موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


العميد سريع: سنتخذ ما يلزم نصرة لدماء الشعب الفلسطيني - الزراعة: استمرار منع استيراد الدجاج المجمد - ارتفاع حصيلة مجزرة المواصي بخان يونس - بن حبتور يدشن العام الدراسي الجديد - النواب يؤكد دعمه لخيارات مواجهة الحرب الاقتصادية - الخطري تعزي فتحية العطاب بوفاة زوجها - مجزرة إسرائيلية جديدة في خان يونس - السياسي الأعلى يدين مجزرة مواصي خان يونس - الأونروا: غزة تواجه خطر فقدان جيل كامل من الأطفال - انتشال جثامين 60 شهيداً من غزة في اليوم الـ280 من العدوان -
مقالات
الإثنين, 25-أكتوبر-2010
الميثاق نت -     محمد قاسم النقيب* -
لا أظن أن يجد المدعو علي البيض من يصدق حديثه ووعوده وعهوده لأنه ما كان يوماً صادقاً ولا قائداً ناجحاً ولا عهد له ولا ذمة والتاريخ يشهد على ذلك وأفعاله خير دليل عليه منذ توليه منصب الأمين العام للحزب الاشتراكي لم يستطع أن يقدم للجنوب سوى الفشل والخيبة والانهزام لأن فاقد الشيء لا يعطيه وقد جربناه قبل الوحدة وبعدها فلم يكن الند ولا النائب ولا الخصم لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح حيث إن الفرق كبير بين هذا وذاك.

لقد أراد أن يتميز دون وعي فأصرّ على الوحدة الاندماجية والتعددية الحزبية لأمر في نفسه فما لبث أن تراجع بعد أن حس بطعم الانهزام الديمقراطي خلال انتخابات 1993م فقرر الانفصال بعد أن وقع على وثيقة العهد والاتفاق وكأنه في نزهة اختلط عليه الجد بالهزل فكان سيء التدبير ضعيف الرأي عنده انفصام في الشخصية لا يصلح للقيادة ولا الريادة منقاد لهواه ممسك لما حوته يداه أفضل مستشاريه النساء وهو لا يستطيع أن يحقق شيئاً.

وقد فشل ومعه جيوش ومليارات الدولارات فكيف يستطيع اليوم وقد شاخ وقل ماله ورفضه الممولون بالأمس وأضحت يده مغلولة الى عنقه لا علم ولا حلم ولا حضور وهو لا يؤتمن، لأن المؤمن هو من أمنه الناس على أموالهم ودمائهم ولا يقود ولا يقتاد، لأن مكانة القائد تكون في المقدمة حتى يكون دليلاً لجماعته على الطريق القويم ومرشداً لهم.. تهمه سلامتهم وحياتهم لكنه كما قال المثل العربي: «الغادر مغلول والناكث مخذول» - قال أحد الحكماء وينصح الخليفة العباسي الأمين ابن هارون الرشيد: «لا تجُرئ القواد على الخلع فيخلعوك ولا تحملهم على نكث العهد فينكثوا عهدك وبيعتك».

فما يستحقه البيض هو أن نحمله وزر ما حصل ويحصل اليوم حيث شاء القدر وجوده في زمن ما لأداء وظيفة تاريخية، فعظم شأنه وشاع صيته بفضل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح كصانع للوحدة.

٭ عضو مجلس النواب- عدن

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمين بن حسن أبو راس أول من رفع الطير الجمهوري قبل الثورة
د. سعيد الغليسي

فُكّوا أسْرَ الوطن !!
د. عبدالوهاب الروحاني

لا مساومة على قضايا شعبنا وأمتنا المصيرية
أحمد الزبيري

فلسطين في سوق الانتخابات الأمريكية.. 272 يوماً من الصمود البطولي
علي ناصر محمد

عنصرية (الأوروأمريكي) وقمعه للشعوب باسم الحقوق والحريات
محمد علي اللوزي

وجهان أساسيان للحرب على فلسطين
بثينة شعبان

هل ترغب إدارة بايدن في إنهاء الحرب على غزة؟
حسن نافعة*

حرية الصحافة وأهميتها في بناء المجتمع
عبد السلام الدباء

100 % مستحيل!
د. رصين الرصين

على طاولة التفاوض
عبدالرحمن مر اد

من‮ ‬وراء‮ ‬هذا‮ ‬الإجبار؟‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)