موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الأمين العام يرأس اجتماعاً لقيادات المؤتمر بالدائرتين (12-15) بالعاصمة - مجلس النواب يوجه - مصرع وجرح مرتزقة في نجران وجيزان - غدا الثلاثاء اختتام المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية بصنعاء - الماجستير للباحثة غيداء اسماعيل مطهر من جامعة صنعاء - برئاسة ابوراس ..عامة المؤتمر ترفض المشاركة في لقاء قبرص وتتخذ عددا من القرارات الهامة - مجلس النواب يواصل عقد جلسات أعماله - إحراق مخزن أسلحة وتدمير آليتين للمرتزقة بالجوف - عمليات نوعية تكبد المرتزقة خسائر فادحة - قوى العدوان تواصل قصف الحديدة وصعدة -
حوارات
الميثاق نت -

الإثنين, 04-مارس-2019
حاوره‮/ ‬نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين -
أكد‮ ‬القيادي‮ ‬المؤتمري‮ ‬الدكتور‮ ‬حسين‮ ‬عبدالله‮ ‬العمري‮ ‬أنه‮ ‬لايزال‮ ‬أمام‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬التزامات‮ ‬وطنية‮ ‬وسياسية‮ ‬كبرى‮ ‬لايمكنه‮ ‬التخلي‮ ‬عنها‮ ‬أو‮ ‬التفريط‮ ‬بها‮.‬
داعياً‮ ‬الجميع‮ ‬إلى‮ ‬ضرورة‮ ‬مواجهة‮ ‬المستقبل‮ ‬بشجاعة‮ ‬وتنظيم‮ ‬وبالتعاون‮ ‬مع‮ ‬مختلف‮ ‬القوى‮ ‬الوطنية‮ .‬
وقال‮ ‬الدكتور‮ ‬العمري‮: ‬إن‮ ‬الواجب‮ ‬الوطني‮ ‬والتنظيمي‮ ‬يحتم‮ ‬على‮ ‬المؤتمريين‮ ‬الاصطفاف‮ ‬خلف‮ ‬القيادة‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬ظلمات‮ ‬وصعوبات‮ ‬وتناقضات‮ ‬ما‮ ‬كنا‮ ‬نتصورها‮ ‬من‮ ‬قبل‮.. ‬إلى‮ ‬التفاصيل‮:‬

‮*‬بداية‮ ‬ما‮ ‬قراءتك‮ ‬للمشهد‮ ‬السياسي‮ ‬الراهن؟
- من الصعوبة في الحقيقة في ظل ظروف الحرب والحصار على بلادنا أن يقيم المرء الموقف السياسي بشكل عام إلا أنه ينبغي لنا أن نتفاءل رغم ما نحن فيه من الاشكالات الاقتصادية والسياسية بل والحربية لا يمكننا سوى القول: ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل.
‮* ‬هل‮ ‬هناك‮ ‬من‮ ‬حل‮ .. ‬وما‮ ‬المطلوب‮ ‬من‮ ‬الاطراف‮ ‬كافة‮ ‬القيام‮ ‬به؟
- نعم.. لاشك أن هناك مساحة واسعة للتنازلات من قبل الاطراف اليمنية المعنية والمشكلة هي مشكلتنا نحن وليست مشكلة أعداء الوطن او دول تحالف العدوان ضد اليمن.. واخشى أن يكون أي طرف له مصلحة في استمرار الوضع المؤسف والمحزن دونما نظر إلى معاناة الناس جراء الظروف التي‮ ‬لم‮ ‬يسبق‮ ‬لليمن‮ ‬واليمنيين‮ ‬ان‮ ‬مروا‮ ‬بها‮..‬
‮* ‬إحلال‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬بناء‮ ‬على‮ ‬نتائج‮ ‬مشاورات‮ ‬السويد‮ .. ‬كيف‮ ‬تقيم‮ ‬الخطوات‮ ‬الجاري‮ ‬تنفيذها‮ ‬في‮ ‬الحديدة؟
- يبدو أن السيد مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن شخص جاد ومتفائل وليس هناك أي ضغوط من أطراف دولية تمارس عليه .. بل يبدو أيضاً ان بريطانيا تدعم جهوده الى ابعد حد بدليل حضور وزير الخارجية البريطانية اجتماعات السويد إضافة إلى تصريحات‮ ‬الإدارة‮ ‬البريطانية‮ ‬المستمرة‮ ‬حول‮ ‬ضرورة‮ ‬حل‮ ‬الأزمة‮ ‬اليمنية‮ ‬سلميا‮.‬
وأعتقد‮ ‬أنه‮ ‬لابد‮ ‬من‮ ‬الوصول‮ ‬إلى‮ ‬حل‮ ‬إذ‮ ‬أنه‮ ‬لاتوجد‮ ‬حرب‮ ‬لا‮ ‬تنتهي‮ ‬وهذه‮ ‬أحد‮ ‬دروس‮ ‬التاريخ‮..‬
* على ذكر بريطانيا.. ما مدى تأثير الأطراف الاقليمية والدولية في الملف اليمني؟ - اعتقد أنه لم يبق سوى ما نسميه (القمر) بمعنى آخر الكبرياء وإلا فان الجميع قد وصل فيما اتصور إلى نقطة النهاية، وخاصة مع الضغوط الدولية والاهانات الأمريكية المباشرة والمتواصلة للسعودية‮ ‬وولي‮ ‬عهدها‮ ‬وكذا‮ ‬الابتزاز‮ ‬الواضح‮ ‬والمخزي‮ ‬لدول‮ ‬الخليج‮.. ‬وبالتالي‮ ‬أظن‮ ‬أن‮ ‬الحل‮ ‬أصبح‮ ‬وشيكاً‮ ‬ان‮ ‬شاء‮ ‬الله‮..‬

