موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يُعزي بوفاة الشيخ حميد ابو شوارب - وزير النفط : عدم صيانة خزان صافر يهدد بكارثة بيئية - 15 منظمة تدعو لتنفيذ ستوكهولم وتحذر من كارثة باليمن - "اليونيسيف": ربع أطفال العالم "أشباح غير مرئيين" - شهيد بصعدة واستمرار خروقات العدوان بالحديدة - الأمم المتحدة: نزوح 393 ألف يمني منذ بداية 2019 - إيقاف 175 سعودياً يدرسون الطيران العسكري بأمريكا - إسقاط طائرة تجسس معادية قبالة نجران - إتلاف ٨١ طنا مواد غذائية تابعة لبرنامج الأغذية العالمي - النواب يستمع لإيضاح من رؤساء الأجهزة الأمنية -
الأخبار والتقارير
الأحد, 28-فبراير-2010
الميثاق نت - علق الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني على تصريح الدكتور عبد الوهاب محمود لموقع الأضواء نت يوم أمس السبت الموافق 27 فبراير 2010م بالقول إنه للأسف منذ انضم الدكتور محمود إلى اللقاء المشترك فقد تلك الشخصية التي كانت متزنة ومحل تقدير واحترام الناس .<br />
مضيفاً :ويبدو أن سلوك اللقاء المشترك قد صار ظلاً للدكتور عبد الوهاب محمود الذي ينكر اليوم بتصريحاته حزباً سياسياً حاكماً منحه الشعب ثقته الكاملة عبر صناديق الاقتراع، لا نقول بأغلبية كبيرة فقط وإنما لمرات متعددة وهو ليس من الأحزاب التي لا تملك سوى أمين عام وبضع أشخاص يكاد أحد الباصات أن يحملهم يطلقون على أنفسهم حزباً .<br />
الميثاق نت -
علق الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني على تصريح الدكتور عبد الوهاب محمود لموقع الأضواء نت يوم أمس السبت الموافق 27 فبراير 2010م بالقول إنه للأسف منذ انضم الدكتور محمود إلى اللقاء المشترك فقد تلك الشخصية التي كانت متزنة ومحل تقدير واحترام الناس .
مضيفاً :ويبدو أن سلوك اللقاء المشترك قد صار ظلاً للدكتور عبد الوهاب محمود الذي ينكر اليوم بتصريحاته حزباً سياسياً حاكماً منحه الشعب ثقته الكاملة عبر صناديق الاقتراع، لا نقول بأغلبية كبيرة فقط وإنما لمرات متعددة وهو ليس من الأحزاب التي لا تملك سوى أمين عام وبضع أشخاص يكاد أحد الباصات أن يحملهم يطلقون على أنفسهم حزباً .
وتابع البركاني :اليوم يدعو الدكتور محمود إلى حوار مع الرئيس علي عبدالله صالح شخصياً فيما أن الرئيس هو من وجهت إليه كل الإساءات التي أطلقها اللقاء المشترك و من المستحيل على شخص كالرئيس يحترم نفسه أن يجلس مع مجموعة لا يحترمون ما يطلقون من تصريحات ولا يعون ما توقع به أقلامهم أو شخصيات فقدت وزنها ومصداقيتها بأن ربطت مصيرها بالدافعين.
وأضاف الأمين العام المساعد للشؤون السياسية في المؤتمر: ونقول لأحزاب المشترك والدكتور محمود بالدرجة الأولى إننا في المؤتمر قد أعطيناهم أكثر مما يستحقون وحجماً أكبر من حجمهم وصبرنا طيلة الفترة الماضية عسى أن يرعوي هؤلاء النفر وإلا فإننا لسنا بحاجة إلى الجلوس معهم ولدينا هيئات ومؤسسات وأغلبية برلمانية وثقة شعبية رئاسية ومحلية لا نتطفلها من أحد ولا نستجديها وإنما منحنا إياها الشعب ونحن نملك الوزن والمشروعية وليس الأحزاب الهلامية المأجورة والمستأجرة أو تلك الأحزاب التي عفى على قيادتها الزمن ولم تجدد ولم تتجدد.
وقال البركاني: و بعد أن تنكرت أحزاب المشترك الممثلة في البرلمان لكل الاتفاقات ولم تراعي التنازلات التي قدمناها فلسنا بحاجة إلى الجلوس مرة ثانية مع تلك القيادات التي رضعت الكذب مع لبن الأم ثم إنَا لسنا بحاجة إلى ضياع أوقاتنا مع مجربين خبرناهم منذ العام 2006م وعبر أربع اتفاقيات تنكروا لها جميعا ومادامت الهيئات والمؤسسات الدستورية قائمة ولدينا ومعنا المشروعية الدستورية والأغلبية البرلمانية والثقة الكاملة والمطلقة من الشعب فان الانتخابات ستجري في موعدها في ابريل 2011م .
