موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الأمين العام يرأس اجتماعاً لقيادات المؤتمر بالدائرتين (12-15) بالعاصمة - مجلس النواب يوجه - مصرع وجرح مرتزقة في نجران وجيزان - غدا الثلاثاء اختتام المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية بصنعاء - الماجستير للباحثة غيداء اسماعيل مطهر من جامعة صنعاء - برئاسة ابوراس ..عامة المؤتمر ترفض المشاركة في لقاء قبرص وتتخذ عددا من القرارات الهامة - مجلس النواب يواصل عقد جلسات أعماله - إحراق مخزن أسلحة وتدمير آليتين للمرتزقة بالجوف - عمليات نوعية تكبد المرتزقة خسائر فادحة - قوى العدوان تواصل قصف الحديدة وصعدة -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 02-مايو-2019
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح‮ *‬ -
لم يكن المؤتمر الشعبي العام منذ نشأته حزبا مناطقيا أو شلليا ، كما لم يكن وجوده مرتبطا بقيادة معينة ، وانما حزب شعبي انشئ على الديمقراطية ومضى طيلة مسيرته الوطنية يعزز هذا النهج في مفاهيمه ومبادئه التنظيمية العامة وعلى الواقع التنظيمي بشكل عام، هكذا ارادته الجماهير‮ ‬وهكذا‮ ‬اختط‮ ‬الشهيد‮ ‬الزعيم‮ ‬علي‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح‮ ‬طريق‮ ‬المؤتمر‮..‬
المؤتمر رغم الضربات القاسية والمؤامرات التي تعرض لها منذ العام 2011م وخاصة بعد رحيل الشهيد الزعيم القائد المؤسس علي عبدالله صالح ورفيقه المناضل عارف الزوكا رحمة الله عليهما في نهاية العام 2017م - بقي شامخا ثابتا على مبادئه محروسا بعناية الله وحكمة قيادته التي‮ ‬رفضت‮ ‬الانزواء‮ ‬والابتعاد‮ ‬عن‮ ‬تحمل‮ ‬مسئولياته‮ ‬واصرت‮ ‬على‮ ‬حماية‮ ‬تنظيمنا‮ ‬الرائد‮ ..‬؛‮ ‬والاستمرار‮ ‬في‮ ‬تأدية‮ ‬مهامها‮ ‬الوطنية‮ ‬والتنظيمية‮ ‬رغم‮ ‬الجرح‮ ‬والألم‮..‬
لقد اعادت القيادة التنظيمية الشرعية ممثلة بالشيخ صادق بن أمين أبو راس رئيس المؤتمر الشعبي العام ورفاقه ترتيب أوراق المؤتمر وإعادة الروح إلى جسده بكل الصدق والمسئولية ، من منطلق أن المؤتمر ولد كبيرا ومضى كبيرا وسيستمر كبيرا ولن تؤثر فيه كل صور واشكال التآمر‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬تزال‮ ‬تتواصل‮ ‬منذ‮ ‬ثمان‮ ‬سنوات‮ ‬مضت‮.. ‬
المؤتمر هويته وطنية محضة، وهذا ما يميزه عن سائر المكونات السياسية الأخرى وخاصة صاحبة الفكر الايديولوجي والعقائدي الضيق او تلك التي تشكل امتدادا لتنظيمات اقليمية او خارجية عموما، وهي المكونات التي تشن حملة شعواء على المؤتمر وقياداته وتستهدف تفتيته وتجزئته والوصول‮ ‬إلى‮ ‬اجتثاثه‮ ‬كونه‮ ‬التنظيم‮ ‬الجماهيري‮ ‬الوحيد‮ ‬الذي‮ ‬يشكل‮ ‬لها‮ ‬خطرا‮ ‬وبوجوده‮ ‬لم‮ ‬ولن‮ ‬تتمكن‮ ‬من‮ ‬المضي‮ ‬صوب‮ ‬تحقيق‮ ‬اهدافها‮ ‬ومشاريعها‮ ‬الصغيرة‮.!!‬
هذه هي الحقيقة التي تخشى تلك المكونات من الاعتراف بها أمام الشعب ونراها تلجأ إلى اساليب المكر والخداع التي تعتاش عليها للنيل من المؤتمر واستهداف قاعدته الجماهيرية الواسعة وبالتالي الوصول لأهدافها ، التي لم ولن تصل إليها ما دام المؤتمر موجوداً ونحن موجودين.
علي عبدالله صالح هو القائد المؤسس الذي انشأ تنظيما ليبقى وليس ليموت وينتهي.. وعلي عبدالله صالح هو المعلم الذي اخرج الآلاف من القيادات المؤتمرية وارسى معالم واضحة للمؤتمر ليتولوا قيادته في كل الظروف والمراحل .. وإن رحل علي عبدالله صالح فتلك القيادات ما زالت موجودة وهي من ستقود المؤتمر في المرحلة المقبلة وتعيده إلى ما كان عليه واقوى واشد بإذن الله، فلا تعتقد تلك القوى المتآمرة أنه باستشهاده تخلصت من المؤتمر وكتبت نهايته.. وإن اعتقدت ذلك فهي لا تجيد السياسة ولا قراءة الواقع السياسي بشكل عام!!
ولا شك أن المؤتمر الشعبي العام وهو مقدم على عقد دورته الاعتيادية للجنة الدائمة في ظل هذه المرحلة العصيبة من عمر الوطن والمؤتمر على حدٍ سواء يؤكد أنه التنظيم الجماهيري الذي يستمد قوته وديمومته من جماهيره العريضة التي ظلت وستبقى وفية لمبادئ مؤتمرنا الشعبي العام‮ ‬وقائده‮ ‬المؤسس‮ ‬وكل‮ ‬قيادته‮..‬
نعم .. تمثل هذه الدورة ضرورة ملحة يفرضها الواقع الراهن للمؤتمر ، لاسيما وانها تأتي عقب تفعيل الهيئات المؤتمرية منذ أكثر من عام ، وكبداية حقيقية نحو تعزيز العمل التنظيمي ، وترجمة طموحات المؤتمريين..
ولا نبالغ عندما نقول إن المؤتمر تنظيم جماهيري شعبي لم ولن يموت ولن يتم القفز عليه او تجاهله الآن وفي المستقبل ، ويمثل قارب نجاة لما يمر به الوطن كونه الجامع لكل اليمنيين .. والتنظيم الذي يحمل فكرا وسطيا شاملا يحوي الحلول والمعالجات لكل الاشكالات التي تواجهنا‮ ‬ارضاً‮ ‬وشعباً‮.. ‬
وسيتم عكس وترجمة هذه الحقيقة التاريخية التي لا يمكن التشكيك بها بما ستحققه اعتيادية الدائمة الرئيسية من نجاح وما تعكسه من وحدة وتماسك المؤتمر كرد على كل مشاريع التمزيق والتشظي التي لم ولن تنتهي من قاموس صناع المؤامرات وتجار الحروب ومشعلي الحرائق ومثيري الفتن‮.. ‬
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮.. ‬الذي‮ ‬سينعكس‮ ‬بوضوح‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الاجتماع‮ ‬التاريخي‮ ..‬؛‮ ‬وعلى‮ ‬كل‮ ‬المتآمرين‮ ‬أن‮ ‬يفهموا‮ ‬ويعوا‮ ‬أن‮ ‬المؤتمر‮ ‬هنا‮ ‬وسيبقى‮ ‬هنا‮ ‬بقيادته‮ ‬ومضامينه‮ ‬ومبادئه‮ ..‬؛‮ ‬وقيمه‮ ‬الحية‮ ‬التي‮ ‬لم‮ ‬ولن‮ ‬تموت‮.‬
سنبقى‮ ‬على‮ ‬مبادئنا‮ ‬التي‮ ‬زرعها‮ ‬فينا‮ ‬الشهيد‮ ‬الزعيم‮ ‬علي‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح‮ ‬،‮ ‬وسنبقى‮ ‬اوفياء‮ ‬لقيم‮ ‬وانظمة‮ ‬حزبنا‮ ‬العريق‮ ‬المدنية‮ ‬التقدمية‮ ‬،‮ ‬وسندافع‮ ‬ماحيينا‮ ‬عن‮ ‬سيادة‮ ‬ووحدة‮ ‬واستقرار‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‮.‬

