موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يُعزي بوفاة الشيخ حميد ابو شوارب - وزير النفط : عدم صيانة خزان صافر يهدد بكارثة بيئية - 15 منظمة تدعو لتنفيذ ستوكهولم وتحذر من كارثة باليمن - "اليونيسيف": ربع أطفال العالم "أشباح غير مرئيين" - شهيد بصعدة واستمرار خروقات العدوان بالحديدة - الأمم المتحدة: نزوح 393 ألف يمني منذ بداية 2019 - إيقاف 175 سعودياً يدرسون الطيران العسكري بأمريكا - إسقاط طائرة تجسس معادية قبالة نجران - إتلاف ٨١ طنا مواد غذائية تابعة لبرنامج الأغذية العالمي - النواب يستمع لإيضاح من رؤساء الأجهزة الأمنية -
الأخبار والتقارير
الأربعاء, 23-سبتمبر-2015
الميثاق نت - أقدمت مجاميع مسلحة من العناصر المتشددة، خلال اليومين الماضيين حتى صباح الأربعاء 24 سبتمبر/ ايلول 2015، على هدم عدد من الأضرحة والمعالم الإسلامية التاريخية في مناطق متفرقة بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرق اليمن).<br />
واقتحمت مجاميع تنظيم القاعدة التي تطلق على نفسها عناصر "الحسبة" عدداً من المساجد والقباب التاريخية الشهيرة في مدينة المكلا أبرزها "قبة يعقوب" الواقعة بحي الشهيد خالد، ومحيط مسجد عمر، و"قبة المحجوب"، و"قبة مسجد بازرعه" الواقعة بحي السلام بالمدينة. الميثاق نت -
أقدمت مجاميع مسلحة من العناصر المتشددة، خلال اليومين الماضيين حتى صباح الأربعاء 24 سبتمبر/ ايلول 2015، على هدم عدد من الأضرحة والمعالم الإسلامية التاريخية في مناطق متفرقة بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرق اليمن).
واقتحمت مجاميع تنظيم القاعدة التي تطلق على نفسها عناصر "الحسبة" عدداً من المساجد والقباب التاريخية الشهيرة في مدينة المكلا أبرزها "قبة يعقوب" الواقعة بحي الشهيد خالد، ومحيط مسجد عمر، و"قبة المحجوب"، و"قبة مسجد بازرعه" الواقعة بحي السلام بالمدينة.
وقال مصدر امني: إن عناصر القاعدة أقدموا على نهب محتويات القباب وهدم وتحطيم كل مقامات الأولياء الصالحين بداخلها، على مرى ومسمع جمع من الأهالي والسكان. موضحاً، أن عناصر القاعدة استقدموا "جرافة" للهدم الأضرحة والقباب الأثرية بعد عجزهم عن تكسيرها وتدميرها بشكل كامل بأيديهم، ويعزمون على تفجيرها ومساواتها بالأرض.
ولفت المصدر في تصريح لوكالة "خبر" للأنباء الى أن عناصر التنظيم قاموا بتلغيم "قبة المحجوب" وتفجيرها مرتين ثم استخدموا الجرافة لاستكمال هدمها بشكل كلي. مشيراً الى أن حالة من السخط والغضب سادت في أوساط الأهالي، جراء قيام عناصر التنظيم بتحطيم وتدمير هذه الأضرحة والقباب التاريخية التي يعود تاريخها إلى مئات السنين، بل إلى ما قبل بناء مدينة المكلا.
ويوجد بداخل هذه القباب التاريخية عدد من الأضرحة والمقامات لعدد من العلماء الأجلاء والفقهاء الصالحين والعارفين وسياسيين بارزين وأبرز أعلام حضرموت وكالة "خبر" للأنباء تنشر نبذ موجزة عن بعض هذه الشخصيات:
* قبة وضريح الشيخ يعقوب باوزير، نسبة ليعقوب بن يوسف بن علي بن طراد الذي كان وزيراً لأحد الخلفاء العباسيين، ومن هنا جاءت تسمية آل باوزير. وهاجر يعقوب بن يوسف هو وأبناؤه الثلاثة وحفيده إلى حضرموت، ونزلوا بالمكلا. مات يعقوب بالمكلا سنة 553هـ (1158م) ودفن بكثيبها الأبيض الذي يعرف اليوم بتربة يعقوب. قامت حول القبة الشهيرة مدينة المكلا، وأقيمت جوارها أكبر وأقدم مقابر المكلا، يعود تاريخها لمئات السنين.
