موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الامين العام للمؤتمر يدعو المواطنين للتفاعل مع حملة التحصين ضد الكوليرا - مركز نقل الدم يطلق نداء استغاثة للمنظمات الدولية - مجلس النواب يستمع إلى رسالة الاتحاد البرلماني الدولي - مجلس النواب يستمع إلى رسالة الاتحاد البرلماني الدولي - خسائر في صفوف المرتزقة بعسير ونجران - مؤتمر إب يناقش الاوضاع والمستجدات والتطورات على الساحة الوطنية - خسائر في عديد وعتاد المرتزقة بعمليات نوعية - سريع: معامل أرامكو لا تزال في مرمى القصف - انتخابات تونس.. نتائج أولية تظهر تقدم قيس سعيد ونبيل القروي - البرلمان يستدعي بن حبتور على خلفية مشكلة طلاب جامعة الحديدة -
حوارات
الميثاق نت -

الإثنين, 13-مايو-2019
حاوره‮/ ‬يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري -
قال‮ ‬الآستاذ‮ ‬احمد‮ ‬غالب‮ ‬الرهوي‮ ‬عضو‮ ‬اللجنو‮ ‬العامة‮: ‬إن‮ ‬اجتماع‮ ‬اللجنة‮ ‬الدائمة‮ ‬الرئيسية‮ ‬حمل‮ ‬رسالة‮ ‬سياسية‮ ‬ذات‮ ‬دلالات‮ ‬عميقة‮ ‬لمن‮ ‬يدعون‮ ‬أنهم‮ ‬قيادات‮ ‬للمؤتمر‮ ‬خارج‮ ‬الوطن‮.‬
وآشار‮ ‬الى‮ ‬أن‮ ‬المؤتمر‮ ‬وانصار‮ ‬الله‮ ‬تنظيمان‮ ‬وليسا‮ ‬مكوناً‮ ‬واحداً‮ ‬والاختلاف‮ ‬والتباين‮ ‬بينهما‮ ‬طبيعي‮ ‬وظاهرة‮ ‬صحية‮.‬
وأوضح‮ ‬آن‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬والسيد‮ ‬عبدالملك‮ ‬الحوثي‮ ‬يوليان‮ ‬جل‮ ‬اهتمامهما‮ ‬للارتقاء‮ ‬بالشراكة‮ ‬الى‮ ‬تحالف‮ ‬دائم‮ ‬وليس‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬فقط‮.. ‬الى‮ ‬التفاصيل‮.‬


