موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إطلاق صاروخ زلزال 2 على تجمعات لمرتزقة العدوان بنهم - رئيس الوزراء يستقبل المبعوث الأممي إلى اليمن - مصدر أمني ينفي تعرض موكب المبعوث الأممي لإطلاق نار - رئيس الوزراء يحضر الحفل الخطابي والفني بمناسبة العيد الوطني الـ27 للجمهورية اليمنية - وزارة الاتصالات تدشن دخول سعة دولية جديدة إلى خدمة الإنترنت - فاضل يراس اجتماعا موسعا لقيادات المؤتمر في يريم والرضمة - دورة تدريبية لقيادات وكوادر المؤتمر بالزيدية الحديدة - اليمن تدعو الشعب السوداني لرفض استخدام السعودية ابنائهم بالعدوان على اليمن - سبوتنيك: المارينز الامريكي يأسر 12 من عناصر القاعدة بمأرب اغلبهم سعوديين - كـل ملفات الحوار حـول الوحـدة أُغلقت في 22 مايو 90 -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - دعا رئيس المركز اليمني للدراسات الدبلوماسية والعلاقات الدولية السفير الدكتور علي عبدالقوي الغفاري أمين عام الجامعة العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط الدبلوماسي المصري المحنك والمشارك في اتفاقيات كامب ديفيد ووزير خارجية مصر الى تشكيل مجلس حكماء محايد من القادة‮ ‬العرب‮ ‬لوضع‮ ‬نهاية‮ ‬للعدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮.‬<br />

