موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الأمين العام يرأس إجتماعا تنظيميا لهيئة المؤتمر الوزارية - قيادات مؤتمرية في مقدمة مشيعي جثمان العميد أحمد مجيديع - العواضي يواسي آل مجيديع - ابوراس يتلقى برقية تهنئة من الصفي الكاهلي بذكرى ثورة أكتوبر المجيدة - مؤتمر جزيرة كمران يُهنئ ابوراس بالعيد الـ56 لثورة 14 اكتوبر - رئيس المؤتمر يواسي آل الارياني وآل الصنوي - مؤتمر صنعاء يهني أبو راس بعيد 14 أكتوبر - نص كلمة رئيس المؤتمر في حفل تكريم كوكبة من مؤسسي التنظيم - في حفل تكريم كوكبة من مؤسسيه.. ابوراس: المؤتمر حزب مدني جماهيري - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة العميد احمد مجيديع -
تحقيقات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 09-أبريل-2013
-
تحت شعار يداً بيد نمضي مع الحوار لبناء اليمن الجديد والذي نظمته اللجنة الوطنية للمرأة
بالتعاون مع جمعية رعاية الأسرة اليمنية بمشاركة أكثر من 500 مشارك ومشاركة انعقد المؤتمر
السادس للمرأة العربية وقد اتفقت النساء مجدداً على التشبيك والترابط للمضي بصوت واحد للمطالبة
بالحقوق وتحقيق النتائج الايجابية والاستفادة من فرصة انعقاد مؤتمر الحوار لطرح المواضيع الخاصة
بالمرأة ووضع أولويات إدماج المطالب وتحديد خطوات وإجراءات تنفيذها من خلال خطة عمل ملزمة يتم
متابعتها وتقيمها..
حول أبرز القضايا التي تم مناقشتها في مؤتمر المرأة السادس وعن طموحاتها وتطلعاتها.. تحدثت
للميثاق عدد من الشخصيات المشاركة وكانت هذه هي الحصيلة:
استطلاع: هناء الوجيه

