موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ محمد الجعدبي - البرلمان يناقش الآلية المتبعة لشراء وتوزيع وبيع مادة الغاز - مؤتمر الضالع يدين جرائم (مليشيا الاصلاح) بتعز - الأمم المتحدة: 190 حالة وفاة بالكوليرا في اليمن بـ 3 اشهر - رئيس المؤتمر يدعو للمشاركة الفاعلة في فعالية 4 اعوام من الصمود - مشاركة يمنية في مؤتمر لاتحاد الجامعات العربية - وزير الخارجية يلتقي المنسق المقيم للأمم المتحدة - مؤتمريو عمران والحديدة والجوف يستنكرون جرائم ( إخوان تعز) - الكتلة البرلمانية للمؤتمر تدين جرائم ( مليشيا الاصلاح) في تعز - الكتلة الوزارية للمؤتمر تستنكر الاعتداء على مقر المؤتمر في تعز -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 25-فبراير-2019
السفير‮/ ‬فيصل‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮*‬ -
الاستاذ محمد جميح في رسالته لهادي قال الكثير، وواضح انه ذبحه ذبحا رحيما من الوريد إلى الوريد، وهادي يستحق أكثر من الذبح .. ما لم يقله الاستاذ جميح ان هادي جيئ به من رف النظام الذي كان جزءا منه وكما شاء ركّبه، من اجل مشروع مدمر لا غير والذي بدا الاستاذ جميح كأنه يبكي عليه الاطلال.. تمت اعادة اعداد هادي لدور مريب ومخطط معيب أعد بقبح ولشدة حقارته ليس هناك انسب له من هادي، وفصل على مقاس هزليته انتخابات لا سابق لها حتى في جمهوريات الموز ولو رشح لها (زنبقة) لكسبت وبنفس العداد ما لم يكن اكثر.. لقد تم اختيار هادي تحديدا‮ ‬لمهمة‮ ‬تمكين‮ ‬جماعة‮ ‬معينة‮ ‬لا‮ ‬تقبل‮ ‬بالآخر‮ ‬والآخر‮ ‬لا‮ ‬يقبل‮ ‬بها‮ (‬الوصفة‮ ‬الشيطانية‮ ‬لإفناء‮ ‬وطن‮) .. ‬
‮*** ****‬
الأستاذ جميح لم يتحدث سوى عن جثة هامدة تأكل وتتنفس كما الأنعام ومازال متمسكاً بها ولو تحللت واحرقت لشرعن لرمادها من أكل المشروع... لقد تم انتقاء هادي بعناية لانه يفرق ولا يجمع يدمر ولا يبني ليشكل معولا للهدم واداة لدمار المجتمع وتلاشي اليمن .. هذا لن يتم ولن‮ ‬يكون‮ ‬إن‮ ‬شاء‮ ‬الله‮.. ‬الآمال‮ ‬معقودة‮ ‬بأن‮ ‬يعود‮ ‬العقل‮ ‬ويصحو‮ ‬ضمير‮ ‬من‮ ‬أقصى‮ ‬والذي‮ ‬تم‮ ‬اقصاؤه‮ ‬وإنقاذ‮ ‬ما‮ ‬يمكن‮ ‬انقاذه‮ ‬وإخراج‮ ‬البلد‮ ‬مما‮ ‬هي‮ ‬فيه‮ ‬وان‮ ‬لا‮ ‬يكون‮ ‬هناك‮ ‬إقصاء‮ ‬لاحد‮.‬
‮*** ****‬
- هادي .. المرشح الوحيد الذي انتخب رئيسا لـ 24 شهراً كي يمضي لعامه الثامن، حاصص هذا وذاك، وضرب ذاك بهذا، واستجلب الإشكاليات وفاقم الصراعات ، وغيب الحلول ، وتآمر وخان وارتهن، هكذا باع الوطن وقبض الثمن.
‮*** ****‬
ثورة 62م في مقدمتها كان الهاشميون وابناء المناطق الوسطى وانضم إليهم آخرون.. طيلة 8 سنوات حمل الجيش الشعبي والمتطوعون والقبائل وزر القتال ربما فاق دور القوات المسلحة القتالي وان كانت تحت إمرتها.. أي مؤشرات لمشروع يعيدنا إلى الوراء سيتصدى له الهاشميون مع غيرهم‮ .. ‬العدوان‮ ‬احتلال‮ ‬واضح‮ ‬وكامل‮ ‬الدسم‮.‬
‮*** ****‬
علم الجمهورية هنا يرفرف، وهناك ترفرف أعلام سعودية وإماراتية ورايات انفصالية وداعشية وقاعدية .. نشيد الجمهورية هنا يصدح ، وهناك لا يعلو نشيد فوق اناشيد التحالف .. دستور الجمهورية هنا سيد وحاكم ، وهناك قوانين التحالف هي الساري والمتحكم .. هنا المتحكم يماني وهناك‮ ‬المتحكم‮ ‬سعودي‮ ‬إماراتي‮ ‬اخذوا‮ ‬هادي‮ ‬لديهم‮ ‬اسيراً‮ .. ‬تُرى‮ ‬عن‮ ‬أية‮ ‬شرعية‮ ‬وعن‮ ‬أية‮ ‬امامة‮ ‬يتكلمون‮ ‬؟‮!‬
‮*** ****‬
السعودية ودول خليجية أنشئت حصريا من أجل استتباعها والمنطقة في خدمة الإمبريالية الغربية وتسهيل نشوء الدولة الصهيونية ورعاية نموها وصولا إلى تمكينها من قيادة المنطقة والتحكم بها .. في وارسو أميط اللثام وكان بمثابة الخروج من تاحغتء إلى العلن وإشهار علاقة دعارة‮ ‬سياسية‮ ‬نشأت‮ ‬قبل‮ ‬70‮ ‬عاماً‮.‬
‮*** ****‬
يا‮ ‬نافخ‮ ‬في‮ ‬كير‮ ‬العصبية‮ ‬المقيتة‮ ‬والعرقية‮ ‬الذميمة‮ ‬توقف،‮ ‬والمثل‮ ‬يقول‮ »‬في‮ ‬كل‮ ‬بيت‮ ‬حمام‮« ‬عزكم‮ ‬الله‮.. ‬قبح‮ ‬الله‮ ‬كل‮ ‬من‮ ‬يثير‮ ‬النعرات‮ ‬وحفظ‮ ‬الله‮ ‬اليمن‮ ‬وشعبه‮ ‬عزيزا‮ ‬وكريما‮ ‬شامخ‮ ‬الرأس‮ ..‬
‮*** ****‬
المهريون الذين يرفضون التواجد العسكري السعودي وتحكم المملكة بمقاليد الامور وبالموانئ البحرية والجوية، طالبوا هادي بمعالجة الأمر فكان (حسب المهرة بوست) أن عيَّن لهم مدير أمن للمحافظة يحمل الجنسية السعودية !!
‮*** ****‬
طارق محمد عبدالله صالح يقول أن الجميع أخطأ بحق الوطن.. نقول لطارق نعم الكل أخطأ بمن فيهم خصمكم الحوثي، ولكن من الخطيئة أن يتوحد تسعة خطَّائين على مخطئ واحد هذا منطق العصابات وليس منطق محبي الوطن ودعاة الدولة .. اتقوا الله الانتقام لا يبني وطناً ولا يقيم‮ ‬دولة‮.‬