‮* ‬ولكن‮ ‬أليس‮ ‬لدى‮ ‬بعض‮ ‬الاطراف‮ ‬وفي‮ ‬مقدمتها‮ ‬أمريكا‮ ‬مصالح‮ ‬في‮ ‬استمرار‮ ‬الحرب‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
- أعتقد أن ما يهم الجانب الدولي في الوقت الراهن هو إيقاف الحرب على بلادنا وفق استراتيجية مضمونة النتائج، أما بالنسية لقضية إيران فهي شاغلهم كبعبع ليس له وجود أو بالأصح ليس له حقيقة من الصدام العسكري وإنما هي شماعة يعلقونها حتى تستمر الدول الكبرى في بيع الأسلحة‮ ‬للسعودية‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬الدول‮ ‬امتنعت‮ ‬أخيراً‮ ‬عن‮ ‬تزويد‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮ ‬بالأسلحة‮..‬
ويبدو‮ ‬لي‮ ‬أن‮ ‬المصالح‮ ‬الحقيقية‮ ‬للمجتمع‮ ‬الدولي‮ ‬هي‮ ‬في‮ ‬إيقاف‮ ‬الحرب‮ ‬على‮ ‬اليمن‮..‬
‮* ‬أنت‮ ‬أستاذ‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬اليمن‮ ‬ونجل‮ ‬أول‮ ‬رئيس‮ ‬وزراء‮ ‬لليمن‮.. ‬هل‮ ‬من‮ ‬أوجه‮ ‬شبه‮ ‬بين‮ ‬ما‮ ‬يجرى‮ ‬الآن‮ ‬وما‮ ‬حدث‮ ‬إبان‮ ‬ثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر؟
- التشابه حقيقة هو في استمرار التأزيم والوقوف في وجه التقدم في اليمن وما عداه فإن الظروف مختلفة كل الاختلاف ففي عام 1962م كان هناك انقلاب ثوري ضد نظام قديم عفى عليه الزمن وكانت الحركة في العالم العربي والعالم قد تجاوزت تلك المرحلة من التخلف ونظام الحكم..
وكان وقوف السعودية ضد الثورة اليمنية غير منطقي .. لأن العلاقة فيما بين آل حميد الدين وآل سعود لم تكن دائماً علاقة ود وصداقة.. بل كانت منذ حرب عام 1934م علاقات يشوبها المنازعات وعدم الثقة لكن خوف السعودية من التيار الثوري والتيار الناصري جعلهم يقفون في وجه الثورة‮ ‬وفي‮ ‬نهاية‮ ‬المطاف‮ ‬وللأسف‮ ‬كانت‮ ‬هزيمة1967م‮ ‬هي‮ ‬التي‮ ‬ربما‮ ‬ساهمت‮ ‬في‮ ‬اخراج‮ ‬اليمن‮ ‬عما‮ ‬كانت‮ ‬فيه‮..‬
‮* ‬ما‮ ‬أبرز‮ ‬التحديات‮ ‬التي‮ ‬تواجه‮ ‬اليمن‮ ‬ووحدته‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬هذا‮ ‬الوضع؟
ثمة عقبات صعبة جداً خاصة لما يظهر من نزعات قبلية واصوات انفصالية في الجنوب رغم أن الوحدة هي التي اوجدت للإخوة في جنوب البلاد وضعاً متقدماً ومساواة وإزالة نظام كان مخيفا لهم لكن نتيجة أنه لم يكن عبر التاريخ يوجد نظام دولة في الجنوب اليمني بينما كانت الدولة في الشمال قرابه ألف سنة على أقل تقدير وبالتالي لم يكن هنالك نزاعات لقيام وحدات مستقلة كما هو في الجنوب بين مختلف القبائل المتصارعة ولو تحت ظل الماركسية .. لكن هذا لا يمنع من وجود عناصر وطنية في الجنوب تدرك مخاطر استمرار تيار الانفصال ونحن متمسكون بالوحدة والدستور وبالحياة الديمقراطية بغض النظر عما حدث مؤخراً من حكاية أنصار الله ففي النهاية هم جزء من النسيج المتعدد في الشمال ولأبد عندما تنتهي الحرب أن يدخلوا فيما دخلت فيه الناس، والجنوبيون يجب أن يزاولوا ثقتهم بالنفس باعتبار أنفسهم يمنيين ضمن النسيج التاريخي‮ ‬اليمني‮..‬

