موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إستشهاد وإصابة 90 فلسطيني في عدوان اسرائيلي على غزة - تصعيد عسكري لقوى العدوان في مختلف الجبهات - الأمين العام يُشيد بمؤتمريي صنعاء ويؤكد أن الوحدة خط أحمر ومصيرها بيد الشعب اليمني - الأمين العام يتفقد مبنى اللجنة الدائمة ويوجه باستكمال ترميمه - أمين عام المؤتمر يلتقي قيادات المنظمات المدنية - الامين العام يرأس اجتماعا لقيادات المؤتمر النسوية بمحافظة صنعاء - اليمن يسلم النسر البلغاري للأمم المتحدة لنقله إلى موطنه - قوى العدوان مستمرة في خرق اتفاق استوكهولم - بـ11 ألف دولار.. أب يبيع طفلته لسبب غريب - إصابة طفلة في صعدة والعدوان يشن 10 غارات -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - C:\Users\Mansour\Desktop\ملتقى جماهيري بالبيضاء- الميثاق نت

الإثنين, 24-أكتوبر-2011
الميثاق نت -
ثمن الملتقى الجماهيري الحاشد لأبناء قبائل قيفه بمحافظة البيضاء في اليمن حرص الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية على السلام وحقن الدماء وتأكيده على قيم التسامح والمحبة.جاء ذلك خلال الملتقى الجماهيري الحاشد لأبناء قبائل قيفه الذي أقيم اليوم بالمعهد التقني الصناعي بمديرية القريشية برداع وضم مشائخ وأعيان ووجهاء وقيادة وقواعد المؤتمر الشعبى العام وأحزاب التحالف الوطني ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والشباب المثقفين والمواطنين هناك .

وفي اللقاء أكد أبناء قبائل قيفه موقفهم الثابت إلى جانب الشرعية الدستورية،ورفضهم لكل أنواع الفوضى والعنف والخروج عن القانون والدستور والانقلاب على الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس علي عبد الله صالح رئيس
الجمهورية.
وطالب المشاركون في الملتقى الجماهيري الحاشد كافة أبناء مديريات رداع إلى القيام بدورهم الوطني في منع أي أعمال مخالفة للقانون ومقلقة للأمن والاستقرار والإسهام في التسريع بمشاريع التنمية الاجتماعية والثقافية
والاقتصادية في مديرية القريشية قيفه والارتقاء بأحوال المواطنين إلى مستويات أفضل في جميع المجالات..

وحث المشاركون العلماء والمرشدين والخطباء الى ضرورة التحذير من مخاطر الأزمة الراهنة ومن الدعوات الانقلابية وما قد تتسبب به من انقسام وصراع وعنف قد يودي في النهاية إلى حرب ومواجهة مسلحة بين أبناء الوطن الواحد.

وتعهد المجتمعون بحفظ الأمن والاستقرار وحماية المقدرات والمكاسب التنموية والتصدي الحازم لكل أعمال وأنشطة ونزعات الفوضى والنقمة والارتداد التي يحشد لها الخارجون على الصف الوطني من الحاقدين والمرتدين والانقلابيين..مؤكدين ضرورة الاصطفاف الجماهيري لتجاوز شر الفتن واتقاء جحيم التخريب والتدمير والتمزق والفوضى.

و ألقى مدير عام مديرية القريشية قيفه الشيخ محمد أحمد حسين جرعون كلمة عبر خلالها عن أسمى التبريكات والتهاني للرئيس علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية - بمناسبة أعياد الثورة اليمنية
المباركة سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر التي يعد مناسبة وطنية للاحتفاء بالانتصارات والإنجازات التي حققتها الثورة عاما بعد عام .، "
وقال جرعون يجب أن يكون مسارنا اليوم هو استكمال ما جاءت به الثورة اليمنية المباركة 26 سبتمبر و14 أكتوبر بالاتجاه نحو الدولة المدنية الحديثة من خلال اجتماع الأطراف السياسية على طاولة الحوار للوصول إلى
هذه الدولة المدنية وهو ما يطمح إليه الجميع ".

لافتا إلى دعوة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية لكافة الأطراف السياسية إلى الحوار وهو ما تضمنه أيضا قرار مجلس الأمن الدولي الذي شدد على ضرورة الحوار بين جميع الأطراف اليمنية.

مشيرا إلى أن أولئك الذين سارعوا إلى الانقلاب على الشرعية الدستورية والحق والقيم والمبادئ والثوابت الوطنية قدموا أنفسهم كدمى ومجسمات كرتونية فاقدة الوعي تحركها ابسط هبات الرياح وتهزمهم الإغراءات وتسلبهم المصالح الشخصية على مصالح الوطن والشرعية.

