موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن - لبوزة يعزي بوفاة الدكتور مهيوب الصبري - صنعاء تقصف تل أبيب بطائرة مسيرة جديدة - بعد رصد فيروس شلل الأطفال.. كارثة جديدة في غزة - إغلاق 10 شركات أدوية في صنعاء -
مقالات
الجمعة, 24-أغسطس-2007
الميثاق نت -     عبدان دهيس -
يحتفل «المؤتمريون»- ومعاهم سائر البسطاء وعامة الناس.. ومن مختلف الأوساط الاجتماعية- من المناصرين والمحبين والاصدقاء.. بالذكرى الـ«25» لتأسيس حزبهم- حزب.. المؤتمر الشعبي العام، التي تصادفنا.. غداً الجمعة «24 اغسطس» الجاري- وهي ذكرى «يوبيلية».. لبلوغ المؤتمر «ربع قرن» من عمره- منذ تأسيسه عام 1982م.

< ان ميلاد المؤتمر الشعبي العام- قد أتى في مرحلة من اهم وأدق المراحل.. التي كان يعيشها الوطن آنذاك- وبالذات الساحة السياسية الداخلية.. والتي كانت الفاصل الحقيقي في تاريخه ومستقبله- ارضاً وانساناً.. حيث سبق هذي الولادة، بأربع سنوات- حدث عظيم وبارز- وفي لحظات حاسمة ومتسارعة.. كان يترقبه الناس- وهو مجيئ رجل شجاع قادر على تحمل اعباء «المسؤولية الرئاسية».. وان يضع حداً لكل التقلبات والاعاصير والتجاذبات- فكان حظ الشعب.. وانتصاراً لارادته، في مجيئ الأخ علي عبدالله صالح.. إلى «سدة الحكم»، سنة 1978م- عبر الانتخابات من قبل المؤسسة البرلمانية آنذاك- الممثلة لمختلف قوى وفئات الشعب بكل مكوناته الاجتماعية والسياسية.. وهو.. «مجلس الشعب التأسيسي».. وفي ظروف بالغة الخطورة والتعقيد.. حيث مثل مجيئه الى «الموقع الرئاسي»- بداية لمرحلة جديدة.. تعتمد على «الممارسة الديمقراطية»، للوصول الى السلطة- وهو الاسلوب.. المدني والحضاري، الذي أثبت صحته- كبديل عن الانقلابات والدموية.. التي كانت سائدة ما قبل.. عام 1978م- هنا في اليمن.. ومثلها- ايضاً في البلاد العربية والدول النامية.. كما مثل هذا الحدث كذلك.. البوابة لاخراج الوطن من الصراعات والتخلف.. والانغلاق، الى العالم الارحب والانفتاح على المستقبل والأمن والاستقرار والبناء الوطني والاجتماعي والتنموي والسياسي والوحدوي.. وفي هذا الاطار ولد المؤتمر الشعبي العام- كضرورة تطلبتها الحياة السياسية.. بعد حوارات وجهود كبيرة.. قادها الأخ الرئيس، ويحسبها له التاريخ- افضت الى «صيغة وطنية» للعمل السياسي في الساحة ، تحت «مظلة واحدة» وطنية- سياسية.. وبعقل وفكر يمني خالص- ليس له ارتباطات بتيارات حزبية- سياسية خارجية.. فهذا هو المؤتمر الشعبي العام.. الذي التقى تحت مظلته تيارات وتوجهات متجانسة، لتظهر على السطح وبعلانية لممارسة- وبحرية .. نشاطها في اطاره.. بدلاً من العمل تحت الأرض والسرية.. وهذي تجربة فريدة ومتميزة.. لقيت قبولاً كبيراً في اوساط القوى السياسية في الساحة، لانها اعتمدت لغة الحوار والعقلانية وتغليب المصالح الوطنية على المصالح الخاصة..

< لقد غدا المؤتمر الشعبي العام.. اليوم- «حزب الاغلبية» المقبول جماهيرياً.. في الساحة السياسية في اليمن - وهذا ما يضع امامه- وهو يعيش ويحتفل بعيد تأسيسه اليوبيلي.. مهمات مضاعفة، لتحقيق كافة اماني وطموحات عامة الشعب.. وان يتصدر كل الفعاليات التي تقترب من هموم المواطنين.. وان يكون اعضاؤه في الطليعة دائماً.. وهذا ما أكد عليه.. وتضمنه البرنامج الانتخابي للأخ الرئيس.. الذي هو في الاساس.. برنامج المؤتمر الشعبي العام .

< التهاني الحارة للمؤتمريين.
*22مايو
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)