* ضريح الشيخ عبدالله محفوظ الحداد الذي درس في رباط حضرموت العلمي وعلى يد عدد من علمائها، وتعيّن قاضيًا شرعيا في محكمة مدينة المكلا عاصمة الدولة القعيطية آنذاك، ثم عين رئيساً لمحكمة الاستئناف بالمكلا ومفتي الديار الحضرمية.
* ضريح السلطان القعيطي، أحد سلاطين الدولة القعيطية، ومن أمرائها في حضرموت بعد أن كانوا يلقبون بالمشائخ، وكان أبوه من كبار الحضارمة في مدينة حيدر أباد. حكم مدينة شبام فأضاف إليها مدينة الشحر متعاونًا مع أخيه في تقويض سلطنة آل السلطان الكثيري وبسط نفوذه في حضرموت.
* مقامات العلامة الحامد، والسيدة علوية بنت الشيخ أبي بكر، والعلامة أحمد بن محسن الهدار وهم من علماء حضرموت الذين يعتبرون من أبرز أعلامها المتصوفين في اليمن.
وهدم تنظيم القاعدة النصب التذكاري الصيني وقبور الخبراء الصينيين بمدينة المكلا في 29 أغسطس الماضي، وكان أقدم مسلحون متشددون على تفجير "قبة الحبيب حمد بن صالح" الواقعة في قرية الواسط بمديرية الشحر بساحل حضرموت، في 28 يوينو/حزيران الماضي، ويسيطر تنظيم القاعدة على مدينة المكلا منذ 2 أبريل/نيسان الماضي.
أقدم متشددون على اقتحام وهدم ضريح ومقام الإمام عبد الهادي السودي بمدينة تعز الأسبوع الماضي، كما قام عناصر تنظيم القاعدة بوقت سابق، على تفجير عدد من الأضرحة كان منها مسجد وضريح عمر بن علي السقاف، وضريح ولي الله حسن البحر في محافظة لحج، وتحطيم ضريح الإمام الحبيب محمد بن علوي الشاطري بالمعلا بمدينة عدن.
وتزايدت عمليات هدم الأضرحة والمعالم الدينية والتاريخية في محافظات حضرموت وعدن ولحج وتعز التي تشهد حالة من الانفلات الأمني غير المسبوق بعد التنفذ الأمني عليها بشكل شبه كلي من قبل ما يسمى بالمقاومة الشعبية واللجان الموالية لعبد ربه منصور هادي وحكومته المدعومة من قبل الغزاة الإماراتيين والسعوديين في الوقت الذي لم تتعرض له هذه المعالم الأثرية والأضرحة لأي مساس أو أذى طيلة العقود الماضية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
هذرمات‮ ‬الجبير‮ !‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

العراق‮ ‬ينتفض‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬جلاَّديه‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

هكذا‮ ‬يُنفَّذ‮ ‬اتفاق‮ ‬الرياض‮!!‬
توفيق‮ ‬الشرعبي

الاستقلال‮ ‬الهدف‮ ‬والمصير
سعد‮ ‬الماوري

المظاهرات‮ ‬ليست‮ ‬الحل‮ ‬
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

كوابح‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮ (3)
‮ ‬د‮.‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

اليمن‮ ‬من‮ ‬الاستقلال‮ ‬إلى‮ ‬إعادة‮ ‬الاحتلال‮ ‬
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح

(30 نوفمبر) نصر وطني
سمر‮ ‬محمد‮ ‬البشاري‮ ‬

اليمن مقبرة الغزاة
‮ ‬أمل‮ ‬اليفرسي

لماذا‮ ‬نحتفل‮ ‬بذكرى‮ ‬رحيل‮ ‬الاستعمار؟
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬الشعيبي

30‮ ‬نوفمبر‮..‬ وسقوط‮ ‬مشروع‮ ‬الجنوب‮ ‬العربي
د‮. ‬يحيى‮ ‬قاسم‮ ‬سهل‮

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)