موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الزعيم يهنئ جلالة السلطان قابوس بمناسبة العيد الوطني الـ 47 للسلطنة - مطالبات بمحاكمة الحوثي أبو حرب النوعة لقتل العقيد الجماعي‮ ‬ - مسيرة مؤتمرية بحجة تحث على التلاحم ضد العدوان ونبذ المماحكات - نائب السفير الأمريكي الاسبق: ليس هناك اي جندي ايراني في اليمن - شرف يثمن مواقف سلطنة عمان تجاه اليمن - ذمار.. اجتماع تنظيمي لقيادة المؤتمر واحزاب التحالف - الحكومة تطلب من البرلمان مهلة أسبوعين.. وتجهيز تموين التربويين - المؤتمر يحذر من دور مشبوه لاحزاب تدعي مناهضتها للعدوان - الخارجية تحمل تحالف العدوان المسؤولية الجنائية والقانونية عن جرائم الحرب باليمن - 34 شهيداً وجريحاً بغارات طيران العدوان خلال الساعات الماضية -
الأخبار والتقارير
الإثنين, 13-نوفمبر-2017
الميثاق نت : -
تفجر‮ ‬الصراع‮ ‬بين‮ ‬أمراء‮ ‬آل‮ ‬سعود‮ ‬على‮ ‬العرش‮ ‬وكذلك‮ ‬اشعل‮ ‬محمد‮ ‬سلمان‮ ‬أزمات‮ ‬وحروب‮ ‬مع‮ ‬اليمن‮ ‬وقطر‮ ‬وإيران‮ ‬وسوريا‮ ‬وأخيراً‮ ‬لبنان‮.. ‬تُرى‮ ‬الى‮ ‬أين‮ ‬ستقود‮ ‬هذه‮ ‬السياسة‮ ‬العدوانية‮ ‬والعدائية‮ ‬المنطقة؟
وهل ستمثل هذه السياسة بداية النهاية للعدوان على اليمن.. أم أن هذه التداعيات التي تشهدها السعودية بين أمرائها ومع جيرانها ستكون لها أضرار كارثية على اليمن.. هذا ما بحثته »الميثاق« مع عدد من السياسيين والأكاديميين، فإلى خلاصة ما توصلنا إليه:
في‮ ‬البداية‮ ‬قال‮ ‬الأستاذ‮ ‬الكاتب‮ ‬والمفكر‮ ‬عبدالجبار‮ ‬سعد‮:‬
من‮ ‬حيث‮ ‬المبدأ‮ ‬فإن‮ ‬تصرفات‮ ‬محمد‮ ‬بن‮ ‬سلمان‮ ‬منذ‮ ‬بدء‮ ‬استلام‮ ‬ابيه‮ ‬الحكم‮ ‬محيرة‮ ‬وتظهر‮ ‬آثار‮ ‬المغامرة‮ ‬والارتجال‮ ‬فيها‮ ‬واضحة‮.‬
فقد‮ ‬بدأ‮ ‬بالحرب‮ ‬الظالمة‮ ‬ضد‮ ‬بلادنا‮ ‬مروراً‮ ‬بتفجير‮ ‬أزمة‮ ‬مع‮ ‬قطر‮ ‬واستمرارها‮ ‬وانتهاء‮ ‬بحركته‮ ‬الداخلية‮ ‬ضد‮ ‬الامراء‮ ‬والوجهاء‮ ‬ورجال‮ ‬المال‮ ‬والاعمال‮.‬
وأضاف‮: ‬اعتقد‮ ‬أن‮ ‬كل‮ ‬هذا‮ ‬من‮ ‬شأنه‮ ‬أن‮ ‬يخلق‮ ‬أوضاعاً‮ ‬جديدة‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬تختلف‮ ‬جذرياً‮ ‬عن‮ ‬الاوضاع‮ ‬السابقة‮ ‬ولا‮ ‬شك‮ ‬ان‮ ‬اليمن‮ ‬ستتأثر‮ ‬بقوة‮ ‬بهذه‮ ‬التغييرات‮..‬
مشيراً الى أن أمد الحرب يقترب من نهاياته بالتأكيد مع تفاقم الأوضاع في المملكة ولكن القادم يبدو مجهولا..حيث يبدو ان صراعا داخل المملكة سيضع المنطقة كلها في اتون صراع اقليمي حاد لا يعلم إلا الله نهاياته سيمتد اثره لليمن بالضرورة..
