موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يكلف بالاطمئنان على صحة القيادي طه احمد علي - طيران العدوان يشن 14 غارة على 5 محافظات - دعوة عربية للتجاوب مع مبادرة إنهاء الحرب في اليمن - رئيس المؤتمر يواسي آل الشلح - قصف صاروخي ومدفعي يستهدف تجمعات للمرتزقة - 6 غارات على صعدة وحجة .. طيران العدوان يقصف الحديدة - وزير الخارجية يدعو مجلس الأمن لإيقاف قتل وتجويع الشعب اليمني - موظفو شركة النفط يواصلون وقفاتهم الاحتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء - وزير النفط : تحالف العدوان يحتجز11 سفينة نفطية - 53 إئتلافا ومنظمة حقوقية من 13 دولة عربية تطالب بفتح مطار صنعاء -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

السبت, 24-أغسطس-2019
الميثاق نت - -
نظمت الامانة العامة للمؤتمر الشعبي العام صباح اليوم السبت حفلا خطابيا احتفاء بالذكرى السابعة والثلاثين لتاسيس المؤتمر الشعبي العام بحضور رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابوراس والشيخ يحيى الراعي النائب الاول لرئيس المؤتمر رئيس مجلس النواب والدكتور قاسم لبوزة نائب رئيس المؤتمر وقيادات المؤتمر .
وفي الحفل الذي بدأ بالقران الكريم والنشيد الوطني القت الاستاذة فوزية احمد كلمة القطاع النسائي بالمؤتمر ينشر الميثاق نت نصها :

الاخ الشيخ صادق أمين ابو راس رئيس المؤتمر الشعبي العام
الاخوة نواب رئيس المؤتمر
الاخ الامين العام
الاخوة الامناء العامون المساعدون
الزميلات والزملاء

الحاضرون جميعاً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية يسرنا بإسم القطاع النسوي للمؤتمر أن نوجه إليكم جميعا التهنئة بهذه المناسبة التنظيمية والوطنية العظيمة ونحن نحتفي بالذكرى الـ 37 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام في ظل استمرار العدوان وأدواته في شنهم هذه الحرب العدوانية وللعام الخامس على التوالي على اليمن واليمنيين .. وبعد ان فقد المؤتمر خيرة رجاله المؤسسين وفي مقدمتهم الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح والشهيد المناضل عارف الزوكا والشهيد عبدالعزيز عبدالغني رحمهم الله جميعا وغيرهم من قيادات المؤتمر العليا والوسطية واعضائه منذ العام 2011م .. العام الذي اشتدت فيه معاول الهدم وبدأ الوطن يشتعل في اتون الفوضى وبالتدخلات الخارجية التى انتهت بشن هذا العدوان الظالم على اليمن واليمنيين منذ مارس 2015م ..

الاخ رئيس المؤتمر
الاخوات والاخوة الحاضرون جميعا ..

ان تأسيس المؤتمر الشعبي العام في الـ 24 من اغسطس عام 1982م كان ضرورة حتمية فرضتها المرحله الوطنية آنذاك ولحظه فارقة غيرت مسار الحياة السياسية في شمال الوطن سابقا وبداية حقيقية لبدء عجلة التنمية من الدوران بعد ان اثت الصراعات والاحداث السابقة لهذا التاريخ على مسار بناء الثورة..

لا نكذب عندما نقول ذلك بل هي الحقيقة التي يتنكر لها الكثيرون اليوم لاسيما اولئك الذين يواصلون تآمراتهم على المؤتمر وقياداته واعضائه كما يواصلون تشويه تاريخ المؤتمر وما حققه من انجازات عريضة في عموم الوطن الوحدوي الواحد الكبير..

ولا انسى هنا في سياق هذا العرض البسيط لما حققه المؤتمر طيلة مسيرته النضالية ما حققه وقام به تجاه المرأة المؤتمرية التي استطاعت بفضل القيادة السياسية والتنظيمية للمؤتمر ان تجد نفسها وتبدأ مسيرة الشراكة الحقيقية مع اخيها الرجل في كافة مجالات وميادين الحياة ولا ينكر ذلك إلا جاحد أو مكابر..

