موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الأمم المتحدة: نزوح 393 ألف يمني منذ بداية 2019 - إيقاف 175 سعودياً يدرسون الطيران العسكري بأمريكا - إسقاط طائرة تجسس معادية قبالة نجران - إتلاف ٨١ طنا مواد غذائية تابعة لبرنامج الأغذية العالمي - النواب يستمع لإيضاح من رؤساء الأجهزة الأمنية - شهداء وجرحى بقصف للعدوان في الحديدة وصعدة - 800 طفل معاق حركيا باليمن جراء غارات العدوان - تحذيرات من خطر استخدام الهواتف الذكية - مقتل وجرح مهاجرين أفارقة بقصف سعودي في صعدة - شهيد واحتراق منازل بقصف المرتزقة للتحيتا والدريهمي -
الافتتاحية
الثلاثاء, 07-مارس-2017
كلمة الميثاق -
عامان على الحرب العدوانية التآمرية القذرة التي تشن ضد الشعب اليمني المسالم من تحالف سعودي خليجي اقليمي ودولي استطاع- اعتماداً على امكاناته المالية النفطية وقوته العسكرية ونفوذه السياسي والاقتصادي والإعلامي -شراءً واسكات العالم كله وفي المقدمة منظمة الأمم المتحدة ومجلس أمنها الذي غطى ووفر الذرائع وبرر استمرار العدوان في تدمير اليمن وإبادة ابنائه مستهدفاً بدرجة رئيسية المدنيين الأبرياء دون تمييز بين طفل وامرأة وشيخ، غير مبالٍ -تحالف الشر الأمريكي الصهيوني البريطاني السعودي- بأي حساب أو عقاب لجرائمه الإرهابية، جاعلاً اليمن وشعبه العريق مكاناً لاستعراض عضلاته وممارسة همجيته وحقلاً لتجريب أسلحته الفتاكة والمحرمة دولياً.. وبالمقابل وجد المعتدون شعباً أثبت بصموده وتصديه ومواجهته الاسطورية لكل هؤلاء الغزاة أنه ليس كما كانوا يتوقعون أو صوَّرته لهم أوهامهم بأنه لقمة سائغة يسهل ابتلاعها وطحنها خلال أيام أو أسابيع، بل شعباً قادراً على افشال مشاريعهم واسقاط رهاناتهم وكشف مؤامراتهم وإلحاق الهزائم بهم على طريق النصر الأكيد والعظيم.

صحيح أن تحالف العدوان الباغي تمكن بالمال النفطي وقدراته ونفوذه وتأثيره الطاغي دولياً من أن يجعل حربه القذرة والشاملة على اليمن منسية..

ولكن كل ذلك لم ينل من إيمان وإرادة الشعب اليمني الذي عليه ألا يراهن إلاّ على نفسه بالمزيد من التلاحم والتراص والاصطفاف الوطني في وجه العدوان حتى يكمل طريق السيادة والاستقلال والحرية والكرامة والعزة حتى النهاية.

وهذا هو سياق دعوة الزعيم علي عبدالله صالح -رئيس المؤتمر الشعبي العام- الى وجوب إدراك اليمنيين كافة حقيقة هذا العدوان ومراميه الدنيئة والحاقدة التي تستهدفهم في وجودهم التاريخي والجغرافي وفي حاضرهم ومستقبلهم.. لهذا عليهم أن يتوحدوا ويوحدوا جبهتهم الداخلية بتعميق قيم التسامح والتصالح والوقوف مع أبطال الجيش اليمني الميامين الذين بكل تأكيد سينتصرون على من تآمر عليهم بتلبية نداء الزعيم والتوجه الى الجبهات للدفاع عن حياض الوطن ووحدته ونظامه الجمهوري ومكتسبات ثورته اليمنية السبتمبرية الاكتوبرية، والذين بهم سوف يستكمل شعبنا طريق النصر الذي بات قاب قوسين أو أدنى من بلوغه، ووضع حد لهذه الحرب العدوانية القذرة على شعبنا والى الأبد.. وبذلك يكون اليمانيون قد صنعوا نصراً لأنفسهم وللأمة العربية والاسلامية والبشرية جمعاء.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الافتتاحية"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
هذرمات‮ ‬الجبير‮ !‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

العراق‮ ‬ينتفض‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬جلاَّديه‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

هكذا‮ ‬يُنفَّذ‮ ‬اتفاق‮ ‬الرياض‮!!‬
توفيق‮ ‬الشرعبي

الاستقلال‮ ‬الهدف‮ ‬والمصير
سعد‮ ‬الماوري

المظاهرات‮ ‬ليست‮ ‬الحل‮ ‬
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

كوابح‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮ (3)
‮ ‬د‮.‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

اليمن‮ ‬من‮ ‬الاستقلال‮ ‬إلى‮ ‬إعادة‮ ‬الاحتلال‮ ‬
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح

(30 نوفمبر) نصر وطني
سمر‮ ‬محمد‮ ‬البشاري‮ ‬

اليمن مقبرة الغزاة
‮ ‬أمل‮ ‬اليفرسي

لماذا‮ ‬نحتفل‮ ‬بذكرى‮ ‬رحيل‮ ‬الاستعمار؟
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬الشعيبي

30‮ ‬نوفمبر‮..‬ وسقوط‮ ‬مشروع‮ ‬الجنوب‮ ‬العربي
د‮. ‬يحيى‮ ‬قاسم‮ ‬سهل‮

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)