‮*‬من‮ ‬حسابه‮ ‬على‮ ‬تويتر
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وثنية‮ ‬الوهابية‮ ‬استوجب‮ ‬استحضار‮ ‬المجوسية‮ !‬
مطهر‮ ‬الاشموري‮ ‬

لماذا‮ ‬طالت‮ ‬الحرب‮ ‬؟
حسن‮ ‬الزايدى

الولادة‮ ‬الثانية‮ ‬لـ‮ «‬الميثاق‮»
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

أربع‮ ‬سنوات‮ ‬كافية‮ ‬لوقف‮ ‬قلق‮ ‬مجلس‮ ‬الأمن‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري

نساء‮ ‬الحرف‮ ‬وليس‮ ‬نساء‮ ‬الرقم‮ ‬
‬زعفران‮ ‬علي‮ ‬المهنا‮ ‬

أين‮ ‬الخلل؟
شوقي‮ ‬شاهر‮ ‬

حزب‮ ‬المؤتمر‮ .. ‬أمل‮ ‬شعب‮ .. ‬ومستقبل‮ ‬وطن
إبراهيم‮ ‬ناصر‮ ‬الجرفي‮ ‬

الديمقراطية‮ ‬الأمريكية‮ ‬«كلام‮ ‬فارغ»‮‬
عبدالصمد‮ ‬القليسي

عن‮ ‬تنازع‮ ‬في‮ ‬العقل‮ ‬الباطن‮ ‬لأنصار‮ ‬الله‮ ‬
فيصل‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس

أحزاب‮ ‬بدون‮ ‬تمذهب
زيد‮ ‬بن‮ ‬علي‮ ‬الوزير‮*‬

معركةُ‮ ‬القِيَــم
علي‮ ‬الزهري‮

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)