موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


القوة الصاروخية والمدفعية تدك تجمعات العدوان ومرتزقته في مختلف الجبهات - غارات سلاح الجو المسير تحدث حالة من الهلع في صفوف الغزاة والمرتزقة - طيران العدوان يشن 17 غارة على محافظات صعدة والحديدة وحجة - تدمير آليات عسكرية وكسر هجومين للمرتزقة في الساحل الغربي - منسقة الشؤون الإنسانية: مئات الآلاف من المدنيين في الحديدة معرضون لأخطار جسيمة - أمين العاصمة يوجه بتشكيل لجنة تحقيق حول حادثة وفاة ثلاثة أشخاص بحديقة السبعين - رئيس المؤتمر يرأٍس اجتماعا للجنة العامة للمؤتمر - عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في جبهة ناطع بالبيضاء - سقوط العشرات من الغزاة والمرتزقة في عملية نوعية في الساحل الغربي - طيران العدوان يستهدف سيارة أحد المواطنين في مديرية بكيل المير بحجة -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 04-يونيو-2018
حسن‮ ‬عبدالوارث‮ ‬ -
بلغ‮ ‬بي‮ ‬اليأس‮ ‬حدّاً‮ ‬قصيّاً‮ ‬من‮ ‬جدوى‮ ‬الكتابة‮ ‬في‮ ‬شؤون‮ ‬السياسة‮ ‬أو‮ ‬شجون‮ ‬الاقتصاد‮. ‬ففي‮ ‬كل‮ ‬بلاد‮ ‬العالم،‮ ‬يبيعون‮ ‬السياسة‮ ‬ليشتروا‮ ‬اقتصاداً،‮ ‬إلاَّ‮ ‬نحن‮.. ‬نبيع‮ ‬الاقتصاد‮ ‬لنشتري‮ ‬سياسة‮!‬
وليست‮ ‬السياسة‮ -‬هنا‮- ‬ما‮ ‬درجت‮ ‬على‮ ‬فهمها‮ ‬وخوضها‮ ‬الأمم‮ ‬عبر‮ ‬التاريخ،‮ ‬إنما‮ ‬ما‮ ‬سادت‮ ‬في‮ ‬القاموس‮ ‬اليمني‮ ‬المتآكل‮ ‬من‮ ‬الرطوبة‮ ‬والغبار‮ ‬في‮ ‬البيئة‮ ‬والنفوس‮. ‬
لقد مللنا من تراكم الأزمات دون حلول، حتى بتنا نتمنى حرباً فاصلة تحسم الأمر، ولا تجرجره وراءها. والحرب الأخيرة برغم فداحتها غير كافية لتحقيق هذه الغاية، عدا أنها غرست بذور أزمات وحروب قادمة.
ومللنا من حوارات سياسية تُفضي إلى العدم، حتى صرنا نتمنى وباءً داهماً يشلّ الألسنة ويبتر اللغة من "لغلوغها".. مثلما مللنا من التنظيرات الجوفاء، والاحالات على الماضي تارةً، وعلى المجهول تارةً أخرى، حتى غدونا نتمنى الانتقال عبر آلة الزمن إلى حقبة ما قبل ظاهرة‮ ‬الدولة‮. ‬
كما‮ ‬بلغ‮ ‬بي‮ ‬اليأس‮ ‬شوطاً‮ ‬عظيماً‮ ‬من‮ ‬جدوى‮ ‬الكتابة‮ ‬في‮ ‬أمور‮ ‬التربية‮ ‬والتعليم‮. ‬فلدينا‮ ‬مدارس‮ ‬تنتج‮ ‬الجهل‮ ‬وتعيد‮ ‬انتاج‮ ‬الأمية،‮ ‬وجامعات‮ ‬تنافس‮ ‬مزارع‮ ‬الدواجن‮ ‬في‮ ‬تفقيس‮ ‬أرباع‮ ‬متعلمين‮ ‬وأنصاف‮ ‬أميين‮!‬
وفي أيامنا تلك التي لم تعد الاَّ في الأغاني.. "كاد المعلم أن يكون رسولا".. فقد كان لأستاذي هيبة مُهابة، تجاوزت هيبة الوالد وإمام المسجد ومدير قسم الشرطة. أما في هذه الأيام، فالأستاذ والتلميذ يُدخّنان معاً ويُخزّنان معاً ويسكران معاً!