إن ما انجزه المؤتمر وحققه طيلة مسيرته في مجالي الديمقراطية والتنمية للوطن وللشعب اليمني وفي مقدمتهم المراة انعكس شاهدا على الواقع المعيش على كافة الصعد والمستويات .. ولا شك إن سرد كل ما حققه وانجزه يحتاج منا الى الإطالة .. ولكننا نكتفي بالاشارة البسيطة للتذكير بتلك الحقائق التي يقفز عليها ويتجاوزها الكثيرون اليوم لا لشيء سوى للمكابرة وللعداء الذي يكنونه للمؤتمر تجاه المؤتمر وقياداته والذي وصل حد الفجور للإسف الشديد..

الأخ رئيس المؤتمر
الحاضرات والحاضرون جميعا..

إن المؤتمر اليوم وهو يحيي هذا المناسبة التنظيميه التي تمثل بالنسبة لنا "المرأة المؤتمرية" مناسبة غالية لا يمكن القفز عليها ولا يمكن تجاوزها .. كون المؤتمر هو من ارسى الدعائم الحقيقية لبداية خوض المرأة في مجالات الحياة بكافة قطاعات البناء والتنمية اضافة إلى خدمة وطنها في الدفاع عن سيادته وكرامة ابناء شعبه .. ورفضت الخنوع والانكسار وبقيت تؤدي مهامها الوطنية في كافة القطاعات الحكومية بتحدٍ وصبر واخلاص وشجاعة..

وفي هذا السياق ينبغي التأكيد أن المرأة اليمنية أذهلت العالم وستظل رمزا وفخرا لكل النساء في المنطقة العربية ولا ابالغ ان قلت وفي العالم ايضاً..، وسيدون التاريخ بكل فخر هذا الدور العظيم الذي خطته في مواجهة العدوان في انصع صفحاته..

كما نؤكد في السياق ذاته ان المرأة المؤتمريه واليمنية ستواصل ما تقدمه من جهود في خدمة وطنها وإيمانها الصلب بالقضية الوطنية التي لم ولن تستطع كل قوى العدوان والبغي من زعزعتها مهما مارس وارتكب من جرائم ..

الأخ رئيس المؤتمر
الحاضرات والحاضرون جميعاً

لا اريد ان اطيل عليكم فالوقت المحدد لي لإلقاء هذه الكلمة قصيراً وربما اكون قد تجاوزته .. ولتعذروني جميعاً على الإطالة إن حدثت..

اكرر إليكم جميعاً التهنئة بهذه المناسبة الغالية ونسأل الله ان يحفظكم ونتجاوز هذه المرحلة العصيبة على المؤتمر والوطن في آن..

والرحمة على شهداء المؤتمر والوطن
ودمتم بألف خير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الكلاب الضالة .. التهديد الحقيقي لأمن وسلامة المواطنين
راسل القرشي

من يردع امثال هولاء وينتصر للضعفاء والغلابة
طه العامري

تقسيم معلن
محمد‮ ‬اللوزي

لن‮ ‬أتغير‮ ‬كما‮ ‬تريدون‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

قصة‮ ‬قصيرة‮ ‬مع‮ ‬مستشفيات‮ ‬السلخانات‮ ‬
نبيل‮ ‬عبدالرب‮ ‬

مطمئنون‮ ‬على‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬قيادته‮ ‬المنتخبة
أحمد‮ ‬الزبيري

لننتصر‮ ‬جميعاً‮
توفيق‮ ‬الشرعيي

تحولات‮ ‬عميقة‮ ‬في‮ ‬إدارة‮ ‬ترامب
عبدالجبار‮ ‬سعد

التاريخ‮ ‬لا‮ ‬يرحم‮ ‬
عبدالرحمن‮ ‬الشيباني

في‮ ‬حُبّ‮ ‬صنعاء
حسن‮ ‬عبدالوارث

المنظمة‮ ‬الدولية‮ ‬وسوء‮ ‬الاختيار‮ ‬لممثليها
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)