‮< ‬في‮ ‬البداية‮ ‬نود‮ ‬التعرف‮ ‬على‮ ‬انطباعاتكم‮ ‬عن‮ ‬انعقاد‮ ‬دورة‮ ‬الدائمة‮ ‬باعتباركم‮ ‬عضوا‮ ‬مشاركا‮ ‬في
هذا‮ ‬الانعقاد؟
‮- ‬أهلا‮ ‬وسهلا‮ ‬بكم‮ ‬وشهر‮ ‬مبارك‮ ‬على‮ ‬الجميع‮..‬
الحضور كان مميزا وفوق المتوقع ودليل على تمسك أعضاء اللجنة الدائمة بتنظيمهم وتوقيت انعقاده حمل رسالة سياسية ذات دلالات عميقة لمن يدعون أنهم قيادات للمؤتمر خارج الوطن وينضوون ضمن تكتل هلامي يسمونه تكتل الـ16 الوهمي.
ونعتقد‮ ‬أن‮ ‬العالم‮ ‬تابع‮ ‬وشاهد‮ ‬وقيّم‮ ‬وعرف‮ ‬من‮ ‬هم‮ ‬القيادات‮ ‬الحقيقية‮.. ‬والمزيف‮ ‬من‮ ‬الحقيقي‮.. ‬والغث‮ ‬من‮ ‬السمين‮.‬
ومن‮ ‬حيث‮ ‬التنظيم‮ ‬والتحضير‮ ‬للدورة‮ ‬والإنضباط‮ ‬كان‮ ‬رائعا‮ ‬وتميز‮ ‬بمخرجات‮ ‬تتماشى‮ ‬والوضع‮ ‬الذي‮ ‬نعيشه‮ ‬تحت‮ ‬العدوان‮.‬
وتكمن‮ ‬الأهمية‮ ‬البالغة‮ ‬لهذه‮ ‬الدورة‮ ‬في‮ ‬الحفاظ‮ ‬على‮ ‬وحدة‮ ‬المؤتمر‮ ‬التنظيمية‮ ‬والسياسية‮ ‬والفكرية‮.‬
‮< ‬بالنظر‮ ‬للوثائق‮ ‬التي‮ ‬وقفت‮ ‬امامها‮ ‬الدورة‮ ‬سياسيا‮ ‬وتنظيميا‮ ‬هل‮ ‬ترونها‮ ‬تمثل‮ ‬ملفات‮ ‬مهمة‮ ‬للمؤتمر‮ ‬مستقبلاً؟
‮- ‬بالتأكيد‮ ‬التقرير‮ ‬السياسي‮ ‬والمالي‮ ‬وتقرير‮ ‬الرقابة‮ ‬وكلمة‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬هي‮ ‬برنامج‮ ‬العمل‮ ‬ودليله‮ ‬القادم‮ ‬للمؤتمر‮.‬
‮< ‬بالزخم‮ ‬المتمثل‮ ‬بالحضور‮ ‬بالدورة‮ ‬هل‮ ‬نستطيع‮ ‬القول‮ ‬ان‮ ‬المؤتمريين‮ ‬تجاوزوا‮ ‬حالة‮ ‬الاحباط‮ ‬والخوف‮ ‬التي‮ ‬استبدت‮ ‬بهم‮ ‬خلال‮ ‬الفترة‮ ‬الماضية؟
- أشرنا فيما سلف الى أن الحضور المتميز فوق المتوقع كان الترمومتر الذي ثبت وحدة القياس لأنهم قد تجاوزوا ما تعرض له المؤتمر كتنظيم من داخله أو من دول العدوان وأثبتت أنه كطائر الفينيق الذي ينهض من تحت الركام.
‮< ‬كقيادي‮ ‬مؤتمري‮ ‬وعضو‮ ‬باللجنة‮ ‬العامة‮ ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬ترونه‮ ‬من‮ ‬وجهة‮ ‬نظركم‮ ‬ان‮ ‬تقوم‮ ‬به‮ ‬الامانة‮ ‬العامة‮ ‬خلال‮ ‬المرحلة‮ ‬القادمة‮ ‬لبلورة‮ ‬النتائج‮ ‬التي‮ ‬خرجت‮ ‬بها‮ ‬الدورة؟
- تجسيد وتفعيل لنتائج الدورة لتصبح واقعاً ملموساً من خلال تفعيل الدوائر والفروع والارتباط التراتبي واحترام أدبيات المؤتمر السياسية والفكرية والتنظيمية وفي مقدمتها نظامه الداخلي.. صحيح نحن بحاجة إلى تحسين وتطوير بعض اللوائح والأنظمة بما يتلائم ومحاكاة الواقع‮ ‬ولتصحيح‮ ‬ذلك‮ ‬يتطلب‮ ‬زيادة‮ ‬الجهود‮ ‬والحركة‮ ‬وفوق‮ ‬كل‮ ‬ذلك‮ ‬تكوين‮ ‬قاعدة‮ ‬بيانات‮ ‬حقيقية‮ ‬لكل‮ ‬أطر‮ ‬المؤتمر‮ ‬والابتعاد‮ ‬عن‮ ‬الكم‮ ‬والتركيز‮ ‬على‮ ‬الكيف‮ ‬والنوعية‮.‬