واختتم‮ ‬الأستاذ‮ ‬عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬تصريحه‮ ‬بالقول‮: ‬ما‮ ‬يهمنا‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬ان‮ ‬يظل‮ ‬تماسك‮ ‬الشركاء‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬وبقوة‮ ‬ومتانة‮ ‬ويتهيأ‮ ‬الجميع‮ ‬للتعامل‮ ‬مع‮ ‬المستجدات‮..‬

الدكتور علي حسن الخولاني يقول: الأمر كان متوقعاً بأن يحدث صراع للأجنحة داخل الأسرة الحاكمة في السعودية وكذا حدوث انشقاقات واضطرابات بسبب الانتقال من المجال الأفقي (من الأخ لأخيه) إلى المجال العمودي ( في إطار أحفاد الملك المؤسس) في توريث الحكم بالعربية السعودية، لكن ما سيجعل هذا الصراع وهذه الاضطرابات والانشقاقات أكثر حدة هو تعيين محمد سلمان ذي الـ32 عاماً ولياً للعهد، على حساب من يمتلكون الخبرة والرزانة من أبناء أعمامه، وبداية الصراع الجدي على السلطة في المملكة كان باستحداث منصب ولي ولي العهد الذي لم يكن موجوداً‮ ‬في‮ ‬الهيكلة‮ ‬الإدارية‮ ‬للمملكة‮ ‬من‮ ‬قبل،‮ ‬وإسناده‮ ‬لمحمد‮ ‬سلمان‮ ‬ما‮ ‬خلق‮ ‬شعوراً‮ ‬بالاستياء‮ ‬عند‮ ‬بقية‮ ‬الأمراء‮ ‬ومراكز‮ ‬القوى‮ ‬الموجودة‮ ‬داخل‮ ‬بنية‮ ‬هذه‮ ‬المنظومة‮ ‬الأسرية‮ ‬الحاكمة‮ ‬وفق‮ ‬النهج‮ ‬الدكتاتوري‮ ‬المطلق‮. ‬
اليوم ولي العهد محمد سلمان يقوم بكل أعمال والده الملك الذي تدور الكثير من الشبهات حوله في قدرته على الحكم، بينما محمد سلمان بدأ عهده بإزاحة كل معارضيه من أبناء عمومته ومعاونيهم وكل مساند لهم، فقام بتصفية البعض، واعتقال البعض الآخر بحجة محاربة الفساد، والهدف هو إزاحة أي شخص يقف معارضاً لتوليه الحكم، وأيضاً رغبةً منه في أخذ أموال هؤلاء لتغطية عجز الميزانية التي أرهقها العدوان على اليمن، والجميع يعرف أن الفساد الحقيقي هو العمل من أجل تخصيص شركة أرامكو، أيضاً خسارة أكثر من 2 تريليون دولار في صرفيات مباشرة وغير مباشرة من أجل العدوان على اليمن، صرفيات آتت في عقد صفقات شراء الأسلحة، وشراء مواقف الدول المؤثرة في صنع القرار الدولي، وفي شراء المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة، وفي شراء المنظمات المهتمة بحقوق الإنسان، الفساد هو الصرفيات التي من خلالها تعمل‮ ‬السعودية‮ ‬على‮ ‬دعم‮ ‬الإرهاب‮ ‬في‮ ‬سوريا‮ ‬وفي‮ ‬ليبيا‮ ‬وفي‮ ‬العراق،‮ ‬بغية‮ ‬تقسيم‮ ‬الدولة‮ ‬الوطنية‮ ‬في‮ ‬العالم‮ ‬العربي‮ ‬على‮ ‬أسس‮ ‬عرقية،‮ ‬مذهبية،‮ ‬طائفية،‮ ‬مناطقية،‮ ‬لأجل‮ ‬مصلحة‮ ‬الكيان‮ ‬الصهيوني‮.‬
وأضاف الدكتور الخولاني: طبعاً الصراع داخل الأسرة الحاكمة سيستمر حتى لو تم الإفراج عن المعتقلين، وأتوقع أن تحدث صدامات عسكرية بين معسكر محمد سلمان ومعسكر المناوئين له، من خلال انشقاق داخل القوات السعودية، هذا من جهة ومن جهة أخرى اعتقد أن هذه الظروف ستكون ملائمة لزيادة وتيرة الثورة ونموها في شرق المملكة، ليس هذا فحسب، بل ستكون هناك صدامات عنيفة بين الحركة الوهابية الحليف الأساسي لنظام الحكم في السعودية، ويبدو ذلك واضحاً من خلال تصريحات ولي العهد محمد سلمان، أنه يريد إسلاماً معتدلاً ويريد محاربة (الإرهاب)، وهذا‮ ‬في‮ ‬رأيي‮ ‬هجوم‮ ‬مباشر‮ ‬على‮ ‬هذه‮ ‬المؤسسة‮ ‬الدينية‮ ‬الوهابية‮ ‬الداعمة‮ ‬الأساسية‮ ‬للمنظومة‮ ‬الأسرية‮ ‬الحاكمة‮ ‬في‮ ‬السعودية،‮ ‬والمشرعة‮ ‬لكافة‮ ‬أعمالها‮ ‬الإجرامية‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬العربية‮.‬
ولقد بدأت فعلاً منظومة محمد سلمان الحاكمة في اعتقال عدد من رموز هذه المؤسسة الدينية، هذا الأمر أتى بالتوازي مع تصريحات أخرى له في جعل المملكة قطباً سياحياً في المنطقة، والجميع يعرف ما قد يرافق السياحة من أفعال لم ولن ترضى بها المؤسسة الدينية الوهابية، فالصراع‮ ‬قادم‮ ‬لا‮ ‬محالة‮ ‬بين‮ ‬منظومة‮ ‬محمد‮ ‬سلمان‮ ‬وبين‮ ‬المؤسسة‮ ‬الدينية‮ ‬الوهابية،‮ ‬وما‮ ‬تلويح‮ ‬محمد‮ ‬سلمان‮ ‬بالحرب‮ ‬على‮ (‬الإرهاب‮) ‬إلا‮ ‬بداية‮ ‬لهذا‮ ‬الصراع‮ ‬الذي‮ ‬أتوقع‮ ‬أن‮ ‬يكون‮ ‬عنيفاً‮ ‬جداً‮.‬
