موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إطلاق صاروخ زلزال 2 على تجمعات لمرتزقة العدوان بنهم - رئيس الوزراء يستقبل المبعوث الأممي إلى اليمن - مصدر أمني ينفي تعرض موكب المبعوث الأممي لإطلاق نار - رئيس الوزراء يحضر الحفل الخطابي والفني بمناسبة العيد الوطني الـ27 للجمهورية اليمنية - وزارة الاتصالات تدشن دخول سعة دولية جديدة إلى خدمة الإنترنت - فاضل يراس اجتماعا موسعا لقيادات المؤتمر في يريم والرضمة - دورة تدريبية لقيادات وكوادر المؤتمر بالزيدية الحديدة - اليمن تدعو الشعب السوداني لرفض استخدام السعودية ابنائهم بالعدوان على اليمن - سبوتنيك: المارينز الامريكي يأسر 12 من عناصر القاعدة بمأرب اغلبهم سعوديين - كـل ملفات الحوار حـول الوحـدة أُغلقت في 22 مايو 90 -
مقالات
الميثاق نت -

الأربعاء, 10-مايو-2017
يسرى محمود -
قيل أنه ما كان لشاعر وطأت قدماه صنعاء إلا أن يبوح بما نفخت فيه من روحها فأخرجه خلجات من السحر الجميل المسمى شعراً معجونا ًبأنفاسها الأريجية ، وعبر العصور المتعاقبة منذ عهد التبابعة الحميريين إلى عصرنا الحاضر ، فهذا الملك التبع يقول:
دارنا الدار ما ترام اهتضاما: من عدو ودارنا خير دار
إن قحطان إذا بناها : بين برية وبين بحار (جبال)
ولعل شعراء الحميني أكثر الشعراء تغزلاً بصنعاء وهوائها ومسكنها وما زالت قصائدة متداولة بين الناس منذ قرنين من الزمان ولعل أحمد بن حسين المفتي كان رائد أولئك الشعراء في وصف صنعاء بقوله
ما مثل صنعاء اليمن كلا ولا أهلها
صنعاء حوت كل فن يا سعد من حلها
وفي وقتنا الحاضر تركت صنعاء لتكون مدينة مستباحة للقصف من قبل قوى العدوان ومن بعض اهلها العاقين لكن الله سخر لها رجلاً من خيرة الرجال هو الاستاذ/ امين جمعان امين عام المجلس المحلي القائم بأعمال أمين العاصمة ففي الوقت الذي امتلئت فيه العاصمة صنعاء بالمخلفات والقاذورات كان هذا الرجل ينتقل من مكان لآخر من أجل انتشال صنعاء عاصمة كل اليمنيين مما تعانيه.
صنعاء مدينة السلام وايقونة الدنيا ومهد الحضارة لاتستحق منا إلا أن تكون عروسة متوجة لامدينة تمتلئ بالقمائم ولكن من يدرك ذلك من اصحاب العقول التي لاتفقه رمزية صنعاء وقيمتها في قلوب ونفوس اليمنيين.
حرص أمين جمعان على انتشال صنعاء رغم ما واجهه من صعوبات وعراقيل من قبل بعض اصحاب النفوس الضعيفة حيث قام بتوريد مرتبات عمال النظافه منذ استحقاقهم وظل يجاهد حتى استطاع تدبير مستحقاتهم بصوره شخصيه وتعاون بعض الجهات ورجال الاعمال وتم صرفها واعادهم الى عملهم ليعيدوا للعاصمة رونقها الذي نحب جميعاً ان نراها فيه عروسة متوجة كما عهدناها وعهدها ابائنا من قبلنا.. فهو الرجل الذي انتصر لصنعاء حقاً.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المؤتمر‮.. ‬شرف‮ ‬تحقيق‮ ‬الوحدة‮ ‬والدفاع‮ ‬عنها
بقلم‮ ‬الأمين‮ ‬العام‮ ‬الأستاذ‮/‬عارف‮ ‬عوض‮ ‬الزوكا‮ ‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوحدة تنتصر على البرميل والفدرلة والأقلمة
محمد انعم

هكذا عشت يوم الثاني والعشرين من مايو 1990م
د/عبدالرحمن أحمد ناجي

الوحدة اليمنية تتجسد في تصدّي الزعيم للعدوان
الدكتور/ عبده يحيى هديش ٭

عودة الإمبراطورية الحميرية العظمى
د. علي القباطي

الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬إرادة‮ ‬النصر‮ ‬وطريق‮ ‬السلام‮ ‬والاستقرار
أحمد‮ ‬الزبيري

الوحدة‮ ‬اليمنية‮.. ‬واقعية‮ ‬الأصل‮ ‬لا‮ ‬وقيعة‮ ‬الاستثناء
غيلان‮ ‬العماري

27‮ ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬التآمر‮ ‬على‮ ‬وحدة‮ ‬اليمن
محمد‮ ‬عبده‮ ‬سفيان

في‮ ‬الطريق‮ ‬إلى‮ ‬دولة‮ ‬الوحدة
احمد‮ ‬الحبيشي

باقية‮.. ‬لأنها‮ ‬حالة‮ ‬طبيعية
فيصل‮ ‬الصوفي

يدٌ‮ ‬تبحث‮ ‬عن‮ ‬السلام‮ ‬وأخرى‮ ‬تدافع‮ ‬عن‮ ‬الوطن‮ ‬
حسين‮ ‬علي‮ ‬الخلقي

المؤتمر‮.. ‬والصدارة
عبدالرحمن‮ ‬مراد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)