موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


قصف صاروخي ومدفعي يستهدف تجمعات للجيش السعودي بنجران - استشهاد وإصابة ثلاثة مواطنين بغارتين لطيران العدوان استهدفتا سيارة في منبه بصعدة - رئيس المؤتمر يتلقى اتصالات وبرقيات تهاني بحلول عيد الفطر المبارك (الأسماء) - المؤتمر يدين استهدف الحرم المكي ويحذر من مخاطر توظيف الارهاب في الصراعات السياسية - الامين العام يبعث عدداً من برقيات التعازي - تدمير آليتين سعوديتين واستهداف تجمعات للمرتزقة في صحراء ميدي - مؤتمر البيضاء يعزي القيادي المؤتمري الدكتور محمد النظاري بوفاة أخيه - الحديدة تختتم برنامج امسياتها الرمضانية بنجاح كبير - هيومن تؤكد ممارسة الاحتلال السعودي الاماراتي لاعمال الاحتجاز التعسفي في عدن وحضرموت - واشنطن تعلن مقتل العولقي أمير تنظيم القاعدة في شبوة بغارة جوية -
مقالات
الخميس, 20-أبريل-2017
الميثاق نت -     احمد الرمعي -
في مثل هذا اليوم قبل عامين غادر حياتنا هذه الزميل والصديق العزيز فوزي الكاهلي.



كان فوزي ذلك الصحفي الشجاع المبتسم دوماً.. لايقبل الضيم.. عنيداً في كل شيء إلا في اخلاقه وتعامله مع زملائه يتجاوز دوماً عن الصغائر.



فوزي: كيف هو الموت هل يغني؟ هل يقرأ الشعر؟.. هل يسمع صوت فيروز؟.



بعد عامين ياصديقي من رحيلك المفاجئ أجدني افتقد فيك أخلاق الفرسان، فكم اختلفت معك ولكنك كنت ذلك الرجل الذي عرفته.. لم تحقد على احد قط.



فوزي.. اشعر بغصة ياصديقي وأنا اكتب عن ذكرى رحيلك ولكنها الحياة عندما نغادرها.. نغادرها بدون اختيار.



تركتنا يافوزي وانت مازلت في ريعان الشباب ولكنني أخال قلبك الطيب ومايحمله من إنسانية لم يحمتل كل مايجري فأثرت الرحيل وهذا هو ديدن العظماء.



السلام عليك يافوزي يوم ولدت ويوم عشت فينا عظيماً ويوم اصطفاك ربك الى جواره ويم تبعث حياً بين يديه.



السلام عليك ياصديقي وزميلي العزيز في هذه الساعة المبكرة من الألم.



فوزي: حياتنا ياصاحبي تحولت إلى جحيم.. لم يعد هناك شيئ يفرح القلب ويروح عنه.. في ذكراك ياصديقي لا أجد سوى أن اترحم عليك واهنأك أنك كنت اشجعنا فغادرت هذه الدنيا معلناً رفضك لكل شيء فيه ظلم للإنسان.



رحلت يافوزي وشعارك:



شعار قلبي وفاء لا انتقاض له



يضل يهزء من كل الشعارات



أحس أن هموم الناس تجرحني



وأن جرح الضحايا سر مأساتي



إذا بكى الطفل من يتم أحس أن دمي يغلي



وماتت على ثغري ابتساماتي"



فسلام عليك ياصديقي وسلام على تربة ظمت روحك الطاهرة.
سلام عليك يافوزي ولكن لماذا تركتني ابكي بمفردي على هذا الزمن اليمني الحقير.. لن اطيل عليك ياصديقي وداعاً حتى القاك؟
زميلك احمد الرمعي



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
.. الهدم مستمر.. !
عبدالله الصعفاني

مؤتمري عفاشي وأفتخر
محمد أنعم

(فِكْر) تحذر اليمن والإقليم والمجتمع الدولي: الإرهاب يتمدد وخطره لن يستثني أحدا
قراءة في التقرير الاستراتيجي السنوي لمنظمة فكر أعدها / أحمد غيلان

إفطار الوزراء مع أطفال الشهداء
كتب/الشيماء محمد

الإخوان المسلمون .. تاريخ حافل بالمؤامرات «2»
أحمد الحبيشي

قصتي مع الرئيس الصالح منذ العام 2011م
د.عبدالرحمن أحمد ناجي

أهداف قطر من وراء دعمها لـ«الإخوان»
معمر أحمد عبداللطيف راجح

رسالة للمرضى: الانضمام للمؤتمر اصطفاف لمواجهة العدوان
حسين علي الخلقي

اليمن.. ونهاية التراجيديا
محمد انعم

مأساة مرضى الغسيل الكلوي
زعفران المهنأ

المؤتمر.. وضبابية المرحلة
عبدالرحمن مراد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)