موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


وباء" الكوليرا "في اليمن خطر يضاعف معاناة اليمنيين - في لقاء لقيادة المؤتمر بشيخ مشائخ سقطرى ...التاكيد على الوحدة ودعم فلسطين - الامين العام للمؤتمر يعزي رئيس فرع المؤتمر بريده - الأمين العام المساعد للمؤتمر يعزي بوفاة الشيخ المهدلي - القوات المسلحة تستهدف سفينتين تضامنا مع غزة - وزارة النقل تحذر من تأجير ميناء عدن لموانىء ابوظبي - التكوينات الشبابية والطلابية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - أحمد الرهوي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - " حيدرة " تنفذ مشروع الأضاحي بأمانة العاصمة - المنظمات الجماهيرية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى -
تحقيقات
الثلاثاء, 25-أكتوبر-2016
-
تشهد قبائل اليمن استنفاراً عاماً غير مسبوق في مختلف المحافظات وإعلان النفير العام بين أبنائها المقاتلين والذين يحتشدون بكل أسلحتهم وعتادهم للتوجه الى مختلف جبهات القتال لمواجهة العدو السعودي ومرتزقته خاصة بعد أن تمادوا في ارتكاب الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني، والتي كان آخرها المذبحة المروعة التي ارتكبوها في قاعة عزاء آل الرويشان.. وبهذا الخصوص أكدت مصادر مطلعة لـ«الميثاق» أن جبهات القتال تشهد تدفق الآلاف من الشباب المقاتلين الذين لبوا نداء الوطن واستجابوا لدعوة الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس المؤتمر الشعبي العام- لرفد جبهات القتال وشرف المشاركة مع أبطال الجيش واللجان في معارك البطولة دفاعاً عن الوطن والتصدي للعدوان السعودي الهمجي.
قبائل خولان الطيال تدعو قبائل اليمن للاستنفار لاخذ الثأر واعلنت قبائل خولان الطيال بمحافظة صنعاء في لقاء قبلي حاشد النفير العام في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي البربري الغاشم على اليمن.
وجددت قبائل خولان الطيال التأكيد على الوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والشرف واستعدادهم لبذل كل غالٍ ونفيس في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره ، وأعلنت البدء بتجهيز المقاتلين من كل قبيلة من قبائل خولان السبع للتوجه الى جبهات الصمود بصورة عاجلة للرد على كافة الجرائم التي ارتكبها طيران العدوان السعودي منذ بدء العدوان والتي كان آخرها مجزرة القاعة الكبري البشعة التي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى وفي طليعتهم العشرات من خيرة رجال ومشائخ خولان الطيال .
ودعت قبائل خولان كافة القبائل اليمنية للوقوف صفاً واحداً والتأهب لوضع حد للعدوان السعودي الامريكي الهمجي والعبثي الذي انتهك كل الحرمات والمواثيق الدولية والشرع والشرائع وارتكب ابشع الجرائم بحق النساء والأطفال والابرياء في يمن الايمان والحكمة.
ووجه مشائخ ووجهاء قبائل خولان الدعوة لأبناء قبائلهم المغرر بهم كفرصة أخيرة للعودة الى جادة الصواب والرجوع الى ديارهم ولهم الأمان.
وجدد أبناء خولان إدانتهم واستنكارهم لاستهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي الغاشم القاعة الكبرى في مضافهم وموجبهم.. مؤكدين مخاطبة القبائل التي تقف مع العدوان بعدم السماح بجر البلاد الى حرب قبلية.
مستنكرين في ذات الوقت صمت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعيب إزاء جرائم الغزاة بحق اليمن واليمنيين منذ اكثر من 18 شهراً..
