موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


مؤتمر البيضاء يؤيد قرار مقاطعة اعمال مجلسي النواب والشورى - مؤتمر لحج يؤيد مقاطعة اعمال(السياسي الاعلى والحكومة) - مؤتمر صنعاء يؤيد قرارات مقاطعة الاعمال الرسمية - مؤتمر الجوف يبارك قرار مقاطعة اعمال الحكومة والبرلمان - مؤتمر الضالع: قرار المقاطعة انتصاراً لقيم العدالة - مؤتمر سقطرى يؤيد قرار مقاطعة أعمال الحكومة والسياسي الاعلى - مؤتمر المحويت يبارك قرار مقاطعة اعمال مجلسي النواب والشورى - مؤتمر محافظة وجامعة ذمار يؤيد قرار مقاطعة (السياسي الاعلى) - مؤتمر العاصمة يؤيد مقاطعة إجتماعات واعمال الحكومة والبرلمان - مؤتمر ريمة يؤيد قرار المقاطعة ويؤكد الالتزام بمضامينه -
الافتتاحية
الميثاق نت -

الإثنين, 17-أبريل-2017
كلمة الميثاق -
اليمن كان وسيظل وطناً لكل أبنائه، وليس لهم أرض أخرى يعيشون عليها ويستظلون تحت سمائها ويأكلون من خيراتها سوى أرض اليمن التي عاش عليها آباؤهم وأجدادهم وأسلافهم الذين شيدوا عليها واحدة من أقدم وأعظم الحضارات الإنسانية، ويجب أن يعيش عليها أجيالهم القادمة أحراراً كراماً أعزاء.
من أجل ذلك عليهم جميعاً في هذه اللحظة التاريخية المفصلية الحرجة أن يوحدوا صفوفهم ويحصنوا جبهتهم الداخلية ويواجهوا معاً عدوان التحالف السعودي الاقليمي والدولي الوحشي المستمر للعام الثالث على التوالي مدمراً كل شيء ومرتكباً أبشع جرائم الإبادة الجماعية، مستهدفةً آلة حربه الفتاكة كافة اليمنيين دون تمييز بين من سقطوا في مستنقع العمالة والارتزاق الذين جرتهم اليها ثلة الخيانة السياسية المتجردة من أي شعور بالانتماء لدين أو طن أو مبادئ وقيم أخلاقية وإنسانية، وبين غالبية هذا الشعب الحضاري العريق الحكيم الشجاع الصابر الصامد المتصدي لهذا العدوان متسلحاً بإيمانه وإرادته وحقه في الوجود والحياة في وطن موحد كامل السيادة حر ومستقل.
لقد كانت الفترة التي مرت من هذا العدوان كافية لإزالة أي لبس أو سوء فهم تجاه حقيقة هذه الحرب السعودية العدوانية العسكرية والاقتصادية والإعلامية القذرة والشاملة وتحديد العدو الحقيقي لكافة اليمنيين دون استثناء ومعرفة أهدافه التي ثبت بالمطلق أن لا علاقة لها بما أعلنه عشية شنّها من العاصمة الأمريكية واشنطن سفير مملكة النفط والإرهاب الوهابي حينها، ووزير الخارجية -حالياً- الجبير، ولم تكن تلك الأهداف إلاّ ذرائع ومبررات كاذبة لإبادة الشعب اليمني وتدمير وطنه وتقسيمه إلى كنتونات مناطقية وطائفية ومذهبية ممزقة ومتناحرة تمكنه من الاستيلاء والسيطرة على موقعه الحيوي والجيوسياسي الاستراتيجي ونهب ثروات أرضه وبحاره وجزره البكر، وهذا ما لا يمكن أن يسمح به اليمانيون مطلقاً.. والقضية تتلخص في إطالة هذا العدوان وبالتالي إطالة مواصلة سفك دماء اليمنيين وتدمير مكتسباتهم وانجازاتهم التي حققوها طوال أكثر من نصف قرن، وبالتالي أيضاً إطالة مأساة معاناتهم الكارثية وهذا ما لا يجب أن يستمر بعد اليوم إذا أردنا وقف هذا العدوان السعودي الغادر الحاقد وتتويج الصمود الاسطوري لشعبنا بتقريب يوم النصر ولن يتحقق ذلك إلاّ باصطفاف كافة أبناء شعبنا وعلى نحوٍ يجسد وحدتهم الوطنية لتكون أعمق وأكثر رسوخاً من أي وقت مضى ويرتقي الى مستوى متطلبات انتصار شعب حوَّل مملكة النفط والدواعش الى خرافة جاءت من خارج التاريخ، ويجب أن تعود إليه.. ويعود اليمن والأمة العربية والاسلامية الى سياق مسار التاريخ الإنساني الحقيقي في الحاضر والمستقبل.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الافتتاحية"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
ثورة‮ ‬14‮ ‬أكتوبر‮ ‬عنوان‮ ‬لمسيرة‮ ‬التحرر‮ ‬والاستقلال
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

ثورة‮ ‬أكتوبر‮ ‬العظمى
عبدالجبار‮ ‬سعد‮

عبدالعزيز الهياجم..طبت حيا˝ وميتا˝!!
يحيى الضلعي

محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثانية بقلم/ أمين محمد جمعان

عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

ولد‮ ‬سلمان‮ ‬والهروب‮ ‬إلى‮ ‬الاعتراف‮!!‬
راسل‮ ‬القرشي

ليس‮ ‬القادم‮ ‬أشد‮ ‬هولاً‮!‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح‮ ‬

وقف‮ ‬العدوان‮ ‬ورفع‮ ‬الحصار‮ ‬وتحقيق‮ ‬السلام‮ ‬غايتنا
أحمد‮ ‬الزبيري

ظُلْم‮ ‬المستضعفين
عبدالجبار‮ ‬سعد

ثقافة‮ ‬التسامح‮ ‬الميثاقية‮ ‬نحد‮ ‬من‮ ‬الفتن‮ ‬ونحمي‮ ‬اليمن «1-2‬‮»
سلطان‮ ‬احمد‮ ‬قطران

نصر‮ ‬من‮ ‬الله‮ ‬في‮ ‬نجران
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)