‮* ‬كيف‮ ‬تقيم‮ ‬أدوار‮ ‬ومواقف‮ ‬القوى‮ ‬السياسية‮ ‬خلال‮ ‬الفترة‮ ‬الماضية‮ ‬وحتى‮ ‬الآن؟
‮- ‬للأسف‮ ‬حدثت‮ ‬فقاعات‮ ‬من‮ ‬الاحزاب‮ ‬ليس‮ ‬لها‮ ‬جذور‮ ‬وليس‮ ‬لها‮ ‬سياسات‮ ‬متقدمة‮ ‬في‮ ‬تطوير‮ ‬البلاد‮ ‬ولهذا‮ ‬تجد‮ ‬عشرات‮ ‬العناوين‮ ‬لأكثر‮ ‬من‮ ‬24‮ ‬حزباً‮ .‬
في واقع الأمر لا يوجد سوى المؤتمر الشعبي العام وكان يوجد الحزب الاشتراكي الذي تمزق واستبعد عن الساحة ولكن هناك افراداً من الحزب الاشتراكي لهم مكانة خاصة وتاريخ مشرف أما الاحزاب الأخرى فهي تعكس ما حدث في الوطن العربي مثل العراق وسوريا هما الدولتان اللتان كان فيهما حزب البعث وأصيبت سوريا بهذا الخراب والدمار الذي تكالبوا عليها من عدة جوانب .. ولكن الحمد لله انتصر الشعب السوري وليس بشار الأسد في القضاء على ما يسمى بداعش والذي تم جلبه إليهم من اطراف الدنيا وليس بينهم أي معارض سياسي حقيقي ..
كان هناك في الفنادق معارضون خرجوا في البداية في المظاهرات ثم ضاع من بين أيديهم الدليل وسمحوا لآلاف من الأوروبيين والنصابين والمتطرفين ليصنعوا بسوريا ما صنعوا بها .. ولكن الحمد لله فيما يبدو فقد انتهي الأمر في هذا البلد الشقيق وستعود الحياة إليه وبلاشك فسوف‮ ‬يتفقون‮ ‬على‮ ‬دستور‮ ‬جديد‮ ‬وعلى‮ ‬نظام‮ ‬ديمقراطي‮ ‬يعطي‮ ‬الآخرين‮ ‬الفرصة‮ ‬في‮ ‬الحكم‮ ‬وهذا‮ ‬ما‮ ‬نرجوه‮ ‬إن‮ ‬شاء‮ ‬الله‮ ..‬
‮* ‬هناك‮ ‬من‮ ‬يشبه‮ ‬ما‮ ‬حدث‮ ‬للمؤتمر‮ ‬أخيراً‮ ‬بما‮ ‬حدث‮ ‬للحزب‮ ‬الاشتراكي‮ ‬في‮ ‬صيف‮ ‬1994م؟
-لا أظن أن ثمة أوجه تشابه.. غير أن مشكلة المؤتمر أنه حزب شعبي بمعناه الواسع وبحجم وطن وهو ما يعطي اطرافاً أو أشخاصاً الفرصة لإقامة الدعاوى ومحاولة السيطرة أو الظهور مثلما هو قائم الآن ممن كانوا أعضاء في المؤتمر وفي قياداته وهم الآن في فنادق السعودية وتركيا إلا أنه لا قيمة لأمثالهم في واقع الأمر ذلك أن الشعب موجود هنا وتجربة المؤتمر الشعبي العام طويلة وهي التجربة اليمنية الوحيدة الناضجة.. وهناك الاحزاب الأخرى هي تستلف من الاحزاب العربية القومية على سبيل المثال قديماً حركة القوميين العرب وحزب البعث في دمشق وبغداد‮ ‬وانعكس‮ ‬عليها‮ ‬ما‮ ‬حدث‮ ‬في‮ ‬بغداد‮ ‬ودمشق‮..‬
‮* ‬مر‮ ‬عام‮ ‬منذ‮ ‬تولى‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬قيادة‮ ‬المؤتمر‮ .. ‬ما‮ ‬قراءتك‮ ‬لهذه‮ ‬المرحلة؟
- الشيخ صادق بن أمين أبوراس رجل على قدر عال من الاخلاص والوطنية والتجربة فأنا أعرفه منذ زمن بعيد يرجع إلى مرحلة الطفولة وقد تزاملنا في مرحلة تأسيس المؤتمر وفي قياداته.. كما أن لديه تجربة ناجحة في العمل الإداري الحكومي لعل ابرزها تجربة التعاونيات..
والحقيقة‮ ‬أن‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ليس‮ ‬لديه‮ ‬أي‮ ‬رغبة‮ ‬أو‮ ‬طموح‮ ‬في‮ ‬السيطرة‮ ‬أو‮ ‬الزعامة‮ ‬بمعناها‮ ‬المفرط‮ ‬وأذكر‮ ‬هنا‮ ‬أن‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬ضحى‮ ‬بحياته‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الوطن‮ ‬والمؤتمر‮.‬
