موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر:سنظل متمسكون بالوحدة اليمنية والمؤتمر لن يكون على ابواب السفارات(مسبق) - نص كلمة المرأة في الحفل الخاص بالذكرى السابعة والثلاثين لتأسيس المؤتمر - القطاع النسوي : منجزات المؤتمر التنموية شواهد مُعاشه - الامين العام يجدد التأكيد على مواقف المؤتمر المنحازة لصفوف الشعب - نص كلمة الامين العام في الحفل الخاص بالذكرى السابعة والثلاثين لتأسيس المؤتمر - قرار تنظيمي بتكريم 54 من مؤسسي المؤتمر (الأسماء) - مؤتمر صنعاء : المؤتمر رائد التنمية وحزب الوطن - يحيى دويد يهنئ أبو راس بذكرى تأسيس المؤتمر - المؤتمر يعتزم تكريم مؤسسيه في الذكرى الـ(37) للتأسيس - رئيس المؤتمر يتلقى تهنئة من الصفي الكاهلي -
وثائق وأدبيات
الميثاق نت -

الجمعة, 24-فبراير-2012
الميثاق نت -
بيان صادر عن المؤتمر الشعبي العام بمناسبة نجاح الانتخابات الرئاسية المبكرة
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}..صدق الله العظيم .


باهتمام بالغ ومتابعة مستمرة ومشاركة فاعلة سايرت قيادة المؤتمر الشعبي العام عملية الانتخابات الرئاسية المبكرة التي شهدتها اليمن يوم 21 فبراير منذ أول خطوة في الاستعدادات لها وحتى إجراءها وإعلان نتائجها.

لقد مثلت الانتخابات الرئاسية المبكرة لحظة مفصلية في تاريخ اليمن المعاصر باعتبارها مثلت خطوة عملية وواقعية للانتقال باليمن إلى مرحلة جديدة ، وعكست وعياً شعبياً عبر المشاركة الفاعلة والكبيرة فيها، ومثلت ترسيخاً للنهج الديمقراطي وجسدت مبدأ التداول السلمي للسلطة عبر الاحتكام إلى الإرادة الشعبية والعودة إلى الشعب لاختيار من يحكمه باعتباره مصدر السلطة ومالكها.

إن المؤتمر الشعبي العام سيظل ينظر إلى أن يوم الحادي والعشرين من فبراير يوماً تاريخياً كونه جسد الحكمة اليمانية عبر لجوء اليمنيين إلى تجاوز أخطر أزمة سياسية مرت بها البلد وكادت تعصف باليمن أرضاً وإنساناً وتذهب به نحو حرب أهلية لذلك فإن يوم 21 فبراير جاء ليتجاوز تلك المخاوف وينتقل بالبلد إلى مرحلة جديدة .

إن المؤتمر الشعبي العام ليفخر أنه بقيادته وأعضاءه وكوادره وأنصاره وحلفائه كانوا هم من أسهموا في الوصول إلى صنع يوم 21 فبراير سواء عبر دفاعه عن الشرعية الدستورية وإصراره على التمسك بالنهج الديمقراطي والعودة إلى الشعب لاختيار من يحكمه عبر صناديق الاقتراع مروراً بتوقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام والمؤتمر وحلفاءه على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وصولاً إلى صنع وإنجاح يوم 21 فبراير وانتخاب المناضل المشير عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية .

إن المؤتمر الشعبي العام يعبر عن تهانيه وتبريكاته العميقة للمناضل عبدربه منصور هادي النائب الأول لرئيس المؤتمر الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام على انتخابه رئيسا للجمهورية ويؤكد المؤتمر الشعبي العام انه بكافة أعضائه وكوادره وأنصاره وحلفائه كانوا ولايزالون وسيظلون معه داعمين ومساندين له لتنفيذ واجباته الدستورية والقانونية في خدمة الشعب اليمني خلال الفترة الانتقالية وبما يساهم في تنفيذ بنود المبادرة الخليجية واليتها المزمنة ويخرج اليمن إلى بر الأمان ،ويحافظ على أمنه واستقراه ووحدته وسيادته واستقلاله .