ومضى البركاني مؤكداً: ويكفينا أننا كنا صادقين عندما وقعنا الاتفاقات السياسية وأخرها اتفاق فبراير وأرضينا هذه المعارضة الكسيحة بتأجيل الانتخابات لمدة سنتين ،وصوتت أغلبيتنا على تعديل المادة 65 من الدستور للتمديد لمجلس النواب لسنتين ولو لم نكن جادين وعلى طريقة أولئك المنحوسين لما أجلت الانتخابات وعدل الدستور وحسبنا أيضاً إنَا قد أرضينا الرأي العام وأصدقائنا في العالم الذين كانوا يظنون أن في أحزاب المشترك بعض الأمل في ممارسة العمل السياسي وليس الفوضى والتحريض والكذب وتزييف وعي الناس بعد أن أفلست هذه الأحزاب وتلقت ضربة مميتة بانتخابات 2006م ورفض مطلق من جماهير الشعب.
وأكد الأمين المساعد انه بعد مرور عام على اتفاق فبراير يصبح الحديث عن الحوار غير مجدٍ وقال: أما بعد مرور عام ونحن نحاول مع من لا يحترمون توقيعاتهم ولا مبادئهم فإننا في حل من الحديث عن الحوارات بعد اليوم أو التفكير بها مع صغار كقيادات اللقاء المشترك وليس هناك ما يخيف أو يقلق أو يدعو للعودة للحوار مع جاحدين ومتنكرين ومجموعة من القيادات العائشة على موائد الآخرين ،وصندوق الاقتراع هو الحكم وإذا كان للقاء المشترك قبولاً فستحمل ذلك الصناديق ،وعليه أن يقدم أي برنامج يريده للناخبين إذا كان له برنامج أما إن كان المشترك هو المشترك الذي عرفناه وعرفه الشعب خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية والمحلية فلن تفقد الممارسة الديمقراطية قيمتها أو مكانتها سواء كانوا موجودين أم لم يكونوا فلن يتغير في الأمر شيء وعليهم أن يحترموا إرادة الناخبين إن أرادونا أن نتعامل معهم بعد اليوم ودون ذلك المستحيلات.
وشدد البركاني على أن المؤتمر سيفي بالتزاماته ومسؤولياته وقال:ووفاء منا للالتزام باتفاق فبراير فإننا سنعمل على تنفيذه من طرف واحد وسيتم الاستفتاء على أي تعديلات دستورية مرتبطة باتفاق فبراير مع الانتخابات في ابريل 2011م .
وأضاف :وندعو اللجنة العليا للانتخابات للتهيئة والإعداد لانتخابات ابريل 2011م وعدم الالتفات لما يقوله المرجفون في الأرض وما يطلقونه من هراء أقوال أو تصريحات سمجة أو يعلنونه من مواقف فإرادة الناخبين هي الحكم ويكفي المؤتمر فخراً انه بالرغم مما يمتلكه من أغلبية عمل كل ما بوسعه من اجل الحوارات ولم يأنف الجلوس مع أحزاب لا قيمة لها ولا وزن ولكم تحمل جراء نكث تلك الأحزاب من نقد من شركائه في التحالف الوطني الديمقراطي وأعضائه وأنصاره لكنه ظل يبذل المحاولات تلو المحاولات .
واختتم البركاني تصريحه بالقول :وختاماً نؤكد أننا سنمضي في الانتخابات ولن نلتفت أو نابه لأولئك المفلسين ولن ننتقص المواعيد الدستورية أو نتجاوزها ومعنا كل جماهير الشعب ولسنا حزينيين إن غابت تلك الأحزاب المنضوية تحت ما يسمى اللقاء المشترك أو قاطعت فلن تضيف للعملية الديمقراطية بغيابها أو حضورها شيئاً،ويصدق عليها قول الشاعر
اللاهثون على هوامش عمرنا سيان إن حضروا وان هم غابوا .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
هذرمات‮ ‬الجبير‮ !‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

العراق‮ ‬ينتفض‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬جلاَّديه‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

هكذا‮ ‬يُنفَّذ‮ ‬اتفاق‮ ‬الرياض‮!!‬
توفيق‮ ‬الشرعبي

الاستقلال‮ ‬الهدف‮ ‬والمصير
سعد‮ ‬الماوري

المظاهرات‮ ‬ليست‮ ‬الحل‮ ‬
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

كوابح‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮ (3)
‮ ‬د‮.‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

اليمن‮ ‬من‮ ‬الاستقلال‮ ‬إلى‮ ‬إعادة‮ ‬الاحتلال‮ ‬
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح

(30 نوفمبر) نصر وطني
سمر‮ ‬محمد‮ ‬البشاري‮ ‬

اليمن مقبرة الغزاة
‮ ‬أمل‮ ‬اليفرسي

لماذا‮ ‬نحتفل‮ ‬بذكرى‮ ‬رحيل‮ ‬الاستعمار؟
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬الشعيبي

30‮ ‬نوفمبر‮..‬ وسقوط‮ ‬مشروع‮ ‬الجنوب‮ ‬العربي
د‮. ‬يحيى‮ ‬قاسم‮ ‬سهل‮

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)