موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


59 خرقاً لقوى العدوان بالحديدة خلال الـ24 الساعة الماضية - الصحة تنجح بكبح فيروس كورونا بصنعاء عبر هذه السياسة - كورونا حول العالم .. الإصابات تتجاوز 11.15 مليون - وزير الخارجية يبعث رسائل للأعضاء الجدد بمجلس الامن - كتلة المؤتمر تنعي النائب المناضل أبو بكر عباد - رئيس المؤتمر يعزي عبدالكريم الحيفي بوفاة والده - منظمة ترسل 43 طناً مساعدات طبية إلى اليمن - رئيس المؤتمر يعزي محمد أبو بكر بوفاة والده - 11 مليون مصاب بكورونا.. والصحة العالمية تحذر - 30 غارة عدوانية على مأرب والجوف والبيضاء وحجة -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 18-نوفمبر-2019
د.عبدالوهاب‮ ‬الروحاني -
يا صاحبي، رعاك الله.. ذلك انت كما عرفتك.. مبتسما وفيا ولكن مشاغبا.. ليتك لم تفعل.. اثرت في شريطاً من ذكريات الثورة »الصحيفة«.. البيت الذي كنا نفر منه اليه، والمدرسة التي تعلمنا فيها خربشات الحرف وتلوين الكلمات ..
نبشت في ايام الصفاء والنقاء .. زمن "ايقاعات" الزرقة وتمرد "لحظات" المساح .. هدوء وبساطة واستغراق الزبيدي ورشاقة القلم عند ياسين المسعودي ونبل المقحفي وبراءة الاكوع والخفة والتقصي عند ناجي الحرازي ومثابرة عبدالحليم سيف ولطف وكفاءة عباس غالب.. وجمال الروح الذي‮ ‬كان‮ ‬ينثره‮ ‬رياض‮ ‬شمسان‮ ‬في‮ ‬اروقة‮ ‬ومكاتب‮ ‬الصحيفة‮.‬
اما‮ ‬عبدالحبيب‮ ‬سالم‮ .. ‬فقد‮ ‬كان‮ -‬ومايزال‮- ‬ذلك‮ ‬الساحر‮ ‬الجميل‮ ‬زميلي‮ ‬وصديقي‮ ‬الذي‮ ‬كنت‮ ‬اتقاسم‮ ‬معه‮ ‬الحرف‮ ‬والوجع‮ ..‬وكنا‮ ‬نمسك‮ ‬معا‮ ‬قلما‮ ‬واحدا‮ ‬ونكتب‮ ‬باتجاهين‮ ‬متعاكسين‮..‬
كان‮ ‬عبد‮ ‬الحبيب‮ ‬يتوقد‮ ‬مودة‮ ‬وذكاء‮ ‬وشيطنة‮ .. ‬لم‮ ‬يفارقني‮ ‬لحظة‮ ‬منذ‮ ‬غادر‮ ‬الى‮ ‬عالمه‮ ‬البعيد‮..‬
اسمعتني يا صاحبي صوت محمد شرف عند منتصف الليل وهو يدوي مع طقطقات حروف الانترتايب بخفة انامل احمد الجعماني وحسين الشعبي ومطهر المحاقري واحمد سالم .. وحيوية ونشاط الوزيزه حيث الصحيفة في لحظات المعالجة الاخيرة قبل الطبع.. من ينسى ابتسامة الصدق والصفاء في وجه فيصل‮ ‬الحكمي‮ (‬امين‮ ‬الصندوق‮) ‬ولحظات‮ ‬الانتشاء‮ ‬عند‮ ‬صرف‮ ‬الانتاج‮ ‬ومرتبات‮ ‬نهاية‮ ‬الشهر‮ ..‬
الله‮.. ‬الله‭, ‬كم‮ ‬كان‮ ‬المرتب‮ ‬كائنا‮ ‬جميلا‮ .. ‬لا‮ ‬بل‮ ‬انسانا‮ ‬فوق‮ ‬الوصف‮ ‬والخيال‮ .. ‬كان‮ ‬يرسم‮ ‬الفرحة‮ ‬في‮ ‬وجوه‮ ‬الاطفال‮ ..‬
ويخلق‮ ‬جواً‮ ‬من‮ ‬السعادة‮ ‬في‮ ‬البيت‮ ‬والحارة‮ ‬وينثر‮ ‬الالفة‮ ‬والمحبة‮ ‬بين‮ ‬الناس‮ ‬في‮ ‬كل‮ ‬مكان‮ ..‬
نعم‭, ‬كانت‮ ‬للمرتب‮ ‬صولة‮ ‬وجولة‮ .. ‬
اتتذكر‮. ‬يا‮ ‬صاحبي‮ ‬كيف‮ ‬كانت‮ ‬تشرق‮ ‬صباحات‮ ‬عبد‮ ‬المغني‮ ‬والطويلي‮ ‬والعم‮ ‬علي‮ ‬مدبر‮ ‬شئون‮ ‬الحديقة‮ ‬والزهور‮ ‬يوم‮ ‬استلام‮ ‬المرتب‮.. ‬وكيف‮ ‬كانت‮ ‬ابتسامة‮ ‬حسين‮ ‬الكشري‮ ‬تكبر‮ ‬وهو‮ ‬يقدم‮ ‬اشهى‮ ‬فول‮ ‬وألذ‮ ‬شاهي‮ ‬في‮ ‬بوفيته؟‮!‬
رعاك‮ ‬الله‮ ‬اخي‮ ‬عبدالرحمن‮ ‬كم‮ ‬انت‮ ‬رائع‮ ‬وجميل‮ .. ‬شدني‮ ‬قلمك‮ ‬الى‮ ‬حائط‮ ‬كان‮ ‬كله‮ ‬حياة‮ ‬وأملاً‮..‬
احرص يا صاحبي ان ابادلك دوما نبل وصدق المشاعر.. وحتى عندما شاءت الظروف ان اعبر الى حائط الثقافة المجاور حرصت على ان يظل عبدالرحمن بجاش زميلاً ملهماً وصديقا غاية في الروعة والوفاء .. فقد كان لا ينسى كلما جلسنا الى بعص السؤال والسلام على ابي الذي كان يوده -‮ ‬رحمه‮ ‬الله‮.‬
باقة‮ ‬ورد‮ ‬لعبدالرحمن‮ ‬بجاش‮ ‬الصحفي‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬ينكسر‮ ‬قلمه‮ ‬قط‮ ..‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
لا‮ ‬خيار‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬نكون‮ ‬معاً
بقلم‮ /‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الشورى والأحزاب..ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
كتب‮/ ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