إذاً الاضطرابات على مستوى السلطة في السعودية، وكذا الصراع القريب جداً بين من يسيطر على السلطة وبين المؤسسة الدينية الوهابية، بالإضافة إلى الميزانية السعودية المرهقة بشكل كبير بسبب التورط في المستنقع اليمني، هي أحداث أدت إلى هز هيبة المملكة إقليمياً ودولياً، فعلى المستوى الإقليمي نرى أن دول الخليج تريد التحرر من الأبوية السعودية، فقطر اتخذت أسلوب المواجهة بعد أن رأت تعثر المملكة في اليمن، وكان رد السعودية على السياسات القطرية بأن قامت بمعية مصر والإمارات والبحرين بفرض الحصار على قطر والتهديد بإزالة نظامها الحالي بقيادة الأمير تميم، لكن السعودية فشلت في إخضاع قطر، بالمقابل، الإمارات تريد الخروج من الهيمنة السعودية عبر توريط الأخيرة في صراعات إقليمية ترهق ميزانيتها، أي أن سياسة الإمارات اعتمدت على ضرب السعودية من تحت الحزام، أما عُمان فزاد هامش مناوراتها واستقلاليتها أكثر وأكثر في اتخاذ القرارات الإقليمية دون الخوف من رد حقيقي من المملكة المتخبطة والغارقة في مشاكلها الداخلية والخارجية، كذلك الكويت أصبح لديها هامش أكبر في اتخاذ بعض القرارات دون الرجوع للمملكة المتهاوية، أما البحرين فأعتقد انها مقاطعة سعودية، تسعى لتحرير قرارها المملوك بشكل كلي للرياض.. كل ما سبق جعل النخبة الحاكمة في المملكة متخبطة أكثر وأكثر في قراراتها الداخلية والخارجية، وقد اتضح هذا التخبط بشكل كبير جداً في إرغام رئيس الوزراء اللبناني على الاستقالة في محاولة لفرض الهيبة الإقليمية التي لم تعد موجودة‮.‬
واستطرد الدكتور علي حسن الخولاني قائلاً: في الحقيقة النظام السعودي أصبح اليوم عدواً لدولته، ولإقليمه وللأمة العربية-الإسلامية جمعاء، فجميع تصرفاته تدل على أنه أداة بيد الصهيونية العالمية، التي تريد تقسيم المقسم وتجزيئ المجزأ، كما أن النظام السعودي بأعماله هذه يقوم بخدمة المركبات الصناعية العسكرية في الشرق والغرب، التي تستثمر في الصراعات الموجودة ببيئتنا العربية، تستثمر على حساب دمائنا، والمبررات خلقتها منظومة الحكم في السعودية، وآخر هذه المبررات التحشيد والتحريض الطائفي والمذهبي ضد المنافسين لها إقليمياً خدمةً‮ ‬للصهيونية‮ ‬العالمية‮ ‬التي‮ ‬تتحكم‮ ‬بمراكز‮ ‬صنع‮ ‬القرار‮ ‬خاصة‮ ‬في‮ ‬الولايات‮ ‬المتحدة‮ ‬الأمريكية‮ ‬والغرب‮ ‬بشكل‮ ‬عام‮.‬
وعن تأثير ذلك على اليمن قال: نحن في اليمن لا بد علينا أن لا نعول على المجتمع الدولي أن يلتفت إلى معاناتنا وإلى إزالة الظلم عنا، فهو مجتمع، كما تراه المدرسة الواقعية في العلاقات الدولية، تحكمه القوة والمصلحة، والفوضى سمه أساسية من سماته، فكم هي القرارات الأممية الخاصة بفلسطين لم تطبق، وبخصوص العراق، وبخصوص رواندا.. علينا أن ندافع عن أرضنا وعرضنا بالمزيد من الصمود وبالحفاظ على الجبهة الداخلية واحدة موحدة، وبالاستمرار في قصف العدو بالصواريخ الباليستية، وبالتقدم المستمر في جنوب المملكة، وأكثر عامل مساعد لنا هو زيادة الاضطرابات داخل المملكة، وهذا في رأيي هو الكفيل بوقف العدوان العسكري ورفع الحصار الجوي والبحري والبري عن الشعب اليمني، أظن أن المملكة لن تطبق معنا المباراة غير الصفرية في العلاقات الدولية، والدخول في مفاوضات مباشرة مع القوى الوطنية اليمنية المتمثلة في المجلس السياسي الأعلى، وذلك بسبب الكبر المسيطر على سلوكيات النخبة الحاكمة في السعودية، هي ماضية في المباراة الصفرية مع جارتها اليمن، أي مقدار تكسبه نخسره نحن، ومقدار ما نكسبه تخسره هي، وهي تسير فعلاً وفق جميع المؤشرات إلى نهاية ما يسمى بالمملكة العربية السعودية، وقد قالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حملته الانتخابية أن السعودية بقرة حلوب متى ما جف حليبها، يتم ذبحها، والحليب هنا لا اعتقد أنه النفط فقط، بل إضافة إليه استقرار نظام الحكم، والذي يبدو أنه يسير نحو الانهيار بعد ما أكمل المهمة المسنودة إليه من‮ ‬قبل‮ ‬الصهيونية‮ ‬العالمية،‮ ‬ويبدو‮ ‬أيضاً،‮ ‬أن‮ ‬الولايات‮ ‬المتحدة‮ ‬الأمريكية‮ ‬تعمل‮ ‬بكل‮ ‬جد‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬خلط‮ ‬أوراق‮ ‬هذه‮ ‬المملكة‮ ‬المتهاوية،‮ ‬لإعادة‮ ‬تشكيلها‮ ‬من‮ ‬جديد،‮ ‬ليتم‮ ‬استنزاف‮ ‬ثرواتها‮ ‬بأشكال‮ ‬أخرى‮.‬

