موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ محمد الجعدبي - البرلمان يناقش الآلية المتبعة لشراء وتوزيع وبيع مادة الغاز - مؤتمر الضالع يدين جرائم (مليشيا الاصلاح) بتعز - الأمم المتحدة: 190 حالة وفاة بالكوليرا في اليمن بـ 3 اشهر - رئيس المؤتمر يدعو للمشاركة الفاعلة في فعالية 4 اعوام من الصمود - مشاركة يمنية في مؤتمر لاتحاد الجامعات العربية - وزير الخارجية يلتقي المنسق المقيم للأمم المتحدة - مؤتمريو عمران والحديدة والجوف يستنكرون جرائم ( إخوان تعز) - الكتلة البرلمانية للمؤتمر تدين جرائم ( مليشيا الاصلاح) في تعز - الكتلة الوزارية للمؤتمر تستنكر الاعتداء على مقر المؤتمر في تعز -
حوارات
الميثاق نت -

الإثنين, 07-يناير-2019
التقاه‮/‬رئيس‮ ‬التحرير -
بما يمتلكه من خبرة تفاوضية وإلمام بكافة تفاصيل المحطات السابقة على طريق التفاوض قدم لنا وفي هذا اللقاء الصورة الكاملة لطبيعة المواقف والآراء والأهداف التي يسعى إليها الجانب الآخر بهدف عرقلة التنفيذ لأية اتفاقات وتفاهمات.
إنه المفاوض حميد عاصم -عضو الوفد الوطني عضو الأمانة العامة للتنظيم الشعبي الناصري وكيل أول محافظة صنعاء- والذي أطلعنا على العديد من الملفات التي وقفت أمامها مشاورات السويد بالاضافة الى ما يعتمل اليوم في اطار جهود الأمم المتحدة الهادفة الى بلورة اتفاق الحديدة‮..‬
الى‮ ‬الحصيلة‮:‬

‮< ‬كيف‮ ‬تقيمون‮ ‬اليوم‮ ‬مستوى‮ ‬تنفيذ‮ ‬اتفاق‮ ‬ستوكهولم‮ ‬بشأن‮ ‬الحديدة‮ ‬وما‮ ‬أسباب‮ ‬انحسار‮ ‬تنفيذ‮ ‬الاتفاق‮ ‬من‮ ‬وجهة‮ ‬نظركم؟
- في البداية نرحب بكم وبصحيفتكم ونرجو لكم ولها التوفيق والنجاح في رسالتكم الاعلامية عبر صحيفتكم وبالنسبة لسؤالكم حول تقييمنا لتنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة اعتقد جازما أن المرتزقة ودول التحالف هم من يعيقون تنفيذ الاتفاق خاصة وان الجيش واللجان الشعبية قد نفذوا إعادة الانتشار من ميناء الحديدة وبإشراف مندوب الامم المتحدة باتريك ولكن الطرف الآخر يسعى دائما الى عرقلة تنفيذ اي اتفاق سواء فيما يخص ملف الحديدة او اي ملف آخر وما طرحه ممثلو المرتزقة في اللجنة المشتركة من انهم يريدو إعادة نقاش ملف الحديدة او اجتماع‮ ‬اللجنة‮ ‬في‮ ‬مناطق‮ ‬سيطرتهم‮ ‬إلا‮ ‬دليل‮ ‬على‮ ‬عرقلتهم‮ ‬للتنفيذ‮ ‬خاصة‮ ‬بعد‮ ‬ان‮ ‬تفاهم‮ ‬الطرفان‮ ‬على‮ ‬آلية‮ ‬لتنفيذ‮ ‬الاتفاق‮ ‬وفي‮ ‬حضور‮ ‬باتريك‮.‬
وبالنسبة‮ ‬لأسباب‮ ‬انحسار‮ ‬تنفيذ‮ ‬الاتفاق‮ ‬من‮ ‬وجهة‮ ‬نظري‮ ‬فأعتقد‮ ‬انه‮ ‬لايوجد‮ ‬انحسار‮ ‬وانما‮ ‬يوجد‮ ‬عرقلة‮ ‬من‮ ‬جانب‮ ‬دول‮ ‬العوان‮ ‬ومرتزقته‮ ‬في‮ ‬التنفيذ‮. ‬