< كيف ترون ايضاً مستقبل العلاقة بين المؤتمر وانصار الله على ضوء نتائج الدورة وكعضو بالمجلس السياسي الاعلى ما الذي يجب ان يتم على هذا الصعيد وهل استمرار هذه العلاقة بحالة من الرتابة من شأنه ان يفيد الطرفين والاهداف العظيمة التي يسعيان الى تحقيقها؟
- أولا نحن والأخوة في أنصار الله مكونان تنظيميان وليس مكوناً واحداً وبالتالي التباين أو الخلاف هنا أو هناك طبيعي وظاهرة صحية وتزيل الغشاوة التي قد تحجب الرؤية الواضحة.. ومن خلال وجودي كعضو في المجلس السياسي لمست التناغم والانسجام والتطلع للعلاقة الجيدة والشراكة الدائمة في المستقبل (تكتل القوى الوطنية) وهو ما نسعى إليه ونضع لبناته الأولى على قاعدة بناء الدولة والوطن أغلى من الجميع وهو الغاية لكل القوى الوطنية المناهضة للعدوان التي هي وسيلة من وسائل تحقيق الغاية.. ونحن اليوم نضع اللبنات الأولى للشراكة الحقيقية حاضرا وفي المستقبل.. وأجزم أن القيادتين السياسيتين للمؤتمر ممثلة بالشهيد الحي الشيخ صادق بن أمين أبو راس والسيد المجاهد عبدالملك بدر الدين الحوثي يوليان جل اهتمامهما للإرتقاء بالتحالف إلى تحالف دائم وليس تحالف ضد العدوان فقط الأمر الذي يمكنهم من تحقيق أهداف وطموحات الشعب اليمني في الحرية والسيادة والاستقلال والوحدة والعيش الكريم من خلال الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وتحويلها من نظرية إلى واقع عملي ملموس يلمس خيرها أبناء اليمن من خلال استيعاب مفاهيم ومصطلحات ومفردات وبرامج والإطار الزمني الذي حدد على ثلاث مراحل من خلال كادر مؤهل حرفي وفني وقبل كل ذلك الإيمان والإرادة الصادقة بعون الله سبحانه وتعالى والتقوى بمرضاته وإتقان العمل لأن إتقان العمل عباده بمشاركة كل الفعاليات الوطنية أحزاب ومنظمات ونخب وشخصيات اجتماعية وشباب ومرأة الجميع كلا فيما يخصه‮.‬
‮< ‬بالنظر‮ ‬ايضا‮ ‬الى‮ ‬دعوة‮ ‬الدورة‮ ‬للمجلس‮ ‬السياسي‮ ‬بضرورة‮ ‬رفع‮ ‬أي‮ ‬عوائق‮ ‬امام‮ ‬السلطة‮ ‬المحلية‮ ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬تنصحون‮ ‬به؟
- التجربة الحديثة وظروف العدوان والحصار الاقتصادي المطبق برا وبحرا وجوا لاشك له تأثيره ولا عمل يخلو من الأخطاء ولكن بالصبر والتأني والحكمة والنصيحة الصادقة لاشك أنها ستقلص الفجوات وتتجاوز الكوابح وتعزز الثقة وتزيد من مستوى التعاون والانسجام.
‮< ‬يتمسك‮ ‬المؤتمر‮ ‬بضرورة‮ ‬الحل‮ ‬اليمني‮ - ‬اليمني‮ ‬السؤال‮ ‬هل‮ ‬مازال‮ ‬هذا‮ ‬ممكنا‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬حالة‮ ‬التدخلات‮ ‬الاقليمية‮ ‬التي‮ ‬باتت‮ ‬تشكل‮ ‬المشهد‮ ‬اليمني‮ ‬الراهن‮ ‬بكافة‮ ‬ابعاده؟
