موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


خبراء: فيروس كورونا قد يقضي على 40 مليون إنسان - رئيس المؤتمر يعزي آل النقيب - طيران العدوان يقصف صنعاء بـ21 غارة - الصحة تحذر من ملامسة قناعات مشبوهة اسقطها طيران العدوان - 22 دولة لم يدخلها فيروس كورونا.. تعرف عليها! - رئيس المؤتمر يصدر قرارا تنظيميا جديدا (نص القرار) - دارسة تحدد كم يعيش فيروس كورونا في الجسم - غارات عدوانية متواصلة وخروقات مستمرة - 30 ألف وفاة بكورونا عالمياً ثلثاها بأوروبا - رغوة سامة تجتاح حضرموت.. وفلكي يمني يحذر -
تحقيقات
السبت, 20-يوليو-2013
الميثاق نت: -
بقدر فرحة المرأة اليمنية باستقبال الشهر الكريم الا انه يمثل كذلك عناء لها ،فهي تجمع بين العمل والعبادة وواجبات كثيرة يجب تأديتها.. فهي من تجلب السعادة لأفراد اسرتها بطريقة تخطيطها وتنظيمها للأمور الحياتية حتى على مستوى التنسيق والتدبير في توفير المصاريف والمستلزمات المنزلية والاسرية بما يحقق الاستقرار والهدوء..
حول كيف تستقبل المرأة اليمنية شهر رمضان وماهي الادوار التي تقوم بها التقت الميثاق عدداً من الشخصيات النسوية التي تمثل أنماطاً مختلفة للمرأة اليمنية وكانت لنا هذه الحصيلة: ابتسام شرف -عضو مؤتمر الحوار تقول: استقبلنا شهر رمضان المبارك هذا العام بشكل مختلف كوني موجودة في صنعاء لحضور فعاليات مؤتمر الحوار وقبل ان اتحدث عن ادوار المرأة واعمالها في شهر رمضان اريد ان اوضح ان اليمنيين عموما يستقبلون هذا الشهر في ظلّ ظروف مختلفة تمر بها البلاد.. لذلك نتمنى ان يكون من ضمن ادوار المرأة كام وزوجة وربة بيت العمل على زرع الالفة والمحبة في قلوب ابنائها وأن يكون هذا الشهر فرصة للتخلص من الحقد والضغينة وزرع الحب والألفة بين اليمنيين من أجل وطن يتسع للجميع ..فشهر رمضان فرصة لزرع الحب بين أبناء الوطن..
واذا عدت للحديث عن دور المرأة فهي بكل تأكيد اساس الاستقرار الاسري والاستقرار الاقتصادي والمعنوي داخل الاسرة وخاصة في ظل ظروف يعاني فيها المواطن من غلاء الاسعار وزيادات الاحتياجات والمتطلبات وتعتبر المرأة صمام الامان فهي تساند الرجل في قيادة الاسرة نحو الاستقبال الجيد لشهر رمضان ولما بعد شهر رمضان من مصاريف عيد وغيرها ..
أجواء رمضانية.
وتقول هناء الخليدي -موظفة :" بالنسبة لي أبدأ الاستعداد لاستقبال رمضان من قبل مجيئ الشهر بأيام حبث أرتب ترتيباً مختلفاً في المنزل واجهز لبناتي الصغار ملابس جديده للصلاة ونهتم انا وزوجي بتوفير احتياجات المنزل الرمضانية قبل دحول الشهر الفضيل .. ونعيش الاجواء الرمضانية مع اسرتي بشكل مختلف في جزء كبير من الروحانية ..طبعا اشعر بشيء من الضغط في الوقت للتوفيق بين عملي الخارجي والمنزلي الذي يحتاج إلى جهد كبير واحاول تجهيز مائدة الإفطار بأطباق مميزة ومتنوعة وبالتأكيد اثق تماما ان المرأة هي من تعطي السعادة للأسرة وهي من تخفف ضغط الظروف ومتاعب الحياة.
هم ومعاناة
♢ اقبال محمد -ربة بيت تقول : كنا في سنين مضت ننتظر رمضان بفرحه ونهيئ الأجواء لاستقباله من منتصف شعبان ولكن في الوقت الراهن اصبح عدد كبير من المواطنين يستقبلون الشهر بهم وعدم استعداد ويتفاجاؤن لدخوله .. اعرف الكثير من الاسر التي استقبلت الشهر الكريم دون مصاريف وبيوتهم فارغة واضطرت بعض الاسر ان تستدين قيمة ما يحتاجونه من اساسيات ومن لم يجد فيفطر على البسيط من الطعام الذي لا يشبع , ناهيك عن هم استقبال العيد وما يترتب عليه من احتياجات وبالذات فيما يخص ملابس العيد , نعم المرأة عموما وفي ظل هذه الظروف هي من تخفف المعاناة عن الاسرة عندما تحاول التدبير وايجاد البدائل وتدعم معنويا زوجها الذي ليس بيده شيء .
نتمنى ان يكون رمضان هو شهر التراحم والمساندة بحيث يتفقد الجار جاره والقريب قريبه لأننا للأسف الشديد اصبحنا في وقت لا يتفقد فيه الاخ اخاه وهذا خطأ كبير وليس من ديننا الاسلامي العظيم ..
مهام عدة
♢ وتعبر منال القاضي -ربة بيت عن رأيها بالقول : شهر رمضان المبارك لدى المرأة في اليمن مختلف تماماً عن غيرها من البلدان كونها هي المسؤولة الاولى عن إدخال السرور إلى قلب عائلتها في هذا الشهر الكريم وهي كذلك المسئولة الاولى عن القيام بالعديد من المهام وخاصة اذا كانت زوجة لرجل يعمل في مجال التجارة او الاعمال الحرة فمثلا انا زوجي لديه نجارة يعمل عنده عمال وانا ملزمة بتجهيز وجبة الافطار لهم كل يوم وهذا يستوجب بذل مجهود كبير بالإضافة الى المصاريف والمتطلبات ولكن ما اجمل الدين الاسلامي الذي جعل مما نقدمه من جهد اجر وثواب يجازي به الله فالشيء الذي يخفف التعب والجهد هو شعورنا اننا نقوم بإفطار صائم ومثل هذه القيم نحن كأمهات نقوم بزرعها في قلوب ابنائنا لنغرس فيهم روح التكافل والشعور بمدلولات هذا الشهر الكريم ..
جهد كبير
♢ وتقول امة اللطيف الوشلي موظفة: أن المرأة اليمنية تبذل خلال شهر رمضان جهداً كبيراً وتستحق عليه التقدير ، فهي منذ ان تصحو تبدأ رحلة يومها في تنفيذ سلسلة مهام متواصلة لا تنتهي الا حين يأتي موعد نومها.. ومع ذلك يظل شهر رمضان هو الاطلالة الجميلة التي تهل علينا مرة كل عام بالخير كله ويخفف عنا العناء والتعب المتراكم علينا كنساء حتى الضيوف في رمضان يبعثون الرضا والارتياح في نفوسنا ..فهذا الشهر مميز عن باقي الشهور حيث يدخل البهجة لقلوب الصغار والكبار وينتظرون قدوم هذا الشهر الذي يعدونه مقياساً لمعرفة أن كانوا كباراً أم لا من خلال تنافسهم على الصيام وفي تلك الفرحة فرصة للام والاب للعمل على غرس الكثير من القيم كالتراحم والتكافل في نفوس الابناء.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "تحقيقات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الجنرال‮ ‬جياب‮.. ‬وجنرالات‮ ‬المرتزقة‮ ‬
الفريق‮ ‬الركن‮ /‬ جلال‮ ‬علي‮ ‬الرويشان‮ ❊‬

