موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يرأٍس اجتماعا للجنة العامة للمؤتمر(تفاصيل) - عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في جبهة ناطع بالبيضاء - سقوط العشرات من الغزاة والمرتزقة في عملية نوعية في الساحل الغربي - طيران العدوان يستهدف سيارة أحد المواطنين في مديرية بكيل المير بحجة - استشهاد وإصابة 10 مواطنين جراء غارات لطيران العدوان بمدينة الحديدة - استشهاد وإصابة تسعة مواطنين بينهم نساء في غارات لطيران العدوان - عمليات هجومية وكسر زحوفات للعدوان في عدد من الجبهات - اطلاق صاروخ باليستي على شركة أرامكو في أبها بعسير - العدوان يشن أكثر من 40 غارة على مطار الحديدة - عملية نوعية للجيش واللجان على مواقع مرتزقة العدوان بالجوف -
مقالات
الخميس, 20-أبريل-2017
الميثاق نت -     احمد الرمعي -
في مثل هذا اليوم قبل عامين غادر حياتنا هذه الزميل والصديق العزيز فوزي الكاهلي.



كان فوزي ذلك الصحفي الشجاع المبتسم دوماً.. لايقبل الضيم.. عنيداً في كل شيء إلا في اخلاقه وتعامله مع زملائه يتجاوز دوماً عن الصغائر.



فوزي: كيف هو الموت هل يغني؟ هل يقرأ الشعر؟.. هل يسمع صوت فيروز؟.



بعد عامين ياصديقي من رحيلك المفاجئ أجدني افتقد فيك أخلاق الفرسان، فكم اختلفت معك ولكنك كنت ذلك الرجل الذي عرفته.. لم تحقد على احد قط.



فوزي.. اشعر بغصة ياصديقي وأنا اكتب عن ذكرى رحيلك ولكنها الحياة عندما نغادرها.. نغادرها بدون اختيار.



تركتنا يافوزي وانت مازلت في ريعان الشباب ولكنني أخال قلبك الطيب ومايحمله من إنسانية لم يحمتل كل مايجري فأثرت الرحيل وهذا هو ديدن العظماء.



السلام عليك يافوزي يوم ولدت ويوم عشت فينا عظيماً ويوم اصطفاك ربك الى جواره ويم تبعث حياً بين يديه.



السلام عليك ياصديقي وزميلي العزيز في هذه الساعة المبكرة من الألم.



فوزي: حياتنا ياصاحبي تحولت إلى جحيم.. لم يعد هناك شيئ يفرح القلب ويروح عنه.. في ذكراك ياصديقي لا أجد سوى أن اترحم عليك واهنأك أنك كنت اشجعنا فغادرت هذه الدنيا معلناً رفضك لكل شيء فيه ظلم للإنسان.



رحلت يافوزي وشعارك:



شعار قلبي وفاء لا انتقاض له



يضل يهزء من كل الشعارات



أحس أن هموم الناس تجرحني



وأن جرح الضحايا سر مأساتي



إذا بكى الطفل من يتم أحس أن دمي يغلي



وماتت على ثغري ابتساماتي"



فسلام عليك ياصديقي وسلام على تربة ظمت روحك الطاهرة.
سلام عليك يافوزي ولكن لماذا تركتني ابكي بمفردي على هذا الزمن اليمني الحقير.. لن اطيل عليك ياصديقي وداعاً حتى القاك؟
زميلك احمد الرمعي



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة‮ ‬والمشروع‮ ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
تعبنا من الحرب
احمد الحسني

اللواء ابو لحوم .. مسيرة نضال
محمد حسين العمري

أصحاب الوعي السيكوباتي المتطرف
الميثاق نت -

الطفلة شيماء ...وفساد فكر نيابة شرق أمانة العاصمة
المحامي خالد الناصر

الديمقراطيات الغربية قد نتخب ديكتاتوريات تدمر العالم
بقلم/الدكتور عبدالعزيز بن حبتور

عبدالغني‮.. ‬وديمقراطية‮ ‬الإدارة
يحيى علي نوري

السيطرة‮ ‬على‮ ‬الساحل‮ ‬اليمني .. هدف‮ ‬استعماري‮ ‬قديم‮ ‬جديد‮ !!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

من‮ ‬المستفيد‮ ‬من‮ ‬حركة‮ ‬التبدل‮ ‬والتغيير؟
عبدالرحمن مراد

هل‮ ‬من‮ ‬متطوع؟
عبدالله‮ ‬الصعفاني

سَلّمْ‮ ‬لي‮ ‬عالبدنجان‮!‬
حسن‮ ‬عبدالوارث‮ ‬

عقول‮ ‬متحجرة
أيمن‮ ‬مطهر‮ ‬الارياني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)