موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إغلاق 10 شركات أدوية في صنعاء - إجراءات جديدة للبنوك اليمنية.. وتحذير لمركزي عدن - البرلمان يستعرض تقرير بشأن الموارد المحصلة - وصول 1820 مهاجر أفريقي إلى اليمن في يونيو - “مخاطر الجرائم الإلكترونية على المجتمع اليمني” في ندوة بصنعاء - السعودية تدشّن حرب الموائد على اليمنيين - إيرادات ونفقات صندوق المعلم على طاولة البرلمان - ارتفاع عدد شهداء الدفاع المدني بغزة إلى 79 - ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 38664 - "طوفان الأقصى".. تحوّلات إقليمية ودولية -
مقالات
الإثنين, 20-أغسطس-2007
الميثاق نت -  محمد ناصر البدوي -
‬أحترم‮ ‬الأخ‮ ‬سلطان‮ ‬السامعي‮ ‬وأختلف‮ ‬معه‮ ‬في‮ ‬كثير‮ ‬من‮ ‬القضايا،‮ ‬وهذا‮ ‬يعني‮ ‬أن‮ ‬حبل‮ ‬الود‮ ‬غير‮ ‬منقطع‮.‬
وفي تصوُّري أن الأخ سلطان السامعي عضو مجلس النواب يقحم نفسه في مواقف ليست ضرورية ولا مهمة بكونها تمس مكانته كنائب للشعب.. وأنا هنا لا أعترض على أدائه تحت قبة البرلمان، بل على العكس، فمازلت أتمنى أن يكون له أداء من أي نحو ولو مثقال ذرة في المجلس الذي انتخبه الآلاف من أبناء دائرته ليكون ممثلهم فيه، ولكني فقط أردت الإشارة إلى أن الرجل يفضّل أن يلعب دور الصبي المشاغب الذي يستمتع بتصفيق رفاقه حين "يحانك" الكبار، فيزيده ذلك التصفيق غواء على غوائه.
التشبيه السابق فقط للاستشهاد، وأزيد بأن إحدى ملاحظاتي على السامعي ان يترك المنبر البرلماني العظيم الذي يظل فيه صامتاً وكأنه بلا لسان ثم يحاول الاستعاضة عن ذلك بمحاولة الكتابة، فلا هو كتب رأياً نافعاً يحمل فكرة أو رؤىة، ولا حتى موقفاً يمكن أن ينال عليه التقدير،‮ ‬فهو‮ ‬غالباً‮ ‬ما‮ ‬يلجأ‮ ‬لاختيار‮ ‬مواضيعه‮ ‬الصحفية‮ ‬من‮ ‬تلك‮ ‬التي‮ ‬تنطوي‮ ‬على‮ ‬مخاطبة‮ ‬الغرائز‮ ‬المناطقية‮ ‬والطائفية‮.‬
وفي‮ ‬صحيفة‮ "‬المستقلة‮" ‬عددها‮ ‬الأخير،‮ ‬قرأت‮ ‬له‮ ‬مقالاً‮ ‬مازلت‮ ‬أشك‮ ‬أن‮ ‬كاتبه‮ ‬يحمل‮ ‬لقب‮ »‬برلماني‮«‬،‮ ‬المقال‮ ‬هزيل‮ ‬بمضمونه‮ ‬ولغته‮ ‬وأهدافه‮.‬
على‮ ‬رسلك‮ ‬يا‮ ‬سلطان‮ ‬لم‮ ‬نسمع‮ ‬ولم‮ ‬نقرأ‮ ‬أن‮ ‬مسؤولاً‮ ‬في‮ ‬الدولة‮ ‬من‮ ‬أي‮ ‬عيار‮ ‬اتهم‮ ‬أبناء‮ ‬أية‮ ‬منطقة‮ ‬يمنية‮ ‬بأيٍّ‮ ‬من‮ ‬تلك‮ ‬التهم‮ ‬التي‮ ‬وردت‮ ‬في‮ ‬مقالك‮..‬
فالمناطقية‮ ‬والطائفية‮ ‬والسلالية‮ ‬وكل‮ ‬الأوصاف‮ ‬المريضة‮ ‬معشعشة‮ ‬فقط‮ ‬في‮ ‬رأسك‮.. ‬على‮ ‬أن‮ ‬كثيراً‮ ‬من‮ ‬مرضى‮ ‬العقول‮ ‬يفضّلون‮ ‬مواراة‮ ‬أمراضهم‮ ‬واخفاءها‮- ‬ليس‮ ‬بسبب‮ ‬كارثيتها‮ ‬فقط‮- ‬ولكن‮ ‬بسبب‮ ‬ماتحمله‮ ‬من‮ ‬مخازٍ‮.‬
أختتم‮ ‬بتأكيد‮ ‬احترامي‮ ‬للنائب‮ ‬السامعي،‮ ‬متمنياً‮ ‬العودة‮ ‬إلى‮ ‬البرلمان،‮ ‬وترك‮ ‬الصحافة‮ ‬لأهلها‮ ‬فذلك‮ ‬الميدان‮ ‬ليس‮ ‬ميدانه‮..‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)