وأشاد مشائخ ووجهاء خولان الطيال بالصمود الاسطوري الذي يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة ومن خلفهم ابناء الشعب اليمني الصامد.
تشهد قبائل اليمن استنفاراً عاماً غير مسبوق في مختلف المحافظات وإعلان النفير العام بين أبنائها المقاتلين والذين يحتشدون بكل أسلحتهم وعتادهم استجابة لدعوة قبائل خولان، حيث يتعهدون بالتوجه الى مختلف جبهات القتال لرفد ابطال الجيش واللجان بالشباب المقاتلين لمواجهة العدو السعودي ومرتزقته خاصة بعد أن تمادوا في ارتكاب الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني، والتي كان آخرها المذبحة المروعة التي ارتكبوها في قاعة عزاء آل الرويشان..
وبهذا الخصوص أكدت مصادر مطلعة لـ«الميثاق» أن جبهات القتال تشهد تدفق الآلاف من الشباب المقاتلين الذين لبوا نداء الوطن واستجابوا لدعوة الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس المؤتمر الشعبي العام- لرفد جبهات القتال وشرف المشاركة مع أبطال الجيش واللجان في معارك البطولة دفاعاً عن الوطن والتصدي للعدوان السعودي الهمجي.وأوضحت المصادر أن الآلاف من الشباب المتطوعين مايزالون يتدفقون الى الأماكن المحددة للتسجيل والتي تشهد إقبالاً كبيراً ومن مختلف الفئات العمرية حباً في التضحية بالغالي والنفيس من أجل الوطن.
وأكدت المصادر أن أبناء اليمن اتخذوا قرارهم بالاقتصاص لدماء الشهداء والجرحى الذين تعرضوا لعدوان سعودي غادر وأنه لا يمكن التفريط بدماء خيرة أبناء الوطن وسيقتصون لأنفسهم من العدو السعودي ومن تحالف معهم في هذا العدوان البربري.
هذا وقد استجابت قبائل سنحان بمحافظة صنعاء لدعوة خولان الطيال بإعلان النفير العام في مواجهة العدوان السعودي الوحشي البربري على اليمن.
واكدت قبائل سنحان في لقاء قبلي حاشد عقد -صباح الخميس- وقوفها إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة والشرف للذود عن اليمن واليمنيين، متعهدين بالثأر لضحايا الجرائم البشعة التي يرتكبها نظام آل سعود وحلفاؤهم بحق أبناء يمن الايمان والحكمة والتي كان آخرها مجزرة القاعة الكبرى التي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى ..واعلنت قبائل سنحان- في بيان صادر عن اللقاء القبلي- النكف في اوساطها والبدء بتجهيز المقاتلين من كل منطقة والتحرك بصورة عاجلة لكافة جبهات البطولة والشرف لطرد الغزاة والمحتلين والمعتدين ومرتزقتهم بائعي وطنهم ودماء اخوتهم، متوعدين بالانتقام لدماء الضحايا من ابناء الشعب اليمني عامة وابناء سنحان على وجه الخصوص التي اهدرها النظام السعودي بدون حق.
واكدت قبائل سنحان استجابتها لدعوة اخوانهم في خولان الطيال التي جهوها لكافة القبائل اليمنية للوقوف صفاً واحداً والتأهب لوضع حد للعدوان السعودي والاماراتي.. مؤكدين أن الدم اليمني واحد وان قبائل سنحان كانت وماتزال ضد العدوان الهمجي وستستمر في التصدي له.معلنين وقوف قبائل سنحان وكافة القبائل اليمنية صفاً واحداً في كل الجبهات وعلى كل المستويات بالمال والرجال والسلاح دفاعاً عن الوطن.
قبائل صعفان تستنفر
الى ذلك اعلنت قبائل صعفان في لقاء قبلي حاشد النكف في اوساطها والبدء بتجهيز المقاتلين من كل منطقة والتحرك بصورة عاجلة لكافة جبهات الصمود لصد الغزاة والمحتلين والمعتدين ومرتزقتهم من المنافقين.