الصمود‮ ‬الذي‮ ‬لن‮ ‬ينكسر‮ ‬
حمود‮ ‬النقيب‮ ‬

"‬كورونا‮" ‬هل‮ ‬يوقف‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬؟‮!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

الصمود‮ ‬الوطني‮ ‬الأسطوري (1-2)
أحمد‮ ‬الرهوي

إيقاعات‮ ‬حزينة
عبدالجبار‮ ‬سعد

التداعيات والآثار للحرب الاقتصادية لدول التحالف بعد خمس سنوات من العدوان
د‮.‬عادل‮ ‬غنيمة‮ ‬

العدوان‮ ‬لن‮ ‬يتورع‮ ‬عن‮ ‬استخدام‮ »‬كورونا‮« ‬لقتل‮ ‬اليمنيين
‮* ‬توفيق‮ ‬الشرعبي

من‮ ‬يعيد‮ ‬سامح‮ ‬للمساح‮ ‬؟‮!!‬
عبدالرحمن‮ ‬بجاش‮ ‬

خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬والانتصار‮ ‬للسلام‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

شرعية‮ ‬من‮ ‬ورق‮ !‬
عبدالرحمن‮ ‬الشيبانى

الشهرة‮ ‬للوهابية‮.. ‬والمصلحة‮ ‬للاخوان‮!!‬
صادق‮ ‬القاضي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)