موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن - لبوزة يعزي بوفاة الدكتور مهيوب الصبري - صنعاء تقصف تل أبيب بطائرة مسيرة جديدة -
مقالات
الميثاق نت - سكندر الاصبحي - الميثاق نت

السبت, 16-أكتوبر-2010
إسكندر الاصبحي -
التقت مصالح الاستعمار البريطاني والرجعية الامامية في الثلاثينيات من القرن الماضي في تقسيم الهوية اليمنية ، لكن هذه المحاولة لم تصمد طويلاً حيث تصدى لها المثقفون في الجزء المحتل والجزء المستقل تحت حكم الرجعية الامامية، وسقطت بأوهامها وآثامها ، سقطت لانها ضد حقائق التاريخ، وضد تيار التاريخ . شعب يمني واحد ، أمس واليوم وغداً
محاولات خلق هويتين او اكثر في جغرافية اليمن الواحد ماهي الا حالات عارضة مآلها الى السقوط والفناء، واياً كان الامر فهي تحمل بذور فنائها بداخلها ..لم يفلح الاستعمار الذي استمر مع اعوانه السلاطين والمشايخ في تزييف الارادة اليمنية من خلال ما اسموه باتحاد الجنوب العربي ، ولم تفلح الامامة ايضاً في تزييف حقائق التاريخ والجغرافيا كان الوعي اليمني بهويته فوق ما يدبر له الاستعمار والعملاء، في كتابه «اليمن تحت حكم الامام احمد» يقول الدكتور احمد عبيد بن دغر «.. وقد أثبت الشعب اليمني انه دائماً شعب واحد في الخطوب والملمات، وكانت انات الشمال يسمع صداها في الحنوب والعكس، فطالما كان هناك احساس مشترك بمصير واحد، وظل اليمن كله ساحة للنضال ضد الامام والاستعمار معاً..».

ادركت حركة النضال الوطني في جنوب اليمن وشماله ان الكفاح المسلح ضد الاستعمار لنيل الاستقلال لا يمكن الا بعد القضاء على النظام الامامي المستبد والمتخلف، واستطاع الشعب اليمني الحر وبقيادة طلائعه المناضلين ان يدكوا عرش الامامة الكهنوتية في ثورة 26سبتمبر 1962م الخالدة، وازاحوا عن كاهل الشعب الى الأبد اعتى نظام متخلف ومستبد عرفه التاريخ، ولم يكد يمر عام على ثورة سبتمبر حتى انطلقت ثورة 14 اكتوبر 1963م في كفاحها المسلح ضد الاستعمار واعوانه، ووقفت ثورة 23يوليو بقيادة الزعيم العربي جمال عبدالناصر مع الثورة اليمنية «سبتمبر واكتوبر» داعمة ومساندة لها، وفي خطابه الشهير امام الجماهير اليمنية الحاشدة في تعز اثناءزيارته لليمن في ابريل 1964م اكد الرئيس جمال عبدالناصر هذه الهوية الوطنية اليمنية الواحدة قال مخاطباً الجماهير المحتشدة من كل ارجاء الوطن: «انتم شعب يمني واحد اراد الاستعمار ان يفرق بينكم، واراد الاستعمار ان يقسمكم شيعاً واحزاباً، ولكن ارادة الله وارادتكم كانت فوق ارادة الاستعمار، فلن يفلح الاستعمار، ولم تفلح الرجعية في ان تقسمكم».. وقال عبارته الشهيرة: «لابد لبريطانيا ان تحمل عصاها وتخرج من عدن»، تم طرد الاستعمار وكان مسمار النعش الاخير للرجعية الامامية في انتصار اليمن الجمهوري في ملحمة السبعين يوماً، ومضى اليمن مع منطق التاريخ وتياره الى حقيقة وجوده وهويته، فكان يوم 22 مايو 1990م تتويجاً لنضاله الوطني بقيام الجمهورية اليمنية.

انه الشعب اليمني الواحد، لن تفت في نسيجه الوطني اوهام وآثام من يتربص بهويته ووحدته الوطنية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)