‮< ‬في‮ ‬حالة‮ ‬فشلت‮ ‬كافة‮ ‬الجهود‮ ‬في‮ ‬التنفيذ‮ ‬للاتفاق‮ ‬ما‮ ‬السيناريو‮ ‬الذي‮ ‬تتوقعونه؟
- اعتقد أن المجتمع الدولي وعبر المبعوث الدولي مارتن غريفيث مسؤولون عن تنفيذ الاتفاق وعليهم الضغط على الطرف الآخر والزامه بالتنفيذ وفي حال رفض فعليهم استصدار قرار من مجلس الامن بإلزام دول العدوان ومرتزقتهم بالتنفيذ لان الاتفاق كان بإشراف المبعوث والامين العام للامم المتحدة وسفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الامن ووزيرة خارجية السويد وسفراء الدول الـ19 وإذا فشلت جهودهم جميعا فأعتقد ان من حقنا الدفاع عن انفسنا وعن الحديدة ومواجهة العدوان بكل مالدينا من القوة، ونحمل الامم المتحدة ومجلس الامن مسؤولية ماقد يحدث.‮ ‬

‮< ‬هناك‮ ‬من‮ ‬يشير‮ ‬الى‮ ‬ان‮ ‬اليمن‮ ‬في‮ ‬اطار‮ ‬الفصل‮ ‬السابع‮ ‬وهذا‮ ‬بحد‮ ‬ذاته‮ ‬قد‮ ‬يؤدي‮ ‬الى‮ ‬تدخل‮ ‬اكبر‮ ‬لفرض‮ ‬التفاهمات‮.. ‬تعليقكم؟
- بالنسبة للبند السابع ووضع اليمن تحت هذا البند وان هذا الامر قد يؤدي الى تدخل اكبر لفرض التفاهم، في هذا المجال ليس على مجلس الامن الا الضغط على من يخل بالاتفاق او يتهرب عن التنفيذ او يرفض تنفيذ الاتفاق، أما نحن فمتمسكون بالاتفاق وبنوده ومفرداته.

‮< ‬بالنسبة‮ ‬لمحافظة‮ ‬تعز‮ ‬مازال‮ ‬اعلام‮ ‬الآخر‮ ‬يصر‮ ‬على‮ ‬ان‮ ‬السبب‮ ‬في‮ ‬عدم‮ ‬فتح‮ ‬مسارات‮ ‬يعود‮ ‬لوفد‮ ‬صنعاء‮ ‬هل‮ ‬لكم‮ ‬ان‮ ‬توضحوا‮ ‬ماتم‮ ‬على‮ ‬صعيد‮ ‬هذا‮ ‬الملف؟
- بهذا الخصوص نود ان يعرف الجميع ان الوفد الوطني قدم مشروعاً من اجل إيقاف الحرب في محافظة تعز ولكن الطرف الآخر رفض رفضا قاطعا الحديث او التفاهم واقتصر رده على طلب فتح الممرات وهو بذلك يهدف الى ادخال اسلحة وليس لديه الرغبة في إيقاف الحرب وكنا جادين في التوصل الى اتفاق لإنهاء القتال في كافة الجبهات وبسبب تعنتهم ورفضهم الوصول الى اتفاق في ملف تعز تم الاتفاق على تشكيل لجنة للبحث عن آلية للتهدئة ومن المهم ان تتوصل اللجنة الى صيغة محددة وواضحة في القريب..
مع‮ ‬اعتقادي‮ ‬ان‮ ‬الطرف‮ ‬الآخر‮ ‬غيرمستعد‮ ‬بسبب‮ ‬مايدور‮ ‬من‮ ‬خلافات‮ ‬ومعارك‮ ‬وقتل‮ ‬بين‮ ‬المليشيات‮ ‬التابعة‮ ‬للعدوان‮ ‬وبسبب‮ ‬الخلافات‮ ‬بين‮ ‬المكونات‮ ‬السياسية‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬على‮ ‬إدارة‮ ‬المؤسسات‮ ‬في‮ ‬مناطق‮ ‬سيطرتهم‮..‬
واعتقد‮ ‬انه‮ ‬في‮ ‬حال‮ ‬توافر‮ ‬الرغبة‮ ‬لدى‮ ‬الطرف‮ ‬الآخر‮ ‬فإن‮ ‬ايجاد‮ ‬الحل‮ ‬لملف‮ ‬تعز‮ ‬سيكون‮ ‬سهلا‮ ‬جدا‮.‬

