موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الإثنين, 23-ديسمبر-2013
الميثاق نت -   كلمةالميثاق -
الهبة الشعبية في محافظة حضرموت والمحافظات الجنوبية حملت رسائل باتجاهات متعددة لكن الرسالة الأهم هي أن أبناء المحافظات الجنوبية مثلهم مثل بقية إخوانهم أبناء المحافظات الشمالية هم لا يسعون بهبتهم استعادة دولة التشطير كما يروج لها أولئك الانفصاليون، وإنما يريدون استعادة دولة اليمن الموحد.. دولة الأمن والاستقرار والطمأنينة والسكينة في مواجهة الفوضى العارمة التي اجتاحت وتجتاح الوطن من أقصاه إلى أقصاه دماراً وخراباً وإرهاباً.. قتلاً وخطفاً ونهباً وإحراقاً للممتلكات العامة والخاصة، والتي تحمل معها نذر الذهاب باليمن -الوطن والشعب- صوب مجهول لا أحد يستطيع التنبؤ بالمآلات الكارثية التي يمكن أن ينتهي إليها وضع هذا البلد إذا ما استمرت القوى التآمرية على اختلاف توجهاتها ومشاربها وجلها صراعية احترابية تمزيقية, وهذا واضح في خطاب رموزها في الداخل والخارج مدفوعة بمصالح أنانية ضيقة مناطقية وقبلية وحزبية وشخصية لها امتداداتها الإقليمية والدولية, جميعها تراهن لبلوغ أهدافها على إشاعة الضغائن والأحقاد بين أبناء هذا الشعب الواحد..
لقد أكدت هذه الهبة إن اختراق القوى الوحدوية في المحافظات الجنوبية مستحيل، وقد تجلت الصورة واضحة بالمواقف العظيمة لقيادات السلطة المحلية وأعضاء المؤتمر والتحالف الذين فوتوا الفرصة على المتآمرين وأسقطوا رهاناتهم الخاسرة، وأكدوا أنهم على مستوى عالٍ من الإدراك والوعي والدراية بغايات تلك الهبة وأهدافها، وهذا ما تنبهوا له ولم يسمحوا لمثيري الفتن بين أبناء الوطن الواحد والشعب الواحد ركوب هذه الموجة كما حدث في الماضي، وبنتيجة ذلك وصل اليمن إلى ما وصل إليه من حالة سياسية واقتصادية وأمنية بائسة، فقد فيها الأمن والأمان المقدم على الإيمان ,ويزداد الطين بلة في تعاطي الحكومة العاجزة الكسيحة مع كل ما يواجه الوطن من تحديات وأخطار وكأن الأمر لا يعنيها..
ولذا فمن الطبيعي أن ينعدم أي وجود مؤثر للدولة وهيبتها وها هي الأمور تندفع إلى هاوية لا قرار لها بعد أن أفقدت الناس الأمل واشاعت الإحباط الذي لا يمكن مواجهته إلاَّ بيقظة شعبية تعمم هبتها على كافة أرجاء اليمن قبل أن يقع الفأس بالرأس..
ومن أجل هذا كله ندعو جميع من يهمهم حاضر هذا البلد ومستقبل أبنائه أن يرصوا الصفوف ويقفوا صفاً واحداً إلى جانب القيادة الوطنية ممثلة بالاخ المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية- الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام، وهو يقود سفينة الوطن إلى بر الأمان، متصدياً لكل المخططات الارهابية التي أرادت- سواء في مجمع وزارة الدفاع بالأمس القريب أو مايحدث اليوم في المحافظات الجنوبية- أن تمارس عليه مزيداً من الضغوط لتمرر مشاريعها وأجندتها التآمرية، وحتماً ستمضي اليمن نحو المستقبل المزدهر طالما وهي تمتلك قيادات تاريخية مجربة أمثال الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام والاخ المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اللذين يراهن عليهما الشعب اليمني لإنقاذ البلاد من الخطر المحدق..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)