موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الأمين العام يرأس اجتماعاً لقيادات المؤتمر بالدائرتين (12-15) بالعاصمة - مجلس النواب يوجه - مصرع وجرح مرتزقة في نجران وجيزان - غدا الثلاثاء اختتام المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية بصنعاء - الماجستير للباحثة غيداء اسماعيل مطهر من جامعة صنعاء - برئاسة ابوراس ..عامة المؤتمر ترفض المشاركة في لقاء قبرص وتتخذ عددا من القرارات الهامة - مجلس النواب يواصل عقد جلسات أعماله - إحراق مخزن أسلحة وتدمير آليتين للمرتزقة بالجوف - عمليات نوعية تكبد المرتزقة خسائر فادحة - قوى العدوان تواصل قصف الحديدة وصعدة -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 02-مايو-2019
علي الزهري -
بدايةً نبارك انعقاد الدورة الاعتيادية للجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة الشيخ صادق بن أمين أبو راس رئيس الحزب ، وأمنياتنا للحزب وقياداته وكوادره كل التوفيق ، كما يعلم الجميع فقد مرت على الحزب مرحلة حرجة وعاصفة قوية كادت تودي به ، لكن ثبات قياداته الوطنية المخلصة ووضوح الرؤية لديها كان كفيلاً بثبات الحزب وصموده ، صمود الحزب جزء من صمود الشعب برمته ، فالعاصفة مرت على كل اليمنيين أحزاباً وجماعات ومكونات وأفراداً ، الهجمة على اليمن كل اليمن جاءت للنيل منه وتذويب إرادته وانتهاك سيادته ، والمؤامرة على حزب المؤتمر كان من ضمن أهدافها القضاء على حزب كبير والتخلص من التعددية السياسية التي لا تروق للكيان السعودي وممالك الخليج الرجعية ، نعم لا ينكر أحد أن المؤتمر اهتز لكنه صمد ولم يسقط والفضل بعد الله يعود لحكمة قيادته ووطنيتها وإدراكها حجم الهجمة على اليمن ، لم يسقط المؤتمر بل سقط كل الحالمين بسقوط اليمن في وحل الخيانة والعمالة والارتزاق ، ثبتت قيادات المؤتمر الوطنية اليمنية ولم يتمكن الريال السعودي أو الدرهم الإماراتي من استمالتهم وشراء ولائهم ، فالولاء لليمن وتحت هذا السقف يمكن أن نتباين في وجهات النظر في الداخل ، يمكن أن نتشارك الحكم أو نتحول إلى مسار المعارضة ولكن وفق القواعد الديمقراطية التي ارتضيناها خياراً ونهجاً ، العقلاء في البلد يعلمون علم اليقين أن أي خلاف داخلي لا يبرر التفريط بالسيادة وفتح المجال للأجنبي باستباحة الأرض والعرض وهذا ما جسده حكماء وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني الكبير ، في الاتجاه الأخر ساق حقد حزب الإصلاح على اليمن واليمنيين وخصومهم السياسيين إلى مسار انتحاري فارتموا في حضن قوى العدوان على اليمن ، وكانت النتائج كما شاهد الجميع احراق مقراته في عدن وغيرها واغتيال قياداته ، وتخوينه من قبل الإمارات وعدم الرضى عليه واعتباره عميلاً لقطر وغيرها ، فخسر الداخل والخارج ، ومثلما يقول المثل مشبهاً حال فقير اليهود " لا خمر في الدنيا ولا جنة في الآخرة .. فالتحية لحزب المؤتمر الكبير والتحية لكل قياداته الوطنية المخلصة ، وقواعده وكل تكويناته‮ ‬،‮ ‬والسلامُ‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬وكل‮ ‬اليمنيين‮ ‬ورحمة‮ ‬الله‮ ‬وبركاته‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

لا‮ ‬جديد‮... ‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

إلى‮ ‬العاتبين‮ ‬الذين‮ ‬نودهم
عبدالجبار‮ ‬سعد

لمن‮ ‬هو‮ ‬غافل‮!!‬
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا‮ ❊‬

بريطانيا‮ ‬لا‮ ‬تريد‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

أزمة‮ ‬المشتقات‮.. ‬الأسباب‮ ‬والتداعيات‮ ‬
حسن‮ ‬سعيد‮ ‬الزايدى

لماذا‮ ‬يلجأ‮ ‬بنك‮ ‬عدن‮ ‬لطباعة‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬العملة؟‮ ‬
رشيد‮ ‬الحداد

ما‮ ‬وراء‮ ‬تسريب‮ ‬الامارات‮ ‬اعادة‮ ‬نشر‮ ‬قوتها‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
عبدالوهاب‮ ‬الشرفي

نحن‮ ‬مع‮ ‬شرعية‮ ‬المؤتمر‮ ‬بالداخل
محمد‮ ‬علاو

المؤتمريون‮ ‬أمام‮ ‬عتبة‮ ‬جديدة‮ ‬لولوج‮ ‬مستقبلهم‮ ‬الأفضل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

الخلافات‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬الحكم‮..‬والمفسدون‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)