‮< ‬بالنسبة‮ ‬لتعز‮ ‬ومطار‮ ‬صنعاء‮ ‬هل‮ ‬يمكن‮ ‬أن‮ ‬يجدا‮ ‬حلا‮ ‬في‮ ‬القريب‮ ‬وما‮ ‬الذي‮ ‬يتطلبه‮ ‬ذلك؟
- يجب ان يعرف الجميع ان قرار إغلاق المطار هو من قبل السعودية والامارات فقط ولايوجد اي قرار من الامم المتحدة كما انه لايوجد اي مسوغ لمثل هذا الامر وإنما اغلاقه يعتبر جريمة حرب لانه قرار يعاقب ابناء اليمن من السفر الى الخارج ومن العودة الى الوطن وخاصة المرضى‮ ‬والعالقين‮..‬
والحل بالنسبة للمطار لايحتاج الى مفاوضات فهو يتعلق بالجانب الانساني وليس له علاقة بالمعارك، وقد بادرنا الى تقديم رؤية لفتح المطار تتمثل في استئناف الرحلات الدولية الى مطارات دول محدودة كمرحلة اولى تستمر شهراً او شهرين كما وافقنا على ان يأتي مفتشون نتفق عليهم للاشراف على من الذي سيصعد للطائرة وللحمولات التي تحملها من اجل ازالة ادعاءات المرتزقة بان هناك شخصيات تأتي وتذهب وخاصة من ايران ولكن الطرف الآخر يريد ان يكون مطار صنعاء مطاراً محلياً وانه يجب على الركاب ان ينزلوا في مطار عدن او مطار سيئون ويخضعوا للتفتيش هناك ويركبوا على طائرات أخرى وهو الامر الذي رفضناه رفضا قاطعا لما فيه من امتهان لأبناء اليمن في حال وافقنا على ذلك واكدنا بأن مطارات عدن او سيئون تخضع للمحتلين وانه لاتوجد سيطرة للسلطات هناك عليها وان الامر مجرد مصيدة للمسافرين.
وبالنسبة لما يتطلبه ذلك الامر فاعتقد انه يتطلب الضغط من قبل المبعوث الدولي على دول العدوان لفتح مطار صنعاء والسماح للرحلات بالوصول والمغادرة من وإلى مطار صنعاء، حيث وان مطار صنعاء جاهز لاستقبال الطائرات بكل انواعها.

‮< ‬معظم‮ ‬الملفات‮ ‬التي‮ ‬تم‮ ‬ترحيلها‮ ‬في‮ ‬مشاورات‮ ‬ستوكهولم‮ ‬حقوقية‮ ‬هل‮ ‬تستحق‮ ‬في‮ ‬نظركم‮ ‬كل‮ ‬هذه‮ ‬المساومات‮ ‬ولماذا‮ ‬يحرص‮ ‬الآخر‮ ‬على‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬التشدد‮ ‬حولها؟
-بالنسبة للملفات التي تم ترحيلها وهي متعلقة بالجانب الانساني الامر لايستحق مماطلات الطرف الآخر لانها امور مرتبطة بحياة الملايين من ابناء اليمن الذين لايستحقون ماتعمله فيهم الحرب التي يشنها الاعداء ومرتزقتهم منذ مايقارب الاربع الاعوام والحصار البري والبحري والجوي ومنع وصول الدواء والغذاء ومستلزمات الحياة ومنعهم من السفر الى الخارج وخاصة المرضى، ومنع العالقين في الخارج من العودة للوطن ورفض تسليم مرتبات الموظفين بالرغم من تعهد الفار هادي بدفع مرتبات جميع الموظفين عندما اتخذ قراره القبيح بنقل البنك المركزي الى عدن‮..‬
والمرتزقة ودول العدوان يحرصون على عدم احراز اي تقدم في هذه الملفات لانهم يعتقدون انهم سيحققون انتصارات على الجيش واللجان الشعبية بسبب الحصار والتجويع والممارسات اللاإنسانية والتي تتعارض مع ابسط حقوق الإنسان، غير مدركين ان الشعب اليمني شعب عظيم يدرك كل مخططات‮ ‬الاعداء‮ ‬ومايهدفون‮ ‬إليه‮ ‬من‮ ‬وراء‮ ‬تلك‮ ‬الممارسات،‮ ‬شعب‮ ‬يعرف‮ ‬من‮ ‬هو‮ ‬عدوه‮ ‬ومن‮ ‬هو‮ ‬المدافع‮ ‬عن‮ ‬حريته‮ ‬وامنه‮ ‬واستقراره‮ ‬واستقلاله‮..‬

