موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الجبهة الوطنية تقر تكليف نشوان النصيري بأعمال الأمين العام - قتلى وجرحى بصاروخ باليستي على تجمع في الضالع - دائرة شباب المؤتمر تنعي الأستاذ محمد إبراهيم - ابوراس يستقبل البرلمانيين الجدد الذين انضموا لكتلة المؤتمر - منتدئ شباب الميثاق الوطني يعقد اللقاء التشاوري الاول بعنوان الشباب بين الواقع والطموح - إب.. طيران العدوان يستهدف بغارتين قرية السور - امطار غزيرة تشهدها صنعاء وتحذيرات فلكية - منظمة: 195 ألف حالة اشتباه بالكوليرا باليمن - سياسيون‮ ‬لـ‮ ‮«‬لميثاق» : ‬البرلمان‮ ‬صوت‮ ‬الشعب‮ ‬واستهدافه‮ ‬خيانة‮ ‬وطنية‮ ‬كبرى - المجلس النرويجي: الدعم الأمريكي يطيل أمد المعاناة في اليمن -
الافتتاحية
الميثاق نت -

الثلاثاء, 11-يوليو-2017
كلمة الميثاق -
ثورات ربيع الفوضى العربي الذي ضربت أعاصيره الهوجاء اليمن ودولاً عربية مطلع 2011م وتحول إلى دوامات عاصفة مشكّلة في مسارات دورانها خليطاً عجيباً من الارهاب والصراعات العبثية المناطقية والطائفية والعرقية والحروب الدموية المدمرة.
اليوم ونحن في العام السادس لأحداثه التي أحرقت الاخضر واليابس ودمرت دولاً وقتلت وأبادت وشردت ملايين العرب والمسلمين، علينا أن نعترف بأن منفذ مخطط ربيع الفوضى والارهاب هو تنظيم جماعة الاخوان المسلمين وبقية التنظيمات الإرهابية التي خرجت من مشلح النفط السعودي القطري الخليجي مصدر الفكر والتمويل فاستحقت هذه الجماعة براءة الاختراع الذي اطلقه أحد شيوخ الإخوان أحد قادة فرع تنظيمهم في اليمن «حزب التجمع اليمني للإصلاح» في ساحة الجامعة بعد خروجه من اجتماع دعا- في عام ربيع الفوضى الأول- إليه علماء اليمن رئيس الجمهورية آنذاك رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبدالله صالح بهدف وأد الفتنة قبل استفحال شرورها رافعاً بيده القرآن الكريم مطالباً بالاحتكام إلى كتاب الله والالتزام بأوامره في الاصلاح بين المسلمين والعودة عن الفوضى وثقافة العنف والإرهاب إلى ثقافة التسامح والتصالح والحوار، في سعيٍ صادق إلى تجنيب ويلات شرور هذه الفتنة، المحقق للأمن والاستقرار والسلام في يمن الحكمة والإيمان.
فما كان من الإخواني ذي اللحية الحمراء الا الذهاب مسرعاً إلى ساحة اعتصام الشباب المغرر بهم ليصب المزيد من الزيت على النار وينتقل بنار الفوضى إلى طريق اللاعودة لإحراق كل شيء وهدم المعبد على رؤوس جميع اليمنيين.
لقد تحدث ذلك الإخواني بلغته الخطابية التحريضية المسمومة التي لم تخفف من خطر ابتسامته الخبيثة وادعائه الإحراج بأن الشباب قد تفوق عليه ويستحقون على مادُفعوا إليه تحت مسميات وشعارات ثورات الفوضى الخلاقة براءة اختراع شعوذاته .. بينما كان يفترض به إن كان شيخاً وعالماً مسلماً ان يضع الشباب في حقيقة اجتماع رئيس الجمهورية، مهدئاً الاوضاع، مهيئاً من موقعه الديني والاجتماعي والحزبي والسياسي لانعطاف نحو حوار بين كل الاطراف السياسية يصب في صالح تجنيب اليمن ويلات فتنة الفوضى والإرهاب والصراعات وبما يحفظ وحدته وأمنه واستقراره وحتى يعم السلام كل ربوعه .
الأسوأ والأدهى أن تنظيم الإخوان لم يكتفِ بكل ما قام به من إرهاب ودمار وخراب أوصله إلى الفشل والسقوط بل ومهَّد الطريق للعدوان الخارجي على اليمن المتمثل بالتحالف السعودي الاقليمي والدولي الذي تحول إلى حرب إبادة قذرة للشعب اليمني هدفها تدمير كل شيء بناه وشيده اليمنيون طيلة مئات السنين من تاريخهم الحضاري القديم والمعاصر.
بعد هذا كله: الاخوان الارهابيون.. إلى أين ؟!.. بكل تأكيد البداية تحدد النهاية.. وما بُني على باطل فهو باطل.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الافتتاحية"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الْمُؤْتَمَرُ‮ ‬الْشَّعْبِيُ‮ ‬الْعَامْ‮ الرَّاِئدُ‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يَكْذِبُ‮ ‬أهله
اللواء‮ ‬الركن‮ / ‬جلال‮ ‬علي‮ ‬الرويشان‮ ‬

شرعنة‮ ‬الاغتصاب‮!‬
حنان‮ ‬حسين

شرعية‮ ‬الراعي‮ .. ‬وأبعاد‮ ‬المؤامرة
إبراهيم‮ ‬الحجاجي

ياعقلاء‮ ‬اليمن‮ ‬اتقوا‮ ‬الله‮ .‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

دائرة‮ ‬الانتقام‮ .. ‬دوامة‮ ‬من‮ ‬العنف‮ ‬اللامنتهي‮ ‬
إبراهيم‮ ‬ناصر‮ ‬الجرفي‮ ‬

مجلس‮ ‬نواب‮ ‬التحالف
مطهر‮ ‬تقي

تجاوز‮ ‬الصعوبات‮ ‬وإفشال‮ ‬المخططات‮ ‬التآمرية
ربيع‮ ‬الحزمي

‮ ‬إعادة‮ ‬ترشيد‮ ‬الأخطاء‮ ‬وتعديلها
بسام‮ ‬إبراهيم‮ ‬الجعدي‮ ‬

مراجعة‮ ‬العمل‮ ‬السياسي‮ ‬والتنظيمي
سليم‮ ‬محمد‮ ‬الشيخ‮ ‬

‬مخرجات‮ ‬تليق‮ ‬بالمؤتمر
منصور‮ ‬الصايدي‮ ‬

قوة‮ ‬المؤتمريين‮ ‬في‮ ‬الميثاق‮ ‬الوطني‮.. ‬وأبو‮ ‬رأس‮ ‬رجل‮ ‬المرحلة
سلطان‮ ‬قطران

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)