موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


هل مر كورونا بجسدك وخرج دون أن تعلم؟ - "الإنقاذ" بين إدارة الأزمة وأزمة الإدارة - توصيات برلمانية بخفض اسعار المشتقات النفطية وفحص القاطرات المحتجزة - أمين عام المؤتمر يعزي بوفاة القاضي الحجوري - طيران العدوان يشن 5 غارات على صعدة - الصحة العالمية: لا يمكن القضاء على كورونا - العدوان يشن 39 غارة على مأرب والجوف - قوى العدوان ترتكب 121 خرقاً للهدنة بالحديدة - مسؤول نفطي يمني: مخزون الوقود أوشك على النفاذ - الاتحاد الدولي لعمال النقل ITF يطلق حملة التضامن لفتح مطار صنعاء -
الأخبار والتقارير
الأحد, 29-يناير-2012
الميثاق نت - دشنت اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء اليوم فعاليات الدورة التدريبية لرؤساء اللجان الأمنية في الدوائر الانتخابية للانتخابات الرئاسية المبكرة فبراير 2012م والتي تنعقد على مدى يومين تحت شعار"اللجان الأمنية أساس نجاح العملية الانتخابية".<br />
وفي حفل الافتتاح ألقى رئيس اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء القاضي محمد حسين الحكيمي كلمة أشار فيها إلى الدور الهام الذي تضطلع به اللجان الأمنية في إنجاح المهمة الوطنية الجليلة المتمثلة بالانتخابات الرئاسية المبكرة وتهيئة الأجواء الميثاق نت -
دشنت اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء اليوم فعاليات الدورة التدريبية لرؤساء اللجان الأمنية في الدوائر الانتخابية للانتخابات الرئاسية المبكرة فبراير 2012م والتي تنعقد على مدى يومين تحت شعار"اللجان الأمنية أساس نجاح العملية الانتخابية".
وفي حفل الافتتاح ألقى رئيس اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء القاضي محمد حسين الحكيمي كلمة أشار فيها إلى الدور الهام الذي تضطلع به اللجان الأمنية في إنجاح المهمة الوطنية الجليلة المتمثلة بالانتخابات الرئاسية المبكرة وتهيئة الأجواء المناسبة والآمنة لكافة أبناء هذا الوطن كي يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم لانتخاب رئيس للجمهورية في الـ 21 فبراير 2012م بيسرٍ وسهولة وبما يحقق للبلاد الانتقال إلى مستقبل أفضل يفتح آفاق جديدة ومناخاً ملائماً للاستقرار والأمن والعدالة والمساواة وكل القيم النبيلة التي ينشدها المجتمع لبناء الوطن.
ولفت القاضي الحكيمي إلى أن المهمة الأساسية المسندة إلى اللجان الأمنية تكمن في حماية اللجان الانتخابية ووثائقها ومقراتها وفقاً للقانون وقرارات وتعليمات اللجنة العليا للانتخابات خاصة وقد أصدرت اللجنة دليل مهام واختصاصات اللجان الأمنية المكلفة بتأمين وحراسة لجان إدارة الانتخابات الرئاسية المبكرة والذي تقع على اللجان الأمنية مسئولية تنفيذ هذا الدليل حرفياً وعدم الخروج عن محتواه من مواد وتعليمات بهدف تنظيم العملية الانتخابية بشكل عام.
واستعرض القاضي الحكيمي عدداً من المهام التي يتطلب على اللجان الأمنية القيام بها خاصة مايتعلق بمرافقة اللجان الأصلية أثناء انتقالها بالوثائق والمستلزمات وتوفير الحماية اللازمة لها ومرافقة اللجان الأصلية إلى المديريات واستلام مقر عملها وتأمين كافة وسائل الاتصال بين اللجان الأصلية وعمليات المحافظة التابعة للجنة الإشرافية بالإضافة إلى تدريب اللجان الأمنية المكلفة بتأمين وحراسة اللجان الفرعية وتوزيع دليل مهام اللجان الأمنية عليها بإشراف من اللجنة الإشرافية والأمنية بالمحافظة واللجنة الأصلية وفق الموعد المحدد من قبل اللجنة العليا.
وشدد رئيس اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء على الانضباط والعمل بحيادية تامة والتعامل مع جميع المواطنين بصورة متساوية وكذا التعامل مع أي حادث أو إخلال أمني وفقاً للقانون .
وخاطب القاضي الحكيمي رؤساء اللجان الأمنية قائلاً "إننا على ثقة أنكم عند حسن ظن شعبكم وفي محلٍ من الكمال وأنكم الرجال الأوفياء في أوقات الشدة والرخاء،إن من يجود بروحه الغالية في حماية هذا الوطن لا يبخل على وطنه في بذل كل ما في وسعه في سبيل خيره وازدهاره واستقراره".

