موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


منظمة دولية تكافح الكوليرا بأدوية منتهية الصلاحية - هزاع يلتقي بممثل حركة حماس ويؤكد موقف المؤتمر الداعم للشعب الفلسطيني - شهداء وجرحى بنيران سعودية في صعدة - رئيس المؤتمر يواسي آل قاطن - الهجرة الدولية: علاج 900 حالة كوليرا في اليمن - توقعات بهطول أمطار على عدة محافظات يمنية - صعدة.. جرحى بنيران حرس الحدود السعودي - شهيد بنيران سعودية في شدا بصعدة - حازب يطالب بتحييد المؤسسات التعليمية عن الصراع - وفد أوروبي يغادر صنعاء -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الإثنين, 13-يناير-2020
الميثاق نت: -
مؤسف حقاً أن نجد الأنظمة الغربية هي التي تبحث وتقرر مصير البلدان العربية هذه الأيام.. ومؤسف أكثر أن من نسميهم مجازاً "قادة التغيير" في تلك البلدان هم أنفسهم من وضعوا بلدانهم في هذه المواضع، وهم من استدعوهم لتقرير مصير بلدانهم وتقرير مصيرهم أيضاً.
الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وتركيا وبريطانيا وبعض دويلات النفط العربية يؤججون الأحقاد بين الشعوب العربية، والهدف إبقاؤهم في حالة صراع وتقاتل لا تقوم لهم بعدها قائمة، وبما يقود إلى تحويل بلدانهم لدويلات صغيرة تتنازعها الأحقاد والنعرات الطائفية والمناطقية‮ ‬والشللية‮ ‬والمذهبية‮..!‬
ولا‮ ‬شك‮ ‬أن‮ ‬الأدوار‮ ‬التي‮ ‬تؤديها‮ ‬دول‮ ‬النفط‮ ‬ليس‮ ‬خدمة‮ ‬فقط‮ ‬لأمريكا‮ ‬وبريطانيا‮ ‬بل‮ ‬وبشكل‮ ‬مباشر‮ ‬لـ‮"‬إسرائيل‮"!‬
هذا هو حال بلداننا للأسف منذ سنوات، ولم نعد معها اليوم قادرين على لملمة أشلائنا المتناثرة، فقد زاد الخرق على الراقع، كما لم يعد لنا في ظل هذه التدخلات الخارجية التي فرضت وجودها بقوة وأصبحت هي التي تقرر وتوجه أن نبحث عن حلول منفردة تعيد لنا شيئاً مما أضعناه‮ ‬وفقدناه‮!‬
هذه‮ ‬الحقيقة‮ ‬ورغم‮ ‬علمنا‮ ‬بها‮ ‬وإدراكنا‮ ‬لها‮ ‬إلا‮ ‬أننا‮ ‬نصر‮ ‬على‮ ‬الهروب‮ ‬من‮ ‬مواجهتها‮ ‬ومواصلة‮ ‬السير‮ ‬في‮ ‬الاتجاه‮ ‬ذاته‮ ‬المفروض‮ ‬علينا‮ ‬بلا‮ ‬حول‮ ‬لنا‮ ‬ولا‮ ‬قوة‮!‬
وفي ظل هذا الشتات والبلاء الذي تعيشه بعض بلداننا العربية مؤسف أن نجد هؤلاء "القادة" يواصلون غيهم ويتمترسون خلف تلك التدخلات كلاً من جهته سعياً وراء تنفيذ مشاريعهم الخاصة دون التفكير بسيادة أوطانهم ومصالح شعوبهم.
نعم، هكذا وصل بنا الحال بفعل اللهاث وراء الأوهام والسعي وراء الاستحواذ على مقاليد السلطة في هذا البلد العربي أو ذاك، وإقصاء بقية الأطراف الأخرى باستدعاء الخارج الذي يأتي ليس من أجل عيون أولئك "القادة" أو مصالح بلدانهم وإنما ليحولوا أنفسهم إلى أدوات تنفيذية‮ ‬لمشاريع‮ ‬الخارج‮ ‬وتوجهاته‮ ‬الاستعمارية،‮ ‬وموظفين‮ ‬لتلبية‮ ‬رغباته‮ ‬وأطماعه‮ ‬في‮ ‬الاستحواذ‮ ‬على‮ ‬مقدرات‮ ‬بلدانهم‮!‬
نحن اليوم بكل أسف وبكل خجل. نعم، بكل خجل أصبح كل منا يحرض على أخيه بلؤم وخسة وحقارة ونذالة، وكل ذلك يؤدي إلى المزيد من التفتيت والتشتت والمزيد من الدمار والقتل، والمزيد من التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لبلداننا.
إنه‮ ‬زمن‮ ‬البؤس‮ ‬العربي‮ ‬الحقيقي،‮ ‬زمن‮ ‬تغيرت‮ ‬فيه‮ ‬المفاهيم‮ ‬والقيم‮ ‬والأخلاق،‮ ‬زمن‮ ‬يقتل‮ ‬فيه‮ ‬العربي‮ ‬أخاه‮ ‬العربي‮ ‬بدعم‮ ‬وتوجيهات‮ ‬قوى‮ ‬خارجية،‮ ‬وتنفيذاً‮ ‬لأجندة‮ ‬تلك‮ ‬القوى‮.‬
فماذا‮ ‬تبقى‮ ‬لنا؟‮! ‬وأي‮ ‬بوادر‮ ‬أمل‮ ‬تلوح‮ ‬في‮ ‬الأفق‮ ‬لاستعادة‮ ‬سيادة‮ ‬بلداننا،‮ ‬والتخلص‮ ‬من‮ ‬أية‮ ‬تبعية‮ ‬أو‮ ‬وصاية‮ ‬أو‮ ‬إملاءات‮ ‬خارجية؟‮!‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
لو‮ ‬كان‮ ‬الأمر‮ ‬بيدي‮ ‬لاخترت‮ ‬أيوب‮ ‬طارش‮ ‬رئيساً‮ ‬للجمهورية‮ ‬
رند‮ ‬الأديمي‮ ‬

‮‬«سالم‮» ‬الحاكم‮ ‬بأمر‮ ‬محسن‮!‬
صفوان‮ ‬القرشي‮ ‬

النفايات‮ ‬والعيب‮ ‬الأسود
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

الوفاء‮ ‬لدماء‮ ‬الشهداء‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم‮ ‬

إلى‮ ‬أين‮ ‬ذهبوا؟‮!‬
حسين‮ ‬حازب

عمان‮ .. ‬بين‮ ‬سلطانين
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني‮ ❊‬

عبد‮ ‬الماجد‮ .. ‬أبو‮ ‬الماكت‮ ‬
عبدالرحمن‮ ‬بجاش

كالبنيان‮ ‬المرصوص
عبدالله‮ ‬علي‮ ‬صبري

2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
كتب‮/‬رئيس‮ ‬التحرير

قابوس‮ ‬بن‮ ‬سعيد‮.. ‬قائد‮ ‬حكيم‮ ‬وعظيم‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

البحر‮ ‬الأحمر‮ ‬وموضة‮ ‬التحالفات‮ ‬السعودية‮!!‬
أحمد‮ ‬الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)