موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


محطات‮ ‬تاريخية‮ ‬في‮ ‬مسيرة‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام - ابناء عنس يعلنون المشاركة الواسعة في مهرجان 24 أغسطس - الأمم المتحدة: ارتفاع عدد المحتاجين للمساعدة في اليمن إلى 20 مليوناً - بلادنا تطالب مجددا بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم آل سعود - جليدان يطلق دعوة مهمة لحشود السبعين - الزعيم يزورالشيخ صالح بن سودة الى المستشفى - رئيس المؤتمر يستقبل القائم بأعمال سفارة روسيا في اليمن - الزعيم صالح يُعزي بوفاة الصحفي عباس غالب - الامين العام يشيد بمؤتمريي صنعاء ويحثهم على المشاركة الحاشدة بمهرجان السبعين - الزوكا يعزي آل البروشي وآل المحفدي -
مقالات
الخميس, 20-أبريل-2017
الميثاق نت -     احمد الرمعي -
في مثل هذا اليوم قبل عامين غادر حياتنا هذه الزميل والصديق العزيز فوزي الكاهلي.



كان فوزي ذلك الصحفي الشجاع المبتسم دوماً.. لايقبل الضيم.. عنيداً في كل شيء إلا في اخلاقه وتعامله مع زملائه يتجاوز دوماً عن الصغائر.



فوزي: كيف هو الموت هل يغني؟ هل يقرأ الشعر؟.. هل يسمع صوت فيروز؟.



بعد عامين ياصديقي من رحيلك المفاجئ أجدني افتقد فيك أخلاق الفرسان، فكم اختلفت معك ولكنك كنت ذلك الرجل الذي عرفته.. لم تحقد على احد قط.



فوزي.. اشعر بغصة ياصديقي وأنا اكتب عن ذكرى رحيلك ولكنها الحياة عندما نغادرها.. نغادرها بدون اختيار.



تركتنا يافوزي وانت مازلت في ريعان الشباب ولكنني أخال قلبك الطيب ومايحمله من إنسانية لم يحمتل كل مايجري فأثرت الرحيل وهذا هو ديدن العظماء.



السلام عليك يافوزي يوم ولدت ويوم عشت فينا عظيماً ويوم اصطفاك ربك الى جواره ويم تبعث حياً بين يديه.



السلام عليك ياصديقي وزميلي العزيز في هذه الساعة المبكرة من الألم.



فوزي: حياتنا ياصاحبي تحولت إلى جحيم.. لم يعد هناك شيئ يفرح القلب ويروح عنه.. في ذكراك ياصديقي لا أجد سوى أن اترحم عليك واهنأك أنك كنت اشجعنا فغادرت هذه الدنيا معلناً رفضك لكل شيء فيه ظلم للإنسان.



رحلت يافوزي وشعارك:



شعار قلبي وفاء لا انتقاض له



يضل يهزء من كل الشعارات



أحس أن هموم الناس تجرحني



وأن جرح الضحايا سر مأساتي



إذا بكى الطفل من يتم أحس أن دمي يغلي



وماتت على ثغري ابتساماتي"



فسلام عليك ياصديقي وسلام على تربة ظمت روحك الطاهرة.
سلام عليك يافوزي ولكن لماذا تركتني ابكي بمفردي على هذا الزمن اليمني الحقير.. لن اطيل عليك ياصديقي وداعاً حتى القاك؟
زميلك احمد الرمعي



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
خزعبلات‮ ‬خادم‮ ‬صاحب‮ ‬الصندقة
محمد‮ ‬شرف‮ ‬الدين

المؤتمر... أيدلوجيةٌ براجماتية
بقلم / حمود خالد الصوفي

يا‮ ‬كل‮ ‬محويتي‮ ‬تحشد‮ ‬واحتشد
شعر‮/‬فاطمة‮ ‬المحيا

نازل‮ ‬إلى‮ ‬السبعين
شعر‮ ‬عبدالله‮ ‬البحم

أنا‮ ‬نازل
شعر‮/‬عبدالقادر‮ ‬البنا

شب‮ ‬النفير‮ ‬للحشد‮ ‬والتحشيد‮ ‬شب
شعر‮ ‬الشيخ‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬حسين‮ ‬ماتع‮ ‬الشطبي‮- ‬قبيلة‮ ‬خارف

سر‮ ‬نزولي‮ ‬للميدان
شعر‮/‬حياة‮ ‬إبراهيم

يا‮ ‬قُبل‮ ‬عمران
الميثاق نت :

معك‮ ‬يابو‮ ‬حمد‮ ‬في‮ ‬سر‮ ‬وإعلان
شعر‮/‬أبو‮ ‬عفاش‮ ‬الهجيني

حشد وطني عظيم واتهامات نرجسية ضيقة
عبدالله محمد الارياني

مهرجان المؤتمر وألغام الطابور الخامس
محمد أنعم

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)