واكد مشائخ واعيان وأبناء ووجهاء القبيلة في بيان صادر عن اللقاء الوقوف الى جانب خولان الطيال وسنحان في خندق واحد مع أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة والشرف للذود عن اليمن والثأر للجرائم البشعة التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي الوحشي والتي كان اخرها مجزرة القاعة الكبري الإجرامية التي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى..واشار البيان إلى تمادي تحالف العدوان في جرائمه وعنجهيته واستخدامه لكافة الاسلحة المحرمة دوليا مخالفا للمواثيق الدولية والعرف والشرع والشرائع بالإضافة إلى القيام باللعب بالورقة الاقتصادية.. مؤكدا ان الدم اليمني واحد.واكد البيان الاستمرار في الصمود ورفد الجبهات بالقوافل الغذائية والمال والسلاح والرجال وبذل كل غال ونفيس في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره والمشاركة بفاعلية في حملة دعم البنك المركزي استجابة لدعوة القيادة العليا.
وأكدت قبائل آنس التي تضم مديريات المنار وجهران وضوران وجبل الشرق، في لقاء قبلي حاشد بمدينة ضوران، استمرار النفير العام في مواجهة العدوان والبقاء في حالة الاستنفار والجهوزية الدائمة والاستعداد لدعم الجبهات بالمال والرجال مهما بلغت التضحيات. وأكد مشائخ وأعيان وأبناء ووجهاء قبائل آنس وقوفهم وتضامنهم مع قبائل خولان وسنحان وكافة قبائل وأبناء الشعب اليمني للرد على جرائم تحالف العدوان المروعة التي ارتكبها بحق الشعب اليمني في جميع المحافظات، وفاءً لدماء شهداء العدوان السعودي.وشدد بيان صادر عن اللقاء الذي حضره أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة مجاهد شايف العنسي ومديرو المديريات والمشائخ والأعيان، على ضرورة رفع الحصار والحظر الجوي والسماح بمعالجة جرحى العدوان .
ودعا البيان قبائل اليمن إلى الاصطفاف والتلاحم في مواجهة العدوان الغاشم .. مندداً باستمرار صمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية إزاء ما يتعرض له اليمن من جرائم والذي شجع تحالف العدوان على ارتكاب مزيد من الجرائم التي تتنافى مع كافة الشرائع والأعراف والقيم والقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية .. مؤكداً أن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم.وحمل البيان أمريكا وبني سعود والمرتزقة مسئولية كل الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني.الى ذلك نظم أبناء قبائل مديرية حبيش بمحافظة إب- الثلاثاء- وقفة احتجاجية للتنديد باستمرار جرائم العدوان السعودي بحق أبناء الشعب اليمني، معلنين في بيان صادر عنهم النفير العام وجهوزيتهم لرفد جبهات القتال بالرجال للذود عن الوطن ومواجهة العدوان السعودي الحاقد.
وتعهدوا بالاقتصاص لدماء أبناء اليمن التي سفكت ظلماً وعدواناً من قبل النظام السعودي ومن تحالف معهم. وفي الوقفة التي حضرها وكيل المحافظة راكان النقيب ومدير عام المديرية محمد الشبيبي دان أبناء قبائل حبيش الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان في القاعة الكبرى بصنعاء، والتي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى وهم في مجلس عزاء وليسوا في جبهات قتال.واستنكر البيان استمرار صمت المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية تجاه جرائم العدوان بحق الشعب اليمني.
