موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


شهداء وجرحى بقصف للعدوان في الحديدة وصعدة - 800 طفل معاق حركيا باليمن جراء غارات العدوان - تحذيرات من خطر استخدام الهواتف الذكية - مقتل وجرح مهاجرين أفارقة بقصف سعودي في صعدة - شهيد واحتراق منازل بقصف المرتزقة للتحيتا والدريهمي - اطلاق شبكة اعلاميون ضد الفساد في صنعاء - إسقاط طائرة تجسس معادية شرق جبل العلم - السودان يرغب في سحب قواته من اليمن - مجلس النواب يستمع لرد وزير الإعلام - شهداء وجرحى بصعدة والضالع وخرق هدنة الحديدة -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 18-نوفمبر-2019
كتب/ يحيى علي نوري- رئيس التحرير -
تحفل خطة التحرك السياسية للمؤتمر الشعبي العام بالعديد من المهام والمسؤوليات ذات العلاقة بمختلف الجوانب الحياتية والمجتمعية وهى مهام لاريب تتطلب من قيادة المؤتمر متابعتها والتعامل معها أولاً بأول بالصورة التي تعكس رأي وموقف المؤتمر من مجمل التطورات وبالتالي تمكنه من خدمة مجتمعه في اطار رساله حزبية قادرة على تفهُّم كافة أبعاد المشهد اليمني وقراءة تطوراته ومآلات كل ذلك عل جانب من المهنية الحزبية المعتمدة على القراءات المتعمقة للأحداث والتطورات والمتجردة من الارتجالية والعشوائية في اساليب وطرق التعامل مع كل ذلك‮.‬

ولاشك ان قيادة المؤتمر وخاصة منذ انعقاد الدورة الاعتيادية للجنة الدائمة الرئيسية ووفقاً لما صدر عن هذه الدورة من قرارات وتوصيات عنت جميعها بتفعيل العملية التنظيمية للمؤتمر قد سعت وبخطوات مدروسة باتجاه تحقيق هذه الاهداف من خلال اتخاذها العديد من الاجراءات الكفيلة بتحقيق ذلك ومنها ماتوليه حاليا من اهتمام بجانب تشكيل اللجان المتخصصة في اطار قطاعات الأمانة العامة وهي خطوة تؤكد حرصها الشديد على اشراك كوادر المؤتمر المتخصصة في تعزيز نشاطها التنظيمي وعلى مستوى كل جوانبه.

حيث بدأت الأمانة العامة بالتعامل المقتدر والايجابي مع هذا الامر من خلال استكمالها مؤخرا تشكيل لجنتين سياسية واعلامية ضمتا في اطارهما العديد من الكوادر المتخصصة في الجانبين السياسي والاعلامي وهى خطوة لاشك سوف تتعزز اكثر في الفترة القادمة باستكمال تشكيل اللجان‮ ‬المعبرة‮ ‬عن‮ ‬قضايا‮ ‬وموضوعات‮ ‬قطاعات‮ ‬الأمانة‮ ‬العامة‮ ‬الاخرى‮. ‬

واذا كان تشكيل اللجنتين المذكورتين مثل الحاجة الماسة في الوقت الراهن لحاجة قيادة المؤتمر بتفعيل دورهما بالصورة التي تتفق مع حجم المتغيرات والتحولات المتسارعة التي تشهدها الساحة اليمنية، فإننا بكل تأكيد سنشهد خلال الأيام القادمة زخما اكبر على صعيد تفعيل خطة التحرك السياسية للمؤتمر من خلال ما ستقوم به اللجنة السياسية من دور فاعل في دراسة المشهد اليمني برمته والتحديد الدقيق لطبيعة التوجه السياسي المرتكز على دراسة وقراءة كافة تفاصيل المشهد بالإضافة الى دراسة ومتابعة تطورات المشهد الاقليمي والدولي ذات العلاقة بما‮ ‬يعتمل‮ ‬في‮ ‬الساحة‮ ‬اليمنية‮. ‬

وسيمثل هذا الزخم تفعيلاً لأداء المؤتمر الشعبي العام مع كل هذه القضايا برؤية ثاقبة في تحديد المنافع والمضار التي ستنعكس بفعل التطورات ومن ثم العمل على تنمية المعطيات التي تمثل منافع حقيقية للوطن.