وأكاد ألبس اليأس -أو يلبسني- ثوباً من وَبْر، من جدوى الكتابة في أحوال القضاء والأمن. فاذا ساد الفساد كل أرجاء البلاد، يظل ثمة أمل في آخر النفق. أما إذا استشرى في مؤسسة القضاء وجهاز الأمن، فاقرأ على الدنيا السلام.
وقد صار اليأس خليلي ونديمي -في صحوي ونومي- من جدوى الكتابة في الأخلاق، بعد أن صار أعتى الفاسدين والمُنْحطين، بل اللصوص والقتلة، يقفون في الصف الأول في الجامع في الجمعة، وبعد أن صار اغتصاب الرياحين يُقترف بفتوى شرعية!
وزاد من يأسي أنني أدرك جيداً أن الاِعلام هو الجبهة المتقدمة في الحرب ضد الفساد والارهاب والتخلف والتطرف والجهل والجهالة وغيرها من الجراثيم المحدقة بروح الوطن والانسان قبل الجسد.. فاِذا بي أجد عدداً غير محدود من الاعلاميين -كبارهم قبل صغارهم- قد نخر فيهم الفساد‮. ‬وإذا‮ ‬فسد‮ ‬صاحب‮ ‬الكلمة،‮ ‬يبست‮ ‬شجرة‮ ‬الأمة‮!‬
وقد‮ ‬وجدتني‮ ‬عاجزاً‮ ‬عن‮ ‬الكتابة‮ ‬في‮ ‬الأدب‮ ‬والفن‮ ‬أيضاً،‮ ‬بعد‮ ‬أن‮ ‬فاضت‮ ‬قلة‮ ‬الأدب‮ ‬عن‮ ‬كأس‮ ‬الأدب،‮ ‬وبعد‮ ‬أن‮ ‬تجاوز‮ ‬العطن‮ ‬مساحة‮ ‬الفن‮. ‬
وقد‮ ‬استقام‮ ‬الظل‮ ‬والعود‮ ‬أعوج‮!‬
فإذا ما انبرى مصطفى كامل هاتفاً مجلجلاً: "لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس".. قالها سعد زغلول هامساً يائساً: "غطّيني يا صفية، مافيش فايدة".. فإذا عجز المرء عن فهم العبارة، ترجمتها الدكتورة نادية الجندي إلى لغةٍ أوضح عبارة: "سَلّمْ لي عالبدنجااااان"!
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة‮ ‬والمشروع‮ ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
تعبنا من الحرب
احمد الحسني

اللواء ابو لحوم .. مسيرة نضال
محمد حسين العمري

أصحاب الوعي السيكوباتي المتطرف
الميثاق نت -

الطفلة شيماء ...وفساد فكر نيابة شرق أمانة العاصمة
المحامي خالد الناصر

الديمقراطيات الغربية قد نتخب ديكتاتوريات تدمر العالم
بقلم/الدكتور عبدالعزيز بن حبتور

عبدالغني‮.. ‬وديمقراطية‮ ‬الإدارة
يحيى علي نوري

السيطرة‮ ‬على‮ ‬الساحل‮ ‬اليمني .. هدف‮ ‬استعماري‮ ‬قديم‮ ‬جديد‮ !!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

من‮ ‬المستفيد‮ ‬من‮ ‬حركة‮ ‬التبدل‮ ‬والتغيير؟
عبدالرحمن مراد

هل‮ ‬من‮ ‬متطوع؟
عبدالله‮ ‬الصعفاني

سَلّمْ‮ ‬لي‮ ‬عالبدنجان‮!‬
حسن‮ ‬عبدالوارث‮ ‬

عقول‮ ‬متحجرة
أيمن‮ ‬مطهر‮ ‬الارياني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)