موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الأربعاء, 29-مارس-2017
الميثاق نت -      عبدالله صالح الحاج -
ماذا يمكن ان نسمي هذه القمة العربية قمة عمان والتي تعقد في ظل استمرار وتواصل العدوان على اليمن ارضاً وانسانأاً والذي تقوده مملكة الشر والعدوان الوهابية الارهابية الاجرامية المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الامريكية و الكيان الصهيوني المحتل للاراضي العربية الفلسطينية و لاجزاء من اراضي عدد من الدول العربية سوريا مصر الاردن لبنان.
ماذا يمكن ان نسمي هذه القمة العربية غير قمة الانحطاط العربي لكل قادات وزعامات الدول المشاركة فيها.
كيف بهم يعقدون هذه القمة في عمان وشعب اليمن بكامله يُقتل ليلاً نهاراً من قبل قوات دول تحالف العدوان.
لاجل ماذا لاجل اعادة الكلب الخسيس العميل الخائن هادي لحكم اليمن يُقتل شعب اليمن بكامله..هل يعقل هذا؟؟
الم يكن الاجدر بزعامات وقادة الدول العربية المشاركة بقمة عمان هذه رفض عقد القمة طالما وان شعب اليمن بكامله يُقتل من قبل العدوان السعودي الصهيو امريكي في ظل الصمت العربي والاسلامي والاجنبي المخزي وكل هذا السكوت على جرائم ومجازر السعودية وامريكا و “اسرائيل” بحق نساء واطفال ورجال شعب اليمن وتحت مبرر وحجة اعادة الكلب الخسيس الخائن العميل الفار هادي لحكم اليمن؟؟
لم يعد هناك نخوة عربية في زعامات الدول العربية.. أصبحوا خونة لاوطانهم وشعوبهم وعملاء للصهاينة ينفذون مخططاتهم والتي تحقق مصالحهم في تفتيت الأمتين العربية والاسلامية.
اذا كان مازال هناك نخوة عربية في بعض الزعامات العربية فيجب رفض الاستمرار بانعقاد جلسات قمة عمان هذه في ظل تواصل واستمرار العدوان على اليمن وتعليقها حتى يتم وقف العدوان, ولتكن هذه اول مبادرة عربية لقمة عمان العربية ايقاف الحرب والعدوان السعودي على اليمن والعمل على اصلاح ذات البين ما بين اليمن والسعودية وتقريب وجهات النظر لحوار يمني سعودي.
فهل يمكن ان يكون هذا الموقف والمبادرة من الزعامات العربية المشاركة في قمة عمان العربية؟؟
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)