وأشار القاضي الحكيمي إلى أن الأمل معقود على ما تبذله اللجان الأمنية من جهود في سبيل إرساء النظام والقانون وتوفير السكينة العامة لكافة الناخبين والناخبات ،مؤكداً بأن اللجنة العليا للانتخابات على استعداد تام لتذليل كافة الصعوبات والإشكالات التي قد تقف حجر عثرة أمام تنفيذ المهام الأمنية لحماية هذا الحدث الوطني الهام .
وحث رؤساء اللجان الأمنية بالتعامل مع كل الضيوف من مراقبين وإعلاميين وصحفيين بقدرٍ عالٍ من المسئولية وتسهيل مهامهم وفقاً للتصاريح الممنوحة لهم من قبل اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء.
من جانبه أشار وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد إلى أن اليمن تمر اليوم بمرحلة جديدة للخروج الى بر الأمان من الأزمة التي مرت بها.. لافتا الى الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل الأشقاء والأصدقاء وتضافر كل المخلصين والشرفاء والأحزاب السياسية الذين شاركوا جميعاً ووقفوا الى جانب اليمن في هذه المرحلة الحرجة.
ونوه وزير الدفاع إلى أن الانتخابات الرئاسية المبكرة جاءت وفق ما نصت عليه المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة والتي تضمنت إجراء انتخابات رئاسية مبكرة وتوافقية في ذات الوقت .
وتطرق وزير الدفاع في سياق كلمته الى جملة من المهام والأعمال الميدانية المرتبطة بالدور المناط باللجان الأمنية ,مؤكداً بأن اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء لها الحق في أن تكون لها الكلمة العليا في اتخاذ كافة القرارات المتعلقة باللجان الأمنية في العملية الانتخابية.
وحث وزير الدفاع رؤساء اللجان الأمنية وكافة اللجان الأمنية بشكل عام أن يتحلوا أثناء تأديتهم لمهامهم بالمرونة والاحترام في التعامل مع الناخبين والمواطنين والالتزام بالسرية التامة أثناء استلام ونقل وترحيل الوثائق والحفاظ على الصناديق وسلامتها وأن يكونوا قدوة في التعامل الفاعل مع هذا الاستحقاق الوطني الديمقراطي .
وأكد وزير الدفاع بأن أبناء القوات المسلحة والأمن سيكونون عوناً وسيعملون الى جانب اللجنة العليا للانتخابات لانجاح الانتخابات الرئاسية المبكرة.
وخاطب وزير الدفاع رؤساء اللجان الأمنية قائلاً" أنا متأكد كل التأكيد بأن مهامكم ستكون مثالية وستقومون بدوركم الحقيقي أمام الله والوطن وقيادتكم في وزارتي الدفاع والداخلية".
نائب رئيس اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء القاضي خميس سالم الديني شدد في كلمة له على ضرورة الاستفادة من المحاضرات والمحاور التي يتضمنها البرنامج التدريبي وفهمها بشكل دقيق وعكس ذلك في الجانب العملي مع الالتزام أثناء العمل الميداني بتطبيق ما نص عليه قانون الانتخابات العامة والاستفتاء وتعديلاته.. لافتا إلى أن اللجان الأمنية الحالية هي لجان مؤقتة ومرتبطة بالعملية الانتخابية وتخضع بحسب القانون لتوجيهات اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء .
وأشار القاضي الديني إلى أن اللجان الأمنية تقع عليها إلى جانب مهامها الأمنية مسئولية توعية المواطنين بالأهمية التي تمثلها هذه الانتخابات .
من جانبه أشار عضو اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء مشرف اللجنة الأمنية القاضي سبأ الحجي إلى الأهمية التي تكتسبها هذه الدورة في تعريف رؤساء اللجان الأمنية بالمهام والواجبات المناطة بهم ،مستعرضاً المحاور الأساسية التي تتناولها الدورة ،مشيراً إلى الدور الهام الذي تضطلع به اللجان الأمنية في إنجاح الانتخابات.
بدوره استعرض رئيس غرفة العمليات الرئيسية ومركز الاتصال والمتابعة اللواء الركن علي محمد صلاح النواحي الأمنية للانتخابات الرئيسية المبكرة وفق الدليل الخاص بتدريب اللجان الأمنية .. مشيرا إلى أن مهام اللجان الأمنية تتركز في تأمين وحراسة اللجان الإشرافية والأصلية والفرعية مع وثائقها .
وألقيت كلمتان من قبل مدير مكتب المؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية في اليمن جرانت كيبن والمستشار الأمني في المؤسسة جونثان مكايفر أشارتا إلى حرص المؤسسة على المشاركة والعمل إلى جانب اللجنة العليا للانتخابات في هذه المرحلة المهمة من تاريخ اليمن.. معبرين عن شكرهم لرئيس اللجنة العليا للانتخابات على التعاون الذي حظيوا به والتسهيلات التي مكنتهم من أداء مهامهم بالشكل المطلوب.
حضر الافتتاح رئيس قطاع الإعلام والتوعية الانتخابية القاضي سهل حمزة ورئيس قطاع الشئون الخارجية القاضي علي سليمان وأمين عام اللجنة سلطان حاجب.
بعد ذلك بدأت فعاليات البرنامج التدريبي للدورة والتي شملت على العديد من المحاور الهامة حيث قدم عضو اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء مشرف اللجنة الأمنية القاضي سبأ الحجي شرحاً مفصلاً عن مهام اللجان الأمنية في المحافظات والدوائر والمراكز وأهمية الجانب الأمني في الانتخابات.
واستعرض رئيس قطاع الشئون الخارجية القاضي علي سليمان دور رجال الأمن في تهيئة الأجواء الملائمة للمراقبين الدوليين.
بدوره قدم رئيس قطاع الإعلام والتوعية الانتخابية القاضي سهل حمزه شرحا مفصلا للخطة الاعلامية في ثلاثة اتجاهات تشمل التغطية الإعلامية والتوعية الانتخابية والمركز الإعلامي.
وتحدث رئيس غرفة العمليات الرئيسية ومركز الاتصال والمتابعة اللواء الركن علي محمد صلاح في سياق محاضرته عن برنامج ومحاور الدورة ومهام واختصاصات اللجان الأمنية .
وقدم رئيس قطاع التخطيط والشئون الفنية القاضي يحيى الارياني شرحا حول دور اللجان الامنية في حماية اللجان الانتخابية ووثائقها.
أما رئيسة قطاع شئون الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني القاضية ساميه مهدي فقد تحدثت عن دور اللجان الأمنية في تسهيل اعمال ومهام المراقبين المحليين.
وقدم رئيس قطاع الشئون القانونية والإفتاء القاضي شرف الدين المحبشي شرحاً مفصلاً عن دور اللجان الامنية في ضبط مرتكبي المخالفات والمعتدين على اللجان الانتخابية ووثائقها.
سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
لا‮ ‬خيار‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬نكون‮ ‬معاً
بقلم‮ /‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أسئلة‮ ‬المستقبل
أحمد‮ ‬الشرعبي

