موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 21-مارس-2017
بقلم المستشار-ثابت الحاشدي -
كل يوم يطالعنا المبعوث الأممي ولد الشيخ بخبابير جديدة تكشف عن وجهه القبيح هو ومن يعمل لحسابهم تحت مُسمى "مبعوث أُممي" لليمن ... ولد الشيخ : جرائمه باليمن أكبر من الجرائم التي تقترفها طائرات التحالف على المدنيين ، لأنه بنظر كافة شعوب العالم مبعوث أممي ودولي نزيه ومُحايد لايرتبط مُطلقاً بأي طرف من الأطراف المتصارعة سواءً كانوا اليمنيين فيما يُسمى بقوات الشرعية و الإنقلابيين ، أو اليمنيين ، وقوات التحالف "السعوصهيوأمريكي" ...

ولد الشيخ : يتحمل كافة المسئولية حيال ما تقترفه دول التحالف من جرائم إبادة ضد الشعب اليمني طيلة العامين الماضية ، ويتحمل استمرار العدوان على اليمن لأنه لم يكن نزيهاً في تقاريره التي يرفعها للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وتعمده التدليس على المجتمع الدولي في تغيير مسار أي تقارير ترفعها منظمات إنسانية لكشف حقيقة العدوان على اليمن وقتل المدنيين بأبشع الطُرق التي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية والعهود والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان وأخلاقيات الحروب التي تُجرم الاعتداء على المدنيين وتدمير المؤسسات المدنية كالمستشفيات والجامعات والمدارس والأسواق والمصانع الغذائية والدوائية وحرق المزارع التي يقتات منها البشر .

ولد الشيخ : يصر على عكس الحقائق خدمةً لدول التحالف لأن تعيينه مبعوثً للأمم المتحدة إلى اليمن جاء بناءً على طلب تقدمت به دول التحالف بقيادة السعودية ليكون سنداً وعون لها في مهمتها العدوانية ضد الشعب العربي المسلم "اليمن" ، وهذا ما صارت عليه الأمور منذُ 24شهراً مضت وحتى اليوم .

ولد الشيخ : لم يتجرأ ولو لمرة واحدة الأعتراف ولو بجريمة واحدة من جرائم دول التحالف باليمن ، وفي كل تقاريره التي يرفعها لمجلس الأمن منذُ بداية العدوان وهو يستخدم أسلوب الكذب والمغالطات بل ونصب نفسه محامياً ومدافعاً عن دول التحالف وهذا ما لمسه وتابعه الجميع ...

لو سألنا أنفسنا كم مرة قدم فيها ولد الشيخ تقرير لمجلس الأمن يتهم فيها دول التحالف بأرتكاب جرائم ضد المدنيين ؟
وكم مرة قدم فيها تقرير يتهم فيها الجهات اليمنية المدعومة من دول التحالف بعرقلة الحوارات التي كانت تتم بين اليمنيين سواءاً الحوارات التي تمت في "جنيف"٢،١" ، أو الحوارات التي تم في دولة الكويت طيلة ستة أشهر متتالية ؟ أو الحوارات التي جرت في في مسقط "عمان" أو الحوارات السرية التي جرت بإشراف الأمم المتحدة في ظهران الجنوب .؟!!

ولد الشيخ : المبعوث الأممي الغير نزيه وجوده منذُ بداية العدوان على اليمن ضاعف إلى حد كبير من أوجاع الشعب اليمني ، وساهم إلى حد كبير في تعرية الجهات التي دعمت التحالف العربي وكشفت عن قُبح المجتمع الدولي وتغاضيه عن المهام المنصوصة في ميثاق الأمم المتحدة وإضعاف القانون الدولي وإلغاء المنظمة الدولية "لحقوق الإنسان" التابعة للأمم المتحدة بل وساهم في تفتيت النسيج الإجتماعي العربي المُسلم وتشويه الحقائق التي لايمكن إغفالها بسبب صمود الشعب اليمني ، وإصرار أبناء اليمن على التحدي وإرسال مظلوميته عبر كافة الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى في ظل الحصار الجائر على الشعب اليمني "براً وبحراً وجواً" وأيضاً تدمير أبراج الاتصالات وإغلاق وتشويش القنوات والمواقع الإخبارية ومنع دخول الأغذية والأدوية ومتطلبات المستشفيات والمساعدات .