ولاريب ان اللجنة السياسية ستولي العلاقات المؤتمرية اهتماماً بالأحزاب بالداخل او بالخارج والعمل على تطوير هذه العلاقات بما يحقق اهداف المؤتمر التنظيمية والوطنية وبما يعزز ايضا من التقارب مع مختلف الآراء والمواقف والتقليص المستمر والمدروس لحالات التقاطع في الآراء‮ ‬والمواقف‮ ‬التي‮ ‬قد‮ ‬تعتري‮ ‬هذه‮ ‬العلاقات‮ ‬من‮ ‬وقت‮ ‬لآخر‮ ‬والتي‮ ‬قد‮ ‬تنتج‮ ‬بفعل‮ ‬ضعف‮ ‬في‮ ‬الاتصال‮ ‬والتواصل‮ ‬القادر‮ ‬على‮ ‬ايصال‮ ‬رؤية‮ ‬المؤتمر‮ ‬كنتاج‮ ‬لدراسات‮ ‬مستفيضة‮ ‬غاصت‮ ‬بعمق‮ ‬في‮ ‬مختلف‮ ‬القضايا‮ .‬

وبما ان تعزيز دور اللجنة السياسية للمؤتمر يتطلب ايضا قراءة فكر المؤتمر واستيعابه تماما كركيزة اساسية من ركائز نشاطها التي لايمكن الاستغناء عنها فإن قيام اللجنة بذلك يمثل بداية حقيقية لربط الفكر بالسلوك السياسي وهو امر كان ولفترة غير بسيطة ومنذ قيام المؤتمر يمثل اعتواراً يأخذه المراقبون على المؤتمر لعدم ارتباط سياساته بفكره والى حدود جهل قياداته العليا بهذا الفكر وهذه حالة لابد من تجاوزها بمزيد من المهنية والقدرة على صنع توجهات اكثر ارتباطا بالفكر المؤتمري المتمثل بالميثاق الوطني وهو الوثيقة التي تظل الافضل والاعظم‮ ‬من‮ ‬حيث‮ ‬كونها‮ ‬وثيقة‮ ‬يمنية‮ ‬خالصة‮ ‬شخصت‮ ‬بدقه‮ ‬عالية‮ ‬المشهد‮ ‬اليمني‮ ‬وحددت‮ ‬منطلقات‮ ‬معالجاته‮ ‬الناجعة‮ ‬وبرؤية‮ ‬استفادت‮ ‬من‮ ‬التجارب‮ ‬الناجحة‮ ‬لشعبنا‮ ‬عبر‮ ‬مراحل‮ ‬عدة‮ ‬من‮ ‬تاريخه‮ ‬القديم‮ ‬والحديث‮ ‬والمعاصر‮.‬

كما ان العملية التنظيمية وهي المستفيد الاول من تشكيل اللجان المتخصصة ستستفيد هي الأخرى من نتاجات اللجان المتخصصة في مدها بالمعلومة الصادقة التي تساعدها على اعداد خططها وبرامجها بدقة اكثر متناهية تستجيب لمتطلبات المؤتمر الوطنية والتنظيمية.

كما نتطلع إلى ان تحدث اللجان المتخصصة وسائل اتصال وتواصل مستمرة فيما بينها خاصة على صعيد تحليل المواقف المختلفة وعلى مستوى كافة الجوانب سواءً كانت على الصعيد السياسي او المجتمع المدني بكل تفاعلاته او على صعيد المرأة والشباب وكذا على صعيد متطلبات تطوير الإدارة‮ ‬التنظيمية‮ ‬وتنمية‮ ‬مهاراتها‮ ‬التخطيطية‮ ‬والتنظيمية‮.‬

