موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الدفاعات الجوية تسقط طائرة معادية في جيزان - منظمة: فرص احتواء فيروس "كورونا" تتضاءل - البرلمان يوافق على طلب الحكومة تأجيل حضورها لجلسة الثلاثاء - الدفاعات الجوية تتصدى لطائرات حربية سعودية وإماراتية - قصف أرامكو السعودية.. بيان هام صادر عن القوات المسلحة اليمنية - قوى العدوان ترتكب جرائم جديدة بحق المدنيين في الحديدة - ابوراس يعزي القيادي المؤتمري حسين حلبوب بوفاة شقيقه - الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لأسرتي العطار والشباء - وصول سفينة للحديدة تحمل 30 ألف طن بنزين - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة القاضي زيد عبدالغني -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - احراق مقارم النساء في اليمن افلاس سياسي- الميثاق نت

الخميس, 27-أكتوبر-2011
الميثاق نت -
أثار إحراق محتجات يمنيات من أحزاب اللقاء المشترك (تحالف معارض في اليمن) لمقارمهن أمس الأربعاء بشارع الستين بالعاصمة صنعاء استياءً واسعاً لدى الوسط النسوي المعارض والمؤيد، وقوبلت الوسيلة الاحتجاجية الجديدة للقوى الانقلابية في تحالف إخوان المشترك باستهجان وسُخرية ناشطات يمنيات في صفوف المعارضة.

وفي هذا السياق اعتبرت الناشط والصحفية سامية الأغبري "حرق المقارم والاستنجاد بالقبيلة دعوة لحرب مرفوضة وحرق لكرامة المرأة"، التي قالت إنها خرجت وقادت ماسمتها الثورة وقدمت روحها فداء للوطن مثلها مثل أخيها الرجل، وكتبت سامية عبر صفحتها في موقع "فيس بوك": (حرق المقارم إهانة للنساء.. ومحاولة لحرق دولة نريد أن نبنيها دولة القانون.. لا دولة تسيطر عليها القبيلة..).

وطالبت رشا نصار من أصحاب فكرة حرق المقارم الاعتذار لوالدتها وأختها التي قالتها إنها أسعفت مرتين لأجل هذا الوطن، كما طالبت بالاعتذار لكرامة المرأة اليمنية.

وانتقدت سيدة يمنية مناصرة للشرعية الدستورية قيام سيدات في حزب الإصلاح والمشترك المعارض بإحراق المقارم (رداء على الراس) في إطار تصعيد أحزاب المشترك لإحياء مشروعهم الانقلابي على الشرعية الدستورية وإسقاط النظام والوصول إلى السلطة عبر الفوضى وأعمال العنف، بعيداً عن صندوق الانتخابات.

وأثارت الحادثة سخرية مريم عبدالرشيد التي أعلنت تبرعها بمقرمتها لأحزاب اللقاء المشترك، متهمة المعارضةبالاساءة للمرأة اليمنية أمام الرأي العام العالمي. مؤكدة في حديث لـ(المؤتمرنت) أن المرأة اليمنية على قدر عال من الوعي الحقوقي والاجتماعي والسياسي؛ واضافت : فالمرأة اليمنية تعمل قاضية في السلك القضائي، ومحامية في دهاليز المحاكم، وناشطة حقوقية في قيادات منظمات المجتمع المدني ، وغيرها من المناصب الحكومية ابتداءً من منصب الوزير وحتى آخر درجة وظيفية.

وأوضحت الخالة مريم- وهواسم شهرتها الوظيفية- إن المرأة في اليمن تستطيع الدفاع عن حقوقها السياسية والاجتماعية والقانونية بطرق حضارية أفضل بكثير من هذه الأساليب البدائية والتي عفى عليها الزمن.

واتهمت احزاب المشترك وتحديدا حزب الاصلاح (الاخوان المسلمين) بالعمل على تجهيل المرأة واستغلالها لتنفيذ أنشطة سياسية حزبية تخدم بالأساس أطرافاً حزبية وقبلية لا علاقة لهم بحقوق المرأة.

وقال الناشط على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" والكاتب الصحفي/ صالح الحنش "ان إقدام نساء المشترك بإحراق مقارمهن طلباً لنجدة القبيلة" جعله يشعر أن أمريكا الغساسنة وروسيا المنادرة وإن الخلاف القائم في اليمن ليس بين المعارضة والنظام، وإنما بين خزاعة وتميم على الماء والكلا"وذلك في اشارة منه الى عصور تاريخية قديمة

وجاء إحراق نساء أحزاب المشترك لمقارمهن بعد أيام من صدور قرار مجلس الأمن رقم 2014 بشأن اليمن، والذي طالب المعارضة بنبذ العنف والامتناع عن ارتكاب أعمال العنف والاستفزاز والكف عن استخدام القوة لبلوغ أهداف سياسية.

واعتبر مراقبون إحراق المقارم دعوة للحرب وتحريضاً على العنف، وتهديداً للسلم الاجتماعي والنساء والأطفال يتناقض كلياً مع واجب الأحزاب السياسية في تعزيز مشاركة المرأة في حل النزاعات سلمياً وليس تصعيدها باتجاه العنف والقتال.

وفي تعليق لها على الحادثة اتهمت اللجنة الشعبية للحوار والتصدي لأعمال العنف والتخريب – أحزاب اللقاء المشترك- وتحديداً حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين في اليمن)- بالاستغلال المفرط للمرأة لبلوغ أهداف سياسية. مشيرة إلى أن دفع المرأة للتحريض على العنف عبر هذه الوسائل البدائية والتي عفى عليها الزمن يعد انتهاك سافر لحقوق المرأة والتي تعاني من المخاطر والأضرار في ظل أعمال العنف والحروب.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي

( فأحبط أعمالهم ) .. لأنه ( البنيان المرصوص )
الفريق الركن / جلال الرويشان *

التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
كتب‮ / ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

الى‮ ‬أين‮ ‬؟‮ ‬وحتى‮ ‬متى‮ ‬؟‮!‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف‮ ‬

أبو‮ ‬راس‮ ‬ورؤوس‮ ‬المؤتمر‮ !‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

اليمن‮ ‬مرتكز‮ ‬متغيرات‮ ‬انتصارات‮ ‬المنطقة‮ ‬القادمة‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

رسائل‮ ‬على‮ ‬الماشي‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

أيها‮ ‬البيادق‮: ‬لا‮ ‬تزال‮ ‬الفرصة‮ ‬مواتية
فؤاد‮ ‬الجنيد

2011م‮ ‬الأمل‮ ‬والكارثة‮ ‬
‮ ‬مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

وماذا‮ ‬بعد‮ ‬نهم؟
بقلم‮ / ‬د‮. ‬لمياء‮ ‬الإبراهيم‮ ‬العتيبي‮ ❊‬

كيف‮ ‬نواجه‮ ‬صُنّاع‮ ‬التفاهة‮ ‬في‮ ‬شبكات‮ ‬التواصل‮ ‬الاجتماعي؟
حسان‮ ‬شعبان

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)