- حين يتخلص أبناء جلدتنا من المحتل والتبعية له ويتيقنون أن اليمن لكل أبنائه وبعد أربع سنوات من العدوان التي أثبتت أن القوى الوطنية المواجهة للعدوان والمقاومة له وفي مقدمتهم الجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل أن للعدوان أجندته الواضحة في اليمن للسيطرة عليه ممراته وجزره وثرواته.. واتضح بما لا يدع مجالا للشك أن هدف إعادة الشرعية هدف مزيف يتغطون وراءه في الوقت الذي يمارس فيه العدوان مما تُسمى بالشرعية من العودة إلى متر واحد لما يسمونه بالأراضي المحررة.. وأصبح العالم كله يدرك حقيقة الأجنده المطلوب تحقيقها.. ونحن الذين على أرضنا وبين أهلنا خطابنا ونفسنا وسلوكنا وفي رؤيتنا الوطنية التي تبدأ بالمصالحة الوطنية وهذا دليل على أننا أصحاب مشروع وطني نجمع ولا نفرق نوحد ولا نمزق نؤاخي ولا نعادي إيمانا منا بأن اليمن للجميع إلا من أبى واستمر في غيه وتلذذه بمعاناة أبناء الشعب اليمني وتدمير اليمن أرضا وإنسانا وتاريخ.. هذا التسامح الذي ننهجه جسد بقرار العفو العام الذي مازال نافذاً على الجميع إلا من تلطخت يده بدماء اليمنيين وتدمير الوطن ومقدراته محتكمين بذلك إلى دستور الجمهورية اليمنية والقوانين النافذه الإجراء.
‮< ‬وبالمناسبة‮ ‬كيف‮ ‬ترون‮ ‬المشهد‮ ‬الراهن‮ ‬على‮ ‬ضوء‮ ‬اخفاق‮ ‬كافة‮ ‬محاولات‮ ‬التنفيذ‮ ‬لاتفاق‮ ‬ستوكهولم‮ ‬؟
‮- ‬المشهد‮ ‬الراهن‮.. ‬نحن‮ ‬نرى‮ ‬بعون‮ ‬الله‮ ‬وبالتضحيات‮ ‬أننا‮ ‬في‮ ‬الموقف‮ ‬الصحيح‮ ‬واتخذنا‮ ‬القرار‮ ‬الصحيح‮ ‬ونرى‮ ‬النصر‮ ‬قريبا‮ ‬كما‮ ‬وعد‮ ‬الله‮ ‬الصابرين‮ ‬والمظلومين‮.‬
‮< ‬على‮ ‬الصعيد‮ ‬التنظيمي‮ ‬للمؤتمر‮ ‬اكدت‮ ‬الدورة‮ ‬على‮ ‬ضرورة‮ ‬مراجعة‮ ‬لوائح‮ ‬المؤتمر‮.. ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬تنصحون‮ ‬به‮ ‬لإنجاح‮ ‬هذه‮ ‬العملية‮ ‬وهل‮ ‬تحتاج‮ ‬الى‮ ‬تشاور‮ ‬جماعي‮ ‬من‮ ‬قبل‮ ‬الفعاليات‮ ‬المؤتمرية‮ ‬المختلفة؟
- أشرنا إلى ذلك آنفا بتفعيل لوائح وأنظمة المؤتمر وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب ونقول للمحسن أحسنت ونكافئه وللمسيئ أسأت ونحاسبه لأنه لم يعد هناك في المؤتمر ما يغري حتى نجامل ونراضي.. وبالتالي من أجل تعزيز نشاط المؤتمر ودوره الوطني والعلاقة الجمعية بين قياداته وأعضائه‮ ‬ومناصريه‮ ‬تطبيق‮ ‬اللوائح‮ ‬والأنظمة‮ ‬ودونها‮ ‬ستظل‮ ‬الهلامية‮ ‬والرتابة‮ ‬والاتكالية‮ ‬تنخر‮ ‬في‮ ‬جسده‮ ‬وتضعف‮ ‬دوره‮ ‬وإسهاماته‮ ‬المطلوبة‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬هذه‮ ‬الظروف‮ ‬التي‮ ‬يعانيها‮ ‬الوطن‮.‬
‮< ‬تنشيط‮ ‬العلاقات‮ ‬الخارجية‮ ‬والداخلية‮ ‬للمؤتمر‮ ‬الى‮ ‬أي‮ ‬مدى‮ ‬يمثل‮ ‬ضرورة‮ ‬ملحة‮ ‬لتحقيق‮ ‬انفتاح‮ ‬اكبر‮ ‬للمؤتمر؟
