موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


برئاسة غازي احمد علي ..أمانة المؤتمرتدين ممارسات العدوان وحلفائه بالمحافظات الجنوبية - الامين العام وقيادات المؤتمر تزور حازب الى المستشفى - بدر F الباليستي يستهدف مرتزقة العدوان في نجران - برئاسة ابوراس ..اجتماع لقيادة المؤتمر العليا يقر خطة العمل التنظيمية - عملية هجومية على مواقع المرتزقة بالجوف - توزيع 183 دينا غاز منزلي وتموين 45 طرمبة للسيارات - استمرار الخروقات بالحديدة وغارات للعدوان على محافظات - النفط تحذر من مواد بترولية مجهولة المصدر - الأمين العام يرأس اجتماعا لمناقشة تقعيل فروع الجامعات - الخليج‮.. ‬أفعال‮ ‬مريبة‮ ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬ستقود‮ ‬المنطقة‮ ‬؟‮! ‬ -
الافتتاحية
الخميس, 16-مارس-2017
كلمة الميثاق -
وحدة الصف الوطني اليمني في مواجهة تحالف العدوان السعودي الاقليمي والدولي والتصدي لمخططات غزو واحتلال اليمن لإخضاع ابنائه لمشاريع التقسيم والسعي لإدامة فوضى الصراعات والحروب الداخلية التدميرية العبثية، هي ما يحتاجه اليمنيون في هذه المرحلة المفصلية من وجودهم في التاريخ والجغرافيا.. في الحاضر والمستقبل.
الخطاب هنا موجه للشعب اليمني كله ولطليعته المدافعة عن سيادته ووحدته واستقلاله وتحرير قراره السياسي من أي ارتهان للنظام السعودي أو دول أخرى في المنطقة والعالم.
وبالطبع المعنيون بما تناولناه في الفقرة السابقة هم اليمانيون المحبون لوطنهم المدركون للخطر الداهم الذي سيحيق بشعبهم وغد أجيالهم إن سمحوا لتبايناتهم وخلافاتهم أن تطغى على ما يجمعهم ويوحد صفوفهم في مواجهة العدوان والحصار الغاشم والظالم والذي تحول بمرور الوقت والفشل والهزائم التي مُني بها طوال عامين تحالف المعتدين الحاقدين الباغين ومرتزقتهم الى حرب إجرامية وحشية قذرة وشاملة لا مثيل لها في التاريخ القديم والحديث..
لهذا على اليمنيين جميعاً أن يكبروا ويترفعوا عن الصغائر ويغلّبوا الوطن على المصالح الانانية الضيقة والحسابات الصغيرة التي لطالما أوجدها النظام السعودي ولعب عليها ليبقي اليمن ضعيفاً متصارعاً وتابعاً، موصلاً الأوضاع الى أن يتوهم أن بإمكانه أن يحقق نصراً سهلاً يصبح سفك الدم اليمني بمثابة إطالة حياة حكم بني سعود واضفاء الشرعية على صبية الجيل الجديد من تلك الأسرة الوهابية الدموية الإرهابية الفاسدة.
وهذا ما ينبغي ألا تسمح به القوى الوطنية الواقفة معاً في وجه هذا التوحش العدواني السعودي الحاقد طوال عامين، وفي الصدارة المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وأنصارالله وحلفاؤهم الذين تقع على عاتقهم مسئولية تاريخية تفرض عليهم موجبات النصر على هذا العدوان الذي استحقاقاته لا تقتصر على ساحات المواجهة وجبهات القتال، فهذه المهمة يقوم بها رجال الرجال ابطال الجيش واللجان الشعبية ومتطوعو القبائل الميامين، بل على صعيد تلاحم وتماسك الجبهة الداخلية وهذا يستدعي الدفاع عن المكتسبات الوطنية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية، وطبعاً على حرية الرأي والتعبير المجسدة في الحريات الصحفية المدافعة عن الوطن ضد العدوان والمعبرة عن المجتمع في مواجهة كل من يحاول أن يفتّ في عضد الجبهة الداخلية بممارسات تتعارض مع متطلبات صمود الدولة والمجتمع أمام العدوان لاسيما أولئك الذين يتبوأون مواقع المسئولية والذين عليهم أن يدركوا ان الفترة التي يمر بها الوطن صعبة ودقيقة وحساسة، فالنقد البناء ظاهرة ايجابية والتباين والاختلاف تجاه بعض القضايا من أجل الوطن مطلوب ولا ينبغي أن تضيق به صدور البعض إلاّ اذا كان هناك من يعتقد أن مصلحته أكبر من الوطن والشعب وبالتالي هو فوق النظام والدستور والقانون ولا يجوز نقده، وفي هذا تكمن الكارثة الحقيقية التي تحقق للعدوان ما عجز عنه طوال عامين أمام صمود الشعب اليمني العظيم.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الافتتاحية"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
اختطاف‮ ‬الأطفال‮ ‬والنساء‮.. ‬واللامبالاة‮ ‬المجتمعية‮ ‬المتسيّدة‮ !!‬
راسل‮ ‬القرشي

الأمين‮ ‬غازي‮.. ‬ورسالة‮ ‬إعلام‮ ‬قوي‮ ‬لمؤتمر‮ ‬أقوى
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين

في‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮
معاذ‮ ‬بجاش

عرادة‮ ‬مارب‮ ‬ومعياد‮ ‬وضياع‮ ‬المرتبات
عادل‮ ‬غنيمة

الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬بين‮ ‬سفيرين‮!!.‬
عبدالجبار سعد

أرواح‮ ‬ودماء‮ ‬اليمانيين‮ ‬لا‮ ‬تعني‮ ‬شيئا‮ ‬للقادة‮ (‬العرب‮ ‬والمسلمين‮) ‬حول‮ ‬ا
د‮. ‬عبد‮ ‬العزيز‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮ ❊‬

لعنة‮ ‬إيران‮ ‬والسعودية‮ ‬على‮ ‬اليمن
مطهر‮ ‬تقي

طواف وأمانيه المريضة!!
يحيى علي نوري

ن.. والقلم العزيزعبد العزيز
عبد الرحمن بجاش

22مايو‮ ‬2019م‮.. ‬عيد‮ ‬وطني‮ ‬لليمن‮ ‬
عبيد‮ ‬سالم‮ ‬بن‮ ‬ضبيع‮ ❊‬

الوحدة‮ ‬اليمنية‮ .. ‬أيقونة‮ ‬حياة
فاطمة‮ ‬الخطري‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)