الأستاذ‮ ‬عبدالمجيد‮ ‬حنش‮ -‬الناطق‮ ‬الرسمي‮ ‬لأحزاب‮ ‬التحالف‮ ‬الوطني‮ ‬الديمقراطي‮- ‬قال‮:‬
منذ‮ ‬أن‮ ‬صعد‮ ‬محمد‮ ‬سلمان‮ ‬إلى‮ ‬الواجهة‮ ‬كولي‮ ‬لولي‮ ‬العهد‮ ‬والانظار‮ ‬تتجه‮ ‬نحو‮ ‬السعودية‮ ‬لمراقبة‮ ‬عملية‮ ‬الصراع‮ ‬داخل‮ ‬أركان‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮..‬
وكانت الكاميرات تراقب تصرفات وحركات محمد سلمان الأكثر طموحاً من غيره من الامراء في الجيل الثاني للانقضاض والسيطرة على الحكم.. كما كان واضحاً من الوهلة الاولى ان الرجل لم يتوانَ الإطاحة بولي العهد محمد بن نائف ليحل مكانه كولي للعهد.. وقد سبق لمحمد بن نائف ومحمد بن سلمان أن اطاحا بولي العهد وهو من أمراء الصف الأول مقرن بن عبدالعزيز.. وبعد الإطاحة بمحمد بن نائف ووضعة تحت الإقامة الجبرية والإعلان رسمياً عن ولي العهد الجديد محمد سلمان عمد الرجل إلى طرح أفكاره حول عملية التغيير داخل النظام مستعيناً بدعم الإدارة الأمريكية‮ ‬والتأييد‮ ‬الإسرائيلي‮ ‬له‮..‬
ولم يكن يطرح مسألة التغيير للنظام المتصدع حباً لإعادة بنائه ولكن لهدف الانقضاض على خصومه من الأمراء ومن يتبعهم باعتبار انهم يشكلون عائقاً أمام طموحه غير المحدود في الاستيلاء على كرسي الملك مستفيداً من الحالة الصحية المتدهورة لأبيه الذي يبدو وكأنه راضٍ بأن ينفرد‮ ‬ابنه‮ ‬محمد‮ ‬دون‮ ‬غيره‮ ‬بالحكم‮ ‬خلفاً‮ ‬له‮..‬
وقد‮ ‬كانت‮ ‬زيارة‮ ‬ترامب‮ ‬إلى‮ ‬المملكة‮ ‬مؤشراً‮ ‬لاعطائه‮ ‬الضوء‮ ‬الأخضر‮ ‬للقيام‮ ‬بما‮ ‬يريد‮..‬
فبعد عودة ترامب إلى الولايات المتحدة الأمريكية تمت إقالة محمد بن نائف كما أعلن الحصار على قطر وصولاً إلى حملة الاعتقالات بالجملة والتي طالت أكثر من »200« شخصية سعودية بينهم العديد من الامراء تحت يافطة محاربة الفساد..
وتزامنت‮ ‬الاعتقالات‮ ‬مع‮ ‬إجبار‮ ‬الحريري‮ ‬على‮ ‬إعلان‮ ‬الاستقالة‮ ‬من‮ ‬رئاسة‮ ‬حكومة‮ ‬لبنان‮ ‬من‮ ‬داخل‮ ‬الرياض‮ ‬وكذا‮ ‬الدخول‮ ‬في‮ ‬حرب‮ ‬كلامية‮ ‬بين‮ ‬السعودية‮ ‬وإيران‮..‬
وأضاف ناطق أحزاب التحالف: هذا المشهد برمته هو محاولة ليظهر محمد سلمان انه الرجل الأقوى داخل النظام السعودي وتسويق ذلك لإقناع السعوديين بهذا وكذا إقناع الخارج.. غير أن مايعتقده البعض أن هذا المشهد برمته لم يأتِ إلا بعد فشل المحاولة الأولى والمتمثلة بإعلان ما تُسمى عاصفة الحزم وشن الحرب على اليمن ليكون بطل هذه العاصفة المشوؤمة هو محمد سلمان ومحمد بن نائف.. كما يراد من هذه العاصفة إظهار محمد سلمان -باعتباره المشرف الرئيسي على هذا الملف- انه الأقوى معتقداً أن شن الحرب على اليمن ستكون مجرد نزهة وانه في أسوأ الاحتمالات لن تأخذ من الوقت أكثر من 3 أشهر كحد أقصى ويتم السيطرة على اليمن واخضاعها وبالتالي سيظهر محمد سلمان بعد ذلك وكانه أحد أكبر الفاتحين القادمين من الماضي وانه وحده رجل الحرب القوي والقادر على تحقيق طموحات وتطلعات السعوديين وهذا سيعطيه الحق في أن يتربع‮ ‬على‮ ‬كرسي‮ ‬العرش‮..‬
غير‮ ‬ان‮ ‬إطالة‮ ‬أمد‮ ‬الحرب‮ ‬وهزائمه‮ ‬حالت‮ ‬دون‮ ‬تحقيق‮ ‬أهدافه‮ ‬غير‮ ‬المعلنة‮ ‬وكذا‮ ‬ارتكابه‮ ‬جرائم‮ ‬ضد‮ ‬الإنسانية‮ ‬وجرائم‮ ‬حرب‮ ‬ضد‮ ‬المدنيين‮ ‬اليمنيين‮ ‬شوهت‮ ‬صورته‮ ‬في‮ ‬الداخل‮ ‬والخارج‮..‬
وأوضح الأستاذ عبدالمجيد الحنش أن الصمود الأسطوري للشعب اليمني في وجه العدوان أثر سلباً على محمد سلمان شخصياً وعلى داخل النظام السعودي وعلى وضع صورة سوداء قاتمة للمملكة في العديد من وسائل الإعلام الخارجية..
