موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الأمين العام يرأس اجتماعاً لقيادات المؤتمر بالدائرتين (12-15) بالعاصمة - مجلس النواب يوجه - مصرع وجرح مرتزقة في نجران وجيزان - غدا الثلاثاء اختتام المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية بصنعاء - الماجستير للباحثة غيداء اسماعيل مطهر من جامعة صنعاء - برئاسة ابوراس ..عامة المؤتمر ترفض المشاركة في لقاء قبرص وتتخذ عددا من القرارات الهامة - مجلس النواب يواصل عقد جلسات أعماله - إحراق مخزن أسلحة وتدمير آليتين للمرتزقة بالجوف - عمليات نوعية تكبد المرتزقة خسائر فادحة - قوى العدوان تواصل قصف الحديدة وصعدة -
مقالات
الميثاق نت -

الأحد, 03-فبراير-2019
مطهر‮ ‬الأشموري‮ -
في‮ ‬حملته‮ ‬الانتخابية‮ ‬قال‮ ‬الرئيس‮ ‬الأمريكي‮ ‬الحالي‮ ‬ترامب‮ ‬ان‮ ‬الهدف‮ ‬من‮ ‬الحرب‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬هو‮ ‬السيطرة‮ ‬على‮ ‬البترول‮ ‬الموجود‮ ‬في‮ ‬باطن‮ ‬ارض‮ ‬اليمن‮ .‬
في هذا السياق فالنظام السعودي كان اعد مشروعاً في المنطقة ارتبط بإقامة مدينة النور بتعز واخرى في جيبوتي وتربط المدينتين بجسر فوق البحر الاحمر وفي سياق ذلك يمارس التطبيع مع إسرائيل وتستثمر الثروة بشراكة كون كونفدرالية والهدف ما أكده ترامب إذا الامر كما اكده‮ ‬ترامب‮ ‬فلماذا‮ ‬سارت‮ ‬الشرعية‮ ‬الدولية‮ ‬في‮ ‬الشرعنة‮ ‬للعدوان‮ ‬؟
لأن المسألة هي مصالح والنظام السعودي قبل دور الخادم في تاريخه لمصالح ثلاث دول فقط هي بريطانيا وإسرائيل وأمريكا ومنطقه مع هذه الدول هو ان عليها دعم مشاريعه في بلدان اخرى وسيعطيها نصيب الأسد من الثروة ولديه استعداد ليقبل بالفتات .
اشتهر في (تويتر) مغرد سعودي معارض يقال انه من الأسراء باسم (جمال بن) ويبدو ان له مصادر قويه جعل تغريداته تتابع بشكل واسع في احد تغريداته بين الأكثر إثارة اكد ان سفير السعودية باليمن يسعى للتفاوض مع اعضاء مجلس النواب ليجتمع في عدن ويعرض خمسة ملايين ريال سعودي‮ ‬لكل‮ ‬عضو‮ ‬ليعطي‮ ‬مجلس‮ ‬النواب‮ ‬المهرة‮ ‬للسعودية‮ .‬
اضاف‮ (‬جمال‮ ‬بن‮) ‬ان‮ ‬الامارات‮ ‬اشترطت‮ ‬للسماح‮ ‬لمجلس‮ ‬النواب‮ ‬للانعقاد‮ ‬بعدن‮ ‬ان‮ ‬يعطيها‮ ‬هي‮ ‬الأخرى‮ ‬جزيرة‮ (‬سقطرى‮) " !‬
مثل هذه (التغريدة) ليست مجرد فقاعات او أطماع تتداول على سقطرى ولارسال قوات سعودية الى المهرة لأنه لاوجود لإنقلابيين او حوثيين في تلك المناطق وفيما الإمارات باتت تتحدث عن تجنيس سكان سقطرى كإماراتيين فالنظام السعودي مارس الفر لمد انبوب النفط الى ساحل المهرة وهو‮ ‬اصطدم‮ ‬فقط‮ ‬بمقاومة‮ ‬ورفض‮ ‬من‮ ‬سكان‮ ‬المهرة‮ .‬
الشرعية‮ ‬التي‮ ‬استعملها‮ ‬لشرعنة‮ ‬عدوانه‮ ‬يستخدمها‮ ‬فقط‮ ‬لشرعنة‮ ‬ان‮ ‬تبيع‮ ‬له‮ ‬جزراً‮ ‬وارضاً‮ ‬يمنية‮ ‬وكأنه‮ ‬لم‮ ‬يعد‮ ‬من‮ ‬مشكله‮ ‬لديه‮ ‬غير‮ ‬مجلس‮ ‬النواب‮ ‬الذي‮ ‬يريد‮ ‬شراءه‮ ‬كما‮ ‬مجلس‮ ‬النواب‮ ‬المصري‮ .‬
هذه‮ ‬المسماة‮ ‬شرعية‮ ‬مجرد‮ ‬مرتزقة‮ ‬باطل‮ ‬كل‮ ‬قرارتهم‮ ‬وكل‮ ‬خطواتهم‮ ‬وليسوا‮ ‬في‮ ‬وضع‮ ‬ولا‮ ‬تموضع‮ ‬نظام‮ ‬بأي‮ ‬قدر‮ ‬مقارنة‮ ‬بالحالة‮ ‬المصرية‮ : ‬
في الجانب الأهم فإن ما تسمى شرعية دولية شرعنت لهذا العدوان للتعامل فقط مع وجهي انقلاب وشرعية وما قد يمارس غير وخارج هذا فهو باطل ولا يمثل فقط خرقاً للشرعية الدولية بل إجراماً وجريمة تتحمل مسئوليتها الشرعية الدولية ذاتها.
هذا العمل الممارس سعودياً وإماراتياً لايفضح فقط العدوان بأنه لا علاقة له بانقلاب او شرعية كما لم يعد يتوقف عند نهب الثروة الذي تحدث عنه (ترامب) بل انه بات يفضح الشرعية الدولية التي شرعنت للعدوان وكل قرارات وبيانات مجلس الامن تؤكد على وحدة وسلامة الاراضي اليمنية وغير ذلك الاتفاق الحدودي بين اليمن والسعودية 2000م الموثق في الأمم المتحدة وبالتالي فالشرعنة لاحتلال او من احتلال باطلة كامل البطلان حتى في ظل الاحتمال المستبعد بالوصول الى نصاب لانعقاد مجلس النواب بعدن !
النظام السعودي هو غبي في اساسه او بالتأسيس لأنه ربط استمراره ومصيره بالمخابرات البريطانية ثم الأمريكية ولكن بداهته يعي ويفهم ان شرعنتة للعدوان من الامم المتحدة تجعل اي ممارسات اقتطاعية واحتلالية بالشكل الممارس في المهرة وسقطرى من الاعمال البربرية التي يستحيل القبول بها كشرعية دولية أو الشرعنة لها بأي شكل ، وبالتالي فهو بهذه الافعال او هذا التفعيل يثبت ويؤكد انه لا شرعية في اليمن إلا شرعية من يسمونهم الانقلابيين لان الشرعية المرتبطة بواقع الشعب والمدافعة عن الوطن وحقوقه هي الأقوى حتى من الشرعية الدولية ذاتها‮ ‬وليس‮ ‬فقط‮ ‬من‮ ‬شرعنتها‮ ‬واي‮ ‬تمرير‮ ‬لشرعنة‮.‬
هذا هو المعطى الأوضح او المعطى الوحيد الواضح لأربع سنوات من العدوان وغباء النظام السعودي انه لايفرق بين اوضاع ومتغيرات تصفية ناصر السعيد واوضاع ومتغيرات تصفية جمال خاشقجي فيما أمريكا قادرة على حمل اعبائه الديكتاتورية القمعية ولا عباءاته الإرهابية وهو لذلك‮ ‬حتى‮ ‬اتجاه‮ ‬اليمن‮ ‬يظل‮ ‬في‮ ‬غباء‮ ‬المؤسس‮ ‬والتأسيس‮ !‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

