موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إفشال محاولة تسلل لمرتزقة العدوان في منطقة عيدة الشرقية بجبهة نهم - مصرع عدد من مرتزقة العدوان بعملية هجومية للجيش واللجان في صرواح مأرب - سلاح الجو المسير ينفذ هجوماً جوياً على معسكر مستحدث للغزاة في الساحل الغربي - ثلاث غارات على مديرية مجز بمحافظة صعدة - عمليات هجومية وتطهير عدد من المواقع وسقوط قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة - غارات على أمانة العاصمة والحديدة .. وقصف صاروخي ومدفعي للمناطق الحدودية - تطهير عدد من المواقع بحيفان تعز - تدمير مدرعة وطقم للغزاة في الساحل الغربي ومصرع وإصابة من كان على متنهما - طيران العدوان يشن 21 غارة على أربع محافظات - الغزاة والمرتزقة يتكبدون عشرات القتلى والجرحى وتدمير 11 آلية في مختلف الجبهات -
حوارات
الميثاق نت -

الأحد, 09-سبتمبر-2018
حاوره‮/‬رئيس‮ ‬التحرير -
اعتبر الأستاذ علي القيسي عضو اللجنة العامة وزير الادارة المحلية أن ما يدار من حرب اقتصادية على بلادنا من قبل العدو هدفها إثارة الفوضى العارمة على مستوى مختلف ربوع الوطن بعد أن اعتمد الحصار منذ الوهلة الأولى لعدوانه وظل يواصل خلال الأعوام الثلاثة الماضية تنفيذ‮ ‬مآربه‮ ‬ومنها‮ ‬نقل‮ ‬البنك‮ ‬المركزي‮ ‬الى‮ ‬عدن‮ ‬وما‮ ‬تبع‮ ‬ذلك‮ ‬من‮ ‬معاناة‮ ‬شديدة‮ ‬تمثلت‮ ‬في‮ ‬اتساع‮ ‬رقعة‮ ‬الأزمة‮ ‬الاقتصادية‮.‬
وشدد القيسي في حوار أجرته معه »الميثاق« على ضرورة أن تتخذ حكومة الانقاذ كل ما من شأنه أن يحد من معاناة شعبنا جراء هذه الممارسات العدوانية التي تهدف الى جعل الفوضى قاعدة أساسية لها لتحقيق الانفصال.
وأشاد عضو اللجنة العامة بمستوى العلاقات الراهنة بين المؤتمر الشعبي العام وجماعة انصار الله وما استطاعت هذه العلاقات تحقيقه بفضل ما تكتسبه من رعاية واهتمام من قبل السيد عبدالملك الحوثي والشيخ صادق بن أمين أبو راس.
مؤكداً‮ ‬أنه‮ ‬تم‮ ‬بفضل‮ ‬هذه‮ ‬الرعاية‮ ‬حل‮ ‬الكثير‮ ‬من‮ ‬الاشكاليات‮ ‬والتجاوزات‮.. ‬منوهاً‮ ‬الى‮ ‬أن‮ ‬الأيام‮ ‬القادمة‮ ‬ستشهد‮ ‬الحل‮ ‬لما‮ ‬تبقَّى‮ ‬منها‮.‬
وكان‮ ‬الحوار‮ ‬مع‮ ‬وزير‮ ‬الادارة‮ ‬المحلية‮ ‬قد‮ ‬تطرق‮ ‬الى‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬القضايا‮ ‬المهمة‮ ‬على‮ ‬الساحة‮ ‬الوطنية‮.. ‬فإلى‮ ‬الحصيلة‮:‬


‮< ‬المشهد‮ ‬الراهن‮ ‬على‮ ‬ضوء‮ ‬التطورات‮ ‬التي‮ ‬يشهدها‮ ‬كيف‮ ‬تنظرون‮ ‬له؟
-المشهد بكل ابعاده وتطوراته يقدم المزيد من دلالات الصمود الاسطوري لشعبنا وقدرته على مواجهة العدوان وبكل تأثيراته وتداعياته الخطيرة ويجعل العدو يشعر بالمزيد من الاحباط والارتباك على مستوى مختلف الجوانب السياسية منها والعسكرية ويتعاظم شعوره هذا اكثر مع كل اخفاق‮ ‬جديد‮ ‬يسجله‮.‬