الخميس, 18-مايو-2017
الميثاق نت: -

دعا رئيس المركز اليمني للدراسات الدبلوماسية والعلاقات الدولية السفير الدكتور علي عبدالقوي الغفاري أمين عام الجامعة العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط الدبلوماسي المصري المحنك والمشارك في اتفاقيات كامب ديفيد ووزير خارجية مصر الى تشكيل مجلس حكماء محايد من القادة‮ ‬العرب‮ ‬لوضع‮ ‬نهاية‮ ‬للعدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮.‬
جاء ذلك تعقيباً على تصريح أدلى به الأمين العام للجامعة العربية الأسبوع الماضي أشار فيه الى أهمية وحدة التراب اليمني ورفضه دعوات الانفصال وقال السفير الغفاري: إن الأمين العام للجامعة يعرف أكثر من غيره أن الدول التي أجهضت الوحدة بين مصر وسوريا عام 1961 هي نفسها التي تسعى لإجهاض الوحدة اليمنية حلم العرب الأول من خلال الحرب التي تشن على اليمن للعام الثالث، وتمنى السفير الغفاري: على الأمين العام للجامعة مراجعة مهامه الرئيسة المخول بها في قيادة الأمانة العامة للجامعة وفي مقدمتها العمل وفق ميثاق الجامعة العربية‮ ‬الذي‮ ‬يؤكد‮ ‬المحافظة‮ ‬على‮ ‬أمن‮ ‬واستقرار‮ ‬الدول‮ ‬الأعضاء‮ ‬وعدم‮ ‬التدخل‮ ‬في‮ ‬الشؤون‮ ‬الداخلية‮ ‬للدول‮ ‬المستقلة‮ ‬ذات‮ ‬السيادة‮ ‬والعمل‮ ‬على‮ ‬لم‮ ‬الشمل‮ ‬العربي‮ .‬
وأشار الدكتور الغفاري الى أهمية دعوة الجامعة العربية إلى قمة عربية لإنهاء الحروب الصليبية التي تشن على عدد من الدول العربية في سوريا والعراق وليبيا واليمن والحفاظ على ما تبقى من العوامل المشتركة بين الدول العربية.
وعلق السفير الغفاري على تصريح الأمين العام للجامعة العربية ودعوته الحفاظ على الوحدة اليمنية قائلاً نشيد بموقف الأمين العام لكننا نستغرب تجاهله لمأساة الشعب اليمني وهو يشاهد بأم عينيه وتصله التقارير من كل حدب وصوب وأن كافة محافظات اليمن ومدنها وقراها تتعرض يوميا للغارات الجوية والبرية والبحرية وعلى مرأى ومسمع الجميع ولم يطالب بوقف العدوان، والمؤسف له ان الأمين العام غير قادر على عمل شيء من شأنه وقف العدوان لأن الجامعة العربية في قمة شرم الشيخ هي التي أعطت الضوء الأخضر للسعودية لشن هذه الحرب الظالمة قبل انعقاد القمة بيومين ، وأن مجلس الأمن الدولي بقراره المشؤوم »2216« ارتكز في بنوده على حيثيات بيان قمة شرم الشيخ ، وبرغم أن هذا القرار لم يتحدث عن العدوان واستخدام القوة العسكرية وحصار الشعب اليمني برا وبحرا وجوا لا من قريب ولا من بعيد ، إلا أن السعودية تجاوزت كافة القرارات الدولية باستخدامها أقوي وأحدث أنواع الأسلحة فتكا وتدميرا لليمن، وإبادة شعبها سعياً وراء أقلمة اليمن وإعادة تشطيره كخطوة نحو تقسيم المقسم وتجزأه الوطن العربي من جديد كما تم في معاهدة وستفاليا الأوروبية وسايكس بيكو العربية ووفق رؤية كونداليزا‮ ‬رايس‮ ‬الأمريكية‮ .‬
وطالب رئيس المركز اليمني للدراسات الدبلوماسية الجامعة العربية التحرك واتخاذ قرارات شجاعة لانقاذ الجامعة قبل زيارة الرئيس ترامب للمنطقة والتي ستؤدي الى ما لا يحمد عقباه وقبل الدخول في الناتو الأمريكي العربي الإسلامي الصهيوني الجديد والذي إن صحت تكهنات المحللين السياسيين سيعمل على تشكيل تحالف جديد قد تكون له تأثيرات على الجامعة بشكلها الحالي خاصة وأن المتغيرات العالمية ستطيح لهذه الجامعة بدون شك ولن تسلم من رياح وعاصفة الناتو الجديد سواء أكان موجهاً ضد إيران أو كوريا أو لصالح مدينة القدس والاقصي الشريف كما يزعمون‮.‬
وقال السفير الغفاري: إن الشعب اليمني يتطلع بأن يدعو الأمين العام للجامعة الى وقف الحرب والحصار الشامل المفروض على اليمن وطي هذا الصفحة السيئة من تاريخ أمتنا خصوصاً وأن المعاناة يدفع فاتورتها أبناء الشعب اليمني الصامد الصابر بدفع فاتورة هذه المعاناة باهظاً.. مشيراً الى أن وباء الكوليرا يتوسع انتشاره في اليمن ولم نسمع أن دولة عربية هبت برجالها وأدويتها لنجدة اليمن خوفا من السعودية، وينطبق الحال علي استمرار الحرب الدائرة للعام الثالث ظلما وعدوانا و لو كان هناك قيادات عربية حكيمة حريصة على أمن واستقرار هذه الأمة‮ ‬وبلوغ‮ ‬أهدافها‮ ‬المعلنة‮ ‬في‮ ‬ديباجة‮ ‬ميثاق‮ ‬الجامعة‮ ‬العربية‮ ‬وميثاق‮ ‬الأمم‮ ‬المتحدة‮ ‬لتحركت‮ ‬لوقف‮ ‬الحرب‮ ‬بالوكالة‮ ‬على‮ ‬اليمن‮.‬
واستطرد السفير الغفاري قائلاً: نعلم علم اليقين أن بإمكان قيادة الجامعة العربية ممثلة بأمينها العام التشاور مع قادة وزعماء الدول العربية لوضع حد للعدوان السافر على اليمن والذي لا يتفق وديننا الإسلامي الحنيف والعلاقات العربية العربية والأهداف المشترك لأمتنا‮. ‬
مؤكداً أن الوحدة اليمنية اليمنية ثابتة ولا خوف عليها فقد تحققت بفضل أبناء الأمة العربية وقياداتها التاريخية ونضال الشعب اليمني.. وخاطب أمين عام الجامعة العربية قائلاً: لعلمكم أن من أسباب الحرب الظالمة التي تشنها السعودية والدول المتحالفة معها الهدف منها هو الوحدة اليمنية وإعادة تشطير البلاد وفرض أوضاع ما قبل 1990م حتي لا يكون هناك يمن قوي في جنوب الجزيرة العربية وما يحدث باليمن هو كما حصل مع العراق الشقيق الذي لازال يدفع فاتورة قوته في المنطقة الى اليوم.
وجدد رئيس المركز اليمني للدراسات الدبلوماسية دعوته لأمين العام الجامعة العربية والقادة العرب بأن يكونوا عند مستوي المسؤولية التاريخية المناطة بهم وأن يعملوا على وقف نزيف الدم اليمني وفك الحصار والدخول في مفاوضات يمنية سعودية تفضي الى حلول سياسية ضامنة لجميع أطراف النزاع المسلح داخل وخارج اليمن ، مشيراً الى أن استمرار التنصل عن تحمل المسئولية بدعوى دعم الشرعية وما أدراك ما الشرعية فما هي إلا كعصى موسي تتوكي عليها دول العدوان في عدوانها ومؤيديها من اليمنيين الذين غلبوا مصالحهم علي مصالح شعبهم وستكون لذلك عواقب وخيمة.. مؤكداً أن الشعب سيظل يقدم التضحيات لمواجهة العدوان ليظل سيداً في أرضه يملك قراره دون وصاية ويمارس نهجه الديمقراطي لتحديد مستقبله من خلال انتخابات ديمقراطية حرة تشرف عليها الجامعة العربية والأمم المتحدة والمنظمات الدولية ذات الصلة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المؤتمر‮.. ‬شرف‮ ‬تحقيق‮ ‬الوحدة‮ ‬والدفاع‮ ‬عنها
بقلم‮ ‬الأمين‮ ‬العام‮ ‬الأستاذ‮/‬عارف‮ ‬عوض‮ ‬الزوكا‮ ‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوحدة تنتصر على البرميل والفدرلة والأقلمة
محمد انعم