‮< ‬اذا‮ ‬كان‮ ‬كل‮ ‬هذا‮ ‬التمترس‮ ‬وراء‮ ‬ملفات‮ ‬حقوقية‮ ‬يجب‮ ‬ان‮ ‬تكون‮ ‬خارج‮ ‬الصراع‮ ‬فكيف‮ ‬سيكون‮ ‬الحال‮ ‬بالنسبه‮ ‬للاطار‮ ‬السياسي‮ ‬كقضية‮ ‬استراتيجية؟
- اعتقد أن المواضيع كلها مرتبطة بعضها ببعض سواء المتعلقة بالحقوق او المتعلقة بالجانب السياسي فإذا وجدت الرغبة في الاتفاق على القضايا الحقوقية فستتبعها الرغبة في الجانب السياسي ولكن كل ذلك مرتبط برغبة بني سعود وبني زايد في انهاء الحرب والعدوان او في استمرارها‮ ‬ومن‮ ‬خلفهما‮ ‬الادارة‮ ‬الامريكية‮ ‬التي‮ ‬تدعم‮ ‬العدوان‮ ‬الغاشم‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬فلو‮ ‬رغبت‮ ‬في‮ ‬ايقاف‮ ‬الحرب‮ ‬فستتوقف‮ ‬خلال‮ ‬ساعات‮ ‬لانها‮ ‬الآمرة‮ ‬والناهية‮ ‬والداعمة‮ ‬للعدوان‮..‬
اما المرتزقة فهم لايمتلكون اي قرار ولايستطيعون اتخاذ اي قرار الا بموافقة اسيادهم وقد رأينا ذلك في اتفاق السويد حول الاطار العام وحول الحديدة الذي لم تتم الموافقة عليه الا بعد اتصالات اجراها الامين العام للامم المتحدة مع بن سلمان.
لذلك فنحن متوكلون على الله وسنحاورهم وسنفاوضهم من منطلق المصلحة الوطنية ومن منطلق مصالح ابناء اليمن الاحرار، والاطار السياسي هو مدخل اساسي لإيجاد الحلول لكافة القضايا المتعلقة بالوطن وبالحكم ابتداء من مؤسسة الرئاسة وتشكيل حكومة توافق ووضع برنامج زمني للتنفيذ‮ ‬وإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬وانسحاب‮ ‬القوات‮ ‬الغازية‮ ‬وخروجها‮ ‬من‮ ‬كل‮ ‬شبر‮ ‬من‮ ‬ارض‮ ‬اليمن‮ ‬واعادة‮ ‬إعمار‮ ‬ماتم‮ ‬تدميره‮ ‬والتعويض‮ ‬للمتضررين‮ ‬من‮ ‬العدوان‮ ‬ومحاكمة‮ ‬مجرمي‮ ‬الحرب‮.‬

‮< ‬تابعتم‮ ‬افادات‮ ‬الجانب‮ ‬الآخر‮ ‬بشأن‮ ‬الاسرى‮ ‬هل‮ ‬ترون‮ ‬انها‮ ‬تنذر‮ ‬بفشل‮ ‬كل‮ ‬المساعي‮ ‬بشأن‮ ‬هذا‮ ‬الملف‮ ‬وما‮ ‬الذي‮ ‬يتطلب‮ ‬اتخاذه‮ ‬على‮ ‬وجه‮ ‬السرعة؟
- يعرف الجميع ان الملف هو انساني بالدرجة الاولى وقد عمل الطرفان على توقيع الاتفاق ووضعوا آلية مزمنة للتنفيذ وبإشراف اممي وعند تبادل كشوفات الاسرى بين الطرفين من اجل الافادة من كل طرف عن بيانات اسرى الطرف الآخر قدم رئيس ملف الاسرى في اللجنة الوطنية للاسرى البيانات عن اسرى الطرف الآخر بكل وضوح وبما نسبته 75٪، بينما ان نسبة البيانات التي قدمها الطرف الآخر عن اسرانا لم تتجاوز 10٪ ولم تأتِ بيانات عن اسرى موجودين لدى السلطات السعودية بالرغم من انهم موجودون لديها ولهم تواصل مع اسرهم وعبر الصليب الاحمر الدولي وما أتى من بيانات لايتجاوز نصف العدد الموجود في سجون النظام السعودي.. اما بالنسبة لمن هم في سجون الإمارات فلم تأت اي بيانات عن اي اسير بالرغم من ان عدد اسرانا في سجونها اكثر من الف وستمائة اسير كما ان مليشيات المرتزقة لم ترفع بيانات اسرانا الا بما لايتجاوز العشرة في المائة وهذا كله يدل دلالة واضحة ان الطرف الآخر هو من يرفض تنفيذ ماتم الاتفاق عليه وقد وعد المبعوث الدولي بالضغط على دول العدوان وعلى المرتزقة من اجل تنفيذ الاتفاق ونحن لم نمانع ابدا من تنفيذ الاتفاق ولكن من حقنا ان يكون التنفيذ شاملا لكل الاسرى بمن فيهم الأسرى السعوديون والاماراتيون حسب ماتم التوقيع عليه، ويتحمل الطرف الآخر المسؤولية القانونية والأخلاقية في عدم تنفيذ الاتفاق كما يتحمل المجتمع الدولي مسؤولية الضغط على وجه السرعة على الطرف الآخر او تحميله المسؤولية، ويتوجب على المجتمع الدولي فرض العقوبات‮ ‬على‮ ‬المعرقل‮ ‬للتنفيذ‮.‬