‮< ‬تعلمون‮ ‬ان‮ ‬الاقتصاد‮ ‬واحد‮ ‬من‮ ‬الاهداف‮ ‬التي‮ ‬يسعي‮ ‬لها‮ ‬العدوان‮ ‬خاصة‮ ‬مع‮ ‬الارتفاع‮ ‬المهول‮ ‬في‮ ‬أسعار‮ ‬الدولار‮..‬؟
- نعم ندرك هذا تماما، ولجوؤه لممارسة الحرب الاقتصادية لم يكن وليد اليوم وإنما منذ ان وجه عدوانه معتبرا الحصار الشامل اداة مهمة من ادواته وظل يسعي -اضافةً للحصار وتداعياته الخطيرة- الى اللعب بالاقتصاد مثل نقل البنك المركزي وهي خطوة كشفت بوضوح اهدافه ومآربه ونجده يواصل اليوم استهداف العملة من خلال توظيف ما تسمى بالشرعية للقيام بهذه الممارسات ويبدو انه يحاول تحقيق العديد من الاهداف والمآرب الخطيرة التي لم تعد مقتصرة على المناطق التي لايسيطر عليها وانما اصبحت المحافظات التي يحتلها تعيش حالة اضطراب واعمال شغب تتواصل‮ ‬بصورة‮ ‬يومية‮ ‬ماينذر‮ ‬بحدوث‮ ‬كارثة‮ ‬حتمية‮. ‬

‮< ‬في‮ ‬نظركم‮ ‬ما‮ ‬ابرز‮ ‬هذه‮ ‬الاهداف‮ ‬التي‮ ‬يسعى‮ ‬اليها‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬الاقتصاد‮..‬؟
- هي اهداف عدوانية تستهدف الشعب اليمني برمته وكشفت فظاعة ما يخطط له من تآمر حقير يستهدف خلق الفوضى الشاملة وهي الفوضى التي يرى انه يمكنه من خلالها فرض اجندته في تحقيق وانجاز الانفصال استكمالاً لسياساته التدميرية للعلاقات المجتمعية بين ابناء الشعب اليمني والتي تمثلت في طرد ابناء المحافظات الشمالية والتشجيع على المزيد من التعسف ضدهم وحرمانهم من كل حقوقهم كمواطنين وكلنا لاشك يعرف تماما فداحة التصدعات التي احدثتها هذه السياسة العدوانية في العلاقات المجتمعية كأكبر تهديد للوحدة المجتمعية والامن والسلم الاجتماعيين كما ان اهتمام العدو بدعم الاطارات المناهضة للوحدة كانت هي البداية للدخول في الفوضى وعندها يفرض اجندة هذه الاطارات الانفصالية المعبرة عن اهدافه للقيام بالتقسيم الذي لاريب ان شعبنا سيتصدى لكل هذه المحاولات العبثية ويعريها امام العالم..

‮< ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬ينبغي‮ ‬على‮ ‬حكومة‮ ‬الانقاذ‮ ‬اتخاذه‮ ‬إزاء‮ ‬مواجهة‮ ‬الحرب‮ ‬الاقتصادية؟‮ ‬أم‮ ‬انها‮ ‬ستظل‮ ‬مكتوفة‮ ‬الأيدي؟
-ندرك تماما ان المنظومة الاقتصادية لا تعمل في اطا ر متناسق ومتناغم بفعل الازمة الراهنة التي تعيشها البلاد خاصة وان ما تُسمى بحكومة الشرعية تقوم من وقت لآخر بطباعة العملة وهي خطوة مدمرة لسعر الريال اليمني وقيامها بهذه الاعمال لا يعكس سوى انها تنفذ اجندة العدوان وتهيئ له مناخات للمزيد من العبث وبالرغم من سيطرتها على الكثير من الموارد التي تهدر بعيدا عن الاهداف المرسومة لها الا ان هذا الاعتوار في العملية الاقتصادية عموما يتطلب من حكومة الانقاذ اتخاذ كل ما من شأنه ان يحد من هذه التداعيات ويتطلب منها الحزم في محاربة‮ ‬كافة‮ ‬الاختلالات‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬يؤتمن‮ ‬من‮ ‬خلالها‮ ‬تفاقم‮ ‬المعاناة‮ ‬الشعبية‮. ‬

