موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الخطري والاشموري تعزيان الدكتورة الوجرة بوفاة والدها - سلاح الجو اليمني يعاود قصف قاعدة الملك خالد - النواب يقر تقرير خطة الانفاق المقدم من الحكومة - 7 غارات لطيران العدوان على العاصمة صنعاء - العدوان يواصل ارتكاب جرائمه بحق المدنيين - مصرع وجرح عسكريين سعوديين ومرتزقة - خسائر في صفوف المرتزقة بالضالع والبيضاء - إغلاق 133 منشآة و8 آلاف تخضع للرقابة - وقفة لموظفي النفط امام مبنى الامم المتحدة - العدوان يواصل استهداف المواطنين وممتلكاتهم -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

السبت, 15-يونيو-2019
الميثاق- جميل الجعدبي -
نالت الباحثة اليمنية بجامعة صنعاء رحمة محمد عبدالله رمانة درجة الماجستير في علم النفس تخصص " علم النفس الأسري " وبتقدير عام إمتياز مع مرتبة الشرف، وذلك عن رسالتها الموسومة بـ" التكوين النفسي لشخصية المرأة المعنفة الرافضة والمتقبلة للعنف".
وفي جلسة المناقشة العلنية التي عقدت صباح السبت 15/6/2019م، بقاعة مركز الارشاد التربوي والنفسي بجامعة صنعاء، اشادت لجنة المناقشة والحكم بموضوع البحث الذي قدمته الطالبة رحمة رمانة، ومستوى الجهد المبذول في البحث الذي وصفته اللجنة بالنوعي وذات ابعاد ثقافية ومجتمعية وانه تطرق لواحدة من اهم القضايا المجتمعية التي تعد من القضايا المسكوت عنها .
وتكونت لجنة المناقشة والحكم من 😞 الاستاذ الدكتور / على سعيد احمد الطارق - المشرف الرئيس، وعضوية الدكتور عبداللطيف عبدالقوي العسالي، استاذ علم الاجتماع وعلم النفس الجنائي باكاديمية الشرطة، ممتحناً خارجياً، والدكتور/ عدنان عبدالقادر الشرجبي، استاذ بقسم علم النفس كلية الاداب جامعة صنعاء، ممتحناً داخلياً،
وفي حديثه لـ( الميثاق) قال الدكتور/ عبداللطيف عبدالقوي العسالي- عضو لجنة المناقشة والحكم- إن بحث الطالبة رحمة رمانة المعنون بـ(التكوين النفسي لشخصية المرأة المعنفة الرافضة والمتقبلة للعنف)، سلط الضوء على قضية هامة وظاهرة تحتاج إلى مزيد من البحث والتقصي في اوساط المجتمع اليمني، مشيرا إلى ان البحث ذو ابعاد ثقافية ومجتمعية ويخضع لعادات وتقاليد تتجذر في الموروث الشعبي، وهو ما يعني أن انجازه يعد نوع من المغامرة، وأضاف :" ليس من السهولة الحصول على عينات في هذا البحث ".
وبحسب نتائج بحث الطالبة فأن التكوين النفسي لشخصية المرأة المعنفة القابلة للعنف كان ضعيفاً جداً في الأبعاد (الجسمي, والانفعالي، والاجتماعي، والعقلي) بينما كان تكوينهن (الروحي) بدرجة متوسطة، بينما وجدت نتائج البحث أن التكوين النفسي لشخصية المرأة المعنفة الرافضة للعنف كان عالياً في الأبعاد (الجسمي، والانفعالي، والاجتماعي، والعقلي) بينما كان تكوينهن (الروحي) بدرجة متوسطة.
وتضمنت نتائج البحث أن أكثر سبب لتحمل العنف الجسدي هو (تصمت وتفوض أمرها لله)، وأن أكثر سبب لتحمل العنف اللفظي هو (خوفاً من نظرة الناس للمطلقة)، وأكثر سبب لتقبل العنف النفسي هو (لأجل الأولاد), وأن أكثر سبب لتحمل عنف الزوج بصفة عامة هو (لأجل الأولاد).

هذا وقد حضر جلسة المناقشة البروفيسور/ عبدالعزيز الترب، مستشار رئاسة الجمهورية للشؤون الاقتصادية، واحمد غالب الرهوي، عضو المجلس السياسي الأعلى، والدكتورة/ رجاء المصعبي،رئيس المؤسسة اليمنية لحقوق الإنسان، وعدد من الاكاديميين والباحثين بجامعتي صنعاء و21 سبتمبر، بالاضافة إلى حشد من طلاب وطالبات كلية الاداب والعلوم الانسانية، وزملاء الباحثة، والمهتمين بقضايا وحقوق المرأة والطفولة
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

لا‮ ‬جديد‮... ‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

إلى‮ ‬العاتبين‮ ‬الذين‮ ‬نودهم
عبدالجبار‮ ‬سعد

لمن‮ ‬هو‮ ‬غافل‮!!‬
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا‮ ❊‬

بريطانيا‮ ‬لا‮ ‬تريد‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

أزمة‮ ‬المشتقات‮.. ‬الأسباب‮ ‬والتداعيات‮ ‬
حسن‮ ‬سعيد‮ ‬الزايدى

لماذا‮ ‬يلجأ‮ ‬بنك‮ ‬عدن‮ ‬لطباعة‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬العملة؟‮ ‬
رشيد‮ ‬الحداد

ما‮ ‬وراء‮ ‬تسريب‮ ‬الامارات‮ ‬اعادة‮ ‬نشر‮ ‬قوتها‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
عبدالوهاب‮ ‬الشرفي

نحن‮ ‬مع‮ ‬شرعية‮ ‬المؤتمر‮ ‬بالداخل
محمد‮ ‬علاو

المؤتمريون‮ ‬أمام‮ ‬عتبة‮ ‬جديدة‮ ‬لولوج‮ ‬مستقبلهم‮ ‬الأفضل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

الخلافات‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬الحكم‮..‬والمفسدون‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)