كما نأمل من اللجنة السياسية والتي تعكف حاليا على تحديد الاطار العام لنشاطها ان تضع في عين اعتبارها الحاجة الماسة لمختلف القطاعات الاخرى الى ما سوف تقوم به من اصدارات متعاقبة حول القضايا السياسية وما ستحفل به نشراتها الداخلية من رؤى وتصورات عن كافة ابعاد المشهد‮ ‬اليمني‮ ‬والاستعانة‮ ‬بذلك‮ ‬في‮ ‬تعزيز‮ ‬الوعي‮ ‬لدى‮ ‬مختلف‮ ‬القيادات‮ ‬بمختلف‮ ‬القضايا‮ ‬وفقا‮ ‬لرؤية‮ ‬المؤتمر‮ ‬وقراراته‮ ‬السياسية‮ ‬والتنظيمية‮ .‬

ولكون العلاقات بين اللجان المتخصصة تمثل كل هذه الأهمية البالغة فإن تشكيل اللجنة الإعلامية بصورة متقاربة من الناحية الزمنية الى جانب اللجنة السياسية فإن دور اللجنتين التنسيقي سيمثل ضمانة حقيقية للاستفادة من المعلومات السياسية عبر ما ستقوم به اللجنة الإعلامية من برامج ومناشط مختلفة تحاول بلورة كل ذلك ليس على الصعيد التنظيمي فحسب وانما على مستوى الرأي العام، ناهيكم ما سيعكسه كل ذلك من توجهات تحتم التفعيل السريع لدور الدوائر المتخصصة بالأمانة العامة الامر الذي سيجعل كل هذه المكونات تقوم بعمل تكاملي يصب في مصلحة‮ ‬المؤتمر‮ ‬وتعزيز‮ ‬خطة‮ ‬تحركه‮ ‬السياسية‮ ‬الهادفة‮ ‬إلى‮ ‬التعبير‮ ‬عن‮ ‬مختلف‮ ‬القضايا‮ ‬المجتمعية‮ ‬الاقتصادية‮ ‬والتنموية‮ ‬والاجتماعية‮ ‬والثقافية‮ ‬والفكرية‮ ‬وعلى‮ ‬مستوى‮ ‬مختلف‮ ‬هموم‮ ‬وتطلعات‮ ‬المجتمع‮..‬

وخلاصة فإننا نأمل ان تتواصل تشكيل مختلف اللجان المتخصصة بالأمانة العامة في القريب العاجل ومن ثم تشكيل اللجان المتخصصة على مستوى فروع التنظيم بالمحافظات والمديريات وغيرها وجميعها ستمثل شبكة معلوماتية اكثر عمقاً في فهم المؤتمريين لكل ما يحاط بهم وتمكنهم من تحمل‮ ‬مسؤولياتهم‮ ‬التنظيمية‮ ‬بروح‮ ‬عالية‮ ‬تعبر‮ ‬عن‮ ‬ريادة‮ ‬المؤتمر‮ ‬كتنظيم‮ ‬يُعد‮ ‬مدرسة‮ ‬للديمقراطية‮ ‬والبناء‮ ‬والوسطية‮ ‬والاعتدال‮ ‬والتفاعل‮ ‬المثمر‮ ‬مع‮ ‬كل‮ ‬تطلعات‮ ‬اليمنيين‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
هذرمات‮ ‬الجبير‮ !‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

العراق‮ ‬ينتفض‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬جلاَّديه‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

هكذا‮ ‬يُنفَّذ‮ ‬اتفاق‮ ‬الرياض‮!!‬
توفيق‮ ‬الشرعبي

الاستقلال‮ ‬الهدف‮ ‬والمصير
سعد‮ ‬الماوري

المظاهرات‮ ‬ليست‮ ‬الحل‮ ‬
مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

كوابح‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮ (3)
‮ ‬د‮.‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

اليمن‮ ‬من‮ ‬الاستقلال‮ ‬إلى‮ ‬إعادة‮ ‬الاحتلال‮ ‬
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح

(30 نوفمبر) نصر وطني
سمر‮ ‬محمد‮ ‬البشاري‮ ‬

اليمن مقبرة الغزاة
‮ ‬أمل‮ ‬اليفرسي

لماذا‮ ‬نحتفل‮ ‬بذكرى‮ ‬رحيل‮ ‬الاستعمار؟
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬الشعيبي

30‮ ‬نوفمبر‮..‬ وسقوط‮ ‬مشروع‮ ‬الجنوب‮ ‬العربي
د‮. ‬يحيى‮ ‬قاسم‮ ‬سهل‮

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)