موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


تصريح لمصدر مسئول بهيئة الرقابة التنظيمية والتفتيش المالي بالمؤتمر الشعبي العام - مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني والمرتزقة - إنتشار أسراب الجراد يهدد القطاع الزراعي في اليمن - أمين عام المؤتمر يُشيد بأداء (الميثاق، المؤتمرنت، المركز الإعلامي) - الأمين العام وأعضاء اللجنة الإعلامية يزورون قناة اليمن اليوم ويُشيدون بأدائها - قيادات مؤتمرية تطمئن على صحة رئيس فرع المؤتمر بالمحويت - الأمين العام يرأس اجتماعاً للجنة الإعلامية - منظمة دولية تكافح الكوليرا بأدوية منتهية الصلاحية - اساسيات المحاماة في دورة تدريبية بصنعاء - هزاع يلتقي بممثل حركة حماس ويؤكد موقف المؤتمر الداعم للشعب الفلسطيني -
ثقافة
الميثاق نت - أدانت الهيئة العامة للآثار والمتاحف ما تعرض له معلم إسلامي هام في مدينة الحوطة بمحافظة لحج من قبل جماعات إرهابية أقدمت على هدم المعلم الذي يضم ضريح ومسجد ومدرسة العالم الجليل سفيان بن عبدالله، كما نبشت

الخميس, 29-يناير-2015
الميثاق نت -
أدانت الهيئة العامة للآثار والمتاحف ما تعرض له معلم إسلامي هام في مدينة الحوطة بمحافظة لحج من قبل جماعات إرهابية أقدمت على هدم المعلم الذي يضم ضريح ومسجد ومدرسة العالم الجليل سفيان بن عبدالله، كما نبشت القبر والقبور المجاورة للضريح الذي يعود تاريخه إلى 800 عام، وسوت القبة وملحقاتها بالأرض.

واعتبر رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني، هذا الاعتداء مؤشراً خطيراً ينذر بمؤشرات أكثر خطورة بخصوص التحديات والمخاطر التي باتت تحدق بالبلد على صعيد اذكاء الفتنة وفي نفس الوقت تهديد المعالم الأثرية تحت لافتة جديدة من قبل الجماعات الإرهابية، التي ترتكب بهذه الاعمال جرائم جسيمة في حق ثقافة وتراث الشعب وحاضر ومستقبل وامن المجتمع والبلد.

وطالب في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) كل القوى استشعار مسؤوليتها تجاه هذه الجرائم التي ستذكي النعرات وتؤجج الفتنة و تمثل اساءة بالغة للإسلام وتهديد خطير لامن واستقرار البلد، منوهاً بأهمية الوقوف بحزم إزاء هذه الجرائم و ملاحقة مرتكبيها وحماية هذه المعالم بما يضمن تجنيب المعالم والأماكن التاريخية والاثارية في كل مناطق اليمن هذه الأعمال اللامسؤولة التي تستهدف التراث والذاكرة اليمنية والسلام الاجتماعي وتدفع بالبلد الى مرحلة أكثر خطورة.

وكانت عناصر إرهابية سوت مؤخراً احد الأضرحة والمساجد بمدينة الحوطة محافظة لحج بالارض ، وقامت بتفجيره وهدمه ونبش القبر والقبور المجاورة له.

وحسب مصادر محلية فان الضريح والمسجد والمدرسة التي بجواره تمثل احد المعالم التاريخية الإسلامية الهامة، وتعود للعالم الجليل والداعية سفيان بن عبدالله الذي توفى عام 612 هجريه، وكان ممن قاتل ضمن جيوش صلاح الدين الأيوبي خلال فتح بيت المقدس .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
اليمن‮ ‬المجرة‮ ‬المجهولة‮ ‬
زعفران‮ ‬علي‮ ‬المهنا‮ ‬

الأمور‮ ‬بخواتيمها‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

تعز‮ ‬لا‮ ‬تشيخ‮ ‬
عبدالرحمن‮ ‬الشيباني‮ ‬

الى‮ ‬سلطة‮ ‬الأمر‮ ‬الواقع
طه‮ ‬العامري

التصعيد‮ ‬في‮ ‬نهم‮ ‬وحتمية‮ ‬الحسم‮ ‬
عبدالفتاح‮ ‬علي‮ ‬البنوس‮ ‬

أيديهم‮ ‬توقّع‮ ‬صك‮ ‬إعدامهم‮!!‬
دينا‮ ‬الرميمة

أسئلة‮ ‬تبحث‮ ‬عن‮ ‬إجابات‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

نموت‮ ‬أطفالاً‮ ‬بأجساد‮ ‬كهول
كتب‮/ ‬عمار‮ ‬الأشول

عالم‮ ‬متوحش
السفير‮/ ‬فيصل‮ ‬بن‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

أرجوك‮ ‬أخي‮ ‬الرئيس‮.. ‬لا‮ ‬تزعجنا‮ ‬
يحيى‮ ‬العراسي

لهذه‮ ‬الأسباب‮ ‬تلاشى‮ ‬دور‮ ‬الأحزاب‮ ‬العقائدية
سعد‮ ‬محمد‮ ‬الماوري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)