موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


مساعدات طبية جديدة تصل صنعاء لمواجهة كورونا - في زمن كورونا.. يمنية تلد ثلاثة توائم في صنعاء - وفيات كورونا تفوق 544 ألفا في 196 بلداً - تلذذ‮ (‬الشرعية‮) ‬بالإذلال‮ !!‬ - قوى العدوان ارتكبت 80 خرقاً خلال 24 ساعة - طيران العدوان يقصف محافظة الجوف بـ(9) غارات - رئيس المؤتمر يعزي المحامي محمد سنهوب بوفاة والده - لندن .. مظاهرة تندد بجرائم العدوان السعودي على اليمن - "الهجرة الدولية" توفر مياه نظيفة لـ9 آلاف نازح في إب وتعز - البرلمان يؤكد ضرورة وضع معالجات لإنقاذ صافر -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الخميس, 26-مارس-2020
الميثاق نت: -
وصل عدد المصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلى نصف مليون مصاب، الخميس، حيث بدت إيطاليا والولايات المتحدة على استعداد لتجاوز أعداد الصين، إذ ظهر الوباء، بينما تقدم نحو 3.3 مليون أميركي بطلبات للحصول على إعانات بطالة الأسبوع الماضي في عرض صارخ للأضرار التي لحقت بأكبر اقتصاد في العالم.

هذا وتداعت أنظمة الرعاية الصحية في أوروبا ونيويورك تحت وطأة رعاية المصابين، مع ارتفاع حصيلة القتلى في إسبانيا إلى أكثر من 4000 شخص.

وفي الولايات المتحدة، حصلت حزمة إنقاذ اقتصادي غير مسبوقة تبلغ 2.2 تريليون دولار لمساعدة الشركات والمستشفيات والأميركيين العاديين على تجاوز الأزمة، على موافقة مجلس الشيوخ، ومن المتوقع التصويت عليها في مجلس النواب، الجمعة.

في المقابل، يخضع ما لا يقل عن 2.8 مليار شخص، أي أكثر من ثلث سكان الأرض، لقيود صارمة على السفر.

العدو العام رقم 1
بدوره، أطلق رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على الفيروس "العدو العام رقم 1".

وفي الهند، صدرت أوامر لنحو 1.3 مليار شخص في البلاد بالبقاء في منازلهم، هناك أعداد لا حصر لها من العاطلين عن العمل الآن، وترك العديد من العائلات تكافح من أجل تناول الطعام.

وقال سوريش كومار، 60 سنة، سائق مركبة أجرة هوائية في نيودلهي: "إن مصدر قلقنا الأول هو الطعام وليس الفيروس". وقال إن لديه عائلة من ستة أفراد يعتمدون على أرباحه اليومية التي تبلغ 300 روبية فقط، أو حوالي 4 دولارات. "أنا لا أعرف كيف سأدبر حالي".

في حين، تعتزم جنوب إفريقيا اتخاذ وضع الإغلاق عند منتصف الليل، فيما سجلت البلاد أكثر من 700 حالة إصابة بكوفيد- 19 وهي أعلى نسبة في القارة.

وفيات أميركا تتزايد
أما في الولايات المتحدة، التي ارتفع عدد الوفيات فيها إلى 1050، مع ما يقرب من 70 ألف مصاب، بدا الضرر الناتج عن الإغلاق الاقتصادي واسع النطاق واضحًا، حيث بلغ عدد الأشخاص المتقدمين للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي أكثر من أربعة أضعاف الرقم القياسي القديم، الذي تم تسجيله في عام 1982.

وبرزت نيويورك كنقطة ساخنة عالمية للفيروس، وقال حاكم نيويورك أندرو كومو، إن العدوى تتضاعف كل بضعة أيام تقريبًا، فيما تحول مركز المؤتمرات في المدينة إلى مستشفى مؤقت، وشهدت الولاية 350 حالة وفاة.

تفشٍّ سريع في إسبانيا
أما إسبانيا فباتت أكثر دول أوروبا التي يتفشى فيها المرض بشكل أسرع. وأعلنت وزارة الصحة، الخميس، تسجيل ما يقرب من 8600 إصابة جديدة و655 حالة وفاة، ليصل إجمالي الحالات إلى أكثر من 56 ألف إصابة وأكثر من 4000 حالة وفاة - في المرتبة الثانية بعد حصيلة القتلى في إيطاليا بنحو 7500.