وبدا‮ ‬واضحاً‮ ‬التململ‮ ‬داخل‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮ ‬كمؤشر‮ ‬لبداية‮ ‬تصدع‮ ‬هذا‮ ‬النظام‮ ‬نتيجة‮ ‬تزايد‮ ‬الخلاف‮ ‬داخل‮ ‬الأسرة‮ ‬نفسها‮ ‬والصراع‮ ‬على‮ ‬السلطة‮..‬
فما‮ ‬كان‮ ‬منه‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬يستعين‮ ‬بالرئيس‮ ‬الأمريكي‮ ‬ترامب‮ ‬لإعادة‮ ‬لملمة‮ ‬هذا‮ ‬التصدع‮ ‬ووضع‮ ‬خطة‮ ‬للتخلص‮ ‬من‮ ‬كافة‮ ‬خصومه‮ ‬الطامحين‮ ‬إلى‮ ‬السلطة‮..‬
بالمقابل‮ ‬قدم‮ ‬لترامب‮ ‬أموالاً‮ ‬طائلة‮ ‬أسال‮ ‬بها‮ ‬لعابه‮ ‬وأعطاه‮ ‬الضوء‮ ‬الأخضر‮ ‬لفعل‮ ‬ما‮ ‬يريد‮..‬
وعليه‮ ‬فإن‮ ‬هذه‮ ‬الإشكاليات‮ ‬المستجدة‮ ‬داخل‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮ ‬والتي‮ ‬أساسها‮ ‬الصراع‮ ‬على‮ ‬السلطة‮ ‬يمكن‮ ‬لليمنيين‮ ‬الاستفادة‮ ‬منها‮ ‬سريعاً‮ ‬لإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬ورفع‮ ‬الحصار‮..‬
ولهذا‮ ‬ينبغي‮ ‬أن‮ ‬يعمل‮ ‬المجلس‮ ‬السياسي‮ ‬مع‮ ‬الحكومة‮ ‬ومع‮ ‬الأحزاب‮ ‬المشاركة‮ ‬في‮ ‬السلطة‮ ‬على‮ ‬تكثيف‮ ‬الجهود‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬اتجاهين‮:‬
الأول‮: ‬الاتجاه‮ ‬السياسي‮ ‬ويتمثل‮ ‬في‮ ‬تكثيف‮ ‬الاتصالات‮:‬
أولاً‮: ‬بخصوم‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮ ‬سواء‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬العربية‮ ‬أو‮ ‬غيرها‮. ‬
ثانياً: التواصل مع المجتمع الدولي والإعلام الخارجي وشرح مظلومية الشعب اليمني والحالة الإنسانية المتردية لهذا الشعب نتيجة استمرار العدوان السعودي وتقديم مبادرة وطنية لايقاف الحرب وتضمن تسوية سياسية داخلية شاملة والتنسيق في هذا الموضوع مع الأصدقاء والاشقاء سواء الرافضين للعدوان أو المتعاطفين مع مظلومية الشعب اليمني ومخاطبة المجتمع الدولي الذي وضع اليمن تحت الوصاية الدولية في أن يتحمل مسئوليته القانونية والأخلاقية عما وصل إليه الشعب اليمني من أوضاع متردية على كافة المستويات الصحية والبيئية والاقتصادية التي تنذر‮ ‬بكارثة‮ ‬لم‮ ‬تشهد‮ ‬لها‮ ‬الإنسانية‮ ‬مثيلاً‮..‬
وقال: يجب علينا تذكير العالم بالمجازر وجرائم الحرب التي ارتكبها النظام السعودي بحق الشعب اليمني باسم تحالف العدوان وهذا يتطلب الشروع بتشكيل فريق قانوني متخصص لرفع قضايا في العديد من دول العالم التي تسمح قوانينها بذلك لفضح جرائم تحالف العدوان..