‮< ‬مع‮ ‬ما‮ ‬بُذل‮ ‬حاليا‮ ‬من‮ ‬جهود‮ ‬لإجراء‮ ‬مشاورات‮ ‬في‮ ‬جنيف‮ ‬هل‮ ‬تأملون‮ ‬نتائج‮ ‬مهمة‮ ‬فيما‮ ‬لو‮ ‬عقدت؟
‮- ‬الأجندة‮ ‬العدوانية‮ ‬لن‮ ‬تترك‮ ‬اي‮ ‬فرصة‮ ‬حوار‮ ‬او‮ ‬تشاور‮ ‬دون‮ ‬ان‮ ‬تدس‮ ‬سمومها‮ ‬في‮ ‬اجواء‮ ‬ذلك‮ ‬وتعكير‮ ‬اي‮ ‬خطوة‮ ‬منذ‮ ‬بدايته‮..‬
ورغم فظاعة هذه التدخلات والتي تتمثل في عدم تمكين الوفد الوطني من المغادرة الى جنيف بالرغم من ان هذه المشاورات تعقد في ظل الامم المتحدة وينبغي ان تهيأ لها كافة المناخات التي تعمل على انجاحها بدلا من البحث عن معوقات لمغادرة الوفد ومع هذا عقدت هذه المشاورات ام‮ ‬لم‮ ‬تعقد‮ ‬لاتمثل‮ ‬اهمية‮ ‬ولا‮ ‬تعبر‮ ‬عن‮ ‬ارادات‮ ‬حرة‮ ‬طالما‮ ‬استمرت‮ ‬تدخلات‮ ‬الأجندة‮ ‬الخارجية‮ ‬في‮ ‬تعكير‮ ‬اجوائها‮..‬

‮< ‬لكن‮ ‬في‮ ‬عدم‮ ‬تحريك‮ ‬اجندة‮ ‬السلام‮ ‬سيزداد‮ ‬الوضع‮ ‬تعقيداً؟
- الوضع يزداد تعقيدا على العدو بفعل سياساته المتخبطة ومع هذا يرسم بنفسه نهاية عدوانه واما شعبنا فقد خبر هذه التآمرات وقادر على مواجهتها، المهم ان يعزز من اصطفافه في مواجهة كل التآمرات وان يواصل مابدأه من صمود بات العالم ينظر إليه بدرجة عالية من الاعجاب.

‮< ‬التحالف‮ ‬العدواني‮ ‬مازال‮ ‬يأمل‮ ‬في‮ ‬الحسم‮ ‬العسكري؟
- هذا الخيار اكد عدم جدواه نحن نتحدث عن عدوان لثلاث سنوات ونيف مازال يوجه عشرات الجبهات ويمدها بكل الامكانات دون جدوى ولعل المراقبين والمحللين ينصحون هذا التحالف بضرورة ايجاد مخرج له من غرقه في اليمن وهو حتى اللحظة فقد وعيه ولم يعد بمقدوره الا مزيدا من التخبط، كما ان تخبطه هذا يجد ترحيباً لدى قوى كبرى مازالت تستنزف امكاناته المادية في اكبر صفقات تعقدها معه وكان من المستحيل عقدها لولا وضعه الغارق باليمن وعندما تستكمل هذه القوى تحقيق اهدافها منه هنا يمكن ان تعمل على انقاذه.

‮< ‬هذا‮ ‬يعني‮ ‬ان‮ ‬معاناتنا‮ ‬ستستمر‮ ‬حتى‮ ‬تشبع‮ ‬القوى‮ ‬الكبرى‮ ‬من‮ ‬ابتزازها؟
- صمود شعبنا ومظلوميته وتزايد اتساع الرافضين للعدوان وفظاعة مايقوم به من مجازر بحق المدنيين كل ذلك كفيل بأنقشاع العدوان قريبا.. كما اننا سنظل نؤمن بالسلام وبالحوار المسئول المنتصر لشعبنا والملبي لحاجاته الماسة والعاجلة وللتخفيف من معاناته وبعيدا عن المزايدة‮ ‬والمناكفة‮ ‬ومحاولات‮ ‬التضييع‮ ‬لكل‮ ‬فرص‮ ‬الحوار‮ ‬المسئول‮ ‬من‮ ‬قبل‮ ‬العدوان‮ ‬واذنابه‮..‬

