موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن - لبوزة يعزي بوفاة الدكتور مهيوب الصبري - صنعاء تقصف تل أبيب بطائرة مسيرة جديدة - بعد رصد فيروس شلل الأطفال.. كارثة جديدة في غزة -
مقالات
الميثاق نت - صلاح العجيلي- الميثاق نت

الأحد, 22-مايو-2011
صلاح العجيلي* -
ونحن نحتفي بالعيد الواحد والعشرين لقيام الجمهورية اليمنية وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في 22مايو 1990م وفي ظل هذه الظروف العصيبة التي تشهدها بلادنا نشعر بمستوى التحدي والرهان للثبات والوقوف باتجاه الحفاظ على وحدة الوطن وتعزيزها وما ذلك الفعل الوطني المشرف والذي نعتز به أيما اعتزاز والذي يتجلى في مختلف الظروف والمنعطفات والأزمات المفتعلة بقصد النيل من مكتسباتنا وأمن وطننا واستقراره والانقلاب على الشرعية الدستورية والديمقراطية التي ارتضاها شعبنا ومارسها منذ مطلع العام 1990م ولايزال.. هذا الفعل الوطني المتصاعد في الحفاظ على وطننا وأمننا ووحدتنا وديمقراطيتنا يحق لنا أن نعتز به ونفاخر به أمام العالم أجمع ونقصد به تفاعل الجماهير اليمنية قاطبة في العاصمة صنعاء ومختلف محافظات الجمهورية للحفاظ على الثوابت الوطنية ولا نتحرج كما يفعل البعض لأنه ليس عيباً بل هو منهج كل الخيرين الشرفاء من أبناء الوطن الذين نذروا حياتهم رخيصة من أجل اليمن وترابه الغالي.
< وندرك أن الوحدة مصيرنا وقدرنا ومصدر فخر لنا وعزتنا بين شعوب العالم بل ان اليمنيين الاحرار الكرماء ينظرون الى وحدتهم الناجزة في 22مايو 1990م مثل الماء والهواء والكلأ الذي لا غنى عنه في حياتهم وهذا ليس ادعاء قد برهنوا على ذلك في صيف العام 1994م عندما رفعوا شعار الوحدة أو الموت انطلاقاً من إيمانهم العميق بالوحدة والتلاحم ولن يسمحوا لتعرضها لخطر قادم لا سمح المولى جل في علاه ولو كلف ذلك الأرواح والأولاد وما يملكون.. لأن الوحدة قضية حياة أو موت ويؤمنون إيماناً عميقاً بأن العزة والكرامة والقوة والمنعة في وحدتهم وليس في تفرقهم كما يذهب أصحاب المشاريع المريضة!
رسالة بـ«S.M.S»
نبعثها الى رجال الامن والجيش الذي لم نعهدهم الا رجالاً أوفياء ونقول لهم اليكم نبعث تهانينا واعترافنا بدوركم المنحاز الى صف الوطن واستقراره ووحدته وتلاحم صفوف ابنائه.. فكونوا كما عهدناكم والفظوا كل من يخرج من صفوفكم مناصراً لأصحاب المشاريع التمزيقية والتخريبية في عموم محافظات الوطن وأنتم المؤسسة الامنية والعسكرية الشجاعة التي تتحطم على صخرتها المؤامرات والانقلابات والمشاريع العفنة.
٭ مدير تحرير صحيفة المسيلة

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)