موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الفهيدي رئيساً للمركز الاعلامي - المؤتمر يدين العمليات الإرهابية في مصر - الامين العام يُعزي بوفاة الصحفي عبدالمنعم الجابري - غداً.. انطلاق حملة التحصين ومسح الأمراض المزمنة - الزوكا يعزي بوفاة الشيخ محمد أحمد العامري - وفاة الصحفي عبدالمنعم الجابري بعد معاناة مع المرض - انتصارات في مختلف الجبهات يحققها الجيش واللجان - خمس غارات يشنها العدوان على منطقتي جربان وعمد في سنحان - توقعات باطلاق سراح الشيخ منصور سليمان ونجله غداً الأحد - الصحة: أكثر من 8 مليارات دولار خسائر .. 55 % من المستشفيات خرجت عن العمل جراء العدوان -
تحقيقات
الثلاثاء, 25-يوليو-2017
-
يمثل المؤتمر الشعبي العام صمام امان وشوكة الميزان للأمن والاستقرار السياسي والتعايش السلمي للمجتمع اليمني وله مكانة في قلوب اغلب اليمنيين، ويمتلك قاعدة جماهيرية تُعد الأكبر في البلاد، كما يمتلك قيادات سياسية حكيمة ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح -رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر- واتسمت سياسة التنظيم بالوسطية والاعتدال وعاشت اليمن خلال فترة حكمه استقراراً امنياً وسياسياً واجتماعياً بعيداً عن الحروب والنعرات المناطقية والطائفية هذا هو المؤتمر الشعبي العام في عيون غالبية اليمنيين.. وبمناسبة قرب الاحتفال بالذكرى الـ35 لتأسيس هذا التنظيم الوطني استطلعت «الميثاق» آراء العديد من الشباب حول ما يمثله المؤتمر الشعبي العام لهم.. فإلى الحصيلة...