‮*‬عضو‮ ‬اللجنة‮ ‬العامة‮ ‬للمؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

لا‮ ‬جديد‮... ‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

إلى‮ ‬العاتبين‮ ‬الذين‮ ‬نودهم
عبدالجبار‮ ‬سعد

لمن‮ ‬هو‮ ‬غافل‮!!‬
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا‮ ❊‬

بريطانيا‮ ‬لا‮ ‬تريد‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

أزمة‮ ‬المشتقات‮.. ‬الأسباب‮ ‬والتداعيات‮ ‬
حسن‮ ‬سعيد‮ ‬الزايدى

لماذا‮ ‬يلجأ‮ ‬بنك‮ ‬عدن‮ ‬لطباعة‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬العملة؟‮ ‬
رشيد‮ ‬الحداد

ما‮ ‬وراء‮ ‬تسريب‮ ‬الامارات‮ ‬اعادة‮ ‬نشر‮ ‬قوتها‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
عبدالوهاب‮ ‬الشرفي

نحن‮ ‬مع‮ ‬شرعية‮ ‬المؤتمر‮ ‬بالداخل
محمد‮ ‬علاو

المؤتمريون‮ ‬أمام‮ ‬عتبة‮ ‬جديدة‮ ‬لولوج‮ ‬مستقبلهم‮ ‬الأفضل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

الخلافات‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬الحكم‮..‬والمفسدون‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)