قبائل نهم تتعهد
استجابت قبائل نهم بمحافظة صنعاء في لقاء قبلي حاشد- الجمعة- لدعوة خولان الطيال باعلان النكف في اوساطها والبدء بتجهيز المقاتلين من كل منطقة والتحرك بصورة عاجلة لكافة جبهات الصمود.
واكدت قبائل نهم استمرار النفير العام في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي.. مجددة التأكيد على الوقوف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة والشرف للذود عن اليمن واليمنيين.
واكد مشائخ واعيان وأبناء ووجهاء القبيلة- في بيان صادر عن اللقاء- البدء بالاعداد للثأر والانتقام للجرائم البشعة التي يرتكبها نظام آ-ل سعود وحلفاؤهم بحق اهل الايمان والحكمة والتي كان آخرها مجزرة القاعة الكبرى التي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى .
واعلن البيان استجابة مشائخ واعيان ووجهاء وأبناء قبيلة نهم لدعوة اخوانهم قبائل خولان الطيال لكافة القبائل اليمنية للوقوف في خندق واحد لوضع حد للمجازر البشعة التي ارتكبها وما يزال العدوان العبثي بحق ابناء الوطن في كافة المحافظات بدعم امريكي مباشر.. مؤكداً أن الدم اليمني واحد.
كما اكد استمرار النفير العام في مواجهة العدوان ووقوف قبائل نهم صفاً واحداً الى جانب كافة القبائل اليمنية في كل الجبهات بالمال والرجال والسلاح.. مؤكداً الاستمرار في حملة دعم البنك المركزي استجابة لدعوة قائد القيادة العليا لإفشال مخططات العدوان.
وثمَّن وكلاء المحافظة حميد عاصم ومحمد الحباري وعبدالله الشحيفي ومطيع الغالبي التضحيات التي يقدمها أبناء القبيلة في كافة جبهات الصمود.. مشيرين الى حجم التضحيات التي يدفعها ابناء المديرية في منازلهم وممتلكاتهم الخاصة جراء استهداف طيران العدوان اليومي قرى وعزل ومناطق القبيلة.. مؤكدين قدرة القبائل اليمنية على الاخذ بالثأر والانتقام من المعتدين والغزاة.
فيما اشاد مدير المديرية عدنان الاعوج وامين عام المجلس المحلي يحيي العذري بمواقف ابناء ومشائخ واعيان ووجهاء المديرية البطولية في مواجهة العدوان على كافة المستويات بالمال والرجال والسلاح منذ اكثر من 18 شهراً.
قبائل ريمة
وعلى ذات الصعيد جددت قبائل مسور بمديرية مزهر محافظة ريمة التأكيد على استعدادها رفد الجبهات بالمال والعتاد والرجال والتضحية بالغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره ودحر الغزاة والمحتلين.
وأكدوا في لقاء قبلي عُقد- الأربعاء- على أهمية التلاحم والاصطفاف الوطني في مواجهة العدوان السعودي الاماراتي ومرتزقته .
وأن كل قبائل محافظة ريمة ستظل كما عهدها أبناء اليمن في مقدمة الصفوف للدفاع عن اليمن ومقدراته ومكتسباته الوطنية..مشيرين الى أن المجازر الجماعية الوحشية التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي بحق أبناء الشعب اليمني، جرائم يندى لها جبين الإنسانية وتتنافى مع كل الأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني .
مؤكدين استمرار الصمود في مواجهة العدوان والحصار الجائر، داعين أحرار وشعوب العالم والمنظمات الدولية إلى إدانة المجازر التي يرتكبها النظام السعودي وإيقاف العدوان ورفع الحصار عن الشعب اليمني.الى ذلك أعلنت قبائل آنس بمحافظة ذمار النكف استجابة لدعوة خولان للرد على جرائم العدوان السعودي الأمريكي على اليمن والذي ارتكب أبشع المجازر بحق أبناء الشعب اليمني وآخرها مجزرة القاعة الكبري بصنعاء.