‮< ‬يحاول‮ ‬البعض‮ ‬التقليل‮ ‬من‮ ‬شأن‮ ‬موقف‮ ‬المؤتمر‮ ‬من‮ ‬العدوان؟
- موقف المؤتمر قوي وثابت ومبدئي منذ اللحظة الاولى للعدوان.. موقف تاريخي ووطني لا يشكك فيه الا حاقد وكاره للمؤتمر وسيظل المؤتمر يدعو الى رفد الجبهات وسيظل بقنواته السياسية والتنظيمية حريصا على الدفع بكل ما من شأنه ان يعزز من صمود شعبنا غير مبالٍ بكل تلك الاصوات النشاز التي تحاول ثنيه عن مواصلة موقفه الوطني والتاريخي هذا الذي يجسد اهداف ومبادئ ومُثُل ميثاقه الوطني التي تؤكد ضرورة الاصطفاف والتوحد لشعبنا عند كل الملمات الصعبة بل وتشير للعديد من الشواهد التاريخية التي يتحدث عنها الميثاق بافتخار كدروس في الوطنية‮ ‬والفداء‮.‬

‮< ‬وماذا‮ ‬عن‮ ‬العلاقات‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وانصار‮ ‬الله‮ ‬وهل‮ ‬تتفق‮ ‬مع‮ ‬هذه‮ ‬التحديات‮ ‬ومتطلبات‮ ‬تعزيز‮ ‬الصمود؟
‮- ‬يجمع‮ ‬المؤتمر‮ ‬وانصار‮ ‬الله‮ ‬هدف‮ ‬عظيم‮ ‬وسام‮ ‬هو‮ ‬الدفاع‮ ‬عن‮ ‬الوطن‮ ‬وعن‮ ‬حياضه‮ ‬وهدف‮ ‬كهذا‮ ‬لابد‮ ‬ان‮ ‬يتمتع‮ ‬بعلاقات‮ ‬متميزة‮ ‬ليس‮ ‬مع‮ ‬انصار‮ ‬الله‮ ‬فحسب‮ ‬ولكن‮ ‬مع‮ ‬مختلف‮ ‬القوى‮ ‬المناهضة‮ ‬للعدوان‮..‬
ومانأمله ان تكون علاقات المؤتمر وانصار الله في هذه المرحلة التاريخية العصيبة من تاريخ شعبنا المعاصر على مايرام وان تتمتع بالحيوية والفاعلية في معالجة مكامن الضعف التي قد تشوبها من وقت لآخر وان يكون التفاهم بلا حدود وبما يعمل على ايجاد معالجات ناجعة للعديد من الموضوعات المتباينة وهي طبيعية وجودها ولا يمكن لها ان تصرف الطرفين بعيدا عن التحديات التي تستهدف الوطن وكل ما عليه.. وأثق انه ومع وجود الحرص لدى الطرفين سنتجاوز كثيراً من الاشكالات.. وأن القيادات العليا ممثلة بسماحة السيد عبدالملك الحوثي والشيخ صادق أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬حلت‮ ‬الكثير‮ ‬من‮ ‬الاشكاليات‮ ‬والتجاوزات‮ ‬وما‮ ‬تبقى‮ ‬في‮ ‬طريقها‮ ‬الى‮ ‬الحل‮.‬