بدوره، سعى وزير الصحة سلفادور إيلا لطمأنة الإسبان إلى أن الإجراءات الحكومية لإبطاء الفيروس كانت ناجحة، وأخبر البرلمان أن الزيادات كانت أقل مما كانت عليه في الأيام السابقة، و "تشير إلى اتجاه متغير يجعلنا نعتقد أننا ندخل مرحلة من الاستقرار".

أطباء إيطاليا يتوسلون
في إيطاليا، يتوسل أطباء وممرضات للحكومة يوميًا لتقديم المزيد من الأقنعة والقفازات والنظارات الطبية، وحثوا المواطنين على تفهم مدى أهمية تدابير الإبعاد الاجتماعي المرهقة.

هذا ويقول علماء إن إيقاف شخص واحد فقط من المصابين بالفيروس يعني أن عشرات آخرين لن يصابوا بالعدوى.

في المقابل، أشار الدكتور هانز كلوغ، رئيس المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، إلى أن معدل الزيادة في إيطاليا قد تباطأ قليلاً.

وقال إن المسؤولين يأملون أن يكتشفوا عما قريب ما إذا كانت إجراءات الإغلاق في العديد من الدول قد نجحت أم لا.

إصابات ألمانيا تتجاوز 39 ألفاً
هذا وكان لدى ألمانيا عدد كبير من الإصابات تجاوز 39 ألف حالة، ولكن 222 حالة وفاة فقط - والتي نُسبت على نطاق واسع إلى اختبارات مبكرة وعدوانية، من بين عوامل أخرى.

فيما قال لوتار فيلير، رئيس مركز روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض، الخميس، إن البلاد لديها الآن القدرة على اختبار 500 ألف شخص في الأسبوع، ربما تكون أكبر قدرة في العالم.

إلى ذلك، اجتمع قادة الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، في قمتهم الثالثة في غضون ثلاثة أسابيع، حيث يكافحون لاحتواء انتشار الفيروس، وإدارة آثاره الاقتصادية.

عملية الصمود
ومع ارتفاع عدد الوفيات في أوروبا إلى أكثر من 12 ألفا، أطالت إسبانيا حالة الطوارئ التي ستسمح لها بفرض عمليات إغلاق أوسع نطاقا، في حين أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "عملية الصمود"، المدعومة من الجيش لمكافحة الوباء.

فيما بدأت فرنسا في إجلاء مواطنين مصابين من منطقة "الألزاس"، التي يتفشى فيها المرض، شمال شرقي البلاد باستخدام قطار طبي خاص فائق السرعة، وصفه وزير الصحة بأنه "الأول في أوروبا".

كما أمرت بريطانيا بتجهيز 10 آلاف جهاز تنفس صناعي للتعامل مع أزمة مرض كوفيد-19 بالتعاون مع مهندسين من شركة دايسون، وتريد الحكومة زيادة عدد أجهزة التنفس الصناعي التي لديها من 8000 إلى 30 ألفا.

* وكالات

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
لا‮ ‬خيار‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬نكون‮ ‬معاً
بقلم‮ /‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
للمؤتمريين‮ ‬فقط‮..!!‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

فضفضة‮ ‬لا‮ ‬أكثر
‮ ‬سهير‮ ‬عبدالرحمن‮ ‬المعيضي‮ ❊‬

وجهة‮ ‬نظر‮: «الإصلاح»‬‮ ‬الواقع‮ ‬والمآل
محمد‮ ‬علي‮ ‬اللوزي

سُفننا‮ ‬المحتجزة‮ ‬إلى‮ ‬متى؟
هنادي‮ ‬أحمد‮ ‬

أطفال‮ ‬اليمن‮ ‬لابواكي‮ ‬لهم
حمدي‮ ‬دوبلة

إنْ‮ ‬لم‮ ‬نكن‮ ‬نحن‮ ‬اليمنيين‮ ‬أهل‮ ‬الحضارة‮ ‬الإنسانية‮.. ‬فمن‮ ‬الحضارة؟
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬البكير

تعز‮ ‬في‮ "24" ساعة
طه‮ ‬العامري‮ ‬

الشورى والأحزاب..ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
كتب‮/ ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

حوار‮ ‬بسقف‮ ‬الوطن
‮ ‬د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

مع‮ ‬مرتبة‮ ‬القول‮ !!‬
عبدالله‮ ‬الصعفاني‮ ❊‬

استخفاف‮!!‬
جمال‮ ‬عامر‮ ❊ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)