أما‮ ‬في‮ ‬المرحلة‮ ‬الراهنة‮ ‬وبعد‮ ‬أن‮ ‬تم‮ ‬اختياره‮ ‬بالإجماع‮ ‬رئيساً‮ ‬للمؤتمر‮ ‬فقد‮ ‬أصبح‮ ‬نصب‮ ‬عينيه‮ ‬مهمة‮ ‬أن‮ ‬يخرج‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬إلى‮ ‬الطريق‮ ‬السليم‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬ظلمات‮ ‬وصعوبات‮ ‬وتناقضات‮ ‬ما‮ ‬كنا‮ ‬نتصورها‮ ‬من‮ ‬قبل‮.‬
‮* ‬برأيك‮ ‬ما‮ ‬المطلوب‮ ‬من‮ ‬المؤتمر‮ ‬والمؤتمريين‮ ‬القيام‮ ‬به‮ ‬في‮ ‬الوقت‮ ‬الحالي؟
- أعتقد أن من الواجب الوطني قبل الواجب التنظيمي الالتفاف حول القيادة ولابد من دعوة اللجنة الدائمة الرئيسية قريباً للانعقاد لتختار لجنة عامة وتضع برنامج المرحلة القادمة وهي مرحلة صعبة.. ولكن قدر المؤتمر وقياداته وكل أعضائه أن يقوموا بواجبهم في هذه المرحلة التي‮ ‬لم‮ ‬يسبق‮ ‬أن‮ ‬مر‮ ‬بها‮ ‬الوطن‮ ‬والتنظيم‮ ‬على‮ ‬حد‮ ‬سواء‮.‬
‮* ‬أوضحت‮ ‬السنوات‮ ‬الأخيرة‮ ‬أن‮ ‬هناك‮ ‬أطرافاً‮ ‬داخلية‮ ‬وخارجية‮ ‬تسعى‮ ‬للنيل‮ ‬من‮ ‬المؤتمر‮ .. ‬لماذا‮ ‬المؤتمر‮ ‬تحديداً؟
- في الواقع ليست هذه المرة الأولى التي يواجه فيها المؤتمر الشعبي العام مثل هكذا تآمرات أو تخرصات غير أن الفترة نفسها صعبة نظراً. للحرب المستمرة على اليمن وانشغال الناس .. كل الناس وليس أعضاء المؤتمر فقط بظروفهم اليومية ومعيشتهم الصعبة في ظل انقطاع الرواتب وصعوبة‮ ‬توفير‮ ‬الاحتياجات‮ ‬الغذائية‮ ‬الاساسية‮ ‬جراء‮ ‬الحصار‮ ..‬
ولكن‮ ‬هذا‮ ‬في‮ ‬تقديري‮ ‬يدفع‮ ‬كأفة‮ ‬المخلصين‮ ‬والصادقين‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬يلموا‮ ‬شعثهم‮ ‬وأن‮ ‬يواجهوا‮ ‬المستقبل‮ ‬بشجاعة‮ ‬وتنظيم‮ ‬وبالتعاون‮ ‬مع‮ ‬مختلف‮ ‬القوى‮ ‬الوطنية‮.‬
لا أظن أننا في المؤتمر الشعبي العام ندعي إننا نمتلك الحلول النهائية أو ان المؤتمر هو الوحيد في الساحة الذي لا يمكن أن تصطلح الأمور إلا به وإنما أقول ان المؤتمر عليه التزامات وطنية وسياسية كبيرة .. ذلك أن كل الناس تعلق آمالها في المؤتمر وعبر تجربة طويلة تمتد‮ ‬لأكثر‮ ‬من‮ ‬30‮ ‬عاماً‮ ‬كان‮ ‬المؤتمر‮ ‬فيها‮ ‬يقود‮ ‬المسيرة‮ ‬دونما‮ ‬ظلم‮ ‬أو‮ ‬ظلام‮ ‬أو‮ ‬تسلط‮ ‬أو‮ ‬بوليسية‮.‬
إن‮ ‬شاء‮ ‬الله‮ ‬تكون‮ ‬المرحلة‮ ‬واضحة‮ ‬الملامح‮ ‬ونحن‮ ‬متعاونون‮ ‬مع‮ ‬كل‮ ‬القوى‮ ‬التي‮ ‬تحب‮ ‬لوطنها‮ ‬السلام‮ ‬والعافية‮ ‬لنستمر‮ ‬إلى‮ ‬الأمام‮ ‬بإذن‮ ‬الله‮ ‬تعالى‮.‬
‮*‬مجلة‮ ‬الثوابت‮ ‬عاودت‮ ‬صدورها‮ ‬بعد‮ ‬توقف‮ ‬لقرابة‮ ‬ثلاث‮ ‬سنوات‮.. ‬حدثنا‮ ‬عن‮ ‬هذه‮ ‬الخطوة؟
‮- ‬الحقيقة‮ ‬ان‮ ‬افتتاحية‮ ‬العدد‮ ‬الأخير‮ ‬أشارت‮ ‬بوضوح‮ ‬إلى‮ ‬مدى‮ ‬انغلاق‮ ‬الثقافة‮ ‬والسياسة‮ ‬وعدم‮ ‬وجود‮ ‬مجلة‮ ‬من‮ ‬أي‮ ‬نوع‮ ‬كان‮ ‬سواء‮ ‬الصادرة‮ ‬من‮ ‬الجامعات‮ ‬أو‮ ‬وزارة‮ ‬الثقافة‮ ‬أو‮ ‬غيرها‮.. ‬
وقد تم التشاور مع الشيخ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام لمعاودة إصدار مجلة الثوابت رغم الظروف الصعبة التي يمر بها المؤتمر وانغلاق كثير من ميزانياته ومنع حساباته المالية الخاصة به إلا أننا تمكنا من إصدار هذا العدد بعد توقف لنحو ثلاثة أعوام وسنواصل‮ ‬إن‮ ‬شاء‮ ‬الله‮ ‬لأن‮ ‬الثوابت‮ ‬تمثل‮ ‬المصباح‮ ‬الفكري،‮ ‬والباقية‮ ‬في‮ ‬ظلمات‮ ‬هذه‮ ‬الأوضاع‮ ‬الثقافية‮ ‬والسياسية‮ ‬في‮ ‬جميع‮ ‬المؤسسات‮ ‬للأسف‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