وكذلك‮ ‬تكثيف‮ ‬التواصل‮ ‬مع‮ ‬المنظمات‮ ‬الحقوقية‮ ‬ومنظمات‮ ‬المجتمع‮ ‬المدني‮ ‬والنقابات‮ ‬والاتحادات‮ ‬العمالية‮ ‬في‮ ‬معظم‮ ‬دول‮ ‬العالم‮ ‬لتشكيل‮ ‬قوى‮ ‬ضاغظة‮ ‬تلفت‮ ‬أنظار‮ ‬الأنظمة‮ ‬إلى‮ ‬مأساة‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬جراء‮ ‬العدوان‮..‬
وهذا‮ ‬يتطلب‮ ‬أيضاً‮ ‬تشكيل‮ ‬فريق‮ ‬من‮ ‬المنظمات‮ ‬للتخاطب‮ ‬مع‮ ‬نظرائهم‮ ‬من‮ ‬المنظمات‮ ‬في‮ ‬العالم‮ ‬والتشبيك‮ ‬في‮ ‬ذلك‮ ‬مع‮ ‬منظمات‮ ‬عربية‮..‬
الاتجاة‮ ‬الثاني‮:‬
تقوية الجبهة الداخلية وتشمل الأحزاب والمنظمات وكل القوى الفاعلة في الداخل من أجل دعم ورفد جبهات القتال وتوجيه ضربات موجعة للعدو بشكل مستمر لإجباره على إعادة النظر بحساباته في خيار الحرب على اليمن.. بحيث يجب تكبيده أكبر قدر ممكن من الخسائر في المال والرجال ومعداته‮ ‬العسكرية‮ ‬الحديثة‮..‬
وهذا‮ ‬يتطلب‮ ‬تشكيل‮ ‬قيادة‮ ‬واحدة‮ ‬للجيش‮ ‬وللجان‮ ‬الشعبية‮ ‬وللمتطوعين‮ ‬من‮ ‬القبائل‮ ‬والمتطوعين‮ ‬المستقلين‮ ‬بحيث‮ ‬يتم‮ ‬التدريب‮ ‬المتقن‮ ‬والحرفي‮ ‬لكل‮ ‬المتطوعين‮ ‬لرفد‮ ‬الجبهات‮ ‬بالمقاتلين‮..‬
فإذا‮ ‬تم‮ ‬هذا‮ ‬يمكن‮ ‬أن‮ ‬نحرز‮ ‬تقدماً‮ ‬في‮ ‬شتى‮ ‬الجبهات‮ »‬السياسية‮ ‬والعسكرية‮ ‬والإعلامية‮ ‬والاقتصادية‮«..‬
الى‮ ‬ذلك‮ ‬أكد‮ ‬الأستاذ‮ ‬محمد‮ ‬القاز‮ ‬أنه‮ ‬بسبب‮ ‬إعلانها‮ ‬الحرب‮ ‬على‮ ‬حزب‮ ‬الله‮ ‬في‮ ‬لبنان‮ ‬سيحصل‮ ‬توتر‮ ‬حاد‮ ‬بين‮ ‬إيران‮ ‬والسعودية‮ ‬وتصعيد‮ ‬خطير‮ ‬سنشهده‮ ‬في‮ ‬الأيام‮ ‬المقبلة‮ ‬وتأزم‮ ‬للوضع‮ ‬الأمني‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬برمتها‮..‬
وقال: من لحظة إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 5 يوينو 2017م عن قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها وهددت بشن ضربات جوية ضدها، من تلك اللحظة التي شهدت تهديدات صريحة من الجانب السعودي الإماراتي والخليج توتراً داخلياً كبيراً على خلفية اتهام هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة"
تلك‮ ‬الإجراءت‮ ‬والتهديدات‮ ‬التي‮ ‬تبنتها‮ ‬السعودية‮ ‬والامارات‮ ‬جعلت‮ ‬قطر‮ ‬تستعين‮ ‬بتركيا‮ ‬وإيران‮ ‬وهذا‮ ‬مثل‮ ‬توازناً‮ ‬كبيراً‮ ‬جعل‮ ‬السعودية‮ ‬تتراجع‮ ‬نوعاً‮ ‬ما‮ ‬عن‮ ‬تهديدها‮ ‬واستفزازها‮ ‬لقطر‮ ‬
الآن السعودية تكرر وبنفس اللهجة تهديد حزب الله وتتوعده بعمل عسكري وأعلنت عليه الحرب السياسية بعدما أعلن رئيس حكومة لبنان سعد الحريري استقالته من الرياض ونسب الأسباب الى إيران وحزب الله، ويستبعد خبراء الحروب قيام السعودية بعمل ضد حزب الله في لبنان.. في هذا الصدد‮ ‬رأت‮ ‬جهات‮ ‬خبيرة‮ ‬في‮ ‬العتاد‮ ‬العسكري‮ ‬للدول‮ ‬في‮ ‬الشرق‮ ‬الأوسط‮ ‬وخططها‮ ‬الحربية‮ ‬وماضيها‮ ‬في‮ ‬النزاعات‮ ‬المسلحة‮ ‬لمعرفة‮ ‬هل‮ ‬تستطيع‮ ‬السعودية‮ ‬شن‮ ‬حرب‮ ‬على‮ ‬حزب‮ ‬الله؟