قبائل الحيمة الخارجية تستجيب للنفير العام

استجابت قبائل الحيمة الخارجية بمحافظة صنعاء لدعوة خولان الطيال بإعلان النفير العام في مواجهة العدوان السعودي الامريكي على اليمن.
وأكدت قبائل الحيمة الخارجية- في لقاء قبلي حاشد السبت- استمرار النفير العام في مواجهة العدوان الذي ارتكب أبشع المجازر بحق أبناء الشعب اليمني وآخرها مجزرة القاعة الكبري التي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى.
وأعلن مشائخ وأعيان وأبناء ووجهاء الحيمة الخارجية- في بيان صادر عن اللقاء -البقاء في حالة الاستنفار والجهوزية الدائمة والاستعداد لدعم الجبهات بالمال والرجال مهما بلغت التضحيات .وأكد البيان وقوف وتضامن كافة أبناء القبيلة مع قبائل خولان وسنحان ومع أبناء الشعب اليمني للرد على جريمة تحالف العدوان المروعة التي ارتكبها العدوان في مجلس عزاء آل الرويشان وكذا بقية جرائم الإبادة في كل المحافظات .
وشدد البيان على ضرورة رفع الحصار والحظر الجوي والسماح بمعالجة جرحى العدوان .. داعياً كافة القبائل الى الوقوف في خندق واحد لوضع حد لجرائم الإبادة التي يرتكبها العدوان.
قبائل مناخة تستعد للدفاع عن الوطن

أعلنت قبائل مديرية مناخة بمحافظة صنعاء النفير العام في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي استجابة لدعوة قبائل خولان الطيال. وأكدت قبائل مناخة في لقاء -السبت- وقوفها صفاً واحداً في مواجهة العدوان الذي استباح دماء اليمنيين وارتكب ابشع الجرائم وآخرها مجزرة القاعة الكبرى. وأشار بيان صادر عن اللقاء القبلي إلى أن قبائل مناخة بدأت بتجهيز الرجال لدعم جبهات العزة والكرامة والشرف للذود عن الوطن ومواجهة الغزاة.وأكد حرص مشائخ واعيان وأبناء القبيلة على دعم الجبهات بالمال والسلاح ودعم البنك المركزي.
وأشار البيان إلى أن الشعب اليمني لن يبقى مكتوف الأيدي إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان السعودي الأمريكي من جرائم وانتهاك لكل الشرائع والمواثيق والأعراف والقانون الدولي الإنساني.
قبائل الطويلة تعلن النفير العام

تواصل القبائل اليمنية النفير العام لمواجهة العدوان السعودي والتعبئة العامة لكافة الجبهات، حيث أعلن مشائخ وأبناء مديرية الطويلة بمحافظة المحويت -السبت الماضي- النفير العام، استجابة لدعوة قبائل خولان الطيال .
وأكد أبناء قبائل مديرية الطويلة -في لقاء حاشد- وقوفهم صفاً واحداً في مواجهة العدوان واستعدادهم للتحرك إلى ميادين العزة والكرامة والشرف للذود عن اليمن واليمنيين.
كما أكدوا -في بيان صادر عن اللقاء- جهوزيتهم في مواجهة العدوان الذي يرتكب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني وآخرها مجزرة القاعة الكبرى بصنعاء. واستنكر البيان استمرار صمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية إزاء ما يتعرض له اليمن من جرائم حرب من قبل تحالف العدوان .. مؤكداً أن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "تحقيقات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
معركة طوفان الأقصى عرت وفضحت بعض العرب
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

يَمَنُ التاريخ
توفيق الشرعبي

بين الشتيمة والعتاب..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

طوفان الجوع العربي المقبل
موفق محادين*

معركة الطرقات على شبكات التواصل الاجتماعي
طه العامري

أحمد الحورش الشهيد المربي
محمد العلائي

تقديرات
د. طه حسين الروحاني

الرياض/صنعاء.. الحرب المؤجَّلة
محمد علي اللوزي

الموقف الأمريكي المنحاز للكيان الصهيوني.. بين الدعم والتبعية
عبدالله صالح الحاج

وفيات الحجيج.. هل من حل؟!
عبدالله القيسي

ماذا بعد ؟!
عبدالرحمن بجاش

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)