موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد من المال - طيران العدوان يواصل جرائمه بحق الشعب اليمني خلال الساعات الماضية - 30 قتيل وجريح خسائر مرتزقة العدو السعودي بمأرب - قوات الجيش واللجان الشعبية تسيطر على مواقع للمرتزقة شمال المخا - قيادي مؤتمري يدعو إلى نفير عام ضد العدوان على الحديدة - الجيش واللجان يكسرون ثالث زحف لمرتزقة الجيش السعودي باتجاه ميدي - الامين العام يُعزي آل عمر وآل الملجمي - البيضاء.. إجتماعات مؤتمرية بمديريتي الطفة والملاجم وتحشيد لمواجهة العدوان - اتحاد الاعلاميين يطلق تقريره الثاني عن انتهاكات العدوان للإعلام والاعلاميين في اليمن - الـ27 من ابريل.. يوم خالد في ذاكرة اليمنيين -
مقالات
الخميس, 20-أبريل-2017
الميثاق نت -     احمد الرمعي -
في مثل هذا اليوم قبل عامين غادر حياتنا هذه الزميل والصديق العزيز فوزي الكاهلي.



كان فوزي ذلك الصحفي الشجاع المبتسم دوماً.. لايقبل الضيم.. عنيداً في كل شيء إلا في اخلاقه وتعامله مع زملائه يتجاوز دوماً عن الصغائر.



فوزي: كيف هو الموت هل يغني؟ هل يقرأ الشعر؟.. هل يسمع صوت فيروز؟.



بعد عامين ياصديقي من رحيلك المفاجئ أجدني افتقد فيك أخلاق الفرسان، فكم اختلفت معك ولكنك كنت ذلك الرجل الذي عرفته.. لم تحقد على احد قط.



فوزي.. اشعر بغصة ياصديقي وأنا اكتب عن ذكرى رحيلك ولكنها الحياة عندما نغادرها.. نغادرها بدون اختيار.



تركتنا يافوزي وانت مازلت في ريعان الشباب ولكنني أخال قلبك الطيب ومايحمله من إنسانية لم يحمتل كل مايجري فأثرت الرحيل وهذا هو ديدن العظماء.



السلام عليك يافوزي يوم ولدت ويوم عشت فينا عظيماً ويوم اصطفاك ربك الى جواره ويم تبعث حياً بين يديه.



السلام عليك ياصديقي وزميلي العزيز في هذه الساعة المبكرة من الألم.



فوزي: حياتنا ياصاحبي تحولت إلى جحيم.. لم يعد هناك شيئ يفرح القلب ويروح عنه.. في ذكراك ياصديقي لا أجد سوى أن اترحم عليك واهنأك أنك كنت اشجعنا فغادرت هذه الدنيا معلناً رفضك لكل شيء فيه ظلم للإنسان.



رحلت يافوزي وشعارك:



شعار قلبي وفاء لا انتقاض له



يضل يهزء من كل الشعارات



أحس أن هموم الناس تجرحني



وأن جرح الضحايا سر مأساتي



إذا بكى الطفل من يتم أحس أن دمي يغلي



وماتت على ثغري ابتساماتي"



فسلام عليك ياصديقي وسلام على تربة ظمت روحك الطاهرة.
سلام عليك يافوزي ولكن لماذا تركتني ابكي بمفردي على هذا الزمن اليمني الحقير.. لن اطيل عليك ياصديقي وداعاً حتى القاك؟
زميلك احمد الرمعي



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
نهاية تحالف الشر
كلمة الميثاق

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
في‮ ‬رحيل‮ ‬القاضي‮ ‬أبو‮ ‬الرجال
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

بين المطالبة بإعلان الطوارئ وتخفيض الراتب !
محمد عبده سفيان

عن حكومة الإنقاذ الوطني
عبدالرحمن مراد

ثروة الزعيم
حسين علي الخلقي

الرواتب.. مرة أخرى
فيصل الصوفي

هل ينجح العدوان بالحمقي المدنيين فيما أخفق فيه عسكرياً؟!
د.عبدالرحمن أحمد ناجي

باب المندب.. المشكلة التي قد تصبح الحل
مطهر الاشموري

مسيرة الخبز دعوة للسلام
عارف الشرجبي

رسائل على الطائر
عبدالفتاح علي البنوس

ثراء أزماتي قاتل..!!
عبدالله الصعفاني

اليمن.. وعقدة الفار والفئران
محمد انعم

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)