إن المؤتمر الشعبي العام يبارك للشعب اليمني أجمع نجاح العرس الديمقراطي المتمثل في الانتخابات الرئاسية المبكرة لانتخاب المشير عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية، فقد أثبت الشعب اليمني من خلالها أنه شعب الإيمان والحكمة وقدم بذلك درساً عظيماً في عملية الانتقال السلمي للسلطة وأصبحت التجربة اليمنية في الخروج من الأزمة السياسية نموذجاً يحتذى به في دول أخرى، وبنجاح هذه الانتخابات تم إسكات كل الأفواه التي كانت تردد الشائعات بأن الانتخابات لن تتم وأن قوى بعينها تسعى لعرقلة الانتخابات .

لقد شهد العالم كله حرص فخامة الرئيس علي عبدالله صالح على سلامة اليمن ووحدة أراضيه وإيصال الوطن إلى بر الأمان وإرساءه لمبدأ التداول السلمي للسلطة كإنجاز يضاف إلى الإنجازات التي تحققت للوطن اليمني خلال فترة حكمه وسيظل التاريخ يذكر له ذلك وأنه غلب مصلحة الوطن والشعب اليمني، وهو ما تحدث به المشير عبدربه منصور هادي بأن فخامة الرئيس تعالى على كل الجراح تغليباً وحرصاً على مصلحة الوطن .


كما يعبر المؤتمر الشعبي العام عن عظيم شكره وتقديره لكل أبناء الوطن الذين كان لهم الدور الرئيسي لإنجاح العملية الديمقراطية من خلال حضورهم الذي فاق التوقعات وتصويتهم في الانتخابات الرئاسية المبكرة وفي مقدمتهم قيادات وأعضاء وأنصار وحلفائه المؤتمر الشعبي العام الذين شاركوا بفاعلية في الانتخابات الرئاسية وصوتوا للمناضل عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية منتصرين بذلك لمواقفهم في الحفاظ على الشرعية الدستورية والتبادل السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع .

إن المؤتمر الشعبي العام يكرر شكره للجهود التي قامت بها اللجنة العليا للانتخابات والأجهزة العسكرية الأمنية لضمان سريان الانتخابات بالصورة التي تم الإعداد لها وصولا إلى نجاحها ،ويترحم على أرواح الشهداء الذين سقطوا خلال إجراء الانتخابات من المدنيين والعسكريين وفي مقدمتهم كوادر المؤتمر الشعبي العام الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في إنجاح عملية الانتخابات الرئاسية المبكرة .

كما يكرر شكره لكل الجهود التي بذلت لتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وفي المقدمة المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي الشقيقة، وكذا الاتحاد الأوروبي والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن.

إن المؤتمر الشعبي العام وهو يجدد التهنئة للمناضل عبدربه منصور هادي بانتخابه رئيسا للجمهورية ليؤكد التزامه باستكمال تنفيذ اتفاق التسوية السياسية ويجدد دعوته لجميع الأطراف للالتزام بما تم الاتفاق عليه وتغليب المصالح العليا للوطن على أي مطامع شخصية ، وكذا الالتزام المطلق والكامل باستكمال تنفيذ ما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقرار مجلس الأمن 2014 كمنظومة متكاملة ودون انتقاء بند دون آخر حرصاً على سلامة اليمن ووحدة أراضيه .

قال تعالى :( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)...صدق الله العظيم 

صادر عن المؤتمر الشعبي العام 
صنعاء –الجمعة -24 فبراير 2012م 
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "وثائق وأدبيات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
المياه ثروة مهدورة
قاسم الشاوش

المؤتمر‮.. ‬لمن؟‮!‬
نجيب شجاع الدين

اجتماع‮ ‬الوهم‮ ‬
د‮. ‬بشير‮ ‬العماد‮ ❊‬

بلادي‮ ‬وإن‮ ‬جارت‮ ‬عليَّ‮ ‬عزيزة
زعفران‮ ‬علي‮ ‬المهنأ‮

كلهم نظام عفاش!!
عبدالجبار‮ ‬سعد

الطريق إلى الشمال
فتحي بن لزرق

الحرب‮ ‬تنتهي‮ ‬عام‮ ‬2030م
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا

وحدة‮ ‬المؤتمر‮ ‬الفولاذية
أحمد‮ ‬الزبيري

المؤتمر‮ ‬وُجد‮ ‬ليبقى
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

المؤتمريون‮ ‬يضيفون‮ ‬نصراً‮ ‬جديداً‮ ‬إلى‮ ‬رصيدهم‮ ‬
يحيى‮ ‬جمعان

حينما تكون المياه مصدرا للموت
قاسم الشاوش

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)