‮< ‬الى‮ ‬اي‮ ‬مدى‮ ‬تمكنت‮ ‬قيادة‮ ‬المؤتمر‮ ‬من‮ ‬تحقيق‮ ‬انجازات‮ ‬على‮ ‬صعيد‮ ‬الحفاظ‮ ‬على‮ ‬المؤتمر‮ ‬وممتلكاته‮..‬؟
- حقيقةً قيادة المؤتمر برئاسة الشيخ صادق بن امين ابوراس رئيس المؤتمر قطعت اشواطا في هذا الجانب وامكنها استرجاع العديد من عقارات المؤتمر وتتطلع الى المزيد خطوة خطوة ناهيك عن اطلاق العديد من اعضاء المؤتمر الذين كانوا رهن الاعتقال نتيجة احداث ديسمبر المؤسفة وفوق هذا جهودها في إعادة ترتيب البيت المؤتمري وضخ الحياة فيه والوقوف اولاً بأول امام متطلبات تحريك النشاط المؤتمري وكذا مواجهة محاولات تجزئة المؤتمر وتشظيه من خلال تعزيز اصطفاف المؤتمريين حول تنظيمهم وهو تعزيز يتبلور من يوم لآخر ووسط تفاعل واهتمام كبيرين.

‮< ‬الاحتفاء‮ ‬بالذكرى‮ ‬التأسيسية‮ ‬للمؤتمر‮ ‬كانت‮ ‬احتفالية‮ ‬وكان‮ ‬هناك‮ ‬مطالب‮ ‬بجعلها‮ ‬محطة‮ ‬تقييم‮ ‬لمسيرة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لتعزيز‮ ‬توجهه‮ ‬الجديد‮.. ‬ما‮ ‬تعليقكم‮..‬؟
- ينبغي على كل المؤتمريين ان يناقشوا اوضاع تنظيمهم في كل وقت خاصة وان المؤتمر بحاجة اليوم لكل الآراء المثمرة من قبل اعضائه خاصة وان الشيخ صادق بن امين ابوراس يحرص على التعامل مع الجميع من خلال ادارة مفتوحة امام كل الآراء والتصورات التي من شأنها ان تعمل على‮ ‬تحقيق‮ ‬نقلة‮ ‬جديدة‮ ‬وباعتبار‮ ‬ذلك‮ ‬هدفاً‮ ‬استراتيجياً‮ ‬للمؤتمر‮ ‬لايقبل‮ ‬إزاءه‮ ‬الا‮ ‬التعامل‮ ‬الجاد‮ ‬والمسؤول‮.‬

‮< ‬كلمة‮ ‬اخيرة‮..‬؟
‮- ‬اشكر‮ ‬صحيفة‮ »‬الميثاق‮« ‬لسان‮ ‬حال‮ ‬المؤتمر‮ ‬على‮ ‬حرصها‮ ‬على‮ ‬تسليط‮ ‬الضوء‮ ‬على‮ ‬القضايا‮ ‬التنظيمية‮ ‬والوطنية‮ ‬وعلى‮ ‬ان‮ ‬تكون‮ ‬منبراً‮ ‬لكل‮ ‬المؤتمريين‮ ‬يعبرون‮ ‬من‮ ‬خلالها‮ ‬عن‮ ‬كل‮ ‬تطلعاتهم‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة‮ ‬والمشروع‮ ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
غريفيث‮ ‬يضحك‮ ‬على‮ ‬الأنصار‮!‬
‮ ‬مطهر‮ ‬الاشموري

شرعية‮ ‬الغاب
السفير‮ ‬فيصل‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس

عندما‮ ‬تضيع‮ ‬البركة‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جرائم‮ ‬العدوان‮ ‬بلا‮ ‬مغالطات‮ .. انتهاكات‮ ‬لا‮ ‬أخطاء‮ ‬
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين

مشاورات‮ ‬جنيف‮ ‬وتساءولاتنا‮ ‬بين‮ »‬مَنْ‮ ‬وما‮ ‬ومتى‮«‬؟
عادل‮ ‬غنيمة

تصحيح‮ ‬مسار‮ ‬الطب‮ ‬والتطبيب‮ ‬مهمتنا‮ ‬جميعاً
د‮. ‬فضل‮ ‬علي‮ ‬حراب

الفيدرالية‮ ‬والأقلمة
مطهر‮ ‬تقي

لم تتأخر المفاوضات
احمد الحسني

حتى‮ ‬لا‮ ‬نقع‮ ‬في‮ ‬الفخ‮ ‬ثانيةً
يحيى علي نوري

مناشدة‮ ‬ورجاء
أحمد‮ ‬الكحلاني

العودة‮ ‬إلى‮ ‬المدرسة‮ ‬تحدٍّ‮ ‬للعدوان
توفيق‮ ‬الشرعبي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)