موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


القوة الصاروخية والمدفعية تدك تجمعات العدوان ومرتزقته في مختلف الجبهات - غارات سلاح الجو المسير تحدث حالة من الهلع في صفوف الغزاة والمرتزقة - طيران العدوان يشن 17 غارة على محافظات صعدة والحديدة وحجة - تدمير آليات عسكرية وكسر هجومين للمرتزقة في الساحل الغربي - منسقة الشؤون الإنسانية: مئات الآلاف من المدنيين في الحديدة معرضون لأخطار جسيمة - أمين العاصمة يوجه بتشكيل لجنة تحقيق حول حادثة وفاة ثلاثة أشخاص بحديقة السبعين - رئيس المؤتمر يرأٍس اجتماعا للجنة العامة للمؤتمر - عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في جبهة ناطع بالبيضاء - سقوط العشرات من الغزاة والمرتزقة في عملية نوعية في الساحل الغربي - طيران العدوان يستهدف سيارة أحد المواطنين في مديرية بكيل المير بحجة -
منوعات
الميثاق نت -

الإثنين, 12-مارس-2018
الميثاق نت - -
أعلن طبيب الغدد الصماء روبرت لاستيغ أن التحذيرات والإشعارات التي يستلمها الشخص من الهاتف الذكي بصورة مستمرة تؤثر سلبا في دماغه.

ويفيد موقع بزنس إنسايدر نقلا عن الطبيب بأن الناس في العالم المعاصر اعتادوا على تفقد إشعارات وتحذيرات الهواتف الذكية بصورة دورية ما يعد في الواقع تدريبا للدماغ على أن يكون دائما في حالة تأهب وتوتر دائم بسبب الانتظار.

وبحسب البيانات التي تم الحصول عليها من دراسة لاستيغ، فإن 86% من الأمريكيين يفتحون بريدهم الإلكتروني وحساباتهم في شبكات التواصل الاجتماعي بصورة دورية ومنتظمة، ما يسبب لهم التوتر، وهو ما يؤدي بدوره إلى "إزعاج" القشرة الدماغية الأمامية المسؤولة عن الوظائف المعرفية فتتوقف عن القيام بوظيفتها، ما "يدفع الفرد في نهاية الأمر إلى القيام بأعمال غبية".

ويرى الطبيب أن المشكلة تكمن في أن دماغ 97.5% من الناس يمكنه التركيز على مسألة واحدة فقط في لحظة معينة. وهذا يعني أنه في كل مرة عندما تصل إلى الهاتف الذكي إشعارات، يضطر الشخص إلى تحويل تركيزه، وفي هذه الحالة يفرز هرمون الإجهاد (كورتيزول) وكذلك (الدوبامين) الذي يسبب الشعور بالمتعة.

وفي النتيجة، يسبب الإجهاد الذي نواجهه عند تنفيذ مهام عدة سوء حالتنا النفسية، وفي نفس الوقت يدفعنا تأثير الدوبامين إلى زيادة الاهتمام.

ويضيف الطبيب أن "الهواتف الذكية ليست مصدرا للشر، بيد أنها وعندما تلفت انتباهنا مرة بعد أخرى وباستمرار، تصبح مشكلة. ويمكن مكافحة هذا الأمر من خلال تقليل الاعتماد على هذه الأجهزة أكثر من اللازم".

ويختتم لاستيغ حديثه بالقول: "آمل أن نصل في وقت ما إلى عدم استخدام الهواتف بحضور الآخرين بصورة دائمة".

المصدر: RT
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "منوعات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة‮ ‬والمشروع‮ ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
تعبنا من الحرب
احمد الحسني

اللواء ابو لحوم .. مسيرة نضال
محمد حسين العمري

أصحاب الوعي السيكوباتي المتطرف
الميثاق نت -

الطفلة شيماء ...وفساد فكر نيابة شرق أمانة العاصمة
المحامي خالد الناصر

الديمقراطيات الغربية قد نتخب ديكتاتوريات تدمر العالم
بقلم/الدكتور عبدالعزيز بن حبتور

عبدالغني‮.. ‬وديمقراطية‮ ‬الإدارة
يحيى علي نوري

السيطرة‮ ‬على‮ ‬الساحل‮ ‬اليمني .. هدف‮ ‬استعماري‮ ‬قديم‮ ‬جديد‮ !!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

من‮ ‬المستفيد‮ ‬من‮ ‬حركة‮ ‬التبدل‮ ‬والتغيير؟
عبدالرحمن مراد

هل‮ ‬من‮ ‬متطوع؟
عبدالله‮ ‬الصعفاني

سَلّمْ‮ ‬لي‮ ‬عالبدنجان‮!‬
حسن‮ ‬عبدالوارث‮ ‬

عقول‮ ‬متحجرة
أيمن‮ ‬مطهر‮ ‬الارياني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)