‮< ‬تعامل‮ ‬القرار‮ ‬الجديد‮ ‬لمجلس‮ ‬الامن‮ ‬بشأن‮ ‬اليمن‮ ‬على‮ ‬اساس‮ ‬طرفين‮ ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬يعكسه‮ ‬هذا‮ ‬على‮ ‬العملية‮ ‬التفاوضية‮ ‬عموما؟
- قرار مجلس الامن الدولي الأخير بشأن اليمن تعامل على اساس طرفين وهذا يجعل التفاوض بين الطرفين الوفد الوطني ووفد الرياض وليس لذلك اي تأثير فنحن نتفاوض كطرفين من بيل بسويسرا الى الكويت واحد والكويت 2الى مشاورات السويد، طرف وطني يفاوض من اجل اليمن وشعب اليمن وارض اليمن ووحدة اليمن واستقراره واستقلاله.. وطرف يفاوض نيابة عن الاعداء الذين جلبهم لاحتلال اليمن ونهب خيراته وارتكاب المجازر في حقه وممارسة كل انواع التعذيب في حق المواطنين من ابناء المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات الاحتلال بمافيها جرائم الاغتصاب في حق الاناث‮ ‬والذكور‮.. ‬

‮< ‬قضية‮ ‬التراتبية‮ ‬في‮ ‬تنفيذ‮ ‬القرارات‮ ‬الدولية‮ ‬بشأن‮ ‬اليمن‮ ‬ماذا‮ ‬تقول‮ ‬المعطيات‮ ‬اليوم‮ ‬بشأنها؟
- في هذا الشأن المعطيات تقول ان القرار الأخير له الاسبقية في التنفيذ لانه قرار اكد على تنفيذ ماتم الاتفاق عليه في مشاورات السويد ولانه القابل للتطبيق اما قرار مجلس الامن الدولي 2216فهو قرار صدر في بداية العدوان ويعتبر من اطول قرارات المجلس والجميع يدرك كيف صدر وكم دفعت السعودية من اموال مقابل التصويت عليه ويعتبر غير قابل للتنفيذ وقد وافقنا في مفاوضات الكويت على التعاطي مع القرار ولكن الطرف الآخر رفض كل ماقدمناه من رؤى لتنفيذ القرار وما قبله من قرارات وكان يصر على تنفيذ القرار وفقا لمزاجه ووفقا لما تريده دول‮ ‬العدوان‮ ‬وعلى‮ ‬رأسها‮ ‬امريكا‮ ‬والسعودية‮ ‬والامارات‮.. ‬واليوم‮ ‬وبعد‮ ‬صدور‮ ‬قرار‮ ‬مجلس‮ ‬الامن‮ ‬الجديد‮ ‬نرى‮ ‬تلك‮ ‬القوى‮ ‬ترفض‮ ‬تنفيذه‮ ‬لانه‮ ‬لايتوافق‮ ‬مع‮ ‬مطامعها‮ ‬واهوائها‮.‬