هكذا عشت يوم الثاني والعشرين من مايو 1990م
د/عبدالرحمن أحمد ناجي

الوحدة اليمنية تتجسد في تصدّي الزعيم للعدوان
الدكتور/ عبده يحيى هديش ٭

عودة الإمبراطورية الحميرية العظمى
د. علي القباطي

الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬إرادة‮ ‬النصر‮ ‬وطريق‮ ‬السلام‮ ‬والاستقرار
أحمد‮ ‬الزبيري

الوحدة‮ ‬اليمنية‮.. ‬واقعية‮ ‬الأصل‮ ‬لا‮ ‬وقيعة‮ ‬الاستثناء
غيلان‮ ‬العماري

27‮ ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬التآمر‮ ‬على‮ ‬وحدة‮ ‬اليمن
محمد‮ ‬عبده‮ ‬سفيان

في‮ ‬الطريق‮ ‬إلى‮ ‬دولة‮ ‬الوحدة
احمد‮ ‬الحبيشي

باقية‮.. ‬لأنها‮ ‬حالة‮ ‬طبيعية
فيصل‮ ‬الصوفي

يدٌ‮ ‬تبحث‮ ‬عن‮ ‬السلام‮ ‬وأخرى‮ ‬تدافع‮ ‬عن‮ ‬الوطن‮ ‬
حسين‮ ‬علي‮ ‬الخلقي

المؤتمر‮.. ‬والصدارة
عبدالرحمن‮ ‬مراد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)