موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


العميد سريع: سنتخذ ما يلزم نصرة لدماء الشعب الفلسطيني - الزراعة: استمرار منع استيراد الدجاج المجمد - ارتفاع حصيلة مجزرة المواصي بخان يونس - بن حبتور يدشن العام الدراسي الجديد - النواب يؤكد دعمه لخيارات مواجهة الحرب الاقتصادية - الخطري تعزي فتحية العطاب بوفاة زوجها - مجزرة إسرائيلية جديدة في خان يونس - السياسي الأعلى يدين مجزرة مواصي خان يونس - الأونروا: غزة تواجه خطر فقدان جيل كامل من الأطفال - انتشال جثامين 60 شهيداً من غزة في اليوم الـ280 من العدوان -
مقالات
الإثنين, 24-يناير-2011
الميثاق نت -  كلمة الميثاق -


كلمة فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام في المؤتمر السنوي لقادة القوات المسلحة والأمن يوم امس الأحد عبرت في معانيها ومضامينها عن أقصى درجات الصراحة والوضوح والشفافية تجاه كافة القضايا والأوضاع في الساحة الوطنية بكل معطياتها واستحقاقاتها السياسية والديمقراطية والاقتصادية والتنموية والامنية، مبيناً برؤية وطنية تعتمد المكاشفة والتشخيص المسئول لطبيعة العوامل والأسباب التي جعلتها تتعارض مع السياقات التي يتوجب السير فيها لبلوغ اليمن غايات تطلعاته على قاعدة النهج الديمقراطي التعددي وهذا ما يجعل حديثه فيها موجهاً ليس فقط لقادة مؤسسة الوطن الكبرى القوات المسلحة والأمن بل ولكل شعبنا اليمني ليكون أمام حقائق ما يعتمل في وطنهم بلغة بسيطة ومباشرة لا مجال فيها للتفسيرات والتأويلات المبهمة وغير المفهومة لذلك الخطاب السفسطائي الديماغوجي لبعض الاطراف السياسية التي تتصور أنها بذلك قادرة على التأثير وتوجيه الناس بالاتجاهات التي تخدم غاياتها التخريبية والتقسيمية انطلاقاً مما أشار اليه فخامة الاخ الرئيس في هدمها للمعبد على رؤوس الجميع ولسان حالها يقول «عليّ وعلى أعدائي يا رب» وهذا هو منطق العاجزين والبائسين الذين وصلوا الى حالة من الحقد على الوطن والشعب.. على السلطة وعلى أنفسهم.. وهذا جلي في هروبهم من الحوار ورفضهم للديمقراطية والتداول السلمي للسلطة.. لا يريدون الانتخابات مغلبين خيار الفوضى لذا كان رد الاخ الرئيس عليهم حاسماً بقوله: «اليمن ليس تونس.. فاليمن بلد ديمقراطي مكفولة بقوة الدستور والقانون كافة الحريات العامة والخاصة ويحكم عبر مبدأ التداول السلمي للسلطة والهبة الشعبية التي يدعون اليها لو كانوا قادرين على توجيهها فلتكن باتجاه صناديق الاقتراع التي هي الطريق الوحيد الى السلطة عبر انتخابات لهم فيها كافة الضمانات لتكون تنافسية حرة ونزيهة وان حالفهم الفوز بالسلطة فلا نملك الا أن نبارك لهم.. لكن ولأنهم يدركون ان الشعب ليس معهم لجأوا الى تنظير سياسي محنط الأفكار من مخلفات الماضي الإمامي علهم يحققون مراميهم عبر دعوتهم الى الفوضى الخلاقة.
إن الاخ الرئيس في حديثه قد وضع النقاط على الحروف وهو يكشف أكاذيب وأضاليل وافتراءات تلك القيادات الحزبية البائسة تجاه التعديلات الدستورية وتحديداً التعديل الخاص بفترة الرئاسة، وحاولوا البناء على اجتهاد البعض في تعديلات مازالت عبارة عن مشروع وغرضهم هو تشويه أهمية هذه التعديلات في مسار تطور نظامنا السياسي الديمقراطي في حين أنهم لو كانوا يريدون الحقيقة لعادوا الى برنامجه الانتخابي والذي حصر فترة الرئاسة بفترتين وقس على هذا بقية ما يحمله خطابهم من افتراءات وزور وبهتان كان الأخ الرئيس يترفع عن الرد عليها لتفاهتها وحماقتها ولا يمكن أن تكون في بلد نظامه السياسي جمهورياً يقوم على النهج الديمقراطي التعددي.. لكنه اشار اليها هذه المرة ليسقط ورقة التوت ويبين ماهيتهم وغاياتهم الحقيقية.
إن ما يمكن أن نخلص اليه هو أن كلمة الاخ الرئيس في المؤتمر السنوي لقادة القوات المسلحة بما حملته من أبعاد ودلالات عميقة تاريخية بكل المقاييس.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمين بن حسن أبو راس أول من رفع الطير الجمهوري قبل الثورة
د. سعيد الغليسي

فُكّوا أسْرَ الوطن !!
د. عبدالوهاب الروحاني

لا مساومة على قضايا شعبنا وأمتنا المصيرية
أحمد الزبيري

فلسطين في سوق الانتخابات الأمريكية.. 272 يوماً من الصمود البطولي
علي ناصر محمد

عنصرية (الأوروأمريكي) وقمعه للشعوب باسم الحقوق والحريات
محمد علي اللوزي

وجهان أساسيان للحرب على فلسطين
بثينة شعبان

هل ترغب إدارة بايدن في إنهاء الحرب على غزة؟
حسن نافعة*

حرية الصحافة وأهميتها في بناء المجتمع
عبد السلام الدباء

100 % مستحيل!
د. رصين الرصين

على طاولة التفاوض
عبدالرحمن مر اد

من‮ ‬وراء‮ ‬هذا‮ ‬الإجبار؟‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)