موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الميثاق نت - فيصل الصوفي - الميثاق نت

الأربعاء, 25-مايو-2011
فيصل الصوفي -
بعض المؤتمريين النابهين يهتمون بجزء من الصورة التي يرسمها المشترك وشركاؤه.. ينظرون الى الجزء الخاص بهم.. المشترك واصحابه قتلوا مؤتمرياً هنا وضربوا آخر هناك وأحرقواً مقراً للمؤتمر بعد سلب محتوياته في مديرية أو محافظة ما.. ومن حق هؤلاء أن يهتموا بما يعنيهم وأن يحددوا مواقفهم من خصوم يستهدفونهم عن قصد.. ومن حقهم الدفاع عن أنفسهم كأفراد وكجماعة.
لكن يجب على المؤتمريين - الى جانب ذلك - أن يوسعوا مداركهم وأن يتأملوا في الصورة كاملة وكما هي.. لكي يدركوا أن قضيتهم كبيرة ومسؤولياتهم عظيمة.. ليسأل كل مؤتمري نفسه هل هناك جريمة من الجرائم التي ترتكب في أنحاء العالم لم يرتكبها عناصر المشترك وشركاؤه.. هل هناك جريمة معاقب عليها في الشريعة الاسلامية والقوانين اليمنية والعربية والدولية لم يرتكبها هؤلاء؟ وسوف تأتي الاجابة.. إجابة واعية.. إجابة تعتمد على وقائع.. في مجال حرية الفكر وحرية الرأي والتعبير ارتكبوا جرائم.. قطعوا لسان شاعر.. ضربوا أدباء وخطباء جمعة وضربوا صحفيين ويهددون بالمزيد.
في مجال الحقوق المدنية.. قتلوا أبرياء وأصابوا كثيرين آخرين بعاهات بعضها عاهات مستديمة.. وانتهكوا حرمة الطفولة.. وغرروا بمراهقين وشباب سذج لارتكاب أفعال ضد أنفسهم وحقهم في الحياة.
تعاونوا مع الارهابيين.. تعاونوا مع المجرمين.. قطعوا الطرقات وضربوا أبراج الكهرباء وفجروا أنابيب الإمداد النفطي.. عطلوا الدراسة.. انشأوا في ساحاتهم سجوناً خاصة.. قمعوا شركاءهم قبل مخالفيهم..
والقائمة طويلة.. لكن ليس فيها حقل خالٍ من جريمة..كل أفعالهم من هذا النوع.. جرائم.. جرائم.. جرائم.
أصبح شعار «إسقاط النظام» لافتة تداس تحتها الاخلاق، وتعطيل مصالح الناس.. يستخدمون العنف لإكراه تاجر على إغلاق متجره.. يستخدمون العنف لاحتلال مقرات حكومية.. ويسمون ذلك «الزحف السلمي».. بالله عليكم كيف يستقيم الأمر.. زحف مع سلمي..؟!
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)