الخبراء اكدوا أن " السعودية تشكل مفارقة في التاريخ العسكري منذ السبعينيات الى وقتنا الحالي، فهي من الدول العشر المقتنية للعتاد العسكري ولكنها من الدول التي تعتمد على اتفاقيات جماعية وثنائية وبالخصوص مع الولايات المتحدة للحصول على الحماية لأنها عاجزة عن تأمين الحماية لنفسها بمواردها الحربية".. ولا تمتلك السعودية سجلاً حربياً في مواجهات عسكرية خلال العقود الأخيرة، والتجربة الوحيدة التي دخلتها وتزعمتها هي عاصفة الحزم ضد بلد فقير ومنهك ومشتت من الناحية الاجتماعية والأمنية، اليمن، وبعد مايقارب من ثلاث سنوات من الحرب‮ ‬والحصار‮ ‬ها‮ ‬هي‮ ‬الحرب‮ ‬تدق‮ ‬أبواب‮ ‬الرياض‮ ‬بعد‮ ‬الصاروخ‮ ‬الباليستي‮ ‬الذي‮ ‬استهدف‮ ‬مطار‮ ‬خالد‮ ‬الأحد‮ ‬الماضي،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬يصول‮ ‬ويجول‮ ‬الجيش‮ ‬واللجان‮ ‬الشعبية‮ ‬في‮ ‬مناطق‮ ‬حدودية‮ ‬جنوب‮ ‬السعودية‮. ‬
واستطرد القاز قائلاً: "السعودية تمتلك سلاحاً جوياً قوياً ولكن بدون تجربة في ضرب الأهداف، وهاهي تضرب الأهداف المدنية أكثر من العسكرية في اليمن مخلفة آلاف القتلى من الأطفال والشيوخ، وها هي الأمم المتحدة تتحدث عن جرائم حرب.. والمقاتلات العسكرية السعودية من "اف "15 "وتورنادو" قادرة على الوصول الى العمق اللبناني لضرب أهداف والتزود بالوقود جواً، لكنها ستجد عراقيل كثيرة أمامها بل ومستحيلة، ولا توجد أهداف عسكرية مكشوفة لحزب الله مثل القواعد العسكرية حتى تستهدفها، وقد يتكرر سيناريو اليمن بضرب المدنيين.. ولو كانت لحزب‮ ‬الله‮ ‬أهداف‮ ‬عسكرية‮ ‬مكشوفة‮ ‬لكانت‮ ‬الولايات‮ ‬المتحدة‮ ‬وإسرائيل‮ ‬قد‮ ‬دمرتاها‮ ‬منذ‮ ‬مدة،‮ ‬فحزب‮ ‬الله‮ ‬حالة‮ ‬استثنائية‮ ‬فهو‮ ‬صاحب‮ ‬جيش‮ ‬غير‮ ‬مركز‮ ‬خفي‮ ‬يستحيل‮ ‬القضاء‮ ‬عليه‮ ‬سوى‮ ‬بدك‮ ‬لبنان‮ ‬بالكامل‮ ".‬
ولكي تضرب الطائرات السعودية معاقل حزب الله يجب أن تخترق الأجواء السورية أو الإسرائيلية، ولن تسمح إسرائيل للسعودية بخرق أجوائها لأن ذلك سيشكل إعلان إسرائيل الحرب على حزب الله، ولن يدع سلاح الجو السوري المعزز بمضادات للطيران روسية للمقاتلات السعودية المرور من‮ ‬الأجواء‮ ‬السورية‮ ‬ليصل‮ ‬الى‮ ‬لبنان،‮ ‬وستسقط‮ ‬كل‮ ‬مقاتلة‮ ‬سعودية‮ ‬تخرق‮ ‬الأجواء‮".‬
لافتاً الى أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط من توتر للعلاقات الإيرانية السعودية، خاصة بعد إعلان الرياض مؤخرا الحرب على طهران، قد يؤدي إلى انقسامات سياسية وطائفية عميقة من شأنها أن تشكل خطراً على المنطقة بأسرها.
وهذا دليل على عودة السعودية إلى دائرة الضوء، عقب القرارات المفاجئة التي اتخذها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الذي يلقب "برجل المبادرات"، وذلك نظراً للإجراءات التي انتهجها بغية إحكام سيطرته على البلاد.. وفي الأثناء، يحظى ابن سلمان، في الوقت الحالي، بصلاحيات واسعة تتجاوز كل الحدود.. وفي فترة وجيزة شهدت المنطقة العديد من الأحداث غير المتوقعة؛ فقد أمر نجل العاهل السعودي باعتقال العديد من الأمراء والشخصيات البارزة في المجتمع السعودي. في الوقت ذاته، أعلن سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني، عن استقالته من الرياض، القرار الذي اعتبره حسن نصر الله نتاج إملاءات سعودية، وذلك للضغط على إيران.. وقد يؤدي هذا الأمر إلى نشوب حرب طائفية في لبنان ضد حزب الله، ما يحيل إلى صراع تصفية حسابات ميدانية بين السعودية وإيران.