حوار‮ ‬بسقف‮ ‬الوطن
‮ ‬د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

مع‮ ‬مرتبة‮ ‬القول‮ !!‬
عبدالله‮ ‬الصعفاني‮ ❊‬

استخفاف‮!!‬
جمال‮ ‬عامر‮ ❊ ‬

الأمن‮ ‬الدوائي‮ ‬المغيب‮ ‬في‮ ‬اليمن‮!‬
د‮.‬فضل‮ ‬حراب‮ ❊‬

ثرثرة،‮ ‬ليس‮ ‬اِلاَّ‮!‬
حسن‮ ‬عبدالوارث

نهاية‮ ‬شرعية‮ ‬الخونة‮ ! ‬
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

كيف‮ ‬تغيرت‮ ‬صورة‮ ‬اليمن‮ ‬في‮ ‬الغرب؟
أنور‮ ‬العنسي

شيء‮ ‬من‮ ‬هموم‮ ‬صنعاء‮ ‬التاريخ
مطهر‮ ‬تقي

أبورأس‮ ‬يقولها‮ ‬مراراً‮ ‬وتكراراً‮ ‬المؤتمر‮ ‬يدعو‮ ‬إلى‮ ‬حوار‮ «‬يمني‮ - ‬يمني‮‬»
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

عن صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس
الشيخ‮ /‬امين‮ ‬حسن‮ ‬راجح‮ ❊‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)