موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


تدمير وإعطاب أكثر من 44 مدرعة وآلية للغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي - 6 غارات للعدوان على محافظة الحديدة - رئيس المؤتمر يعزي البرلماني الناحية بوفاة نجله - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ علي الصماد - وزير الخارجية يلتقي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة - طيران العدوان يشن سلسلة غارات على محافظات الحديدة وصعدة والجوف - وزارة حقوق الإنسان تستنكر استهداف العدوان لغرفة عمليات مكتب الصحة بالحديدة - مصرع واصابة عدد من جنود العدوان ومرتزقته - طيران العدوان السعودي يواصل استهداف المدنيين - جرفوش وحازب يهنئان رئيس المؤتمر بعيد الفطر -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 03-أكتوبر-2017
حسين شاجرة -
لن يغفل التاريخ صمود وثبات الشعب اليمني العظيم في وجه أقذر وأقبح مغول العصر، وسيكتبها في أبهى صفحاته.. ولا بد لكاتب تاريخ الأمم العريقة أن ينحني إكباراً لتلك التضحيات الجسام والبطولات الكبرى التي قدمها ومايزال يقدمها أبطالنا الميامين الذين نالوا شرف الدفاع عن هذا الوطن العظيم وأهله وتربته الطاهرة في مختلف جبهات الفداء والتضحية.
ولا بد أن يتوقف كثيراً عند قائد بحجم أمة مثل أيقونة الفداء والتضحية والتحدي وأذاق الأعداء بأس قواتنا المسلحة وحزم قبائلها الكرام.. قاد المعارك على حدود العدو باقتدار وحرفية عالية قل نظيرها.. إنه الشهيد القائد العميد حسن الملصي "أبو حرب" أحد عظماء الحرس الجمهوري، والقوات المسلحة اليمنية الذي أذهل قادة جيوش 12 بلداً معتدياً وهزم ونكل بجنودهم وكبدهم خسائر كبرى عدداً وعتاداً لن ينسوها أبداً، وأسقط ومعه رفقته الأشاوس الخطوط الدفاعية لأحدث جيوش العالم تجهيزاً وتسليحاً ومرغ أنوف آل سعود وأذيالهم بالوحل واقتلع كرامتهم..
نَمْ قرير العين أيها الشامخ المهاب فقد رفعت هامات اليمنيين عالياً ببطولاتك أنت وزملائك، وأجبرت أعرق الأكاديميات العسكرية في العالم على إعادة ترتيب ما تقدمه من علوم عسكرية لتضع بطولاتك وخططك العسكرية وبسالتك وإقدامك في صدارة الأمثلة الخالدة في العلوم العسكرية التي ستقدمها لأعرق جيوش العالم... واستنهضت بعظيم تضحياتك جيلاً من الأحرار السائرين على دربك، وغرست روح الولاء وحب الانتماء لهذا الوطن والتضحية من أجله في أفئدة وعقول الملايين... نَمْ أيها المهاب وثق ان التاريخ سيكشف ملابسات استشهادك كما سيتحدث عن عظيم تضحياتك... وثق انك تركت خلفك شعباً سيثأر لدمك الطاهر من القتلة وسيثأر لكل قطرة دم سفكت على هذه الأرض الطاهرة، ولن يساوم على دمائكم الزكية ما بقي على قيد الحياة...
الخلود لعظمائنا.. والشفاء لجرحانا .. والنصر لأبطالنا في مختلف الجبهات .. والذل والهوان والعار على المعتدي وأذنابه .
#تحيا_الجمهورية_اليمنية
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة‮ ‬والمشروع‮ ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
تعبنا من الحرب
احمد الحسني

اللواء ابو لحوم .. مسيرة نضال
محمد حسين العمري

أصحاب الوعي السيكوباتي المتطرف
الميثاق نت -

الطفلة شيماء ...وفساد فكر نيابة شرق أمانة العاصمة
المحامي خالد الناصر

الديمقراطيات الغربية قد نتخب ديكتاتوريات تدمر العالم
بقلم/الدكتور عبدالعزيز بن حبتور

عبدالغني‮.. ‬وديمقراطية‮ ‬الإدارة
يحيى علي نوري

السيطرة‮ ‬على‮ ‬الساحل‮ ‬اليمني .. هدف‮ ‬استعماري‮ ‬قديم‮ ‬جديد‮ !!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

من‮ ‬المستفيد‮ ‬من‮ ‬حركة‮ ‬التبدل‮ ‬والتغيير؟
عبدالرحمن مراد

هل‮ ‬من‮ ‬متطوع؟
عبدالله‮ ‬الصعفاني

سَلّمْ‮ ‬لي‮ ‬عالبدنجان‮!‬
حسن‮ ‬عبدالوارث‮ ‬

عقول‮ ‬متحجرة
أيمن‮ ‬مطهر‮ ‬الارياني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)