جيراننا‮ ‬لا‮ ‬يستحون
د‮.‬وهيبة‮ ‬فارع

سقطرى‮.. ‬عربون‮ ‬السقوط‮ ‬للعملاء‮ ‬في‮ ‬مستنقع‮ ‬التطبيع
أ. د. عبدالعزيز بن حبتور

للمؤتمريين‮ ‬فقط‮..!!‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

فضفضة‮ ‬لا‮ ‬أكثر
‮ ‬سهير‮ ‬عبدالرحمن‮ ‬المعيضي‮ ❊‬

تلذذ‮ (‬الشرعية‮) ‬بالإذلال‮ !!‬
حسن‮ ‬عبدالوارث

وجهة‮ ‬نظر‮: «الإصلاح»‬‮ ‬الواقع‮ ‬والمآل
محمد‮ ‬علي‮ ‬اللوزي

سُفننا‮ ‬المحتجزة‮ ‬إلى‮ ‬متى؟
هنادي‮ ‬أحمد‮ ‬

أطفال‮ ‬اليمن‮ ‬لابواكي‮ ‬لهم
حمدي‮ ‬دوبلة

إنْ‮ ‬لم‮ ‬نكن‮ ‬نحن‮ ‬اليمنيين‮ ‬أهل‮ ‬الحضارة‮ ‬الإنسانية‮.. ‬فمن‮ ‬الحضارة؟
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬البكير

تعز‮ ‬في‮ "24" ساعة
طه‮ ‬العامري‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)