ولد الشيخ : ساهم في نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن خدمةً لدول التحالف في تجويع وتركيع الشعب اليمني .

ولد الشيخ : ساهم في نقل مرتبات موظفي الدولة من العملة اليمنية التي تم طباعتها في روسيا بقرار أممي إلى عدن لتجويع أكثر من عشرون مليون نسمة كان يعتمدون على رواتب الموظفين إرضاءً لأسيادة حُكام المملكة وحلفاءهم .

ولد الشيخ : حرم الآلاف من مرضى القلب والسرطان والفشل الكلوي من الأدوية أو السفر للعلاج خارج اليمن بسبب دعمهم لدول التحالف في إغلاق مطار صنعاء ومنع دخول الأدوية والمحاليل الطبية عبر البحر الأحمر وميناء الحديدة .
ولد الشيخ : يدعم الظالم ويتخلى عن المظلوم ويتخلى عن القيم الإنسانية التي يتحلى بها المُسلم لكونه مُسلماً ومن بلد يعتنق الديانة الإسلامية (موريتانيا) مثله كمثل العُلماء الذين أعلنوا من جوار الكعبة المشرفة أن قتل اليمنيين مُباح وقتل السوريين مُباح وأصدروا فتواهم بإباحة قتل المُسلم من قبل أخوه المُسلم وأجازوا ما لايرضي الله ولا رسوله ولم يحصل على مر التأريخ .
ولد الشيخ : آخر تقليعاته أن طالب المجتمع الدولي بالضغط على الشعب اليمني لتسليم أسلحته البالستية والمدافع والكلاشنكوف لطرف ثالث أو تسليمها ليتم تدميرها .. نسي هذا المعتوه أن الشعب اليمني شعبٌ حُر وأن كل فرد فيه يمثل "صاروخ بالستي" بعيد المدى لن يتنازل عن حقه وعن عرضه ولن يترك دماء من قتلتهم طائرات دول التحالف "السعوصهيوأمريكي" هدراً دون أن يقتص لهم ولو طال زمن العدوان أو قصُر .

ولد الشيخ : أراد مغالطة شعوب العالم بجعل الحرب على اليمن "حربٌ منسية" .، لكن رجال الرجال من الجيش واللجان الشعبية ومن خلفهم من أبناء الشعب اليمني لهم رأي أخر ظهر جلياً في كل جبهات القتال التي صنعتها دول التحالف "العبري" في الجوف ومآرب وتعز ولحج وعدن والسواحل الغربية والجنوبية عربية وباب المندب وذوباب والمخا والبُقع وميدي وحرض ، بل وتخطى رجال الرجال كافة الحدود مع العدوا السعودي وصار يُنكل بجنود ولد سلمان المدلل وجحافل المقاتلين الذين تم استيرادهم من دول عربية وأفريقية وأسيوية إلى جبهات الحدود ، الذين تم التنكيل بهم من قبل الجيش واللجان الشعبية وإحراق كل ما يملكون من معدات عسكرية ثقيلة وخفيفة جعلتهم يولون الأدبار ويفرون بلا رجعة وأستطاع رجال الرجال تخطي الحدود والوصول إلى عُقر دار بن سلمان وكشف عورتهم في كل المناطق التي يسيطر عليها رجال الرجال من أبناء الجيش واللجان الشعبية اليمنية .

لولد الشيخ : ندعوك إلى أن ترحم نفسك وأن تكف عن المغالطات تزييف الحقائق فالتأريخ والأجيال القادمة لن ترحمك ولو استمريت بنفس العقلية المركبة لخدمة أهل المال والسُلطان والتغطية على جرائمهم فأن لعنات الثكالى والأرامل والعجزة وأسر القتلى باليمن ستلاحقك أنت وكل أفراد أسرتك آلاف السنين .
إلحق نفسك وكُن صادقاً ولو لمرة واحدة قبل فوات الآوان .، لأن #سلمان وولده #محمد لن يأخذوك معهم إلى #جنتهم!!!

#نموت_أوننتصر.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)