موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الإثنين, 18-أكتوبر-2010
الميثاق نت -  عبدالله الصعفاني -
صحافة المملكة التي غابت عنها الشمس مشدودة بالحنين الى عقود المندوب السامي البريطاني.
ولذلك فهي تهاجم سياسة الولايات المتحدة الامريكية وترى أنها ترتكب خطأً استراتيجياً بدعمها العسكري لليمن.
وأن الامريكيين فرطوا بالديمقراطية في اليمن من أجل عيون الامن الامريكي..
وفي واقع الأمر أن بعض الدوائر في بريطانيا لاتزال تستحضر دور تلك العجوز التي داهمتها رغبة العودة الى زمن المراهقة.
لقد احتلت بريطانيا عدن لتأمين الطريق الى مستعمراتها.. خضوعاً لمصالحها وحرصت على أن تترك مبدأ فرّق تسد قبل أن تحمل عصا الرحيل وتغادر جنوب الوطن اليمني في نوفمبر مغادرة آخر مستعمر..
وها هي تكرر ذات العبادة لمصالحها في كل المواقف التي تحضر فيها تلك المصالح..
والأحرى بدوائر دولة تمثل مركز الفكر الاستعماري في العالم ان تسأل نفسها عن المسؤولية الاخلاقية والدولية والانسانية في تقديم أرض فلسطين للصهاينة والدفاع عن هذا الكيان الغاصب حتى صار الكيان النووي الأخطر..
والأحرى أن تدفع بريطانيا تعويضات لكل البلدان التي استعمرتها أسوة بالتعويضات الايطالية عن احتلالها ليبيا ولكن.. كيف لها أن تفعل ذلك وهي لا تكل ولا تمل من النفخ في الفتن داخل بلدان تخلصت من الاستعمار البريطاني ولم تتخلص من إفساد الحياة في هذه البلدان بممارسات ظاهرها مساندة الديمقراطية وحقيقتها إشاعة الفوضى والعبث.
أما مسألة أي دعم عسكري لليمن فالرد عليه باختصار: وما العيب آن تلتقي مصالح الدول في شن الحرب على خطر واضح كما هو حال الإرهاب الذي رعاه الامريكيون والبريطانيون في المهد وتتحمل البلدان الفقيرة تبعات أخطاره التي أضرت بالأمن والاستقرار.. وكان الضحايا -غالباً- مواطنين يمنيين.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)