- بطبيعته المؤتمر منفتح وبمزيد من التواصل التنظيمي القيادي مع مختلف أحزاب العالم التي تناضل من أجل الحرية والسيادة والقرار الحر واحترام نضالات الشعوب أمر ملح أن يكثف التواصل معها ونقل مظلومية الشعب اليمني ومعاناته وبالتالي يكون نضاله رافداً من روافد النضال مع الشعوب المظلومة ومنها الشعب اليمني لأننا في خندق الدفاع الأول ضد المشروع الإمبريالي الصهيوني والرجعية العربية وبالتالي نضالنا هذا يتكامل مع نضال الأحزاب الحرة في العالم.. فنحن لا نعيش في كوكب آخر بل نؤثر ونتأثر وهذا ما يتطلب أن نقوم به ونعمل عليه.
‮< ‬محاولات‮ ‬تمزيق‮ ‬المؤتمر‮ ‬هل‮ ‬مثلت‮ ‬الدورة‮ ‬الجواب‮ ‬الامثل‮ ‬لهذه‮ ‬المحاولات‮ ‬وما‮ ‬الذي‮ ‬تحبون‮ ‬تأكيده‮ ‬هنا‮ ‬لأصحاب‮ ‬هذه‮ ‬المحاولات؟
- قلنا ذلك آنفا ونكرر.. المؤتمر تنظيم عريق وذو تاريخ طويل ومتواجد في كل بيت وحارة وقرية على خارطة الجمهورية اليمنية الـ555 ألف كم مربع وجذوره ضاربة في الأعماق.. ومن يستهوون تمزيقه وتفتيته سيكون مآلهم الفشل لأن معظمهم قد تطبع على هذا السلوك المشين وجربه وانتهى‮ ‬به‮ ‬المآل‮ ‬إلى‮ ‬الفشل‮ ‬قال‮ ‬تعالى‮ ( ‬فَأَمَّا‮ ‬الزَّبَدُ‮ ‬فَيَذْهَبُ‮ ‬جُفَاءً‮ ‬‭_‬‮ ‬وَأَمَّا‮ ‬مَا‮ ‬يَنفَعُ‮ ‬النَّاسَ‮ ‬فَيَمْكُثُ‮ ‬فِي‮ ‬الْأَرْضِ‮) ‬
‮< ‬كلمة‮ ‬اخيرة‮ ‬تحبون‮ ‬توجيهها‮ ‬لكل‮ ‬المؤتمريين‮ ‬وكل‮ ‬مناصريهم؟
‮- ‬رمضان‮ ‬كريم‮ ‬وكل‮ ‬سنة‮ ‬وأنتم‮ ‬طيبون‮ ‬والشعب‮ ‬اليمني‮ ‬بخير‮ ‬ووطننا‮ ‬سالم‮ ‬آمن‮ ‬مستقر‮.. ‬وأنه‮ ‬بإذن‮ ‬الله‮ ‬المنتصر‮.. ‬
وللمؤتمريين‮ ‬نقول‮ ‬المؤتمر‮ ‬الحقيقي‮ ‬اليوم‮ ‬على‮ ‬المحك‮ ‬والأشجار‮ ‬دائما‮ ‬ما‮ ‬يذبل‮ ‬من‮ ‬أوراقها‮ ‬يتساقط‮ ‬والأوراق‮ ‬السليمة‮ ‬الصحيحة‮ ‬تظل‮ ‬في‮ ‬أغصانها‮.. ‬والسلام‮ ‬عليكم‮ ‬ورحمة‮ ‬الله‮ ‬وبركاته‮ ‬وكل‮ ‬عام‮ ‬وأنتم‮ ‬بخير‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
تقسيم معلن
محمد‮ ‬اللوزي

لن‮ ‬أتغير‮ ‬كما‮ ‬تريدون‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

قصة‮ ‬قصيرة‮ ‬مع‮ ‬مستشفيات‮ ‬السلخانات‮ ‬
نبيل‮ ‬عبدالرب‮ ‬

مطمئنون‮ ‬على‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬قيادته‮ ‬المنتخبة
أحمد‮ ‬الزبيري

لننتصر‮ ‬جميعاً‮
توفيق‮ ‬الشرعيي

تحولات‮ ‬عميقة‮ ‬في‮ ‬إدارة‮ ‬ترامب
عبدالجبار‮ ‬سعد

التاريخ‮ ‬لا‮ ‬يرحم‮ ‬
عبدالرحمن‮ ‬الشيباني

في‮ ‬حُبّ‮ ‬صنعاء
حسن‮ ‬عبدالوارث

المنظمة‮ ‬الدولية‮ ‬وسوء‮ ‬الاختيار‮ ‬لممثليها
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح‮ ‬

أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

المؤتمر‮ ‬امتداد‮ ‬للثورة‮ ‬اليمنية
أحمد‮ ‬الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)