موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


منظمة دولية تكافح الكوليرا بأدوية منتهية الصلاحية - هزاع يلتقي بممثل حركة حماس ويؤكد موقف المؤتمر الداعم للشعب الفلسطيني - شهداء وجرحى بنيران سعودية في صعدة - رئيس المؤتمر يواسي آل قاطن - الهجرة الدولية: علاج 900 حالة كوليرا في اليمن - توقعات بهطول أمطار على عدة محافظات يمنية - صعدة.. جرحى بنيران حرس الحدود السعودي - شهيد بنيران سعودية في شدا بصعدة - حازب يطالب بتحييد المؤسسات التعليمية عن الصراع - وفد أوروبي يغادر صنعاء -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الإثنين, 09-ديسمبر-2019
الميثاق نت: -
أحدثت الهواتف المحمولة والذكية، نقلة كبرى في تواصل الناس، لكن هذه الطفرة الإيجابية لم تخل من الآثار السلبية، إذ يصاب الكثير من الناس بجروح في الرأس ومناطق أخرى من جسمهم بسبب هذه الأجهزة، وفق ما كشفت دراسة حديثة.

وبحسب الدراسة المنشورة في صحيفة "JAMA" المختصة في شؤون الطب، فإن عدد المصابين ارتفع بشكل مقلق بعد 2007 أي عقب السنة التي شهدت ثورة في عالم الهواتف المحمولة.

وأوضح المصدر أن بعض الأشخاص صاروا منهمكين في هواتفهم، حتى أثناء المشي في الشارع، وهذا الأمر يجعلهم عرضة للسقوط على الأرض أو الاصطدام بالأعمدة، وربما يتحولون إلى ضحايا لحوادث سير قاتلة أحيانا.

وأجرى خبير جراحة الرأس والعنق في كلية الطب "روتجرز" في نيوجرسي، بوريس باسخوفر، فحصا لبيانات حول الإصابات المرتبطة بالهاتف المحمول بين سنتي 1998 و2017.

واعتمد الباحث على سجل المستشفيات الذي يحدد طبيعة الإصابة لدى الأشخاص الذين جاؤوا إلى قسم الطوارئ، وشملت البيانات أكثر من مؤسسة صحية في الولايات المتحدة.

وكشفت البيانات وجود 2501 من حالات الجروح المرتبطة باستخدام الهواتف المحمولة، وذلك من أصل 76 ألف إصابة على الصعيد الأميركي.

وأورد الباحث أن 40 في المئة من الأشخاص الذين أصيبوا من جراء الهواتف المحمولة، ينتمون إلى شريحة عمرية ما بين 13 و29 أي من المراهقين والشباب، أما الإصابة الأكثر شيوعا بينهم فهي الجروح العميقة.

وتنقسم إصابات الهاتف المحمول إلى نوعين؛ وأولهما إصابات ناجمة عن وقوع الهاتف على الوجه، أو أن شخصا ما ضرب أقاربه بالجهاز، أما النوع الثاني من الإصابة فينجم عن الانهماك في الجهاز وعدم انتباه المستخدم إلى ما يوجد حوله.

وترجح الدراسة أن يكون عدد مصابي الهاتف أعلى بكثير، لأن بعض الأشخاص يأتون إلى المستشفى لأجل العلاج ويتحدثون عن سقوطهم في الشارع، دون أن يحددوا ما إذا كان سقوطهم قد وقع لأنهم كانوا منشغلين بالأجهزة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
لو‮ ‬كان‮ ‬الأمر‮ ‬بيدي‮ ‬لاخترت‮ ‬أيوب‮ ‬طارش‮ ‬رئيساً‮ ‬للجمهورية‮ ‬
رند‮ ‬الأديمي‮ ‬

‮‬«سالم‮» ‬الحاكم‮ ‬بأمر‮ ‬محسن‮!‬
صفوان‮ ‬القرشي‮ ‬

النفايات‮ ‬والعيب‮ ‬الأسود
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

الوفاء‮ ‬لدماء‮ ‬الشهداء‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم‮ ‬

إلى‮ ‬أين‮ ‬ذهبوا؟‮!‬
حسين‮ ‬حازب

عمان‮ .. ‬بين‮ ‬سلطانين
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني‮ ❊‬

عبد‮ ‬الماجد‮ .. ‬أبو‮ ‬الماكت‮ ‬
عبدالرحمن‮ ‬بجاش

كالبنيان‮ ‬المرصوص
عبدالله‮ ‬علي‮ ‬صبري

2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
كتب‮/‬رئيس‮ ‬التحرير

قابوس‮ ‬بن‮ ‬سعيد‮.. ‬قائد‮ ‬حكيم‮ ‬وعظيم‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

البحر‮ ‬الأحمر‮ ‬وموضة‮ ‬التحالفات‮ ‬السعودية‮!!‬
أحمد‮ ‬الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)