موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الإثنين, 27-أغسطس-2007
الميثاق نت -  عباس غالب -
أتذكر أنني كنت ضمن المجموعة الصحافية التي أصدرت -خلال أيام انعقاد المؤتمر الأول لتأسيس المؤتمر الشعبي العام في 24 أغسطس 1982م- »نشرة« يومية لمواكبة فعاليات هذا المؤتمر، ثم كان بعد ذلك إصدار صحيفة »الميثاق« لسان حال التنظيم الذي انضوى تحت لوائه خليط من ممثلي التيارات الحزبية ممن كانت تعمل تحت الطاولة بما في ذلك الجبهة الوطنية والإخوان المسلمون والناصريون والشيوعيون بالإضافة إلى المشائخ والتكنوقراط، وهي فترة من أخصب فترات أداء »المؤتمر« كصيغة للتنظيم السياسي على الساحة اليمنية مقابل التنظيم الذي كان يقود العمل‮ ‬السياسي‮ ‬في‮ ‬جنوب‮ ‬الوطن‮ ‬وقتذاك‮.‬
ما أعرفه تماماً أن صحيفة »الميثاق« عبر مراحلها المختلفة كانت تعبّر عن فكر الميثاق الوطني وتعمل على إيصال رسالة المؤتمر الشعبي العام، ولذلك فإن من يرصد مراحل صحيفة »الميثاق« سوف يجدها- بصورة مباشرة- انعكاساً للحراك الذي يعتمل داخل المؤتمر، سواءً من خلال القوى‮ ‬التقليدية‮ ‬والجديدة‮ ‬التي‮ ‬تتفاعل‮ ‬داخله،‮ ‬وفي‮ ‬حالات‮ ‬قليلة‮ ‬نتاج‮ ‬اعتمال‮ ‬التحولات‮ ‬السياسية‮ ‬على‮ ‬الساحة‮ ‬الوطنية‮.‬
إذا صح القول إن »القلق السياسي« الذي عاشه المؤتمر الشعبي العام منذ ما بعد إعادة تحقيق وحدة الوطن وإطلاق التعددية الحزبية والصحافية، نجد أن هذا »القلق« قد انعكس بصورة مباشرة على كثرة التغييرات التي شهدتها صحيفة »الميثاق«، وتظهر مثل تلك التغييرات في كثرة تشكيل‮ ‬هيئات‮ ‬تحريرها‮ ‬المتعاقبة‮.‬
وأحسب‮ ‬أن‮ ‬هذا‮ ‬التغيير‮ ‬المواكب‮ ‬لتجديد‮ ‬الخطاب‮ ‬الإعلامي‮ ‬محسوب‮ ‬للمؤتمر‮ ‬باعتباره‮ ‬التنظيم‮ ‬القائم‮ ‬على‮ ‬تجديد‮ ‬دماء‮ ‬تكويناته‮ ‬وقياداته‮ ‬بين‮ ‬فترة‮ ‬وأخرى‮ ‬وذلك‮ ‬لمواكبة‮ ‬الاستحقاقات‮ ‬التي‮ ‬يشهدها‮ ‬الوطن‮ ‬ومعه‮ ‬المؤتمر‮.‬
صحيح أن كل قيادة صحافية لـ»الميثاق« كانت تؤثر على السمات العامة للصحيفة وتطبعها بشخصيتها ونكهتها، لذلك يمكنني وصف سنوات رئاسة تحرير الأستاذ/ حسن اللوزي بسنوات الانضباطية للخطاب الفكري للمؤتمر، ومرحلة الأستاذ/ عبدالله غانم بسنوات الحوار، ثم سنوات الزميل/ محمد شاهر يمكن وصفها بمرحلة القلق الصحفي وسط هوجة ارتفاع خطاب المعارضة.. إلى أن جاء الزميل/ أحمد الشرعبي ليقود ركب »الميثاق« بالخروج على ثوابت المدارس الكلاسيكية الموسومة في الأداء الصحفي المؤتمري.. وأتصور أن الزميل إسكندر الأصبحي أضفى إلى »الميثاق« شيئاً من‮ ‬الكياسة‮ ‬الديبلوماسية‮ ‬التي‮ ‬يتمتع‮ ‬بها‮.. ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬جاء‮ ‬الزميل‮/ ‬عبدالله‮ ‬الحضرمي‮ ‬وهو‮ ‬سليل‮ ‬جذور‮ ‬قديمة‮ ‬بالصحيفة‮ ‬ليضع‮ ‬بصمة‮ ‬مختلفة‮ ‬عمَّن‮ ‬سبقوه‮ ‬إليها‮.‬
وباستثناء الفقير لله »من باب أن الحديث عن الذات غير مرغوب فيه« أرجو ألاَّ أكون قد نسيت أحداً ممن تولوا شرف قيادة »الميثاق« الصحيفة- التي سيكون لها شرف رفد الصحافة اليمنية بزاد الفكر والسياسة والثقافة ومنبراً للحرية والدفاع عن الحقوق وفضح محاولات تشويه التجربة‮ ‬أو‮ ‬الإساءة‮ ‬إلى‮ ‬الوطن‮ ‬في‮ ‬الحاضر‮ ‬والمستقبل‮ ‬كما‮ ‬كانت‮ ‬في‮ ‬الماضي‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)