وقد شدد جرعون خلال الملتقي الجماهيري الحاشد لأبناء قيفه على ضرورة قيام أعضاء المجالس المحلية ومدراء المكاتب التنفيذية بمديريات رداع بدورهم في تسهيل وتقديم كافة الخدمات للمواطنين من خلال الحرص على تحقيق الأمن والاستقرار .

مشيدا بوعي أبناء مديريات رداع وحرصهم على المصلحة الوطنية. موكدأ إن قبائل قيفه وأبنائها الشرفاء هم صمام الأمان للثورة والوحدة والشرعية الدستورية بزعامة فخامة الأخ الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية.

ودعا الملتقى في بيان أصدره في ختام للقاء الجماهيري الحاشد بمديرية القريشية كافة الأطراف العمل السياسي الي تحكيم العقل وتغليب مصلحة الوطن فوق كل الاعتبار والجلوس على طاولة الحوار كون ذلك هو المخرج الوحيد للازمة الراهنة.
وحث البيان أطراف السلطة و المعارضة إلى حسن الظن ببعضهم والتعامل الإيجابي مع كل طرح متزن يهدف إلى البحث عن مخارج آمنة للأزمة بعيداً عن التشنج والتصعيد نحو العنف.

وبارك المشاركون في الملتقى البيان الصادر عن علماء اليمن في مؤتمرهم المنعقد خلال الفترة (27-29/سبتمبر2011م)، داعين كافة أبناء اليمن إلى الالتزام الكامل بما جاء فيه من قرارات وتوصيات مستندة إلى كتاب الله وسنة رسوله وإجماع علماء الأمة.

وعبر البيان عن رفض أبناء قيفة في رداع العنف والفوضى والاعتداء على المصالح العامة والخاصة أو أن تتحول مديرياتهم إلى ساحة لتأجيج الصراعات السياسية وتصفية الحسابات أياً كان نوعها وشكلها .
وبين البيان بأن هذه الأساليب والأفعال العدوانية ليست من طبع أبناء منطقة رداع ولا من أخلاقياتهم وعاداتهم وتقاليدهم الحضارية والتاريخية والثقافية والإنسانية .

وحيا الملتقى كل الدعوات والأطروحات التي تؤكد على الحل السلمي والخيارات السلمية الديمقراطية وتدعو للتقارب والتشارك وترفض العنف والتصعيد. ودعا الملتقى أبناء الشعب اليمني العظيم إلى الترفع عن الصغائر والجراحات وتجسيد الحكمة اليمانية وعدم السماح لأي كان أن يستغل الظرف الراهن لتصفية حسابات متصلة بمصالح شخصية أو حزبية أو فئوية ضيقة.
داعياً كافة أبناء الشعب اليمني إلى الاصطفاف الجاد لتأييد كل جهد يصب في إطار البحث عن حلول سلمية تحترم السيادة الوطنية والتشريعات الوطنية وخيارات الجماهير وتعزز النهج الديمقراطي، مشدداً على رفض خيارات الصراع والتحريض ضد البلد وسيادته واستقراره.

وأشاد الملتقى في بيانه بالجهود المخلصة للأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية على حرصهم وسعيهم لإيجاد حلول سياسية لأزمة اليمن وبما يكفل استقرارها وسيادتها وحقن دماء أبنائها.

وصدر عن المشاركين بالملتقى وثيقة ضد من يسول له نفسه بتفيذ اعمال تخريبية بمنطقة رداع من قبل الخارجين عن النظام والقانون ، تخلل الملتقى الجماهيري الحاشد قصيدتين شعريتين من قبل الشاعرالوحدوي صالح عباد الأحمدي وعتيق محمد المسعودي نالت استحسان الحاضرين.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
واهمون !
مصطفى‮ ‬النعمان

حركة‮ ‬5‮ ‬نوفمبر‮ ‬الثانية‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

ما أشبه الليلة بالبارحة
د‮. ‬محمد‮ ‬الخامري

ماهو‮ ‬الإسلام‮ ‬الذي‮ ‬نمارسه‮ ‬اليوم؟‮ ‬
حسين‮ ‬الوادعي‮ ‬

توقيع‮ ‬الرياض‮ ‬«قنبلة‮ ‬موقوتة»‮‬
ماجد‮ ‬عبدالله‮ ‬سلطان

مواكبة المتغيرات
د‮.‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

ماذا‮ ‬تعرف‮ ‬عن‮ ‬وعد‮ ‬بلفور‮ ‬؟
الشيخ‮ ‬عبدالمنان‮ ‬السُنبلي

المهمة‮ ‬صعبة‮ ‬والمؤتمر‮ ‬أقوى‮ ‬
سلطان‮ ‬أحمد‮ ‬قطران

اتفاق‮ ‬الخمبشي‮ ‬والخبجي
مطهر‮ ‬تقي

مكافحة‮ ‬الفساد‮ ‬معركة‮ ‬استراتيجية
توفيق‮ ‬الشرعبي

ثنائي‮ ‬الحرف‮ ‬والنغم
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)