لا‮ ‬جديد‮... ‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

إلى‮ ‬العاتبين‮ ‬الذين‮ ‬نودهم
عبدالجبار‮ ‬سعد

لمن‮ ‬هو‮ ‬غافل‮!!‬
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا‮ ❊‬

بريطانيا‮ ‬لا‮ ‬تريد‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

أزمة‮ ‬المشتقات‮.. ‬الأسباب‮ ‬والتداعيات‮ ‬
حسن‮ ‬سعيد‮ ‬الزايدى

لماذا‮ ‬يلجأ‮ ‬بنك‮ ‬عدن‮ ‬لطباعة‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬العملة؟‮ ‬
رشيد‮ ‬الحداد

ما‮ ‬وراء‮ ‬تسريب‮ ‬الامارات‮ ‬اعادة‮ ‬نشر‮ ‬قوتها‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
عبدالوهاب‮ ‬الشرفي

نحن‮ ‬مع‮ ‬شرعية‮ ‬المؤتمر‮ ‬بالداخل
محمد‮ ‬علاو

المؤتمريون‮ ‬أمام‮ ‬عتبة‮ ‬جديدة‮ ‬لولوج‮ ‬مستقبلهم‮ ‬الأفضل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

الخلافات‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬الحكم‮..‬والمفسدون‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)