استطلاع / محمد أحمد الكامل
* بداية قال محمد الفقيه: نحن شباب اليمن جيل الوحدة اليمنية المباركة التي تحققت بعد محطات كثيرة توجها الزعيم علي عبدالله صالح يوم الثاني والعشرين من مايو 1990م كإحدى محصلات جهود كبيرة من بينها إعلان قيام المؤتمر الشعبي العام وميثاقه الوطني في الرابع والعشرين من أغسطس 1982م كتنظيم وطني جامع لكل القوى والأطياف اليمنية دون تمييز او استثناء.. مضيفاً: طالما هويتك يمني فأنت مؤتمري الهوى بكل بساطة، لا يتعصب لأي أيديولوجية او فكر بعينه حيث ان منهجه الوسطية والاعتدال ومصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.. هكذا عرفت المؤتمر الشعبي العام الذي بميثاقه الوطني زرع في قلوبنا حب الوطن وهو التنظيم الذي بنهجه الشوروي عرفنا معنى الانتماء للوطن وعاشت اليمن تحت لواء قيادته الحكيمة في أمن واستقرار.. وقال: ونحن نحتفل بالذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس المؤتمر الشعبي العام نقف أمام فرصة أخرى لإحياء السلام واشاعة الأمان والتسامح فيما بيننا كيمنيين مترجمين مضامين الميثاق الوطني وتوجيهات المؤتمر، رافعين وسائرين على منهج وميثاقه كصمام امان لكل أبناء الشعب.. ونحن كشباب سوف نشارك في المهرجان الوطني الذي سيقام في أغسطس.. وندعو كل القوى ومختلف شرائح المجتمع الى نبذ العنف والاقتتال الداخلي والمناطقية والمذهبية.. وهي مناسبة لاستغلال مبادرة الزعيم علي عبدالله صالح التي وجهها للداخل والخارج لمصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحداً، وهي فرصة للمتورطين مع العدوان بالرجوع الى طاولة الحوار دون قيد او شرط.. مختتماً حديثه بالقول: هذا هو الزعيم، وذلك هو منهج المؤتمر صمام أمان وصانع المنجزات والمتبني للحوار والسلام في البلاد.
* وقال الشاب صلاح المرحبي: أعتبر المؤتمر الشعبي العام هو حزب الوطن وبيت كل اليمنيين حيث إن الغالبية من ابناء الشعب اليمني يقفون إلى جانب المؤتمر وفي صف هذا التنظيم وبعضهم ليسوا منتمين رسمياً إليه او حتى يحملون بطائق انتماء للحزب، وهذا يدل على ان المؤتمر تنظيم يمني خالص نابع من التراب اليمني فثقافته وفكره يمني مرجعيته الميثاق الوطني ليس لدية اي أيديولوجية خارجية ولا تتحكم فيه أيادٍ أجنبية.. ولهذا انا والسواد الأعظم من الشعب اليمني يقفون في صف المؤتمر الشعبي العام حزب الوسطية والاعتدال بل هو منبعها ويمثل لي الكثير والكثير كونه التنظيم الوحيد الذي اثبت انه القادر على قيادة اليمن في كل المراحل التي مرت بها سواء في الحرب او السلم.
وأضاف المرحبي: ان المشاركة في الحشد الجماهيري يوم 24 اغسطس مهمة جداً لتوحيد الصف وتحفيز الجميع أهمية الدور المناط بهم وما يجب عليهم فعله في المرحلة القادمة, بالإضافة الى المهام التي يتوجب على المؤتمر الشعبي العام القيام بها حتى يستعيد اليمن عافيته وصولاً الى الخروج من ازمته الحالية, وما يعانيه من اختلالات أمنية وسياسية واقتصادية جرَّاء العدوان الغاشم على بلادنا.
واختتم تصريحه بالقول: في هذه المناسبة الوطنية والتنظيمية اقول لكل يمني تعالوا لنقف جميعاً الى جانب المؤتمر الشعبي العام لإخراج الوطن الى بر الآمان، فالمشاركة في المهرجان الجماهيري الذي سيقام يوم 24أغسطس القادم في ميدان السبعين يجب أن تكون غير مسبوقة، فنحن نعول كثيراً على المؤتمر ونرى فيه وفي قائده طوق النجاة لما يعانيه شعب الإيمان والحكمة من ويلات الحروب والاقتتال التي يغذيها العدوان وتجار الحروب.
* فيما يقول طارق طه حنش: ان المؤتمر الشعبي العام هو الحاضنة السياسية الأهم والأكبر لغالبية الشعب كونه يعبر عن تطلعات الجماهير دون غيره من الأحزاب الأخرى كما يتسم بالوسطية والاعتدال وخلوه من اي أيديولوجية طائفية او دينية.. ويدرك الجميع أن المؤتمر الشعبي العام يجسد روح المدنية والديمقراطية في أزهى صورها ويحمل آمال المستقبل مما يجعله نموذجاً مشرفاً لثمرة التعددية السياسية في بلادنا.. مشيراً الى أهمية مشاركة شباب اليمن في مهرجان 24 أغسطس باعتبار المؤتمر تنظيماً للشباب أولاً ويعمل على ترسيخ دعائم الديمقراطية والحرية السياسية ويرفض العصبيات المقيتة.. كما ان هذا لا يعد احتفالاً بذكرى تأسيس المؤتمر فحسب، وإنما تأكيد وتعزيز لوحدة الصف والصمود الأسطوري في مواجهة العدوان البربري الغاشم على بلادنا.
* أما الشاب حسن تاج الدين فقال المؤتمر الشعبي العام يُعد التنظيم الوحيد غير المؤدلج دينياً وفيه مساحة جيدة من حرية الرأي وإبداء الرأي الآخر وتقبل الآراء الأخرى ايضاً وليس مبالغة إن قلنا إن المؤتمر هو رمانة التوازن في اليمن :
فقد حافظ على الوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي والسياسي بقاعدة جماهيرية تضم السواد الأعظم من أبناء الشعب اليمني وامتلك قيادة متسامحة ليكون حزب الوطن الكبير قيادة وقاعدة حاضنة لكل فئات المجتمع كما يتسع للجميع بدون التقيد بشرط او قيد.. مؤكداً ان المشاركة قي المهرجان الجماهيري يوم الرابع والعشرين من أغسطس القادم تعتبر فرصة إنعاش وإعادة التشغيل لمنظومة العمل التنظيمي وإفساح المجال للشباب ألمؤتمري بشكل اكبر.. فالجميع يتطلع الى دور المؤتمر في إعادة اللحمة الوطنية وترميم البيت اليمن أمام ما طاله من خراب ودمار وسفك الدماء جرَّاء استمرار العدوان الغاشم والحصار الجائر.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "تحقيقات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عفاش‮ ‬يدوّخ‮ ‬بإعلام‮ ‬العدوان‮ ‬ومرتزقته
محمد‮ ‬أنعم

ثورة 14 أكتوبر.. والعدوان التاريخي على اليمن
مطهر الأشموري

الـ14 من أكتوبر المجيد بريئ من هؤلاء
د/عبدالرحمن أحمد ناجي

الإعداد لتفجير ثورة «14 أكتوبر»
علي احمد السلامي

هُنا صالح العملاق.. فأين أنتم أَيُّهَا الأقزام..؟!!
عبدالله المغربي

هكذا تُردد الملايين من أبناء شعبك: «إذا أنت بخير فنحن بخير»
توفيق الشرعبي

وطن يضيع.. تذكير للأغبياء..!!
عبدالله الصعفاني

تعز وأكتوبر.. جواز عبور للحرية
راسل عمر

الطابور الخفي
مطهر تقي

الإصلاح.. و«شكراً إمارات الخير»!!
محمد علي عناش

14 أكتوبر ثورة الاستقلال والانتصار للحاضر والمستقبل
احمد الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)