‮< ‬مادلالات‮ ‬قيام‮ ‬الوفد‮ ‬الوطني‮ ‬بتقديم‮ ‬احاطة‮ ‬لفعاليات‮ ‬مختلفة‮ ‬بشأن‮ ‬نتائج‮ ‬السويد‮ ‬وكيف‮ ‬تقيمون‮ ‬مستوى‮ ‬التفاعل‮ ‬مع‮ ‬احاطته؟
- في هذا الشان وكما تابعتم ان الوفد التقى برئيس المجلس السياسي ثم بمجلس النواب ثم بالاحزاب والتنظيمات السياسية ثم بمجلس الشورى ثم باللجنة الاقتصادية ومنظمات المجتمع المدني تم في كل تلك اللقاءات احاطة المعنيين بماتم لكي يكونوا على اطلاع كامل وواضح ولكي يقولوا للوفد ماذا يتم في المشاورات القادمة ولكي يعطوا الوفد الموجهات اللازمة لان المعركة هي معركة الجميع ولان التشارك في اتخاذ القرارات من الديمقراطية الحقيقية ومن اجل ان يذهب الوفد وهو يحمل في جعبته توجهات وتوجيهات المؤسسات الرسمية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني‮..‬
وبالنسبة للتفاعل مع تلك الخطوات فالحمد لله وجدنا تفاعلاً كبيراً من الجميع مع ماتم تقديمه من احاطات من قبل نائب رئيس الوفد اللواء جلال الرويشان ومن قبل رئيس ملف الاسرى الاستاذ عبدالقادر المرتضى ومن قبل محافظ البنك المركزي الدكتور محمد السياني ومن قبل اعضاء الوفد‮ ‬فالتفاعل‮ ‬كان‮ ‬اكبر‮ ‬من‮ ‬المتوقع‮ ‬ولله‮ ‬الحمد‮.‬

‮< ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬ينبغي‮ ‬على‮ ‬الوفد‮ ‬الوطني‮ ‬القيام‮ ‬به‮ ‬من‮ ‬الآن‮ ‬وصاعداً؟
- حول ماينبغي على الوفد الوطني القيام به في المستقبل هو متابعة تنفيذ ماتم الاتفاق عليه ومتابعة اللجان الخاصة بالتنفيذ والتنسيق مع الجانب الحكومي وخاصة وزارة الخارجية والترتيب للمشاورات، وكذا توضيح مايتم للرأي العام أولاً بأول عبر وسائل الاعلام.. كما ينبغي دراسة‮ ‬كل‮ ‬المقترحات‮ ‬التي‮ ‬تأتي‮ ‬من‮ ‬المؤسسات‮ ‬ومن‮ ‬الشخصيات‮ ‬الاجتماعية‮ ‬والسياسية‮ ‬وبلورتها‮ ‬ووضعها‮ ‬موضع‮ ‬الاهتمام‮. ‬


حميد‮ ‬عاصم‮ ‬
عضو‮ ‬الامانة‮ ‬العامة‮ ‬للتنظيم‮ ‬الوحدوي‮ ‬الشعبي‮ ‬الناصري‮ ‬
امين‮ ‬الدائرة‮ ‬الجماهيرية‮ ‬الاجتماعية‮ ‬
وكيل‮ ‬اول‮ ‬محافظة‮ ‬صنعاء‮ ‬
عضو‮ ‬الوفد‮ ‬الوطني‮ ‬المفاوض
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وثنية‮ ‬الوهابية‮ ‬استوجب‮ ‬استحضار‮ ‬المجوسية‮ !‬
مطهر‮ ‬الاشموري‮ ‬

لماذا‮ ‬طالت‮ ‬الحرب‮ ‬؟
حسن‮ ‬الزايدى

الولادة‮ ‬الثانية‮ ‬لـ‮ «‬الميثاق‮»
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

أربع‮ ‬سنوات‮ ‬كافية‮ ‬لوقف‮ ‬قلق‮ ‬مجلس‮ ‬الأمن‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري

نساء‮ ‬الحرف‮ ‬وليس‮ ‬نساء‮ ‬الرقم‮ ‬
‬زعفران‮ ‬علي‮ ‬المهنا‮ ‬

أين‮ ‬الخلل؟
شوقي‮ ‬شاهر‮ ‬

حزب‮ ‬المؤتمر‮ .. ‬أمل‮ ‬شعب‮ .. ‬ومستقبل‮ ‬وطن
إبراهيم‮ ‬ناصر‮ ‬الجرفي‮ ‬

الديمقراطية‮ ‬الأمريكية‮ ‬«كلام‮ ‬فارغ»‮‬
عبدالصمد‮ ‬القليسي

عن‮ ‬تنازع‮ ‬في‮ ‬العقل‮ ‬الباطن‮ ‬لأنصار‮ ‬الله‮ ‬
فيصل‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس

أحزاب‮ ‬بدون‮ ‬تمذهب
زيد‮ ‬بن‮ ‬علي‮ ‬الوزير‮*‬

معركةُ‮ ‬القِيَــم
علي‮ ‬الزهري‮

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)