وتابع قائلاً: في الآن ذاته، قد تتصاعد وتيرة المواجهات بين إيران والسعودية، خاصة بعد تعرض المملكة لهجوم من خلال صاروخ باليستي يمني موجه من قبل القوة الصاروخية اليمنية، فيما زعمت السعودية انه صاروخ ايراني الصنع، وهذه سلسلة الاتهامات التي وجهتها الرياض إلى طهران‮.. ‬وعلى‮ ‬ضوء‮ ‬كل‮ ‬هذه‮ ‬الأحداث،‮ ‬من‮ ‬المرجح‮ ‬أن‮ ‬تتعمق‮ ‬الأزمة‮ ‬في‮ ‬المنطقة،‮ ‬وقد‮ ‬يؤول‮ ‬الأمر‮ ‬إلى‮ ‬وقوع‮ ‬انقسامات‮ ‬سياسية‮ ‬طائفية،‮ ‬خاصة‮ ‬في‮ ‬المملكة‮ ‬ولبنان‮ ‬على‮ ‬حد‮ ‬سواء‮.‬
التعهدات التي أخذها ولي العهد السعودي وزعم انها من اجل محاسبة الفاسدين مهما كانت صفتهم، والعمل على قيادة المملكة نحو الاعتدال والتحرر من الأفكار المتشددة هي تتوافق مع تطلعات المجتمع السعودي الشاب، لكنها تتنافى مع إجراءات وقرارات ابن سلمان مع الفكر الوهابي الذي‮ ‬تبنته‮ ‬الدولة‮ ‬لعقود‮.. ‬وفي‮ ‬الأثناء،‮ ‬قد‮ ‬يرى‮ ‬البعض‮ ‬في‮ ‬تخلي‮ ‬المملكة‮ ‬عن‮ ‬جذورها‮ ‬الوهابية‮ ‬تطاولاً‮ ‬وانتهاكاً‮ ‬للإسلام‮ ‬السني،‮ ‬ما‮ ‬قد‮ ‬ينجم‮ ‬عنه‮ ‬عواقب‮ ‬وخيمة‮ ‬في‮ ‬صلب‮ ‬المجتمع‮ ‬السعودي‮.‬
لهذا فإن الدور القيادي الذي تلعبه السعودية في الشرق الأوسط، يتجلى من خلال التحالف العربي بين البحرين ومصر والكويت والسودان بقيادة المملكة، وتأييد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، الذي انبثق على خلفية الحرب في اليمن؛ فقد سارعت الرياض للاستجابة لطلب الفار هادي‮ ‬بشن‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬
التدخل العسكري السعودي في اليمن، والذي زعمت الرياض أنه يهدف للمحافظة على الاستقرار السياسي في المنطقة ووضع حد لطهران، والذي يقول التحالف انها تعد المسؤول الرئيسي عن زعزعة الوضع السياسي في الشرق الأوسط،.هذا التدخل بات يمثل تهديدا للأمن والاستقرار، فضلاً عن‮ ‬أنه‮ ‬ساهم‮ ‬في‮ ‬تأزم‮ ‬الوضع‮.‬
واختتم القاز تصريحه بالقول: التوتر السائد بين إيران والسعودية.على مانعتقد أنه سيشهد تصعيداً في الأيام المقبلة، خاصة بعد إعلان السعودية الحرب على حزب الله، فضلاً عن حادثة الصاروخ الذي استهدف العاصمة السعودية.. عموما، تؤكد كل هذه التطورات التي تشهدها منطقة الشرق‮ ‬الأوسط‮ ‬على‮ ‬تأزم‮ ‬الوضع‮ ‬الأمني‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬برمتها‮ ‬
وإن تبني الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الموقف المعادي تجاه اليمن وقطر وإيران ولبنان.، بناء على ذلك العداء، قد ينتهي الأمر بظهور انقسامات سياسية طائفية من الممكن أن تشكل خطراً على منطقة الشرق الأوسط بأكملها واليمن ليست بمنأى‮ ‬عن‮ ‬ذلك‮ ‬ولكن‮ ‬ليس‮ ‬كما‮ ‬في‮ ‬السعودية‮ ‬ولبنان‮ ‬وإيران
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الكارثة‮ ‬هادي‮ ‬مشغول‮ ‬بالأوزون
محمد‮ ‬أنعم

المؤتمر‮.. ‬بين‮ ‬التخوين‮ ‬والتهوين‮ ‬والريادة‮ ‬الوطنية
د‮.‬عبدالرحمن‮ ‬أحمد‮ ‬ناجي

الجبير‮ ‬يدير‮ ‬الخارجية‮ ‬المصرية‮ ‬ضد‮ ‬اليمن
محمد‮ ‬شرف‮ ‬الدين

جلالة السلطان قابوس بن سعيد "رجل المواقف الإنسانية"
اللواء/ علي بن علي القيسي

السعودية تسعی لمقعد دائم في مجلس الأمن الدولي
د/علي عبدالقوي الغفاري

‮‬«هادي»‮ ‬ونهاية‮ ‬مكافآت‮ ‬الخونة
محمد‮ ‬أنعم

منذ‮ ‬ثلاث‮ ‬سنوات‮ ‬والعدوان‮ ‬يستهدف‮ ‬المدن‮ ‬والمدنيين‮ ‬في‮ ‬اليمن
راسل‮ ‬القرشي

مملكة‮ ‬الإرهاب‮.. ‬جنون‮ ‬الصعود‮ ‬إلى‮ ‬الهاوية
أحمد‮ ‬الزبيري

غطرسة‮.. ‬جيوب‮ ‬مفخخة‮!! ‬
عبدالله‮ ‬الصعفاني‮ ‬

خفايا‮ ‬السلوك‮ ‬العدواني‮ ‬لـ‮»‬بن‮ ‬سلمان‮«‬
عبدالولي‮ ‬المذابي

التسليح‮ ‬حرب‮ ‬استنزاف‮ ‬للسعودية‮ ‬
محمد‮ ‬شرف‮ ‬الدين‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2017 لـ(الميثاق نت)