موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


تلذذ‮ (‬الشرعية‮) ‬بالإذلال‮ !!‬ - قوى العدوان ارتكبت 80 خرقاً خلال 24 ساعة - طيران العدوان يقصف محافظة الجوف بـ(9) غارات - رئيس المؤتمر يعزي المحامي محمد سنهوب بوفاة والده - لندن .. مظاهرة تندد بجرائم العدوان السعودي على اليمن - "الهجرة الدولية" توفر مياه نظيفة لـ9 آلاف نازح في إب وتعز - البرلمان يؤكد ضرورة وضع معالجات لإنقاذ صافر - الأحياء‮ ‬السكنية‮ ‬الجديدة‮ ‬بأطراف‮ ‬العاصمة‮.. ‬أوضاع‮ ‬صعبة‮ ‬وخدمات غائبة - خروقات مستمرة بالحديدة وغارات عدوانية متواصلة - بعد كورونا وإنفلونزا الخنازير.. -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - كشف مصدر عسكري في القوات الجوية والدفاع الجوي تفاصيل تحطم طائرة النقل نوع " انتينوف" في الساعة الحادية عشرة و45 دقيقة من مساء يوم الاثنين المنصرم والتي كانت تقل عدداً من المدربين السوريين واليمنيين أثناء هبوطها في قاعدة العند التدريبية نتيجة لخطأ وسوء تقدير من الطيار بالهبوط قبل المدرج

الأربعاء, 26-أكتوبر-2011
الميثاق نت -
كشف مصدر عسكري في القوات الجوية والدفاع الجوي تفاصيل تحطم طائرة النقل نوع " انتينوف" في الساعة الحادية عشرة و45 دقيقة من مساء يوم الاثنين المنصرم والتي كانت تقل عدداً من المدربين السوريين واليمنيين أثناء هبوطها في قاعدة العند التدريبية نتيجة لخطأ وسوء تقدير من الطيار بالهبوط قبل المدرج.
وأوضح المصدر بأن الحادث أسفر عن استشهاد ثمانية مدربين سوريين ويمني واحد‘ فيما نجا من الحادث سبعة أشخاص خمسة يمنيين من بينهم قائد الطائرة النقيب طيار/ محمود يحيى محمد عبدالله العرمزه وسوريين اثنين.
مشيراً إلى أن الأشقاء السوريين الذين استشهدوا في حادث تحطم الطائرة يعملون مدربين طيران في كلية الطيران والدفاع الجوي للطيران التدريبي الأساسي منذ أحد عشر عاماً وتحديدا من تاريخ الأول من أغسطس 1999م في إطار برتوكول للتعاون بين وزارتي الدفاع في البلدين الشقيقين.. وليس كما زعمت بعض وسائل الإعلام والمواقع الاليكترونية وبالذات تلك التابعة لأحزاب اللقاء المشترك وحزب الإصلاح " الإخوان المسلمين".
منوهاً بأن القوات المسلحة اليمنية ليست بحاجة للاستعانة بطيارين مقاتلين من دول أي دولة لأن لديها ما يكفي من الطيارين الأكفاء وصقور الجو الشجعان الذين يتمتعون بقدرات عالية ومتميزة من الكفاءة والخبرة والمقدرة التي تجعلهم يؤدون واجباتهم ومهامهم الوطنية في حماية أجواء الوطن والدفاع عن سيادته واستقلاله في مختلف الظروف والأحوال.
وأضاف المصدر بأن المدربين السوريين الأشقاء كانوا في إجازة وعادوا إلى صنعاء بعد انتهاء إجازتهم ‘ وأن توجههم إلى قاعدة العند التدريبية في إطار عملهم لتدريب الطلبة الطيارين من منتسبي كلية الطيران والدفاع الجوي في الميدان ضمن الدروس العملية التطبيقية والروتينية للدارسين في الكلية ‘ كون قاعدة العند هي الآن فقط قاعدة تدريبية تتبع كلية الطيران والدفاع الجوي ولم تعد تستخدم كقاعدة عسكرية جوية كما كانت عليه أبان العهد التشطيري قبل إعادة تحقيق الوحدة اليمنية في الـ 22 من مايو 1990م.
واستغرب المصدر تلك الأنباء والروايات التي أوردتها بعض وسائل الإعلام بما تضمنته من معلومات كاذبة ومضللة حول هذا الحادث.
وقال ان تلك المعلومات لا تعدو أكثر من مجرد فبركات إعلامية وتسريبات لا أساس لها من الصحة وليس لها مطلقاً أي وجود على أرض الواقع وإنما الهدف منها هو الزوبعة والإثارة.
مشيراً إلى أن هذه الروايات هي من نسج خيال أولئك المأزومين والخارجين عن الدستور والشرعية الدستورية والمأجورين والانقلابيين والمتآمرين على الوطن وتندرج في سياق تلك الشائعات والافتراءات والفبركات الكاذبة التي تعودوا على ترويجها في إطار مخططهم الانقلابي التآمري القائم على المغالطات وتزييف الحقائق وتضليل الرأي العام داخل اليمن وخارجه.
وعبر المصدر عن أسفه الشديد لما أوردته بعض وسائل الإعلام منسوباً إلى المنشقين من إساءات للأشقاء ووصف المدربين السوريين " بانهم مرتزقة" .. وأنه من العيب إطلاق مثل تلك البذاءات والإساءات للأشقاء سواء في سوريا أو غيرها.. معتبراً أن ذلك يتنافى مع قيم وأخلاقيات الشعب اليمني.
مضيفاً بأن ما تناقلته وسائل الإعلام والذي قالت انه بياناً منسوباً للمنشقين من رواية مفبركة حول طبيعة الحادث يعبر عن النزعة الإرهابية لدى الانقلابيين من المتآمرين والمنشقين ومن معهم وشغفهم بالنهج المتطرف الذي ينتهجه تنظيم القاعدة الإرهابي الذي تربطه علاقات حميمة وصلات متينة بعدد من تلك القيادات الانقلابية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
لا‮ ‬خيار‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬نكون‮ ‬معاً
بقلم‮ /‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
للمؤتمريين‮ ‬فقط‮..!!‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

فضفضة‮ ‬لا‮ ‬أكثر
‮ ‬سهير‮ ‬عبدالرحمن‮ ‬المعيضي‮ ❊‬

وجهة‮ ‬نظر‮: «الإصلاح»‬‮ ‬الواقع‮ ‬والمآل
محمد‮ ‬علي‮ ‬اللوزي

سُفننا‮ ‬المحتجزة‮ ‬إلى‮ ‬متى؟
هنادي‮ ‬أحمد‮ ‬

أطفال‮ ‬اليمن‮ ‬لابواكي‮ ‬لهم
حمدي‮ ‬دوبلة

إنْ‮ ‬لم‮ ‬نكن‮ ‬نحن‮ ‬اليمنيين‮ ‬أهل‮ ‬الحضارة‮ ‬الإنسانية‮.. ‬فمن‮ ‬الحضارة؟
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬البكير

تعز‮ ‬في‮ "24" ساعة
طه‮ ‬العامري‮ ‬

الشورى والأحزاب..ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
كتب‮/ ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

حوار‮ ‬بسقف‮ ‬الوطن
‮ ‬د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

مع‮ ‬مرتبة‮ ‬القول‮ !!‬
عبدالله‮ ‬الصعفاني‮ ❊‬

استخفاف‮!!‬
جمال‮ ‬عامر‮ ❊ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)