موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لأسرتي العطار والشباء - وصول سفينة للحديدة تحمل 30 ألف طن بنزين - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة القاضي زيد عبدالغني - 25 غارة للعدوان على ثلاث مناطق يمنية - منظمة: لا ينبغي أن تمر معاناة أطفال اليمن مرور الكرام - ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في الصين إلى 2118 - رئيس المؤتمر يعزي ال العمري - وقفةاحتجاجية لحقوق الانسان وشركةالنفط أمام مكتب الامم المتحدة تنديدا بالجرائم والحصار - رئيس برلمانية المؤتمر يزور قناة (اليمن اليوم) - رئيس المؤتمر يُعزي بوفاة الشيخ حميد صولان -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 02-مايو-2019
علي الزهري -
بدايةً نبارك انعقاد الدورة الاعتيادية للجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة الشيخ صادق بن أمين أبو راس رئيس الحزب ، وأمنياتنا للحزب وقياداته وكوادره كل التوفيق ، كما يعلم الجميع فقد مرت على الحزب مرحلة حرجة وعاصفة قوية كادت تودي به ، لكن ثبات قياداته الوطنية المخلصة ووضوح الرؤية لديها كان كفيلاً بثبات الحزب وصموده ، صمود الحزب جزء من صمود الشعب برمته ، فالعاصفة مرت على كل اليمنيين أحزاباً وجماعات ومكونات وأفراداً ، الهجمة على اليمن كل اليمن جاءت للنيل منه وتذويب إرادته وانتهاك سيادته ، والمؤامرة على حزب المؤتمر كان من ضمن أهدافها القضاء على حزب كبير والتخلص من التعددية السياسية التي لا تروق للكيان السعودي وممالك الخليج الرجعية ، نعم لا ينكر أحد أن المؤتمر اهتز لكنه صمد ولم يسقط والفضل بعد الله يعود لحكمة قيادته ووطنيتها وإدراكها حجم الهجمة على اليمن ، لم يسقط المؤتمر بل سقط كل الحالمين بسقوط اليمن في وحل الخيانة والعمالة والارتزاق ، ثبتت قيادات المؤتمر الوطنية اليمنية ولم يتمكن الريال السعودي أو الدرهم الإماراتي من استمالتهم وشراء ولائهم ، فالولاء لليمن وتحت هذا السقف يمكن أن نتباين في وجهات النظر في الداخل ، يمكن أن نتشارك الحكم أو نتحول إلى مسار المعارضة ولكن وفق القواعد الديمقراطية التي ارتضيناها خياراً ونهجاً ، العقلاء في البلد يعلمون علم اليقين أن أي خلاف داخلي لا يبرر التفريط بالسيادة وفتح المجال للأجنبي باستباحة الأرض والعرض وهذا ما جسده حكماء وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني الكبير ، في الاتجاه الأخر ساق حقد حزب الإصلاح على اليمن واليمنيين وخصومهم السياسيين إلى مسار انتحاري فارتموا في حضن قوى العدوان على اليمن ، وكانت النتائج كما شاهد الجميع احراق مقراته في عدن وغيرها واغتيال قياداته ، وتخوينه من قبل الإمارات وعدم الرضى عليه واعتباره عميلاً لقطر وغيرها ، فخسر الداخل والخارج ، ومثلما يقول المثل مشبهاً حال فقير اليهود " لا خمر في الدنيا ولا جنة في الآخرة .. فالتحية لحزب المؤتمر الكبير والتحية لكل قياداته الوطنية المخلصة ، وقواعده وكل تكويناته‮ ‬،‮ ‬والسلامُ‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬وكل‮ ‬اليمنيين‮ ‬ورحمة‮ ‬الله‮ ‬وبركاته‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي

( فأحبط أعمالهم ) .. لأنه ( البنيان المرصوص )
الفريق الركن / جلال الرويشان *

التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
كتب‮ / ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

الى‮ ‬أين‮ ‬؟‮ ‬وحتى‮ ‬متى‮ ‬؟‮!‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف‮ ‬

أبو‮ ‬راس‮ ‬ورؤوس‮ ‬المؤتمر‮ !‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

اليمن‮ ‬مرتكز‮ ‬متغيرات‮ ‬انتصارات‮ ‬المنطقة‮ ‬القادمة‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

رسائل‮ ‬على‮ ‬الماشي‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

أيها‮ ‬البيادق‮: ‬لا‮ ‬تزال‮ ‬الفرصة‮ ‬مواتية
فؤاد‮ ‬الجنيد

2011م‮ ‬الأمل‮ ‬والكارثة‮ ‬
‮ ‬مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

وماذا‮ ‬بعد‮ ‬نهم؟
بقلم‮ / ‬د‮. ‬لمياء‮ ‬الإبراهيم‮ ‬العتيبي‮ ❊‬

كيف‮ ‬نواجه‮ ‬صُنّاع‮ ‬التفاهة‮ ‬في‮ ‬شبكات‮ ‬التواصل‮ ‬الاجتماعي؟
حسان‮ ‬شعبان

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)