لا‮ ‬جديد‮... ‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

إلى‮ ‬العاتبين‮ ‬الذين‮ ‬نودهم
عبدالجبار‮ ‬سعد

لمن‮ ‬هو‮ ‬غافل‮!!‬
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا‮ ❊‬

بريطانيا‮ ‬لا‮ ‬تريد‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

أزمة‮ ‬المشتقات‮.. ‬الأسباب‮ ‬والتداعيات‮ ‬
حسن‮ ‬سعيد‮ ‬الزايدى

لماذا‮ ‬يلجأ‮ ‬بنك‮ ‬عدن‮ ‬لطباعة‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬العملة؟‮ ‬
رشيد‮ ‬الحداد

ما‮ ‬وراء‮ ‬تسريب‮ ‬الامارات‮ ‬اعادة‮ ‬نشر‮ ‬قوتها‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
عبدالوهاب‮ ‬الشرفي

نحن‮ ‬مع‮ ‬شرعية‮ ‬المؤتمر‮ ‬بالداخل
محمد‮ ‬علاو

المؤتمريون‮ ‬أمام‮ ‬عتبة‮ ‬جديدة‮ ‬لولوج‮ ‬مستقبلهم‮ ‬الأفضل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

الخلافات‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬الحكم‮..‬والمفسدون‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)