بداية تحدثت الأخت شفيقة سعيد رئيس اللجنة الوطنية للمرأة قائلة: من أهم المواضيع التي ركز عليها المؤتمر
مراجعة الإطار المنطقي لأولويات المرأة على ضوء المواضيع التي سيتم مناقشتها في مؤتمر الحوار الوطني
لتعزيز مكانة المرأة وكذا إدماج أولويات المرأة وقضاياها ضمن أعمال لجان مؤتمر الحوار الوطني.. كما تم مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بأسس بناء الدولة واعتبارات النوع الاجتماعي ودور المرأة في عملية التغير الشامل في إطار فكري وفلسفي وإطار دستوري وتعزيز مشاركة المرأة في جهود مكافحة الفساد، بالإضافة إلى متطلبات التمكين الاقتصادي.. وتطرقت جلسات العمل لمناقشة قضايا تعزيز مشاركة المرأة من خلال نظام انتخابي فاعل يكفل مشاركة المرأة في بناء الدولة وتعزيز دورها في قيادات الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني، وإعداد خطة عمل إدماج المطالب في مؤتمر الحوار الوطني .
وطالبت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة بتقدم مصفوفة تحدد أولويات تمكين المرأة وتحديد إجراءات تنفيذها في
مؤتمر الحوار الوطني وآلية متابعتها وتقيمها.
تنسيق الجهود
اما الأخت فاطمة الخطري فتقول :المؤتمر الوطني السادس للمرأة مثّل فرصة للتأكيد على تنفيذ الاتفاقات
المبرمة مؤخراً لأن النساء بمختلف اتجاهاتهن السياسية يتفقن على أهمية توحد الكلمة والمضي نحو هدف
التمكين بغض النظر عن انتماءاتهن السياسية ..و بالتالي خرجنا من المؤتمر بالاتفاق على مصفوفة
تحدد أولويات تمكين النساء ووضع خطة عمل توضح خطوات تضمين هذه المصفوفة في البرامج والخطط والسياسات التي تقرها مجموعات عمل مؤتمر الحوار الوطني مع عمل خطة أيضا لمراقبة وتقييم مخرجات
مؤتمر الحوار وعلينا جميعا العمل على تنسيق الجهود في الفترة القادمة من أجل مناصرات قضايا المرأة والخروج بنتائج ايجابية من خلال مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي يمثل فرصة ايجابية في
طريق تحقيق مطالب المرأة وتطلعاتها المشروعة .
مطالب مشروعة
الأستاذة فائقة السيد مستشارة رئيس الجمهورية لشئون المرأة قالت :نحن في هذه الفترة بالتحديد
أمام فرصة مهيأة لتلبية مطالب المرأة المشروعة وعلى النساء ان يسرن صفا واحدا في طريق واحد
مهما اختلفت آراؤهن أو اتجاهاتهن السياسية والحزبية.. وأضافت : ان المؤتمر السادس للمرأة يأتي في مرحلة
مهمة في حياة المرأة اليمنية حيث يتزامن مع فترة الحوار الوطني الذي يعتبر فرصة لتحقيق تطلعات المرأة العادلة ولذلك نأمل أن تكون التوصيات المنبثقة من هذا المؤتمر مساندة ودافعة لمخرجات الحوار الوطني بما يخدم ويحقق أهداف المرأة وحقها في المشاركة الفاعلة في المجالات المختلفة بما يحقق التطور والنهوض المجتمعي المنشود ولتحقيق شعار المؤتمر يداً بيد نمضي مع الحوار لبناء اليمن الجديد .
هدف واحد
الأستاذة أمة العليم السوسوة عضو مؤتمر الحوار الوطني تقول: ان قضايا المرأة منظومة متكاملة ترتبط بموضوع حقوقي يرتبط بأوضاعها المتردية في المجتمع ، فإذا ناقشنا تلك الأوضاع بهدف النهوض بالمرأة تعليمياً وصحيا و ا اقتصاديا و ا اجتماعيا و سياسيا وسنصل إلى نتائج مرضية في قضاياها وفي هذا المجال لابد
أيضا من العمل على توعية المجتمع بضرورة مشاركة المرأة لان المجتمع إذا لم يستثمر طاقات النساء سيكون أعرج عاجزاً عن الحركة، وفي هذه المرحلة بالتحديد علينا نحن النساء أن نشبك علاقتنا لكي يصبح لنا
صوت واحد على اختلاف مشاربنا السياسية والمجتمعية وأنا واثقة أن النساء متفقه على هم واحد
وهدف مشترك يتعلق بقضايا المرأة وحقوقها .
تعليم وصحة
وترى الأخت ابتسام شرف -محافظة حجة ان هناك أولويات كثيرة لابد من الاهتمام بها للنهوض بوضع
المرأة إلى جانب الاهتمام السياسي يجب الاهتمام بالوضع التعليمي لأنه أساس كل القضايا وعبره يمكن
النهوض بالمرأة ، والتركيز على الجانب الصحي لان المرأة في هذا الجانب تعاني من قصور شديد ويكفي
ان نذكر بتزايد اعدد الوفيات من الأمهات أثناء الحمل والولادة في ظل تدني مستوى تقديم الخدمات الصحية
وخاصة في المناطق الريفية ,نتمنى أن تخرج النساء من هذا المؤتمر باتفاق وخطة عمل تحدد الإجراءات
التي ينبغي تنفيذها لمتابعة وتقيم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني فيما يتعلق بقضايا المرأة وحقوقها المختلفة ليكون هناك عمل فعلي يرقى بمستوى المرأة في كافة الجوانب والتي لا ترتبط فقط بالتمكين السياسي ولكن أيضا تركز على الاهتمام بالجانب التعليمي والصحي والاقتصادي والاجتماعي، ومن خلال ذلك الاهتمام سوف تصل
المرأة إلى التمكين السياسي .
إطار دستوري
اما المحامية غناء المقداد فقالت : من المهم ان تجد المرأة إطاراً قانونياً ودستورياً يحميها ويلبي مطالبها وهذا
ما تأمله المرأة من خلال الصياغة الدستورية القادمة التي لابد أن تكون عادلة نحو كافة المواطنين من النساء
والرجال في المجتمع ومن أجل تحقيق ذلك لابد من العمل الجاد بعد مؤتمرنا هذا لكي نتابع ونضمن تنفيذ خطط
العمل المتفق عليها وإدماج المطالب في مؤتمر الحوار الوطني وتنفيذ خطة العمل الخاصة بالمراقبة والتقييم .
أمن واستقرار
وتحدثت الأخت دينا عبد الباري محافظة عدن قائلة : النساء جميعهن ينشدن المشاركة في بناء اليمن الجديد وتحقيق الأمن والاستقرار ، لذلك يجب مشاركة المرأة في كافة المجالات والاهتمامات وها هي في هذ المؤتمر تجتمع من أجل ذلك ، لكنها تدرك ان تحقيق مطالبها يسير في طريق تحقيق المطالب والمصالح العامة للوطن عموما ومن الجميل أن يتواكب هذا المؤتمر النسوي في فترة انعقاد مؤتمر الحوار الوطني الشامل لان هناك أولويات مطروحة للنقاش على طاولة الحوار ونحن النساء في هذا المؤتمر سوف نؤكد على تلك الأولويات التي لابد من متابعتها وتنفيذها خلال الفترة القادمة من خلال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني سوء فيما يتعلق
بقضايا المرأة أو غيرها من القضايا الوطنية التي ينبغي ان تشارك فيها المرأة عموما .
حوار وتوافق
وتحدثت فتحية العطاب محافظة صعده قائلة :أهم ما أريد ان أركز عليه في حديثي سوء فيما يتعلق
بقضايا المرأة أو القضايا الأخرى هو الاحتفاظ بقيمة التحاور ومحاولة التوافق دائما لأن ذلك يدل على
حكمة الشعب اليمني ويقود نحو المعالجات والحلول في كافة الامور والمشاكل ولأننا في ظل أجواء الحوار
أنا متفائلة واتوقع نجاحاً متميزاً من خلال الحوار الوطني في كافة القضايا ومن ذلك قضايا المرأة
وحقوقها المختلفة التي لابد من الاهتمام بها.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "تحقيقات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثانية بقلم/ أمين محمد جمعان

عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

ولد‮ ‬سلمان‮ ‬والهروب‮ ‬إلى‮ ‬الاعتراف‮!!‬
راسل‮ ‬القرشي

ليس‮ ‬القادم‮ ‬أشد‮ ‬هولاً‮!‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح‮ ‬

وقف‮ ‬العدوان‮ ‬ورفع‮ ‬الحصار‮ ‬وتحقيق‮ ‬السلام‮ ‬غايتنا
أحمد‮ ‬الزبيري

ظُلْم‮ ‬المستضعفين
عبدالجبار‮ ‬سعد

ثقافة‮ ‬التسامح‮ ‬الميثاقية‮ ‬نحد‮ ‬من‮ ‬الفتن‮ ‬ونحمي‮ ‬اليمن «1-2‬‮»
سلطان‮ ‬احمد‮ ‬قطران

نصر‮ ‬من‮ ‬الله‮ ‬في‮ ‬نجران
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

مباردة‮ ‬روحاني‮ ‬للأمن‮ ‬والتعاون‮ ‬الاقليمي‮.. ‬قراءة‮ ‬سريعة‮ ‬
عبدالملك‮ ‬العجري

اليمنيون‮ ‬بين‮ ‬سلطة‮ ‬الثقافة‮ ‬وثقافة‮ ‬السلطة
د‮. ‬محمد‮ ‬مرشد‮ ‬الكميم

في‮ ‬الذكرى‮ 94 ‬لرحيل‮ ‬الزعيم‮ ‬جمال‮ ‬عبدالناصر‮ ‬
جمال‮ ‬الورد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)